مرحبا بكم في موقع الجزائر تايمز         أحزاب معارضة موريتانية تنضم لصف المنتقدين             بوبكر عميد مسجد باريس ووسام الصليب الأكبر             براميل البترول وبراميل الحكمǃ             البنك الدولي يحذّر تونس من ثورة ثانية             اشتباكات في بنغازي تعرقل الحياة الدراسية             هيئة كبار علماء السعودية تجدد تحريم الجهاد مع الدولة الإسلامية             المغرب من جنيف : الجزائر الفاشلة حقوقيا لا تستطيع تقديم الدروس لبلد قطع أشواطا في مجال الحريات             لوكربي الجزائر بريطانيا تعيد التحقيق في مقتل مواطنيها في عين أميناس             أحمد عظيمي يحدر من توريط الجيش الجزائري في مستنقع ليبيا والردوخ للضغوط الفرنسية             الجزائر تشتري 400 ألف طن من القمح الفرنسي بعد تخلي روسيا عن شرائه             برنامج منتهى السياسة يناقش احتمالات التدخل العسكري في ليبيا            الفرنسية تلفظ أنفاسها الأخيرة ... إلا في بلاد فافا             بوجه مكشوف شرطي عسكري من مخيمات تيندوف يفضح قيادة البوليساريو            فتاة امريكية تلقن والدتها الشهادتين بالعربية لتدخل الإسلام وتوثق ذلك بالفيديو             مسابقة الشيتة الذهبية لسنة 2013 من سيفوز برئيك!            هل تعتقد أن 200 مليار دولار التي صرفت على جبهة البوليساريو قد حققت اهدافها السياسية والعسكرية            

  الرئيسية  اعلن معنا   تنويه اتصل بنا

صوت وصورة


برنامج منتهى السياسة يناقش احتمالات التدخل العسكري في ليبيا


الفرنسية تلفظ أنفاسها الأخيرة ... إلا في بلاد فافا


بوجه مكشوف شرطي عسكري من مخيمات تيندوف يفضح قيادة البوليساريو


منبر القراء


ما وراء الهجرة السنية من البحرين إلى قطر


ارحمونا تزوجوا مثنى وثلاث ورباع


ادسنس


في الواجهة


أحمد عظيمي يحدر من توريط الجيش الجزائري في مستنقع ليبيا والردوخ للضغوط الفرنسية


سعداني: يبشر الشعب الجزائري بتغييرات مرتقبة في هرم الدولة قريبا


كلمة حرة


تحالف يتكون من 40 دولة في العالم لتصدي لدولة داعش العظمى


الجنرال المتقاعد محند الطاهر : ما بعد بوتفليقة بدأ في فال دوغراس


للأحرار فقط


براميل البترول وبراميل الحكمǃ


جنائزيات وطني الجزائر في أفق ذكرى نوفمبر 2014ٍ


أسرار وقضايا ساخنة


الإيبولا: حرب بيولوجية لإبتلاع خيرات إفريقيا؟


الشرطة القضائية الفرنسية حققت مع سعداني بتهمة تبييض الأموال والثراء غير الشرعي


حدث و حديث


لعمامرة يؤكد أن الجزائر لن ترد بالمثل حول ضريبة مغادرة التراب التونسي


تنسيق مصري ـ جزائري حول الحرب على ”داعش” بضوء أخضر من جون كيري


ثقافة وفنون


تونس والمغرب يحصدان جوائز المسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية السينمائي


تحقيقات و ملفات


لوكربي الجزائر بريطانيا تعيد التحقيق في مقتل مواطنيها في عين أميناس


تكتل للمعارضة الجزائرية من أجل مشروع التغيير رغم عدم استجابة السلطة


النشرة البريدية



الله غالب


إنجازات بشير طرطاق الجنرال الذي لم تجف يداه من دماء الجزائريين


سياسيون موريتانيون يتوقعون انفجار شعبي كبير يفتح الباب أمام إنقلاب


Opinions Libres


Tindouf : l’Algérie pousse le chef du Polisario à réagir contre l’agitation


Pour une solution définitive au conflit du Mzab


Ghardaïa : «Nous sommes des réfugiés chez nous»


Revue de presse


Libye: Paris appelle à la mobilisation face au risque terroriste


Elimination du chef des shebab: Hollande a coopéré avec Washington


Le pilote d Air alger avait peut-être bu un pastis de trop pour la route.


 

أخبار الجزائر


حريق مهول يأتي على "بيت مال" الجزائريين ليلة العيد

أضيف في 21 غشت 2012

عاشت الجزائر العاصمة ليلة الأحد إلى الاثنين، حالة استنفار قصوى في أعقاب اندلاع حريق مهول بدار النقود بالمطبعة الرسمية لبنك الجزائر، أو "بيت مال" الجزائريين، كما تعرف.

وأتلف الحريق المهول كمية كبيرة من الورق المستعمل في طباعة النقود، وجوازات السفر البيومترية والطوابع الضريبية وكذا شهادة الميلاد ''خ 12 ''.

ونجت لحسن الحظ آلات طبع النقود من الحريق، وإلا كان البلد في مواجهة كارثة بكل المقاييس، برأي مراقبين، وحسب تقارير إخبارية فقد تم استدعاء مدير دار النقود والحراس للتحقيق معهم في أسباب الحريق.

واندلع الحريق في حدود الساعة التاسعة والنصف من مساء الأحد، حيث شاهد السكان دخانا كثيفا ينبعث من دار النقود المتواجدة بمنطقة "الرويسو" في العاصمة، أعقبه انفجار مدوٍ، قبل أن تتدخل مصالح الحماية المدنية في حدود الساعة التاسعة و48 دقيقة، وكانت لحظتها ألسنة اللهب قد امتدت بسرعة إلى جميع أرجاء المطبعة.

ودامت عملية الإطفاء أكثر من أربع ساعات، وجندت الحماية المدنية أكثر من 200 من أفرادها و28 شاحنة إطفاء و3 سلالم هوائية و5 سيارات إسعاف، بهدف محاصرة النيران.

وأتى الحريق على مقر الإدارة المتكون من طابقين، وامتد إلى المستودع حيث يتم تخزين المواد الأولية، ما تسبب في إتلاف حزمات الأوراق الخاصة المستعملة في النقود وورق جوازات السفر.
 







تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


الليزر الاتى من القمر الاصطناعى هو من تسبب فى الحريق

شاهدنا خط الليزر يعمى الابصار

فى ليلة الاحد شوهد خط مضيىء اتى من السماء فى الاعالى و قيل انه خط ليرز اتى من قمر اصطناعى كان يحوم حول الجزائر ساء لنا المختصين فى الاقمار الاصطناعية و امكانية حرق اى مكان فى الكرة الارضية عبر اليزر قيل لنا ممكن و يكفى ان يرسل القمر الاصطناعى شعاع كتيف يعنى الليزر كى يحرق دار المال الجزائرية


شاهدنا الليزر

محطة القطار لاكولومب

نحن نسكن فى كولومب شاهدنا خط مضىء نازل من السماء لم يفهم احد ماهو اختفى الخط غى خمسة توانى بعدها سمعنا ان دار المال حرقت. ربما تكون اسرائيل هى صاحبة هدا العمل الشنيع. هدا يشبه الافلام الخيالية حيت الليزر يخترق حتى الحديد دات سماكة كبيرة.


surement un laser venu du ciel

un habitant riverain de dar lmal

nous avons vu une ligne intenssiment limineآ use qui faisait mal aux yeux cette ligne limineآ use resemble a un laser coupe metal la ligne limineآ use desendu du haut du ciel a duré quelque seconde la ligne laser visait l imprimerie officiel de l etat ce que on appelle en arabe dar lmal peut etre un laser envoyer par un satellite de guerre enemie mais en fait qui est l enemie......


