غياب الامن يغيّب نحو ستين في المئة من السياح في الصحراء الجزائرية

IMG_87461-1300x866

تمثل زيارة منطقة تمنراست التي تحيط بها الكثبان الرملية في صحراء الجزائر تجربة رائعة للسائحين. فالكثبان الرملية بالصحراء تمتد في الأفق حيث يتسنى للزوار ركوب الجمال مع مرشدين من الطوارق الذين يقطنون الصحراء في الجزائر ومالي والنيجر.

لكن عدم الاستقرار في منطقة الساحل يؤثر سلبيا على اقتصاد الجزائر حيث تقع أكبر معاناة على كاهل قطاع السياحة.

ولم يزر منطقة تمنراست هذ العام سوى أقل من 600 سائح لقضاء عطلة الشتاء وهو ما يمثل انخفاضا يقدر بنحو 60 في المئة عن عدد السائحين الذين زاروها في عام 2011.

وقال مرشد سياحي يدعى لجوان محمد "انه الوضع الأمني. لقد تراجعت السياحة بسبب الارهاب وكل هذه المشاكل. ولكن حتى اذا لم يأتينا الأجانب نحن نأمل أن يأتي أصحاب الشمال لزيارة الجنوب وأن يذهب أصحاب الجنوب لزيارة الشمال لنتبادل التقاليد."

وعززت الحكومة الجزائرية الأمن في المنطقة لكن الكثير من السائحين لا يزالون يخشون المجيء لزيارتها.

وقال مرشد سياحي آخر يدعى صالح "انه لمشكل كبير لأن السياحة توقفت بسبب المشاكل التي جرت في ليبيا ومالي والتي أثرت سلبيا علينا. الناس خائفون من الوضع الأمني ولكن الوضع الأمني جيد هنا. ونحن لانأخد السياح الى اماكن خطرة وقد عززت الدولة الأمن لتفادي أي خطر محتمل".

وتسعى وزارة السياحة منذ عام 2005 للترويج لسياحة الصحراء والاعتماد عليها كمصدر رئيسي للاقتصاد الوطني لاسيما من أجل التنمية الاقليمية في الجنوب.

ولا يتعلق تعطيل تلك الاستراتيجية بمخاوف أمنية. فهناك مشكلات أخرى تمنع السائحين الأجانب من زيارة منطقة الصحراء في جنوب الجزائر.

وقال مسؤول اسباني في شركة شارل دي فوكو يدعى فنتورا ".. لكن بالنسبة للمنطقة الأمر مؤسف هنا. الطوارق يعتمدون في معيشتهم على عائدات السياحة بشكل أساسي وهم الآن بلا عمل ونشعر بالأسف لأننا نرى المنطقة تتدهور".

وتبقى اسكرام التي تقع على بعد 80 كيلومترا شمالي بلدة تمنراست مفتوحة. فالسائحون الذين يسعون لقضاء ليلة رأس السنة في مكان مفتوح بعد ان يشاهدوا غروب شمس آخر أيام العام الجاري ثم شروق الشمس في أول أيام العام الجديد يترددون على تلك المنطقة بالصحراء.

ويؤكد السائحون القليلون الذين زاروا تمنراست ان الوضع آمن وانه ليس هناك ما يثير القلق.

وقالت سائحة مكسيكية تدعى نوريا "أشعر بكامل حريتي..أعني ما أقول لأني أعرف ان كل شيء آمن تماما. الأمر رائع..رائع. لا أعتقد انكم تعلمون ذلك".

وقالت سائحة بلجيكية تدعى الفويسا "بوسعي أن أقول للآخرين انني لا أرى أي خطر هنا. فوجئنا جميعا بأن الحكمة الجزائرية تبذل على صعيد الأمن كل ما يمكننا القيام به. لا يمكننا القيام بأفضل من ذلك ولا أستشعر أي خطر. حقا أشعر بأني آمنة هنا".

وعلى الرغم من ذلك يزيد عدد السائحين الجزائريين في المنطقة.

وقال فنتورا "لم نعد نرى الكثير من السياح الأجانب بسبب ما يجري في ليبيا ومالي لكن عدد السياح الجزائريين في تزايد. نحن نحب ذلك لأننا اعتدنا فيما مضى على رؤية أجانب كثيرين وقليل من الجزائريين والعكس يحدث الآن".

وتقول احصاءات وزارة السياحة الجزائرية ان 2634056 سائحا أجنبيا من مختلف الجنسيات زاروا البلاد لاسيما المناطق الجنوبية في عام 2012 بزيادة 10 في المئة عن عددهم في عام 2011. لكن عددهم هذا العام انخفض بشكل كبير.

 

 

م.بن موسى للجزائر تايمز

تعليقات الزوار

  1. كريم

    فرنسا ليست غبية فهي تعلم ان القاعدة تستقربالجزائر بمباركة جنرالات الجزائر,وان الارهابي الجزائري الكبير دروكال يقيم بجبال الجزائر وبرعاية النظام وتعلم ان النظام هو سبب مايقع بليبيا وماوقع بمصر ايام المباراة وبعدها وانها ممولة مرتزقة البليزاريو وهي من وقفت بجانب القذافي ولزالت تاوي ابناؤه وهي من تحمي بشار وهي ممولة الارهاب بلساحل وهي من قامت بتمثيلية بارهاب تيفورين اي ماوقع بجنوبها,وماقاموا به يوم مباراة مع بوركينا من الفوضى امام فندق اللاعبين,..الجزائر عبارة عن ارهاب كبير,ومجرد الكذب عن رئيسها وتصويره انه قادر على لكلام وعلى توقيع اتفاقيات مع الرؤساء والفرنسيون يعلمون انه مريض وان القيادة مريضة عقليا وجسديا وانهم مجرد كوميديون وممثلون فاشلون,, لهذا اصبحوا محل سخرية من لايحترم نفسه وشعبه يصبح مسخرة من طرف الاجانب وان عملوا على انعاش اقتصادهم المتأزم من اموال وبترول

  2. مصطفى

    الصحراء الشرقية الصحراء الشرقية هي أقاليم الساورة و تندوف و القنادسة و كلومب بشار و واحات توات و تيديلكت... و هي مناطق تبلغ مساحتها أكثر من مليون و نصف المليون كلم2 و تحوي هذه المناطق معادن شتى بما في ذلك الغاز و البترول و الحديد و قد ظلت هذه المناطق محافظة على هويتها المغربية سواء قبل أو بعد الاحتلال الفرنسي للجزائر عام 1830 و قد شكلت السيادة على الصحراء الشرقية جوهر الخلاف بين المغرب و الجزائر، فالجزائر تريد أن تعطي لاحتلالها لهذه المناطق سبغة قانونية و حاولت بذلك أن تتشبت بمبدإ الحفاظ على الحدود الموروثة عن الاستعمار. بينما المغرب له ما يثبت مغربية هذه الثغور تاريخيا و قانونيا.

  3. Dictature

    Le monde entier y compris USA , Europe , Asie. Australie et meme le continentTamTam  ( Afrique  ) Tous savent  ( grace a leurs ambassades et a leurs servicez secrets que : L Algerie estun Etat de Dictateurs Militaire Communiste , Corrompu et Terroriste  ! Qui plus est : Avec encore un peu de petrole  ( jusqu a 2020 Encore 6 ans seulement  ) et avec Beaucohp de misere sociale . Qui dit communiste dit  ( staline , Marx , Trotsky , Lenine , Kim jho Il pinochet Mao et Castro  ) Qui dit Corruption dit 500 Milliards , je dis bien 500 Milliards de $ de vols et de detournements par les Generaux Algeriens  ( a raison de 10 MM de $ par an depuis 50 ans  ( Enfin quidit Terrorisme D Etat Algerien dit 200 000 civiles egorge\'s et disparus dans des charniers situe\'s dans et autour des casernes Militaires du DRS Algerien . Y ajouter L AQMI  ( basee en Algerie avec leur Polisario tout aussi Terroriste  ). Et pour finir la grande misere dupeuple Algerien pleins de poux de Malaria etde Fakakir . En temoigne les Trois Chaines de TV Algeriennes  ( Rachad Tv , Al Magharibia Tv et Al Asr tv  ) Il suffit simplement que les 31 Millions d Algeriens comprennent que toute la terre connait parfaitement que leur Junte au pouvoir a Alger est une Dictature Communiste , Corrrompue jusqu aux dents Terroriste sanguinaire et criminelle  ! Avec cela le peuple Algerien doit comprendre que le Petrole est Algerienet qu il appartient au peuple pas aux seuls generaux et leur fils ! Voila c aussi simple que cela  

  4. ولد البشير

    يجتمع جميع الخبراء الإقتصاديين الجزائريين على أن المحروقات تشكل نسبة 98% من مدخول الجزائر الإجمالي لنفترض أن السياحة تمثل 2% من مدخول الجزائر، فإذا كان غياب الأمن يتسبب في فقدان 60% من 2% هذا معناه أن أقصى ما يمكن السياحة الجزائرية أن تمثله من مدخول الجزائر الإجمالي هو 1,4% هل تضحكون على الناس؟ يعني أن النظام سيصرف 100 مليار أورو لكي يدخل مليون أورو من السياحة؟ و ماذا كان يفعل النظام الجزائر طول هذا نصف قرن التي مضت؟ أعطيكم جواب كان بوتفليقة سنة 1975 يقول للمغرب أن الصحراء مغربية, و يقول لأمريكا أن الجزائر تريد جزءا من الصحراء المغربية يطل على البحر الأطلسي, و يقول للبوليساريو أنه سيساعدهم في حق تقرير المصير إنه نفس بوتفليقة الذي ساند بومدين عندما أمر هذا الأخير بقتل زعيم البوليزاريو الوالي مصطفى ولد السيد ما معنى كل هذا هو أن بوتفليقة أهدر 200 مليار من الخزينة الجزائرية على البوليساريو و جماعات مطرفة أخرى، و لم يصرف على الإقتصاد الجزائري و لا على السياحة الجزائرية كل مشاكل الجزائر اليوم أنتجها بوتفليقة و أتحدى أي أحد أن يثبت العكس لن تكون هناك سياحة في الجزائر مادام النظام العسكري يحكمها و هذا بوتفليقة ما هو إلا لسان للنظام العسكري

  5. مراكش الحمراء

    السلام عليكم بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف أقدم لكم هذه المقالت لإخواني في الجزائر الحبيبة إن شاء الله . أن الصحراء المغربية هي مغربية وأن النظام الجزائري يتجه نحوا التطرف إتجاه المغرب بتلك الأساليب شفينية التي تحاول أن تعطل مسار المغرب في إختياراته التنموية و السياسية لأن النظام المغربي الجديد أيقن أن إتجاهه نحو التنمية و المشاريع الكبرى التي أنجزها من خلال 10 سنوات أعطت لمسات للغرب وأفرز حقائق نظامنا على أنه يتجه نحوا التقدم و الإزدهار وأن الشعب المغربي يعيش بحرية وكرامة وأن عهد الحسن الثاني رحمه الله قد ذهب وأن محمد السادس إنسان طيب ويتعامل مع الشعب بالديمقراطية ولا يتدخل في شؤون الحكومة والبرلمان وأنه يشتغل وفق صلاحياته التي خولها له الدستور 2011 وأننا سعداء بملك شاب ونفتخر بمغربيتنا وأن سبة و مليلية مغربياتان و الصحراء جزء لا يتجزء من تراب المغرب سوف يطالب المغرب بأرضنا التي أحتلتها الجزائر كلمبشار و تندوفت طال الزمن أوقصر وأن المغرب قوي من الناحية الإقتصادية و العسكرية الباسلة قوتنا تكمن في وطنيتنا وأحيي الشعب الجزائري الصبور وأننا نعلم أن عصابة تحكم الجزائر ونتمنى للشعب الجزائري أن يواصل في بناء الجزائر الجميلة و العزيزة علينا نحن كشعب مغربي أتمنى لكم الخير و السعادة

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك