ولد عباس لشعب صدق أولا تصدق الرئيس الجزائري في إستراحة محارب

IMG_87461-1300x866

أعلن الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني السبت أن من حق الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة "الخلود للراحة"، في رده على سؤال حول اشاعات عن تدهور صحته لدرجة لا يستطيع استقبال ضيوفه.

وقال جمال ولد عباس في تصريح نقلته وكالة الانباء الجزائرية انه زار "مؤخرا" رئيس الجمهورية ورئيس حزب جبهة التحرير وهو "يمارس مهامه بصفة عادية".

و تابع "الرئيس من حقه الخلود إلى الراحة".

ومنذ الغاء زيارة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في 20 شباط/فبراير للجزائر لعدم امكانية استقبالها من رئيس الجمهورية بسبب اصابته بـ"التهاب حاد للشعب الهوائية"، لم يظهر بوتفليقة ما غذى اشاعات عن زيادة تدهور حالته الصحية.

كما لم تبرمج وزارة الخارجية استقبال الرئيس لوزير الخارجية الاسباني ألفونسو داستيس الذي زار الجزائر الاسبوع الماضي.

وأعيد انتخاب بوتفليقة الذي بلغ عامه الثمانين في 2 اذار/مارس، رئيسا للمرة الرابعة في نيسان/ابريل 2014 من دون ان يتمكن شخصيا من المشاركة في حملته الانتخابية نتيجة اصابته بجلطة أقعدته على كرسي متحرك وأضعفت قدرته على الكلام.

وقليلا ما يغادر الرئيس الجزائري اقامته في زرالدة بالضاحية الغربية للعاصمة الجزائرية وهناك يستقبل ضيوفه الاجانب.

ومنذ الجلطة التي اصابته في 2013 لا يتوانى معارضو بوتفليقة عن الحديث عن "شغور منصب الرئيس" ويطالبون بتطبيق الدستور لاعلان انتخابات رئاسية مبكرة.

ولم يسبق للرئاسة الجزائرية أن جاهرت بوضع الرئيس الصحي لكن حين تأجلت زيارة ميركل أعلنت أن بوتفليقة يعاني من التهاب حاد.

كما تأجلت زيارة الرئيس الإيراني حسن روحاني إلى الجزائر، لكن الخارجية الجزائرية أعلنت قبل أيام أن التأجيل جاء بناء على طلب من إيران ولظروف إيرانية محضة.

وكان آخر ظهور نادر لبوتفليقة على كرسي متحرك خلال افتتاحه أوبرا الجزائر في أكتوبر/تشرين الأول 2016 وفي تدشين مركز للمؤتمرات بنادي الصنوبر غرب العاصمة في سبتمبر/ايلول من العام نفسه.

ولا يظهر الرئيس الجزائري منذ فترة طويلة إلا عبر صور صامتة تبثها وسائل الإعلام الرسمية وتتحدث عادة عن نشاطاته.

 

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. زلوف

    و أنتوما ڤرڨرات تشتعل و لڨويرة رسميا موريطانية و الجزائر بصزرايخها تهددكم على الحدود يا ترى فين مسى جلالة الكبش محمد الماسخ؟

  2. ايوا عظم الله اجرك في الوجدي اللي ارسلناه يحكمكم. كان لازم تخبرونا فقد احببناه..لا حول و لاقوه الا بالله، انا لله و انا اليه راجعون..ما دايم الا وجه الله.سبحانك يا سبحان مولانا غفار.

  3. باحث

    آمدرى, وجدتو الرئيس او لازال مختفي في المرحاض؟ بامكاني البحث عليه واضمن بنسبة 90% سأجده. سيكلفكم هذا 112 مليار دولار. أخبروني إن كنتم موافقون

  4. عراقي

    هذه العصابة النهابة حلالف الغابة اختارتهم فرنسا ليكونوا لنا حكام وتكون مهمتهم الأساسية محاربة الإسلام وطبقوا سياسة فرد تسد وأدخلوا ديانات ومذاهب الكفر وحرضوا الشباب ليرتد وبنوا مصانع الشراب وحاربوا اللحية والحجاب وحكموا بالإنقلاب وتزوير افنتخاب ومارسوا الإختطاف والتعذيب والنهب والإغتصاب وحاربوا الإسلام وسموه "إرهاب".

  5. الصحراءالمغربية

    وانت يا حثالة البشر رئيسكم يحتضر وجنرالاتكم بعد فشلهم لم يجدوا الا الشعب الجزائري ليدفعوا به الى الهاوية ......وعصابة البوزبال وقعت في فخ الكركارات ... وموريتانيا لاحول لها ولاقوة امام الاسد المغربي . وملكنا المحبوب في سياحة افريقية بستمتع بوقته بعدما ازاح الجزائر من طريق المغرب الدي رجع الى الاتحاد الافريقي مرفوع الرأس . اما صواريخ الجزائر فانها ستدخل في كرك هو اقرب اليها من الاراضي المغربية من طنجة الى الكويرة

  6. حمزة القبايلي

    حكومة الجزائر عبارة على صورة شيطان بصفة صالح العسكري رئيس المرتزقة في الكواليس من مزاياه الوطنية نهب اموال البيترول وقمع الاضرابات واعتقال الشباب المثقف ومن مشاريعه انشاء شركات بقرنسا وجمع الملايير المتهوبة من مساعدات المنضمات السادجة كما يشغل راعي بامتياز لبهائم المرتزقة لاهداف شخصية ومن هوايته الاعتناء بالموسطاج والسيدة الكرش للضهور لتناول المنهوبات ومن عاداته الحقد وحضيان الجيران والتسبب لهم بالمشاكل وتشويه دولة الجزائر وانحطاط حكومة بوكروسة للتحكم فيها خلف الكواليس لانه جبان لايعبر جيدا سياسيا امام العالم لانه كسول منعدم الثقافة والاخلاق يعيش كالخنزير النبف في الكنيف مكبوثين بالعنف لانهم كانوا مدلولين جبناء ابان الاستعمار والان وتمردهم العارم وجب على المملكة العربية المغربية استدعاء جنود الحزم وحنود افريقيا والحلف الاطلسي لنسف عش المرادية وتفجير جميع معسكرات الجزائر والقناطر واحراق جميع المحطات الطاقية بالبلاد اولا وثانيا نسف بالصوارخ العنقودية الروسية الجرثومية خلاء مرتزقة الجزائر الصعلوكة لمحوها من الخريطة في ليلة واحدة بدون اند الامم او غيرهم واتهينا

الجزائر تايمز فيسبوك