betah.enn@hotmail.com

abd alfettah

waghir ta7ra9 cha3b ga3ma mastafad manha hhh


الله رجم بيت المال الذي لا ينفع الشعب

قواس على الخونة

ربما هو سخط الله أنزله على المنجوس بو تفريقة بعد أن دنس المسجد ليلة القدر


مخلوقات فضائية سرقت و هربت

صحن طائر

قال شهود عيان من سكان المنطقة إنهم فوجئوا بهبوط الأجسام الشبيهة بالأطباق الطائرة، والتي أضاء وهجها مساحة كبيرة من الأرض، مضيفين أنهم لم يستطيعوا الاقتراب كثيرا من المكان جراء الحرارة الشديدة المنبعثة من هذه الأطباق التي ادت الى الحريق
وقال سكان في المنطقة
" إن "الصحون الثلاثة طارت من المنطقة" بعد المال و الطابعات ..
وفي روايته لتفاصيل الحادثة الغريبة، قال شاهد إنه رأى كائنات غريبة تخرج من هذه الأطباق، موضحا "أنهم يشبهون البشر، ولكنهم أضخم وأطول منا". وأضاف أن هذه الكائنات كانت تتحرك ببطء، وتصدر أصواتا شبيهة بـ"ميدان التحرير"، لكنه لم يستطع تصويرها بهاتفه الخلوي الذي "كان ميتا" خلال وجود الأطباق. وأكد آخرون من أبناء المنطقةأن هواتفهم النقالة توقفت تماما بعد هبوط هذه الأطباق


شهاب نازل من السماء عقاب الله

شاهد عيان

لاتسخرو منا شاهدنا شهاب خيط من نار يشبه نار الشاليمو نازل من السماء فى اتجاه دار المال الخيط من النار دام تقريبا خمسة توانى فقط تم انقطع و شعلت النار فى دار المال و هناك مواطنون شاهدو نفس الشهاب نازل من السماء يشبه الليزر الدى يستخدمونه لتقطيع الحديد فى المعامل الاوروبية و دات تقنيات عالية.ربما عقاب من الله ليحرق الحركى المناجيس وكالين رمضان وشاربين الخمر اكلين الخنزيرالجمبون دو بايون فى العيد المبارك عيد الفطر و على راسهم المنجوس الكبير الدى دخل المسجد بدون وضوء و بحفاضات les couches كالاطفال الصغار.فخامته بوتسريقة و الاربعون كابران سراق


حرائق بوتفليقة ...من الجبال إلى بيت المال

رضوان 18

بسم الله الرحمن الرحيم وصل اللهم وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين:
يقول صلى الله عليه وسلم :آ (إذا رأت أمتي الظالم ولم تأخذ على يديه فقد تودع منهاآ )هذا هو حال الشعب الجزائري المسلم بعد تخليه على فريضة الجهاد والأمربالمعروف والنهي عن المنكر مع حاكمه الخوان المبير بوتفليقة منتهج سياسة الأرض المحروقة وسط سكوت رهيب من علماء الأمة وغياب غير مبرر لأحرارها إلا صحافة الغربان ترى الجريمة ولاتبصر الجاني تصور الحرائق ولاتصل كاميراتها إلى الحارق رغم أنه يرتكب جرائمه في وضح النهار بدوي القنابل الحارقة وقنابر الهاون وجحافل جيش الردة ....الجيش الوطني جدا كما يحلو لصحافة البزنس أن تسميه وتفخر بإنجازاته في الوقت الذي يعاقب فيه القانون المواطن البسيط على اقتلاع شجرة واحدة ولو تعلق الأمر بترميم بيته أو إطعام صغاره الذين لا حظ لهم في بيت مال النفط والغاز لأنه ليس من فصيلة الرؤساء والوزراء والمدراء والكبراء من العسكر الظاهر والمستتر.
لقد أتت حرائق بوتفليقة على مساحات غابية لاتقدر بثمن لو ارتكبها رئيس ما في بلد يعرف شعبه طعم الحرية ويفقه معنى الحكم والمسؤولية لنصبت له المشنقة في أقرب ساحة عمومية إلى قصر الرئاسة ولكننا وللأسف نعيش عصر الرداءة نتاج ثقافة آ (بوس الكلب من فمه حتى تقضي حاجتك منهآ ) فكيف إذا كان الكلب يملك خزائن الجزائر المكلومة والناس أسرى لشهواتهم إلا من رحم ربي وإلى الله المشتكى .
إن استهتار بوتفليقة بشعبه لم يكن لبلغ هذا الحد لو لم يقابل هذا الإجرام في حق أمة بأكملها وفي حق الأجيال القادمة بسكوت يندى له الجبين وتواطؤ بين لأجهزة الإعلام التي تنقل دقائق الأمور حول صغار المجرمين في قلب الأحياء الشعبية وتغيب عن أعينها وأعين مراسليها جرائم في طول الجزائر وعرضها أما أحزاب المكاتب المكيفة فهي رهينة الإنقلابات الداخلية والتقلب في نعيم المال العام في منتجعات الخمسة نجوم بعيدا عن لهيب الحرائق في عز رمضان ولايمكنها بحال أن تضحي بهذه الإمتيازات من أجل فقراء القرى والأرياف والأحياء القصديرية الذين تركتهم حكومة الإجرام يواجهون لوحدهم لهيب الحرائق ومضاعفاته على الفقراء والمساكين من انقطاع للماء والكهرباء وإتلاف التجهيزات الكهرومنزلية المقتطعة من حليب وخبز أطفالهم.
إن سياسة الأرض المحروقة هي منهج جيوش الإحتلال لمواجهة الثورات الشعبية ولانعرف جيوشا تحرق بلدها بحجة القضاء على معارضة مسلحة ثورية كانت أو جهادية أو القضاء على الإرهاب كما يحلو للصحافة المحلية تسمية الجهاد ترديدا لأنغام البيت الأبيض والإليزيه لأن هذه الحرائق ومضاعفاتها الإقتصادية والإجتماعية والبيئية تتعدى الجيشين المتقاتلين إلى إغراق البلد كله في الجفاف وكوارث بيئية ستدفع ثمنها أجيال بأكملها ناهيك عن المضاعفات الإقتصادية التي لن تتأخر في الظهور نتيجة حرمان عشرات بل مئات الألاف من العائلات من مصادر رزقهم في الأرياف مما سيدفعهم لا محالة إلى أحياء الصفيح في أطراف المدن بكل ما تحمل هذه الحياة البئيسة من مآسي وأمراض اجتماعية بالأضافة إلى انجرافات التربة التي ستملأ مع كل شتاء السدود مكان المياه لتتفاقم أزمة المواطن البسيط مع حنفيات المياه مع كل صيف وفوق ذلك نحن نتساءل إذا كان رئيس البلاد يحرق مئات الألاف من الهكتارات كل صيف فلماذا نجرم المواطن البسيط إذا أقتلع شجيرات يبيعهن ليقتات بثمنهن ؟ولماذا نبقي على جهاز حماية الغابات الذي يكلفنا ميزانيات كبيرة ؟أليس الأجدر أن نوجه هؤلاء الحراس إلى مهن أخرى أو نوجه ميزانيتهم إلى مشاريع أخرى؟
إن سياسة الحرق لم تعد مقتصرة على الجبال والغابات بل امتدت إلى قلب المؤسسات الإقتصادية لإتلاف الملفات وتضليل التحقيقات في اختلاسات المسؤولين الكبار في حكومة اللصوص وكم مؤسسة اقتصادية صفيت بهذه الطريقة البشعة واليوم وصل الحريق إلى قلب بيت مال الجزائر في قلب العاصمة وهو ما يضع أكثر من علامة استفهام عن بلد يحترق تحت أعين الجميع ولا من يصيح في وجه المجرم المتفق عليه من الجميع لالشيء إلا لأنه قوي وأخشى ما نخشاه اليوم أن تغرق بنا السفينة برنا وفاجرنا مصداقا لقول الصادق المصدوق عليه الصلاة والسلام :آ (إنما هلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم القوي تركوه وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحدآ )وهو عين ما نعيشه اليوم في ظل حكومة الظلمة .يحرق ضعيف شجرة فتستنفر الأجهزة الأمنية والقضائية وتجهز المحاضر ويساق المسكين إلى غيابات السجون ويحرق الرئيس وجيشه الجزائر بأكملها فيتركون لايجرأ واحد على إيقافهم ولو بكلمة .فإن كان ولا بد فللإشادة بحكمة الفخامة وجنرالات الحاويات وسياستهم الناجحة للقضاء على الإرهاب المبيح لجميع المحظورات في بلد غارق في الفوضى ويوشك أن يهلك كما هلك الذين من قبلنا لما سكتوا عن الظلمة وتلك سنة الله في خلقهآ (والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون آ )والحمد لله رب العالمين.


DRS criminel et armée complice

mokrane

Tout a fait d'accord avec toi khouya Redouane j'ai filmé avec ma propre caméra l'armée ebn train de bombarder des montagnes en pleine canicule cet été à AZZEFOUN آ (TIZI-OUZOUآ )elles bombardaient avec la DOUCHKA; roquettes et balles traçantes et ils choisissent les jours ou ça dépasse les 40 degrés pour que le feu puisse prendre dans les fêrets kabyles, on vit l'enfer avec chabragues de l'ANP et quand on leur demande pourquoi ils brulent le fôrets ils nous disent qu'ils reçoivent des ordres d'en haut آ (chwakerhoums el harkasآ ), DIEU m'est témoin que je dis la vérité , j'ai essayé de poster ce texte à EL Khabar, el watan aucunde de c es torchons harkas
n'a voulu passer mon post à caآ use des accusations que je porte contre l'armée criminelle qui a massacré les algeriens en 92 et actuellement elle massacre la montagne, ils se prennent pour DIEU sur terre, QUE DIEU YANTAKEM MINHOUM BI IDHNI ALLAH


الظلم ظلمات

عبد الحميد

الا لعنة الله على القوم الظالمين


حذ اللايزر

السميدع من المغرب الشامج

نحن ايضا شاهدناه في مدينة فاس
و لا يعدو سوى ضوء رباني اي تفتح السماء في الليالي العشر الاخيرة من رمضان الابرك و لا تبرؤوا الطواغيت من حرق بيت مال الحركيين و ما يذهب الا فتاته لاولاد الشعب.


مشروع هارب haarp

elpara

السلام عليكم خاوتي
هذا الخط المضيء ان صحت رؤيته فهذا يدعم الأقوال التي سآتيكم بها
مشروع هارب "haarp" مشروع أمريكي سري للغاية و يعتبر من الأسلحة الفتاكة التي تستعملها بعض الدول المتطورة لتنفيذ مخططاتها الشيطانيةو لمن أراد البحث في الموضوع فليفعل

http://www.youtube.com/results?search_آ =%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9 +%D9%87%D8%A7%D8%B1%D8%A8&oq=%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%88%D8%B9 +%D9%87%D8%A7%D8%B1%D8%A8&gs_l=youtube-reduced.3..0.113511.116029.0.116164.10.5.0.5.5.0.138.511.1j4.5.0...0.0...1ac.sb_kUJOh1XM



 
هام جداً قبل أن تكتبو تعليقاتكم

اضغط هنـا للكتابة بالعربية

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
* إدخال الرمز الصحيح


أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

الرئيس الموريتاني: الصراع في ليبيا لا يمكن حله عسكرياً

نائب رئيس الجبهة الإسلامية للإنقاذ خطاب بوتفليقة مخيب للآمال ودون طموحات الشعب

اشتباكات بين الأساتذة المعتصمين وقوات الأمن أمام وزارة التربية

صعاليك.. من زمن آخر

جلسة اللجنة الفرعية لمكافحة الارهاب – الكونغرس 14 نيسان/ ابريل 2011

الشعب يريد إسقاط النظام

جريدة الشروق اليومي تفضح تورط النظام الجزائري في المستنقع الليبي

مصراتة «مدينة محررة» بعد تقهقر قوات القذافي... وأميركا تشن أولى غارات طائرات «بريديتور»

رياح التغيير تتحوّل إلى عواصف في العالم العربي

احتجاجات عمالية بموريتانيا وصدامات مع الأمن

حريق مهول يأتي على \"بيت مال\" الجزائريين ليلة العيد

سقوط الطائرة العسكرية الجزائرية في فرنسا


AlgeriaTimes Followers List


 

القائمة الرئيسية

 

الرئيسية

 
 

 فيسبوكيات

 
 

 نحكيلك حاجة

 
 

 للأحرار فقط

 
 

 كلمة حرة

 
 

 الله غالب

 
 

 صوت وصورة

 
 

 أخبار الجزائر

 
 

 منبر القراء

 
 

 الكلمة لكم

 
 

 أصوات من المنفى

 
 

 تحقيقات و ملفات

 
 

 أسرار وقضايا ساخنة

 
 

 لقاءات واتجاهات

 
 

 في الواجهة

 
 

 حدث و حديث

 
 

 ثقافة وفنون

 
 

 في الصميم

 
 

 شؤون عربية ودولية

 
 

 حقوق الإنسان

 
 

  كـــواليس

 
 

 الصورة تتحدث

 
 

 لسعات

 
 

 أخبار المغرب

 
 

 أخبار موريتانيا

 
 

 أخبار تونس

 
 

 أخبار ليبيا

 
 

 مع الشعب

 
 

 استطلاع رأي

 
 

  Opinions Libres

 
 

 Revue de presse

 
 

 Confidentiel سري للغاية

 

فيسبوكيات


غضب جزائري بعد شروع السلطات التونسية بتطبيق الضريبة الجمركية على الجزائريين


واشنطن تواجه ماردا من صنعها


نحكيلك حاجة


تنسيق فرنسي جزائري مصري للمشاركة في هجوم بري وجوي على ليبيا


منشقون عن دروكدال ينشئون جند الخلافة في أرض الجزائر


الكلمة لكم


الجزائر تشتري 400 ألف طن من القمح الفرنسي بعد تخلي روسيا عن شرائه


حراق جزائري يتهم العسكر بتهريب البشر الى المغرب مقابل أثاوات مادية


أصوات من المنفى


ألم يأن لحماس أن تغير وتبدل وخاصة أن الكُرة بٍملعبها


أميركا بين فنتازيا الإرهاب المتطرف والمعتدل...؟


حذاري من زيارة السيسي؟ وحذاري من حشر جنودنا في العراق؟


لسعات


هل ستحارب قوات السعودية وايران ومصر “الدولة الاسلامية” تحت قيادة امريكية.. من سيذهب الى الجنة ومن سيذهب الى النار


هل تركت الولايات المتحدة داعش تنمو انتقاما للإخوان؟


كـــواليس


بعد انسحاب الدولة الإسلامية الأكراد والميليشيات الشيعية ينهبون بيوت السنة


تخصيص 286 مليار دولار لدعم مخطط النمو الاقتصادي في الجزائر والنتيجة صفر


في الصميم


دور المغرب استراتيجي محوري في أي معادلة لمحاربة الإرهاب


تنسيق عسكري جزائري فرنسي تحضيرا لعملية عسكرية في ليبيا


«داعش» والآخرون… شكشوكة!


لقاءات واتجاهات


الباحث موريتاني أحمد بابا : أوروبا مسؤولة عن تخلف إفريقيا ولا بد من ربيع إفريقي


حمروش “أنا لست ضد الدولة بل ضد نظام الحاكم وأفراده”


الصورة تتحدث


الزعيم الأبدي للجزائر


مع الشعب


بعد البطاطا لحوم الخنازير تباع في 6 ولايات جزائرية !


الجزائر حديقة حيوانات كبيرة لقطاع الطرق و كل أقفاص الوحوش تركت مفتوحة!


استطلاع رأي


شؤون عربية ودولية


هيئة كبار علماء السعودية تجدد تحريم الجهاد مع الدولة الإسلامية


ضربات جوية قرب بغداد لأول مرة منذ بدء التدخل الأميركي


حقوق الإنسان


المغرب من جنيف : الجزائر الفاشلة حقوقيا لا تستطيع تقديم الدروس لبلد قطع أشواطا في مجال الحريات


خدمة rss

 

»  rss الأخبار

 
 

»  rss صوت وصورة

 

* جميع المقالات والمواضيع المنشورة في الجريدة تعبر عن رأي أصحابها وليس للموقع أي مسؤولية إعلامية أو أدبية أو قانونية*

اتصل بنا   تنويه  اعلن معنا   الرئيسية