أنباء تشير الى وفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

IMG_87461-1300x866

 تحدثت مصادر من الأمن الرئاسي بالمرادية وجهات إعلامية معارضة عن خبر وفاة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة هذا المساء وأخبار تشير الى استنفار امني غير مسبوق في ثكنة بن عكنون العسكرية .

قد يكون الخبر غير موتوق ، لكن بات في حكم المؤكد على الأقل أن بوتفليقة في حالة صحية جد متدهورة، وأنباء تشير الى استدعاء عبد الله غلام الله وزير الشؤون الدينية الجزائري  على عجل  ”ليلقنه الشهادة؟”.....

 

 

 

الجزائر تايمز

 

 

تعليقات الزوار

  1. حسين حيدري

    السلام عليكم. لعنت خدا بر آمريكا....لعنت خدا بر اسرائيل.....لعنت بر خاندان صعود....لهنت بر آل خليفه....درود بر انقلابيون مسلمان......درود خدا بر ايران....درود بر خاتم الرسل محمد مصتفي صل الله عليه و آله....سلام علي فاطمه بنت نبي....سلام علي علي بن ابي طالب خلف النبي....سلام علي ابنائه..من اولين و الآخرين....سلام علي حجت الله...بقيت الله الاعظم....حضرت القائم. درود بر ايران ... درود بر ايران حامي رسول لله.....درود بر ايرانيان.

  2. marwa

    سبحان الله تمتم قلبتوه مات سيد غير البارح كان يخطب ودوك مات

  3. imane fadwa

    winrah khtab elbarah nrml mawrawhch fi nachra khoya elmohim hna boutafli9a nabghoh ou manach baghyino yrouh ou inchallah ykoun mamatch

  4. الخطابي الجزائري

    بصفتي مواطن من موقع جغرافي لا أكثر ولا أقل يقع على ضفة البحر المتوسط الجنوبية، ومن خلال كل ما أقرأ أو ما أسمع ومن خلال كلام ومواقف السلطات و حملة الشهادات الكثيرة الألوان والكثيري العدد و إعلامييها والله لقد أصبحت أستحي من انتمائي لهذه المنطقة و لناسها لا سيما النخب المتسلطة والمتحكمة في المال و الجاه والسلطان و المناصب و الإعلام و في كل شيء لسذاجتها و خيانتها و تفاهتها و ضحكها على الجماهير. فتبا لكل شيء في محيطنا هذا من حكام و من محكومين. و أحيانا يترآى لي صدق كلمة بوش 2 اللعين سنة 2001 بقوله المسلمون يتقنون شيئين اثنين فقط التكاثر و الإفساد........ وعمليا أرى كل من كتب ويكتب طيلة العشرين سنة  (بإستثناءات نادرة طبعا )لا نستطيع أن نقرأ لهم أو نسمعهم يتكلمون و لا تستطيع قول أكثر من: لا حول ولا قوة إلا بالله العي العظيم.فالقنوات والجرائد والمجلات والمطويات والرديوات وكل في شيء في دنيانا أسوأ من الرديء. فإلى أي جنس نتمي نحن  (و لا نستثني أحدا كالكاتب أو المتحدث بالعربية، بالفرنسية، بالإنجليزية، بالكردية، بالأمازيغية، بالغجرية، الكل الكل رداءة في رداءة )، الموالي للحكام ، والمعارض لهم الكل في الرداءة شرق مع الأسف. والله يسترنا

  5. ISRA1998

    إذا كان خبر موت الرئيس الجزائري صحيحا فالجزائر ستدخل في أزمة كبيرة أنا أقول هدا لأن أعيش في قلب الحدث أنضرو فقط ما يحدث في ولايتي ولاية ورقلة كل هدا والرئيس ورئيس لايزال على قيد الحياة فماذا سيحل بنا من بعد موته كما أن العيون الأجنبية كلها علينا فالجزائر دولة عضيمة ولها موقع إستراتيجي مهم وأضن أن أحسن من حكمو الجزائر هم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وهواري بومدين و أحمد بن بلة وكما أعتقد أنه يجب على كل من يتمنى الموت لعبد العزيز بوتفليقة وينكر ماذا فعل لدولة الجزائرية من الجزائرين أن ينزع وسام الجزائرية ألا وهو الجنسية لأنه لا يستحقها أكيد في نهاية نتمنى الشفاء لرئيس عبد العزيز بوتفليقة ورحمة له إدا مات

  6. بلاغجى اسامة

    صراحة الانسان لاينكر الحق تغيرت امور كتيرة بوجود هدا الرئيس الحمد لله رب يحفظه للامة الجزائرية

  7. wahrani

    إن بوتفليقة مات ام ل يزال حيا، فهو غائب ولا وجود له انه جسد بدون روح ولا عقل ول تفكير. إن كل من صوت عليه فهو مخادع ومنافق ولا اصل له. تاهبوا اذا لما سيحل بكم ايها الغبياء.

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك