ماكرون يكتسح الانتخابات التشريعية الثانية بفرنسا ويحصل على الأغلبية

IMG_87461-1300x866

 ضَمِن حزب الرئيس الوَسَطي إيمانويل ماكرون، تأمينه الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية، حاصداً وفق التقديرات ما بين 355 و425 مقعداً من أصل 577 في الانتخابات التشريعية.

وتجاوزت نسبة الامتناع عن التصويت 56%، وهو رقم قياسي في هذه الانتخابات، التي فاز فيها حزب الجمهوريين اليميني بما بين 97 و130 مقعداً، والحزب الاشتراكي بما بين 27 و49 مقعداً، في حين توقعت مراكز استطلاعات الرأي فوز اليمين المتطرف بما بين 4 و8 نواب، واليسار الراديكالي (فرنسا المتمردة والحزب الشيوعي) بما بين 10 و30 مقعداً.

وستُشكِّل النتائج النهائية خيبة أمل كبيرة للحزب القومي المناهض للاتحاد الأوروبي، الذي كان يأمل أن يكون الحزب المعارض الرئيسي في البرلمان.

وخسر العضو البارز في الجبهة الوطنية فلوريان فيليبو، مهندس سياسات الحزب اليميني المتطرف لإلغاء عملة اليورو، في منطقة موزيل الصناعية السابقة شرقي فرنسا.
وكانت نسبة المشاركة بالانتخابات شهدت تراجعاً كبيراً بعد ظهر الأحد، وبلغت 35,33% مقارنة بـ40,75% في التوقيت نفسه يوم، 11 يونيو، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية.

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك