تقرير للخارجية الأمريكية ينتقد إستعمال الجزائر قوانين مكافحة الإرهاب لخنق حريات التجمع وقمع المعارضة

IMG_87461-1300x866

نشرت الخارجية الأمريكية، تقريرا ينتقد بشدة وضع حقوق الانسان بالجزائر، أشارت فيه إلى الانتهاكات المتواصلة، و”الاستعمال المفرط” للعنف من طرف الأجهزة الأمنية، فضلا عن “الفساد المستشري” و”انعدام شفافية العدالة”.

وبخصوص الانتهاكات “المتواصلة” لحقوق الانسان، أبرزت الخارجية الأمريكية، في تقريرها السنوي حول وضع حقوق الانسان بالعالم برسم سنة 2016، أن “المشاكل الثلاثة البارزة تتعلق بالقيود على حرية التجمع، وانعدام حياد النظام القضائي، والقيود المفروضة على الحرية”.
وتوقفت الوثيقة عند “الادعاءات بالتعذيب والقيود المفروضة على المواطنين في اختيار حكومتهم، والفساد المستشري، بالإضافة إلى عدم شفافية السلطات”، مضيفة في السياق ذاته أن “النساء كن موضوع عنف وتمييز”.

كما انتقد التقرير تقاعس الحكومة و”غياب الإجراءات الرامية إلى تفعيل التحقيقات ومتابعة ومعاقبة المسؤولين الرسميين المتورطين في الانتهاكات”، لافتة إلى أن “إفلات الشرطة والمسؤولين الأمنيين من العقاب يعد مشكلة”.

وأبرزت الخارجية الأمريكية، نقلا عن مراقبين دوليين ومحليين، أن “السلطات (الجزائرية) تستعمل قوانين مكافحة الإرهاب لخنق حرية التعبير والتجمع، وكذا لاعتقال النشطاء السياسيين والأشخاص الذين ينتقدون الحكومة”.

 

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

تعليقات الزوار

  1. رمضان

    الوضع في القبايل و غرداية و تامنراست كارثي فيما يتعلق بحرية الاضراب و التجمع و التعبير الحر عن الراي فالاعتقالات متواصلة و العسكر في مواجهة مع الشعب باقتراب المسرحية القادمة في ماي التي يخشى النظام مقاطعتها الواسعة من طرف الشعب المقهور الذي عانى و يعاني من اكثر من نصف قرن من القبضة الحديدية للعسكر الفاسد و الحزب الشمولي الفاشل.

  2. COUFLIZ LANGEVINE

    يا سبحان الله جارتنا الجزائر مثلها مثل الجمل لا تنظر الى مشاكلها وكأنها سويسرا حققت الرفاهية ووصلت الى المبتغى اهتموا بمشاكلكم فالبطالة و الفساد و هيمنة الجنرلات على الخيرات و رئيس كسيح وعليل و.......القاءمة طويلة فالشمس لا تحجب بالغربال فمغربنا و لله الحمد ماض الى الأحسن بلا غاز و بترول لذا ثار غضب الجنرالات الذين يسخرون صحافة الرصيف لسب المغرب ولله يهديكم أصبحنا نرى صراعا مغربيا جزائريا في كل الميادين و حتى الرياضة لم تسلم الجزائر شغلها الشاغل هو المغرب و تتبع أخباره و تحركاته و كل صغيرة و كبيرة لا تفلت لهم و أتمنى أن يهتمو بصراعاتهم الداخلية و أن ينقدو شبابهم من بطش العطالة و الفقر إن هم فعل أرادو خيرا لبلدهم الان نتوفر على رئيس جامعة في المستوى المطلوب من حيث الاداء والمردودية والنزاهة والاسلوب في التصريحات والاستجوابات وسلوك الدبلوماسي الحسن ونطالبه بسير على هدا النهج ليس في القنافد أملس. راكم بحال بحال،كلكم فاشلون فاشلون.......... أنت لم تنجح في الشأن الكروي المغربي. وبورواوة، أو بوهراوة لم ينجح في الشأن الكروي الجزائري، فكيف ستقدمومون كرة القدم في القارة بكاملها ؟ ههههههههههههه الحصيلة ......... أي حصيلة هل المال المنهوب؟ ههه كلكم في الهوى سوا الجامعة الملكية لكرة القدم تعتبر من أغنى الجامعات ولديها ميزانية ضخمة دون أن تحقق لقب كأس إفريقيا ليفرح الشعب المغربي والجامعة الجزائرية كذلك نفس الشيئ أنظروا للمصريين متلا 9 كؤوس إفريقية بصفتك مغربيا يشرفنا كمغاربة ان تكون عضوا في الكاف لكن أن تكون عضوا فعالا يدافع عن مصالح الكرة المغربية هذا هو المهم والأهم من هذا وذاك هو الارتقاء بمستوى الممارسة المحلية للعبة فلسنا بحاجة للصحافة الجزائرية او سواها لنعرف أحوال كرتنا...الأمر جلي بخروج المنتخبات الوطنية مبكرا صار عادة لاتتغير...البرمجة الهاوية لمباريات البطولة...الأخطاء التحكيمية ..الصراعات والتلاسنات بين رؤساء الفرق وأعضاء الجامعة...تعالي الأصوات بين المدربين لمحاكمة مايعتبرونه تمييزا بين الفرق...تهجير الأندية خارج مدنها...الاحتراف الصوري فوق عشب شبه اصطناعي...هذا فعلا هو مايرسم صورة كرتنا الحزينة وهذا ماقد يعرقل انتخابك في الكاف...واتمنى أن ألا اكون متحاملا عليك ولكنها الغيرة الوطنية خصوصا عندما نتذكر المواقف السلبية لسابقيك من مغاربة بالكاف امام ظلم التحكيم للمنتخبات الوطنية والفرق قاريا...وسؤالي الأخير ماذا سيجلب نجاحك للوطن من خير ؟ هذا هو السؤال الأهم ولكل إنسان مانوى... تلك الصحافة الصفراء لا يصدقها حتى الجزائريين انفسهم.. لا عليك منهم و امشي في طريقك لانك اكتر العالمين بصحافتهم المدعومة من الامبراطوية البوتفليقية الجنيرلية : ) حتى الرياضة لم تسلم من لذعات الجزائر.كما قال لقجع بدل التدخل في شؤون الغير التفتوا الى مطبخكم . شيء منتظر من دولة ليس لديها ما تفعل؛ومن هنا اطلب من جامعة الجزائر التفكير في فريق وطني للبوليزاريو وتبني له مركب في المستوى بتندوف وتستقبل فيه ناميبيا وجنوب افريقيا وزمبابوي.الله يعطينا وجهكم. هدا واحد مغربي و جزائري لقاو مصباح علاء الدين حكوه خرجليهم جن قالهم شوبك لبيك اذا واحد طلب شي حاجة غادي نعطي للثانس دوبل ديالها المغربي قالو يغيت شي فيلا كبيرا و الفلوس الجن عطاه داكشي اللي بغا و عطا للجزائري 2 ملي الجن سول الجزائري اش بغيتي قالو عميلي هاد العين اليمنى..... للأسف هذا هو حال الجيران ماخدمو بلادهم يتقدمو شويا ماخلاونا نتقدمو كيديرولينا غير العراقيل و المشاكل رغم أني لست مطمئنا لخدمات القطع في ترتيب الشأن الداخلي للجامعة فإني أدعو له هذه المرة بالتوفيق ليس لشيء إلا رغبة في صد الابواب أمام الجزائر لالا بابا-ليس الشعب الجزائري الشقيق- ولكن سياسيا . حتى يأتي يكون يأتي يوم يرجع الساسة الجزائريين إلى المغرب حبوا طالبين الصفح. والله الموفق. معك حق سي القجع و كلامك معقول لان الصحافة الجزاءرية تسعى لتغطية اخفاقات منتخباتهاكما نعمل نحن نبدل المدرب الا ان اخواننا ضلوا الطريق و اعطوا الاولوية لمقعد الكاف بدل طرح السؤال حول الواقع الكروي و اجياد حولول اما تشويه صمعة الجامعة المغربية فذالكك بعيد عنهم مهما صعدوا سلم سسنصعد عشرة لقد فتناهم في جميع المجالات اتمنا لك التوفيق لا تضخمو الأمور...الصحافة الجزائرية لم تقل شيئا في لقجع سوى قالت أنه يريد أن يتربع على عرش الكرة الإفريقية...وقالت هناك منافسة كبيرة بينه وبين روراوة...ولم تشتم لقجع أبدا....المشكل بين البلدين صحيح سياسي لكن لغمته الصحافة..في الستينات والسبعينات رغم أن الأمر كان مشحونا أكثر بين المغرب والجزائر لكن كانت هناك محبة كبيرة بين الشعبين وكانت بمثابة دولة واحدة...واليوم رغم أنه لا توجد لا حرب ولا أي شيء...كل يوم تزيد العداوة بين الشعبين....ولما تبحث عن السبب...يقولك الجزائري ألم ترى ما يقوله المغاربة فينا في إعلامهم وعلى صفحات الفايسبوك...ولما تسأل المغربي يقولك نفس الشيء..أن الجزائريين يشتموننا يوميا....والله مسكين الشعب المغربي والجزائري راح ضحية سياسة دولية تم تغذيتها بوقود محلي...وتم وضع جنود تعمل ليل نهار لوضع الألغام بين الشعبين...وهؤلاء الجنود هم رجال الصحافة في البلدين...ولكن لا نظلم كل الصحافيين..فهناك من يحاول تقريب وجات النظر ونشر الخير بين الشقيقين...الحمد لله أنا جزائري والله ليست في قلبي أي ضغينة تجاه الشعب المغربي الشقيق....أحبكم وأحترمكم يا إخواننا وأخواتنا في المغرب الحبيب ... لو لم يكن السيد فوزي لقجع مغربيا لما اشتعل سعار الصحافة الجزائرية عليه فالنظام الجزائري يحرك اياديه القذرة كلما تعلق الامر بترشيح احد المغاربة لاي منصب سواء كان رياضيا او ثقافيا او سياسيا لان العقدة المغربية اصبحت مرضا مزمنا يلازمه في حياته كظله هو يشتغل الكل في الكل مع دوائره الرسمية و الاعلامية لعرقلة اي محاولة مغربية لتحقيق النجاح فالسيد فوزي لقجع يناضل للفوز بعضوية الكاف لانه كفء و مثقف و يستحق تمثيل المغاربة و العرب الافارقة بمن فيهم الجزائر و لكن مركب النقص اتجاه المغرب يجعل المنافسة تخرج عن اطارها الشريف لتصبح مساومات و حرب اعلامية عنوان تحرك الاجهزة الجزائرية فهذا قدرنا مع هذا الجار السيء و الحقود و اعتقد ان كلام السيد فوزي الموجه للنظام الجزائري هو الجواب الذي اصابه في الصميم و كشف عورته و خبثه امام الافارقة. لم نقرأ يوما أن الصحافة الجزائرية قد هاجمت لقجع ، ولم تشر الى ذلك اية جريدة مغربية وحتى هو في رده لم يشر ولو تلميحا ماذا قالوا عنه ، بل بالعكس منذ عدة أسابيع وهم يهاجمون روراوة في جميع القنوات والصحف والمواقع ، ولم أقرأ يوما أن أحدا تعرض للقجع بسوء فكل ما قيل أنه شرع في حملته الانتخابية مستعينا بوزير الخارجية المغربية السيد مزوار لتجنيد سفراء المغرب لمساعدته ، وهذا ليس قذفا ،الغريب أن السيد روراوة الذي ألهبوه سوطا لم يرد ولم يتحرك فهو ماض في حملته الانتخابية المزدوجة لرئاسة الاتحاد الجزائري من جهة وانتخابات المكتب التنفيذي للكاف وله فرص كبيرة للفوز بالاثنين لمَ له من خبرة كبيرة في هذا المجال إن لقجع يحظر لخسارته بعدما أنشغل محمد روراوة في أمور الداخلية لإتحادية الجزائرية هقد عاد إلى أدغال إفريقيا و في الأخير سوف نسمع من الأخوة المغربيين يقولون أن الجزائر دفعت ملايين دولارات من أجل الفوز حاج روراوة و في أشد أزمة مالية للجزائر لو كان صح جاو الجزايريين و المغاربو رجال ما كانوا خلاو واحد كيما حياتو سنين و بنين و هو يلعب كيما يحب في الكاف .. تحياتي. اما بالنسبة لرئيس الجامعة اقول له توكل على الله وطموحك مشروع وبالتوفيق لانه من حقك ان تترشح وتطمح للأفضل .. يجب قصف الجزاءر على جميع الاصعدة وفي المحافل والمنتديات الدولية . لان الجزاءر تقصف المغرب منذ استقلالها وتسخر كل ثرواتها لمحاربة المغرب الحمد لله انها لم تبلغ شيءا ولن تبلغه ابدا .... وسوف نرى هل الجزاءر تستطيع ان تتحمل الضربات المغربية في ظل ازماتها التي صنعتها بيديها اللذين يقولون ان لقجع يعد المغاربة لهزيمة فنحن نتقبل النصر كما الهزيمة بكل روح رياضية ان كانت بدون رشوة واللتي تؤخد من مال الجزائريين و انتم تطبلون و فرحون لغبائكم ,و الذين بنفون تعرض لقجع الى حملة شنتها الصحافة الجزائرية ضده, وهم طبعا الجزائريون ... اقول لهم ان جريدة الشرور لوحدها نشرت عدة مقالات فيها بغض و سم بداخلها : - لقجع "ديكتاتور" جديد يطرق أبواب "الكاف" على خطى حياتو - حياتو يفضّل إلغاء "كان 2017" على نقلها إلى المغرب - لقجع ينتهج خطة روراوة لحشد الدعم في انتخابات المكتب التنفيذي لـ"الكاف" - لقجع يشن "هجوما" على روراوة و"يتودد" مقربي حياتو - الصحافة المغربية "تنقلب" على لقجع.. و"صمت" روراوة صار يقلقه - المغربي لقجع "يستعين" بوزير الخارجية للوصول إلى "الكاف" فما رايكم يا ... قصف في محله لان لقجع قصف المنتخب المغربي باقالته للمدرب المقتدر السيد بادو الزاكي. هناك مقال في جريدة الفجر الجزائرية عنونته ب روراوة يصفع لقجع لمن اراد ان يطلع عليه المشكل و هو دعم بلدك الجزائر لمرتزقة البوليزاريو و أعطاءهم قطعة ارض هي في الأصل مغربية و هي تيندوف و ذلك من اجل مناوءة المغرب... ففي نظرك و انت الجزائري .. أيهما أفضل و أنفع الى بلدك ؟؟؟ هل المغرب بتاريخه و خيراته و امانه ام شرذمة من البوليزاريو الذين لا تاريخ و لا جغرافية لهم ؟؟ لا أريد الاطالة فالجزائر مخطئة و حكامها لا يزالون يعيشون بعقليةالستينات تحية للسيد لقجع الذي كانت له الجرأة لمنفاسة رواورة وهي سابقة في النخبةالكروية المغربية. شخصيا أتوقع له الفوز بمقعد شمال افريقيا لأنه قام بحملة انتخابية ذكية مستلهما من خطة الملك محمد السادس في العودة الى الاتحاد الأفريقي. دعوا عنكم لعب الأطفال. ماذا فعل روراوة للجزائر، حى يفعل لقجع للمغرب؟ لا شئ. حرب مناصب حبا في المناصب ليس إلا. للذين يقولون ان الصحافة في بلد العسكر لم تتطرق للقجع، قمت الان بتثبيت تطبيق يتصفح الصحافة الفقاقيرية، اذخلت كلمة "لقجع" للبحث عن المواضيع المطلوبة، هذه حصيلة البحث: الشروق: لقجع "ديكتاتور" جديد يطرق أبواب "الكاف" على خطى حياتو وراوة يصفع المغربي لقجع ويتجه للفوز بعهدة جديدة ضمن المكتب التنفيذي للكاف الفجر: مؤامرة مغربية تحاك ضد روراوة أبطالها... لقجع، حياتو وإينفانتينو و لم انقل كل العناوين... يعطيك الصحة يا سيدفوزي لقجع و لجميع الاحرار و اخص بالذكر casawi المغربي القح اللذي عندما يكتب فبالحجة و البرهان وليس بلابلا الغاشي. الصحافة في تلك المنطقة لا تزال تسير بريموت كونترول من القرن العشرين أجيبوني إذا: ماذا قدم الرجلان في هذا الكوكب الرياضي الأرضي الذي نعيش فيه؟ أم أنكم تعيشون في كوكب آخر لا أعرفه؟

  3. طالب

    لا يتكلم عن الشفافية في انتخابات الدول المستعمرة العربية التي تحكمها عصابات انقلابية باتفاق مع الدول الغربية إلا الفئة الغبية

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك