لقِّحوا الحكومة أوَّلا أم تتَّبعون سياسة "تخطي راسي وتفوت"!

IMG_87461-1300x866

السلطة لم تستطع إقناع المواطنين بحملة تلقيح بسيطة من أجل صحَّة أطفالهم، فكيف يمكنها إقناعُهم بالمشاركة في الانتخابات أو في أيّ أمر آخر أكثر تعقيدا؟!

 يبدو أن الثقة بين السلطة والمواطنين، وبعدما كنّا نصِفها بالمهزوزة طيلة سنوات سابقة، أصبحت شبه منعدمة في ظلّ غياب خطاب واضح أو تنسيق بين أعضاء الحكومة ولا حتى رغبة جدّية في التواصل مع الشعب، ما عدا في المناسبات التي لا تخرج عن سياق الانتخابات ومواسم التطبيل والتزمير!

كنا نعتقد أن السلطة تتبع أسلوبا قديما في حلّ المشاكل المستعصية، لكن وفي ظل أزمات عديدة وقعت مؤخرا، تبَّين أنها تفتقد كل الأساليب والحلول، قديمة كانت أو جديدة، بدليل أننا في السبعينيات والثمانينيات وفي عصر الإعلام الواحد والحزب الواحد، كانت عمليات التلقيح المدرسي تسبقها حملاتُ توعية وإرشاد، لكن في عصر السماوات المفتوحة باتت الحكومة معزولة، منفصلة، تخاطب المواطنين من برج عاجي، وعاجزة عن إقناعهم بأخذ "تشكّة" لمعالجة "بوحمرون"!

حين يصرِّح نقيب ممارسي الصحة العمومية بأن وزارة عبد المالك بوضياف لم تتصل بهم من أجل التنسيق قبل حملة التلقيح، نتساءل: مع من نسَّقت الوزارة إذن؟ هل نسَّقت مثلا مع اتحاد الفلاحين أم نقابة الفنانين؟!

الأدهى والأمرّ، أنه وبدلا من أن يخرج المكلف بالاتصال في وزارة بوضياف بتوضيح يُطمْئِن المواطنين حول صحَّة أطفالهم وبأنَّ التلقيح لن يؤذي أحدا حتى لو وقعت مضاعفات، وأن مراقبة الأطبَّاء لن تتوقف بعد العملية، خرج ليتَّهم أطرافا دون أن يسمِّيها بـ"تسييس القضيَّة واختطاف الأطفال رهينة لصالح صراعات مجهولة"؟!

أإلى هذا الحدّ بات الخطاب الرسمي باليا وبائسا في البلاد؟ نخشى ما نخشاه أن يخرج مسؤول من الحكومة متهما "الأيادي الخارجية" كالعادة بالوقوف وراء خوف المواطنين من التلقيح، حينها سنتحوَّل إلى أضحوكة عالمية وليس محلية فقط!

حتى الأطبَّاء، تجرّد بعضُهم من روح المسؤولية، واتَّبعوا سياسة "تخطي راسي وتفوت"؛ إذ سمعنا طبيبة تقول للصحفيين: "من أراد تطعيم أبنائه فمرحبا، ومن لم يرغب، فتلك مسألة شخصية"!

على نقابة الأطبَّاء أن تشرح حملة التلقيح وتُطَمْئِن الأولياء، وعلى وزارة بوضياف أن تنزل من برجها العاجي، وتتوقف عن "استغباء" الناس، خصوصا أنّ لها سوابق في اغتيال الثقة بين المواطنين والحكومة عموما، وجميعنا يذكر هنا قضية اللقاحات الموجَّهة إلى الرضع والوفيات التي وقعت دون أن يتم الكشف عن نتائج التحقيق في الفضيحة. بالمختصر المفيد، قبل أن نفكر في تطعيم أبنائنا ضد الأمراض، علينا التفكير أولا في تلقيح الحكومة وتنقيحها!

 

 

قادة بن عمار

تعليقات الزوار

  1. القناص

    لا تتعجلوا في أمركم اللقاح متوفر للجميع وزيادة... هذا ما أكده زبير حراث، في تصريح على هامش اللقاء الوطني للمؤسسات الاستشفائية المتخصصة الذي أشرف على افتتاحه بولاية عنابة صباح الثلاثاء، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف، أنّ الرنامج الوطني للقاحات ارتفعت بموجبه الميزانية المخصّصة لاقتناء 19 لقاحا توفرها الدولة إلى 10 ملايير دينار سنويا، بعد أن كانت الميزانية في حدود 5 ملايير سنتيم فقط قبل سنوات.

  2. بوزوبع الوهراني

    فعلا يجب تلقيح جميع اعضاء الحكومة الجزائرية من وباء فيروس الحقد المميت عدوى بوتفليقة المغربي ومن مصادر موثوقة بمستشفى فرنسي ان المعوق المارد شرشبيل قد رحل بدون رجعة ووصا الوزراء الجزائريين الماردين بتربية الكروش والشركات وتربية المرتزقة بحضيرة تيندوف لاستعمار واستحمار موريطانيا بالتسلل بين اراضيها لشم رائحة الاطلس وفوق كل هذا أضافت جتة الرئيس بوتفريقة لخلفائه صلاحيات أخرى منها تمسكهم برئاسة حزب جبهة الحقد والحسد حتى الاخرة ، وعضوية المرتزقة في عدة منظمات ، والشبهاتات الشخصية التي تربط الرئيس المعوق بزعماء من مختلف عصابات الصحراء والسؤال هو هل يمكن للرئيس المعوق دهنيا ونفسيا وسياسيا واخلاقيا أن يتحمل كل هذا العمل الشاق برئاسة الجزائر ورئاسة المرتزقة وارهاب شمال افريقيا في موته وبما ان الوضع كدلك وجب على المملكة العربية المغربية استدعاء جميع قواة الحزم و الحلف الاطلسي وجنود افريقيا لمحاربة مباشرة دولة الجزائر المرتزقة الماردة ونسف عش المرادية وتفجير جميع معسكرات الجزائر ونسف جميع محطات الطاقة وتفجير القناطر ثم نسف بالصواريخ النووية الجرثومية دمية الجزائر حشرات الصحراء لمحوها نهائيا من الخريطة في ليلة واحدة بدون ادن الامم المتحدة المرتشية او غيرها وانتهينا

  3. القناص

    كشفت الإحصائيات المقدمة يوم الثلاثاء أمام لجنة الشؤون القانونية بمجلس الأمة من طرف وزير الداخلية عن ترشح 12591 مترشح منهم 8646 رجل، و3945 امرأة، فيما بلغت نسبة المترشحين الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة 9.20 بالمائة، و33.65 بالمائة بالنسبة إلى البالغين ما بين 31 و40 سنة، أما المترشحون الذين تتراوح أعمارهم ما بين 51 و60 سنة فهم يمثلون نسبة 20.28 بالمائة، وبلغ عدد المترشحين الذين تفوق أعمارهم 60 سنة 795 مترشح أي ما يعادل 6.31 بالمئة. وبخصوص المستوى التعليمي للمترشحين، تم تسجيل 342 مترشح ذو مستوى علمي ابتدائي، 1.099 مترشح مستوى متوسط، 3819 مترشح ذو مستوى تعلمي ثانوي، 6536 مستوى جامعي، 796 مترشح ذو مستوى تعليمي لما بعد التدرج. وقال بدوي: إن الأحزاب والقوائم الحرة بإمكانها تسلم القوائم النهائية يوم 26 مارس، في أقراص مضغوطة مع كافة التفاصيل. هكذا ولا واحد من جميع الرؤساء الذين مروا أو تناوبوا على الحكم في البلاد منذ الاستقلال الى يومنا هذا ، ولا واحد فيهم حاصل على البكالوريا، شيء طبعي لتأخر البلاد والعباد. النوم في القاعه المكيفة ... رفع الايادي للتمرير ... أجرة بالملايين ... الاستحواذ على الاراضي والشقق ... الرشاوي والقهوة والوساطة ... و و و و ... كل هذا لا يتطلب مستوى عالي... يكفيك أن تكون شياتا...

  4. القناص

    قُدِّرَ مبلغ مخالفات الصرف المكتشَفة خلال سنة 2016 ما يعادل 97،9 مليار دينار  (90 مليون دولار ) حسب ما أكده مسؤول في المديرية العامة الجمارك في حوار أجرته معه وكالة الأنباء الجزائرية. وأوضح مدير العلاقات العامة والإعلام بالمديرية العامة للجمارك جمال بريكة أن أغلبية هذه المخالفات سجلت خلال عمليات التجارة الخارجية حيث قدر مبلغها 99،8 مليار دينار بينما تم تسجيل مخالفات بمبلغ 3،981 مليون دينار خلال عمليات لا تخص التجارة الخارجية  (مسافرين ). وتم خلال سنة 2015 تسجيل مخالفات صرف قدر مبلغها 85،21 مليار دينار  (حوالي 210 مليون دولار ) أي بانخفاض قدره 45 بالمائة حسب أرقام الجمارك الجزائرية. وترتكب مخالفات الصرف المرتبطة بعمليات التجارة الخارجية غالبا عن طريق الرفع في قيمة الجمركة المصرح بها عند الاستيراد  ( التضخيم في الفواتير ) والتقليص في المبالغ لدى الجمارك عندما يتعلق الأمر بالتصدير وعدم إدخال المبالغ بالعملة الصعبة إلى الوطن بعد التصدير.

  5. القناص

    كشفت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان أن 10 بالمائة من الجزائريين من ذوي الاحتياجات الخاصة، يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية، موضحة أن شريحة واسعة منهم تعيش على التسول وإعانات المحسنين والجمعيات، مشيرة إلى تسجيل 39 ألف معاق جديد كل سنة، وأزيد من 6 آلاف معاق سنويا نتيجة حوادث المرور، ما يجعل الجزائر تسجل سنويا أزيد من 45 ألف معاق جديد.

  6. القناص

    حاول مجموعة من الشبان المُحْبَطين الانتحار وهددوا بالانتحار حرقا فوق سطح مقر ولاية "البويرة" شمال الجزائر، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية. وقد تدخلت السلطات بقوة وتم اعتقال الشباب وسط احتجاجات الأهالى، وتبين أن أعمارهم تتراوح بين 25 و35 عاما، أَلحُّوا على تلبية مطالبهم الاجتماعية، والحصول على موعد مع الوالى الذي لا زال يرفض ويتمادى في استقبالهم لمناقشة ملفاتهم. كان الشبان يحملون أسلحة بيضاء لتمزيق أجسامهم بها، وقارورات بنزين لحرق أنفسهم بعد ذلك، واقتحمت الشرطة الاحتجاج، وكان أحد الشبان قد بدأ بجرح جسده بالسكين وشفرة الحلاقة. وألقت الشرطة القبض على 6 من المحتجين، بينما تم دفع السابع من أعلى البناية من طرف أحد الشرطيين ليقع أرضا، وتم نقله إلى مستشفى بوضياف بمدينة لبويرة تحت حراسة وسرية تامة، وجرى اقتياد الجميع إلى مركز الشرطة بتهمة "خلق البلبلة ومحاولة الانتحار والمس بالنظام العام". مَن يمس بالنظام العام في الجزائر ؟ هل نظام دكتاتوري قمعي فاشل وناهب لخيرات البلاد ومفلس الدولة أم شباب يطالب بالشغل والعيش الكريم ؟؟؟؟

  7. الصديق

    ما دامت فرنسا هي من تأمر بالتزوير فأسهل شيء عند الطغاة هو التزوير ففي كل مكتب تصويت بعد الإنتخاب يأتي أصحاب الرشاشات لإخلاء القاعات وفي زمن قصير تغير الأصوات ويدعى من بالباب لسماع نتائج الإنتخاب

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك