مناشير وكتابات جدرانية منددة بتعديلات دستور ولد عبد العزيز

IMG_87461-1300x866

ظهرت الجمعة 17 فبراير 2017 كتابات جدرانية منددة بالتعديلات الدستورية التي أثارت جدلا واسعا بموريتانيا خصوصا مع اصرار النظام الحاكم علي عدم عرضها علي الشعب في استفتاء عام.

جري توزيع المناشير  في عدة مدن البلاد منددة بتمرير التعديلات الجبرية و الخارجة عن الإستفتاء العام من طرف الشعب الموريتاني .

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

تعليقات الزوار

  1. صحراوية مغربية

    موريتانيا و الجزائر صنع فرنسي على حساب المملكة المغربية العتيقة، كلاهما أراضي بُترت من أرض المغرب و التاريخ يشهد بذلك. فأي تاريخ لهما مقارنة مع تاريخ المملكة المغربية الألفية ؟ لكن مع الأسف عندما نعلم أن فرنسا "احتلت" المغرب ليس بجيش فرنسي مكون من فرنسيين و لكن بجيش فرنسي مكون من مغاربة  ! ألا يُقال أن موريتانيا تعني مغرب ثاني ؟ بارك الله فيكم هذه الحقيقة لايعرفها الشباب المغربي والمورتاني .لكنكم نسيتم ان تذكروا بأن بورقيبة كان أول من اعترف بمريتانيا كدولة مستقلة وتبعه على ماأذكر جمال عبدالناصر .والمغرب محسود منذ القدم وعلى المغاربة ان يتحدوا وإن ينفذوا العرقية والقبلية. بما أن الراحل الحسن الثاني اعترف باستقﻻلها مجبرا من طرف فرنسا، لم يعد هناك مجال للمنادات باسترجاعها من طرف حزب اﻹستقﻻل أو غيره. وكل محاولة تعتبر حلما من أحﻻم اليقضة يشعل الفتنة ويبكي على أطﻻل الماضي. إذا كانت مو غيتة ثانية خذها ولا تخف واضمم لسانك إلى جسدك اذهب انت وحزبك إلى رئيس موريتانيا وقولا له قولا لينا لعله بتذكر ويرضى ويسلم لكم امكم غيثة الثانية شباط قال الحقيقة موريتانيا ارض مغربية والرئيس الموريتاني جاء بانقلاب عسكري جبان وهم متواطئون مع البوليزاريو والجزائر عهد الامبراطوريات انتهى ومن يفكر في عودة مريتانيا الى حضيرة الوطن نقول له انك تريد ان تشعل الفتنة لا طاقة ولا قوة لك بها. ادا كانت فرنسا هي من اقتطعت مريتانيا من خريطة المغرب فان المغرب لن يستطيع ارجاع هدا الاقليم الشاسع والغني بالتروة الطبيعة بما فيها البشر الا عندما يستطيع ان يستعمر الجزائر ويقسمها ويرد لها الصاع صاعين. هذا الإستفزاز العدواني الذي سيدمر المنطقة برمتها . الحق يعلى ولا يعلى عليه. هذا هو الكلام الصحيح جزاكم الله خيرا . ما قال الا الصواب ،مثل هذا السياسي نريد سياسي قوي يعني دولة قوية الحقيقة التاريخية الدامغة لن تمحى أبدا فرنسا وإسبانيا الآن حليفان وصديقان للمغرب بعد أن كانا قراصنة إستولوا على أراضينا ونصبوا مرتزقة موالون لهم كعسكر الجزائر وإنفصاليوا موريتانيا وكأن ذلك لم يكفيهما زرعا كيانا آخر في تنذوف المغربية ، شباط قال الحقيقة وقد قدمناه كبش فداء وبعده سقط بن كيران والباقية آتية. لو استعملنا نفس الخروطيات فإن المغرب جزء من مملكة الأمازيغ الجزائرية فقبل ان مجيء الإدريسي واستعباد العباد بالنسب الشريف المزيف وتطبيق خروطيات العهد الحجري على عُبَّاد الله وجعلهم ركعا سجدا للبشر التفاهات الإستقلالية والتي لك تجلب للملكة العلوية عير العزلة والمشاكل حتى اصبح منبوذ في جواره ومنبوذ على المستوى القاري الا من هم داخل عباءة فرنسا أمثال السنغال وكوتديفوار خذه الدولتين رئيسها متزوجين من سيدات فرنسيات من المخابرات الفرنسية حتى المملكة العلوية تدار من داخل فرنسا وقبل التفاهات طالبو بأراضيكم الحقيقية من اسبانيا بدل الطمع في ارض الجزائر التي تحررت بالدماء وليس بالبكاء والعويل وشق الجيوب هذه الأقوال لا تغير من أمر الواقع شيء فقد تم الإعتراف بموريتانيا من طرف الراحل الحسن التاني إذن لا داعي لنبش الماضي وكما يقول المثل المغربي لي فات فات الشعب الموريتاني شعب طيب و مسلم إذن لا داعي للكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع في عز الأزمة التي كانت تلوح في الأفق في شكل استفزازات موريطانيا والتي كانت تستوجب نوع من الردع خرج سي حميد وليس بيني وبينه صلة لا من قريب ولا من بعيد ولكنها قولة حق فقال كلمته ولكن لأن العبض كانوا باغيين فيه الخدمة راحوا ينعقون ويزمرون أن شباط ارتكب خطأ فادحا لدرجة وصمه بالخيانة العظمى أواااه والآن يقولون وغدا سيقولونها مباشرة نعم موريطانيا كانت تاريخيا جزء من المغرب فعليها أن تدخل جواها ولا تستفز وحدتنا الترابية ولكنها الساسة تسير وفق المصالح والظروف وليس وفق الحق والباطل فالحق قد يصبح باطلا والباطل قد يصبح حقا بحسب المصالح والظروف فهل هناك أشر من السياسة بهذا المفهوم لا تحرر الاوطان برفع الاعلام او تنظيم المسيرات . إنما بصوت الرصاص و دماء الرجال ، فمن رضي أعطاه المستعمر فلا حق له بعد . اما هذه القصص الحكواتية عن ملوك و بيعة فتصلح لقصص الأطفال في ليالي الشتاء الباردة. كان يا مكان في قديم الزمان يحكى عن دولة هاشمية، عباسية ، عثمانية .........لا تغيب عنها الشمس . افلا توقفتم الان عن هذه القصة التي صارت بصراحة مقززة و تثير حفيظة الجيران ؟ ملاحظة : الجنرال ولد عبد العزيز جاء بانقلاب مدعوم من المغرب . فلا تضحكوا على عقولنا بحكم العسكر و المعسكر الشرقي وووو. الافكار التوسعية هي التي جعلت من المستحيل الوثوق في المغرب على حسب منطقكم من حق تركيا ان تطالب بالاراضي العثمانية و من حق روسيا ان تطالب برجوع الاتحاد السوفياتي و من حق ايران ان تطالب بأراضي الامبراطورية الفارسية كلام غير منطقي المغرب عندما اخذ استقلاله رضي بحدوده الحالية يمكن يطالب بحدود ضحى من اجلها الشهداء المغرب رفض استقلال الشمال دون الجنوب و اخذت استقلالها كاملا لم يضلم احد المغرب ملوك المغرب و بهدف الحفاظ على عروشهم تنازلو على الكثير فلا تحملو احدا نتيجة اخطائكم و كفاكم تباكيا على الماضي لا احد يستطيع تغير التاريخ ثم تندوف مدينة مغربية و لا احد استغل منجم الحديد المتواجد بها و الشركة المكلفة حاليا بدراسة مشروع غار جبيلات شركة ليست فرنسية انتم تتكلمون عن فرنسا مع انها المؤيد رقم واحد للمغرب في مجلس الامن اي انها اقرب للمغرب منها الى الجزائر هي تبحث عن مصالحها لا يوجد عزيز في المصالح .كان يمكن ان يكون اقتصاد المغرب مكملا لإقتصاد الجزائر لولا هاذه الافكار التوسعية و طمع الجزائر بأراضي الغير ما ولد عدم ثقة جيرانكم بكم ثلاثة دول المحيطة بالجزائر لا تثق به فهل يعقل ان الجميع يضلمكم ما قال شباط التاريخ شاهد عليه لكن اختاره هاد الوقت بالدات كانت فيه غباوة . هذا هو التاريخ الذي يجب ان يلقن للابناء و الاحفاد حتى لا نفرط في ارضنا و ارض اجدادنا. هذه حقائق ليست ببعيدة المدى ومعاشة من طرف كبار السن في المغرب وموريطانيا الدولتين الجارتين .وإذن لا داعي لأي انفعال ! ! ! انتهى الكلام رفع القلم و جفت الصحف، نعم المقال ومتى سترجع هذه المناطق ومرتانيا الان اصبح شباط على حق بعد الانقلاب على الديمقرطية وعزل رائيس المنتخب شكرا على دعمك للشرعية هكدا يكون الاعلام المستقل لاحول ولا قوة الا بالله الحقيقة هو أن المغرب دفع مليوني شهيد لاسترجاع أراضيه . ثورة البطولات كما قال شاعرنا نحن لا نكتفي بالكلام الفضفاض و نعرف أن المحتل الأوروبي لا يفهم إلا لغة السلاح فلقناه درسا لن ينساه أبدا كلام تنظير و لا يسمن و لا يغني من جوع و أنصح قراءة بعض الكتب عن الثورة المغربية و بعدها أظن أنك ستغير رأيك راسا على عاقب قل الا الحق. موريطانيا جزر الكناري جزيرة فونشال سبتة و مليلية بشار القنادسة حاسي بيضة و تندوف كلها اراضي مغربية. ستعود يوما ما. شكرا على اعادة التاريخ لمن يجهله أو يتنكر له. إن نص المقال جاء مطارقا للوقائع وللتاريخ الحقيقي لموريطانيا  (بلد شنقيط سابقا ) وأمرائها اللذين كانوا يدينون بالولاء لملوك المغرب. أما الأقزام وشردمة العسكرئيين اللذين يسيرون شؤون موريطانيا حاليا فليسوا سوى عصابة متسلطة على رقاب الشعب الموريطاني. مرة تحية تقدير واحترام للأستاذ المحترم، ورحم الله الزعيم علال الفاسي الذي صاح جهارا بالخريطة الحقيقية للمملكة المغربية، أما شباط إنما ذكر بها ولا ذنب له في ذلك. اخواني المغاربة رجاءً اعيدو قراءة تاريخ تامزغا شمال افريقيا قبل الإستعمار الأوروبي .. فالمشكل بدأ إبان الغزو العربي والمد الإسلامي حيث قسمت تامزغا شمال افريقيا التي كانت ولايات مورإتينا ونوميديا وليبيا متحدة ، فالصراعات الإثنية والطائفية والأطماع الإمبريالة هي من ادخلتنا في هذا الخندق ، اما اوروبا لم تزعف علينا حتى احست بالتهديد الأسلامي من شمال افريقيا على امنها القومي ، فلولا روما انذاك لكُنا ابدنا العالم كله واحرقناه باسم الدين .. الحاصول شارشاونا العرب وستغلونا انداك وفورمتاونا ايديولوجيا وحرضونا ندخلو على الاندلس بحال داعش .. يعني حنا لي دقينا عليهم لوْلين ما يمكن أن يقال أمام الطلبة و المؤرخين الكاديميين لا يجب قوله للمجتمع الدولي في سياق الصراعات التي يعرفها العالم ، السياسة عالم يحيط به الكذب من كل الجوانب ، فيها من القهر و التسلط ما لا يطاق ، و من يملك المال و هو من يملك العالم ، و يشيد و يعمر . و يفرض أفكاره . الفرنسيون كانو ا يملكون المال و السلاح فسيطروا . و في المغرب كانت سنوات الرصاص التي أقبرت المشروع الثوري الدمقراطي . و قد عرت تلك التجربة عن حقيقة النظام الرجعي ، كل هذا يمكن أن يستوعبه الطالب و يراه منطقيا ويعلم أن النظام يتلاعب بالشعب . أما إذا وجه الأكادميي خطابه للشارع فسوف يكون ذلك شدود ا وحماقة  ! إذن الحقائق العلمية شيء لكن يجب معرفة من هو المتلقي و ما هو السياق . بمكاؤكما يشفي وإن كان لا يجدي، فجودا، فقد أودى نظيركما عندي أمر على الديار ديار ليلى، اقبل ذا الجدار وذا الجدارا وما حب الديار شغفن قلبي، ولكن حب من سكن الديارا كفانا بكاء على الأطلال فإن البكاء قد يشفي ولكن لا يجدي. يمكن للمغرب ان يعيد صياغة اشعاعه على مناطق نفوده الستراتجي بتوغل اقتصادي و ثقافي . فلنا الكثير لنقدمه و نتقاسمه مع محيطنا حتى الجزائر يمكن ان نحتويها برغم عناد حكامها و عدم تبصرهم فما يجمعنا اكبر مما يفرقنا و مشروع المغرب واضح ،رابح لرابح. وماذا عن تصريحات أعداء الوطن ‏يهاجمون المملكة في ‏وسائل الإعلام ‏المحلية والخارجية ‏ولا ينتقدهم احد في بلدانهم ما هذا هل هو ‏ضعف حكمه ‏ ‏أو أشياء لا نعرفها اجيبوني إعادة كتابة التاريخ لا تولد إلا الكراهية. سؤال للعقلاء: لماذا لا نعد أكثر للوراء لما كان جزء كبير من المغرب تابع لمملكة نوميديا و عاصمتها سرتا  (قسنطينة اليوم )؟ كل محطة من التاريخ تعطي منطقا جغرافيا مختلفا، النومديين، الفاطميين، الزيانيين، الحفصيين، إلخ إلخ... و كل واحد يبدأ عقارب الساعة أين يحلو له و بما يدغدغ به أحلامه التوسعية. فيما يخص موريتانيا، الحقيقة أن العكس هو الصحيح. لأن المغرب الحالي كان إسمه موريتانيا و لأن يوسف بن تشفين مولود بموريتانيا و هاجر إلى الشمال  (المغرب ) أين أسس دولته. الموضوعية مهمة لفهم التاريخ على حقيقته و ليس بأهواء المتأولين. انا اتحدث عن هذا الموضوع من زاوية اخرى لاقول ماذا حققت دولة موريتانيا لشعبها بعد حصولها على الاستقلال منذ 6 عقود فكل ملاحظ سيخرج بخلاصة ان هذه الدولة بقيت على حالها كما تركها الاستعمار لم تستطع حتى بناء عاصمة عصرية يمكن ان يرى فيها الشعب الموريتاني صورة دولته المستقلة و نفس الشيء بالنسبة للجزائر المستقلة التي تبحث عن تقرير مصير شعب صحراوي لا يوجد الا في مخيلتها و نتساءل ماذا فعلت بصحرائها التي تزيد مساحتها عن 2 مليون كلم مربع حتى تهتم بصحاري الدول الاخرى فالبترول و الغاز و المعادن كلها تستخرج من باطن صحرائها لكن لا شيء تغير فيها فبقيت كما لو انها مازالت مستعمرة لكن للحقيقة و للتاريخ ان هذه الدولة كانت ابان حقبة الاستعمار الفرنسي من اجمل البلدان و اكثرها تطورا و انتاجا في جميع القطاعات لكن منذ استقلالها المزعوم تغيرت بطريقة معاكسة من الاحسن الى الاسوء فاتصور لو انضمت هذين الدولتين الى وطنهم الامم المملكة المغربية كما كانتا من قبل لاصبحوا في وضعية افضل و الدليل امامهم هو الصحراء المغربية كيف كانت قبل تحريرها و كيف اصبحت الان بعد عودتها الى الوطن الام فعليهم زيارتها ليتاكدوا مما اقول. هل يستطيع المغاربة ان يعيشو في الواقع ام الاحلام هيا المكان المفظل موريكانيا هو الاسم الحقيقي لان المغرب في المرحلة الكولونيالية كان يطلق عليه مروك والمغربي موروكي والتراب او المجال موريكاني لكن بعد المؤامرة والخيانة العظمى لتقسيم الشعب والتراب بدا بعض المتلعثمين ينطقونها موريتانيا بدلا من موريكانيا لما أصبحت إ بريطانيا وفرنسا قوتان في القرن التاسع عشر كان من بين أهدافها هو اضعاف الامبراطوريات القديمة ومن بينها الإمبراطورية العثمانية والدولة المغربية التي كانت تمتد من الأندلس والى نهر السنغال من أجل التوسع وكتابة التاريخ لأنه لم يكن لديهما تاريخ مثل المغرب والامبراطورية العثمانية ولهذا لم يحلوا مشكل الصحراء لأن في مخططاتهم تقسيم المغرب كما أن الجزائر لن تسلم من التقسيم لأن لديها مساحة كبيرة وفي مخططهم تقسيمها إلى ثلاث دول وهي القبائل والطوارق والجزائر. السؤال هو ماذا ربحت موريتانيا باستقلالها، و كما يزعم بعض الانفصاليين المغاربة في الصحراء. بدل التعايش في بلد غني بتنوع تضاريسه و ساكنته و ثقافاته و تاريخه. ادا اعترف المرحوم الحسن الثاني باستقلال موريتانيا مادا يقول شباط الدي لم يحصل ولو على شهادة التعليم الابتداءي مثلما تم اعفاء بنكيران من منصبه يجب اععفاء شباط من منصبه انه لايستحق ان يشغل ولو منصب في مكتب الحالة المدنية عادت حليمة لعادتها القديمة والله لا استقرار لهذه المنطقة ما دامت هذه الافواه تستهزئ بالجران وتطالب باءسترجاع اراضي التي ضح من اجلها الملانين لاسترجاعها من قوة الجهل اصبحتم تنادون للحرب وانتم لا تدرون وكئننا في عصر الجاهلية ااكد لكم ان سياست التوسعية لم تجنو منها سوى المشاكل وتزيدكم جهلا وفقرا دعو هذه الافكارلانها في يوم من الايام تصيبكم بمرض لا علاج له انشر من فضلك وشكرا اللذين ينسون الماضي هم مهددون بإعادته. قطع الاطرف الترابية للمغرب قد تم من طرف الاستعمار الفرنسي الغاشم . حقيقة تاريخية لا ينكرها إلا جاهل جزائري أو موريتاني. اليوم الحدود الدولية هي الفيصل الرسمي بين الدول وأي تفكير في استرجاع لأراضي الماضي ستكون له عواقب وخيمة. المهم هو أن نمنع أي تقسيم مستقبلي وان نحافظ على الحدود الحالية من طنجة إلى الكويرة. فالدول دخلت حاليا بفعل القوى الغاشمة في مرحلة تجزيء المجزء وتفتيت المفتت. والعراق خير دليل وسوريا وليبيا واليمن ولبنان مستقبلا . ودول اخرى مرشحة في الأفق. إنها سايس بيكو الثانية وقد وضحت معالمها بداية بالدول العربية. أيها المغاربة عضوا على حدودكم بالنواجد فإن الحبل على الجرار. نريد ظهيرا واحدا بتعيين أمير موريتاني من طرف العلويين وعندها يتصدق هذه المقولة أتحداكم أن تأتوا بظهور واحد هذه المقولة زائفة والجميع يعرف أنها من نسج خيال علال الفاسي الثابت والمؤكد أن المغرب كانت يوما ما جزءا من السيادة الموريتانية هذه الخطابات التوسيعة التي جعلت من المغرب يعيش عزلة خانقة مع جيرانه الجزائر تغلق حدودها في وجه المغرب وموريتانيا لاتريد حدود وجار شمالي اسمه المغرب لبلادها  ! ! لكل اللذين يكتبون بأن شباط أخطأ وأن ما يقال عن مغربية الصحراء وموريتانيا والأراضي التابعة تحت سيطرة الجزائر هو خرافات اكل عليها الزمن وولى اقول: الحق يعلو ولا يعلى عليه... والمواطن القح الذي تشبع من عبق وطنه وهواءه ومائه ويعرف شيئاً عن تاريخ أرضه لن يقول إلا كما قال شباط لأنها الحقيقة الساطعة التي لا غبار عليها..وبرغم اختلافي مع الرجل في بعض مواقفه خاصة من حزب العدالة والتنمية وبن كيران الا أن الحق هو الحق.. وهذا ما يجب أن يعلمه الجيل السابق والحالي والقادم.. هذا ما يجب أن يعرفه أبناؤنا لأن المثل يقول من فرط في أرضه فرط في عرضه.. ولا يستقيم أن نتخذ مرور الزمن واعتراف الملك الحسن الثاني رحمه الله تحت ظغط القوى الكبرى ذريعة لأن نطأطأ الراس وتقبل بالواقع خوفا من تقليب المواجع فهذا جبن وتقهقر فصاحب الحق لا يمل ولا يكل في المطالبة بحقه وإلا كان الفلسطينيون نسوا حقهم في أرضهم لأن الامر قد استغرق سنينا عدة.. فالتاريخ يشهد كما يشهد الله وكل من يقول في ردها التاريخ أن المغرب كان أكبر مما عليه الآن.انشر هسبريس مشكورة دائما. لن نحرر حثى الصحراء المغربية التي يسمونها الأعداء بصحراء الجزائر وانثم تتكلمون عن شي مرت عليه 60عام ولم نتفاهم حثى في أمورنا الداخلية موريتانيا والجزائر وتونس وليبيا إخواننا لهم رؤساهم وحكوماتهم لا للفتنة لا للفتنة.. موريتانيا مغربية و المغرب موريتاني و كذلك الغرب الحزليري و كل كيان يخرج عن هذه الحقيقة مجرد وهم و سراب و ساكنة موريتانيا والمغرب و تلمسان و مغنية شعب واحد و لعن الله الاستعمار البغيض صانع الحدود الوهمية و مستضعف الشعوب. ردا على بعض المعلقين الجاهلين اولا موريتانيا اسم المغرب القديم و اسم دولة موريتانيا الحالية ليس له اي ارتباط باسم الغرب القديم ثانيا موريتانيا الحالية و المغرب كانتا في القرون التي سبقت الاستعمار الاوربي في القرن 18 كانتا بلدا واحدا موحدا و هو المملكة المغربية الشريفة ثالتا جوابا على الجزاءريين الذين يفتخرون بثورتهم اقول ان اكذوبة المليون شهيد يعرفها الكبير و الصغير و باعتراف الدزايريين الحقيقيين انفسهم هذا الرقم مبالغ فيه رابعا حتى وان سلمنا بحقيقة هذا الرقم اقول هذا العدد الهاءل من المذبوحين كالنعاج يشرفكم؟ خامسا في عهد مملكة نوميديا في شمال افريقيا كانت موريتانيا او ما يسمى المغرب اليوم و كلا المملكتتين كانت لهما ارتباط مع القوة العسكرية للامبلراطرية الرومانية و مويتانيا كانت اكثر استقلالية عن روما و الدليل ان في الجزاءر اليوم توجد بكثرة آثار الرومان عكس المغرب و هذا يدل على ان الغرب في ذلك العصر كان اكثر قوة من نوميديا... ملف موريتانيا طواه الحسن الثاني بقبول الأمر الواقع والإعتراف باستقلالها سنة 1969. كما طوى ملف الحدود مع الجزائر بتوقيع معاهدة سنة 1972 ، لكون المغرب كان أمام خيارين إما قبول الأمر الواقع المفروض دوليا أو الدخول في حرب مدمرة مع جيرانه. "والصلح خير". لقد فصلت فرنسا موريتانيا عن المغرب إنتقاما من مساندة محمد الخامس للثورة الجزائرية ورفضه إغلاق حدود المغرب في وجه جيش التحرير الجزائري. كما أن ولد دادة لقي دعما دبلوماسيا كبيرا من قبل الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة أنذاك مما تسبب في القطيعة بين المغرب وتونس مدة 4 سنوات. الحسن الثاني كرجل دولة وسياسة اراد تجاوز حواجز الماضي لبناء المستقبل ، ولقد تبين ذلك لما أشرك موريتانيا في ملحمة استرجاع الصحراء آملا إسترجاع الوحدة التي ضيعها الإستعمار ، لتكون لبنة في بناء الوحدة المغاربية ، ولكن جهالة بومدين ضيعت كل الأمال و تسببت في حرب عصابات مدمرة دامت 15 سنة شردت الصحراويين واستنزفت طاقات المغرب والجزائر. وها هي المملكة ربحت الرهان رغم أنف الخصوم و الأعداء ، فتجاوزت حدودها الترابية الضيقة ، لتوسيع حدودها الإقتصادية في كل القارة الإفريقية. لا تبدأ أرجوك بسياسة توسعية وانتم دفعتم بشهادء وذاك الكلام الفارغ كل هذا لا يهمنا بالعكس انتم استفذتم من الاستعمار الفرنسي.. وتقول لن يكون هناك استقرار في المنطقة .. لن يكون استقرار في المنطقة مادم نظامك المجنون يمول ويدفع ملشياته للحرب لن يكون هناك استقرار في المنطقة مادم جنرلاتك يوردون قسيم بلدي ولماذا ولا تقل لي من أجل تقرير المصير. فشعب القبائل أولى أن كنتم تامنون فعلا بحرية الشعوب في تقرير مصيرها. .من لديه سياسة توسعية بل سياسة السرقة وحماية كل ماهو مسروق كأي سارق فهو انتم أما نحن فقط نذكركم بما كان ملك لنا. . . ولا زال الجاءزائري مستحمرا يظن انه ضحى بمليون ونصف وشهيد من اجل استرجاع الاراضي فرنسا خرجت باتفاقية ايفيان مرغوعة الراس وما قتله كابرانات فرنسا في العشرية الدموية لم تقتله فرنسا نفسها المغرب سيعود بقوة لاسترجاع كافة اراضيه هذه الارض المباركة ستعيد احياء الامبراطورية المغربية والحق يعود لاصحابه عاجلا ام اجلا تندوف وبشار اراضي مغربية اقتطعتها فرنسا جراء مساعدة المغاربة الجزائريين في طرد المغتصب الذي كانوا يغنون نشيده الوطنى ويطالبون ببقائه وحتى انهم اعتبروا محاربة فرنسا فتنة التاريخ لا يمكن ان تزوره كتاباتكم الركيكة التي جمعتوها مما درس لكم من تاريخكم المزور صنيع ضباط فرنسا لا افكار توسعية ولا حمص اراضي مغربية سترجع بقوة سترجع طال الزمان او قصر اقرء انت التاريخ حتى تتعلم عن ثورات المغاربه فى الريف والاطلس وغيرهم حتى تتعلم كما تعلم الفتنامىيون من الخطابي كيف يطرد الاستعمار في 40 سنه ليس كما عن من بقي عندهم120سنه فرحم الله من دفعوكم للثوره  ( عبد الناصر ... ) سياسة التكلاخ التي يحاول هؤلاء زرعها في شعبهم جعلت دول المغرب الكبير تتسابق الى التسلح و ع رأسهم الجزائر.الاهداف التوسعيه للمغرب جعلت لها اعداء يكرههاوالكل يحتاط منها مؤسس دولة المرابطين يوسف ابن تاشفين من مواليد مدينة تكانت في وسط موريتانيا وهم من اعرق القبائل اللمتونين الصنهاجية الامازيغية اما دولة المرابطين فتأسست في جزيرة تيدرة غرب نواكشوط فلما اكمل فتحه الاسلامي و حروبه في المنطقة الجنوبية امتدادا الى نهر السنغال ذهب الى الشمال وفتح المغرب ولم يكن اسمها حتى مغربا وانما كلها مراكش و جعل له عاصمة اسمها مراكش.يعني في الواقع المغرب هي من تمتد لموريتانيا و ليس العكس فلماذا الكذب؟ تمتد الارض المغربية من جنوب افريقيا الى القطب الشمالي و يقال ايضا ان الحدود الشرقية امتدت اى الصين في زمن الحسن الثاني هذه الموضيع لها علاقة بالجنرلات هي قضايا الشعب كله والله. لا تقل أشياء أنت لا تعلم عليها الكثير. أنا أقول لك أن هذه الأمور نخص الأمن القومي فوق الأرض يا سيدي الكريم الاخرى بهذا الزعيم السياسي ان يمتطي جواده ويتجه نحو قبيلة البوليساريو واذا انتهى يمر مرور الكرام على مدينتي مليلية وسبنة. واذا طهر البلاد من باقي العباد يتجه منتصرا باذن الواحد القهار الى موريتانيا. اين نحن من هذا التاريخ قد ذهب وولى. على هذا الزعيم وغيره ان يشدوا الرحال الى المدارس والمؤسسات التعليمية ان يطهروا التعليم من الشوائب ان يقدموا المساعدات للشباب الصانع. علينا أن نصنع وننتج. حتى الاخبار في بلادنا تداع بثلاث لغات وكان اسبانيا وفرنسا ستفرض علينا العقوبات. عفوا يا زعيم لديك ملايين المواضيع التي تحتاج للتغيير في بلادنا واذا انتهيت فانطلق على بركة الله الى استرجاع موريتانيا. اذا كان الجيران مثلكم، فلا نريدهم،،، لا فائدة فيكم، عاش المغرب، عاش الملك، خير الكلام ما قل وذل.. اسمع لا نريد منك ان تأتي لنا بتاريخ كتبه نظامك الغبي المغرب اصلا كان مفتوح من قبل كانت الدول الادريسية والمغرب كله اصلا اسمه موريتانيا الطنجية قبل الإسلام وموريتانيا كانت دائما أرض مغربية كما نصف بلدك لحد ما جاءت امكم فرنسا وجعلت منكم دول زورو التاريخ انسبوا لكم كل ماهو مغربي لكن دائما انتم سوف تبقون شعب بلا هوية ولا روح ولا تاريخ المغرب هو العريق الوحيد بين دول المنطقة بالسياسة التي يتبعها حكام المغرب ان شاء الله سوف نسترجع الأراضي الموريتانية و الجزائرية و السينيغالية و لما لا التشادي و النيجر....انداك سيصبح بلدنا اسمه مملكة الولايات المتحدة المغربية....و غادي ندير الفيزا على العالم بأسره وسيصبح دخول المغرب أصعب من دخول أمريكا. .اوا كولوا امييين نطلب من موريتانيا الشقيقة الوقوف مع المغرب وفاء للتاريخ  (عدم وجود دولة بيننا ) وللمصير المشترك؛ وان لا نسمح للفيروس ألبوليساريو وخونة الامة  (شرذمة من العملاء والانتهازيين والمرتزقة والارهابيين ) رهن مستقبلنا وتقرير مصيرنا، والعصف بأمن واستقرار الشعب المغاربي  (الجسد الواحد ). عاشت الدولتين المغرب وموريتانيا،وعاش الشعب المغاربي الأصيل، وحفظه الله وجمع شمله. عدد سكان موريتانيا اليوم 3 ملايين نسمة و منهم عشرات الالاف من الافلرقة السود الذين استوطنوا موريتانيا في العهد الاستعماري اذن كم كان عدد السكان لموريتانيا في القرون 17 و ما قبل 17؟ ربما بعض الالاف على اعلى تقدير هل يعقل ان توجد دولة اصلا بساكنة من بضع آلاف ؟ ثم هل يمكنك ان تذكري لنا اسم زعيم واحد او ملك حكم موريتانا في تلك العصور؟ اما يوسف ابن تاشفين فهو من اصول صحراوية مغربية ربما موريتانية لما لا مع العلم ان موريتانيا و المغرب كانتا بلدا واحدا. هذا لا يمكن ان نستنتج منه ان المغرب كان تحت حكم موريتانيا لانه ببساطة لا وجود لهذه الدولة في تلك الحقبة. لنسلم انه كانت موريتانيا قاءمة كدولة مستقلة عن المملكة المغربية في تلك الحقبة كون يوسف ابن تاشفين من موريتانيا لا يعني ان المغرب كان تحت حكم هته الدولة. كمثال اوباما حكم امريكا و هو من اصول كينية افريقية هل هذا يعني ان امريكا مستعمرة كينية ؟؟وخلاصة هذا كله فقد أصاب شباط تاريخيا ولكنه ديبلوماسيا وسياسيا قد أخطأ باعتبار حساسية الظرفية الراهنة على المستويين الداخلي والخارجي ويبقى هناك سؤالين هامين : ١ هل يعلم جميع المغاربة هذه الحقيقة ؟ ٢ وما هي العلاقة -لفرنسا المستعمرة -بكل ما يجري الآن ؟

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك