93بالمائة من مُخفضات الغاز في الجزائر غير مطابقة لمعايير الجودة والسلامة

IMG_87461-1300x866

كشفت وزارة التجارة أن 93 بالمائة من مخفضات الغاز المستعملة في قوارير غاز البوتان على مستوى الوطن غير مطابقة لمعايير الجودة والسلامة، وأكدت أنها السبب الرئيسي في إرتفاع عدد وفيات الحوادث المنزلية الناجمة عن إستنشاق أحادي أكسيد الكربون.

أوضحت الوزارة في بيان لها أمس جاء في شكل تحقيق أجرته تبعا لارتفاع عدد الحوادث المنزلية، الناجمة عن استنشاق أحادي أكسيد الكربون المسجلة خلال الموسم الشتوي، إطلعت عليه "السلام"، أنّ التحريات التي أجرتها لجان وتقنيون مختصون على أجهزة هي الأكثر استعمالا من طرف المستهلك على غرار أجهزة التدفئة، "طابونات"، سخانات مياه ومخفظات ضغط الغاز، أظهرت أن الأخيرة هي أكبر مسبب للحوادث المتعلقة بالغاز، بحكم أنّ 93 بالمائة من العينات التي شملتها التجارب غير مطابقة لمعايير الجودة وأمن وسلامة المستهلك، باستثناء منتوجات "نفطال".

وعلى ضوء ما سبق ذكره، قررت مصالح وزارة التجارة - يضيف المصدر ذاته -  تبني إجراءات جديدة تهدف لمعالجة الإختلالات المُسجلة، على غرار رفع نسق المراقبة الآلية لأجهزة التدفئة، إلى حين دخول القرار الوزاري المشترك المؤرخ في 31 جانفي 2016 حيز التنفيذ في (12 جويلية 2017)، المتضمن المصادقة على النظام التقني الذي يحدد متطلبات الأمن لأجهزة الغاز المحترق، فضلا عن إخضاع كل حاوية تحتوي على منتوجات الخردوات للرقابة الآلية وذلك بالتعاون مع مصالح الجمارك، وذلك من خلال الحرص على عدم احتوائها على مخفضات ضغط الغاز غير مصرح بها، هذا كما قررت الوزارة أيضا القيام بعمليات الرقابة على مستوى السوق، لاسيما لدى تجار الجملة والتجزئة لمواد العقاقير والخردوات، والقيام بالسحب النهائي لمخفضات ضغط الغاز التي لا يحتوي وسمها على هوية المستورد، مع إعداد قرار وزاري مشترك الذي يحدد الخصائص التقنية لمخفضات ضغط الغاز.



 

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك