وقفة احتجاجية في تونس لأحزاب ونشطاء ضد استضافة ممثل يهودي بقرطاج

IMG_87461-1300x866

 نظمت أحزاب سياسية تونسية ونشطاء، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية، تنديداً باستضافة الممثل اليهودي الفرنسي، من أصل تونسي، ميشال بوجناح، بمهرجان قرطاج في دورته الـ53.

 

 ويحيي بوجناح عرضا كوميديا يوم 19 يوليو / تموز الجاري، تحت عنوان “حياتي الحالمة”، بمتحف قرطاج بالعاصمة التونسية.  وشارك في الوقفة، أمام وزارة الشؤون الثقافية، وسط العاصمة، أحزاب الجبهة الشعبية (ائتلاف لأحزاب يسارية وقومية / 15 نائباً من أصل 217 في البرلمان)، حركة الشعب ( قومية ناصرية 3 نواب)، الحزب الجمهوري ( وسط / نائب واحد)، الرابطة التونسية للتسامح ( مستقلة)، حركة النضال الوطني (يسارية قومية)، والهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع ( مستقلة) .

 

وقال صلاح الدين المصري، رئيس الرابطة التونسية للتسامح، للأناضول، إنه يطالب وزارة الشؤون الثقافية وهيئة مهرجان قرطاج بإلغاء إقامة هذا العرض. واعتبر أن بوجناح هو “جندي من جنود الصهيونية العالمية والكيان الصهيوني في المجالين السياسي والثقافي، وهو مكشوف لا يخفي عداءه لفلسطين والعرب، ولا يخفي دعمه لجيش العدو (إسرائيل).” على حد قوله  كما عبّر المصري عن استغرابه لموقف وزارة الشؤون الثقافية الذي يحاول إيهام الرأي العام باستقلالية هيئة المهرجان.

 

 ودعا في الوقت نفسه، الشعب التونسي إلى مقاطعة كل دعوات ونشاطات وفعاليات التطبيع ( مع إسرائيل) والصمود في وجه العصابات التي تعمل لصالح إسرائيل.

 

من جابنه، قال أحمد الكحلاوي، رئيس الهيئة الوطنية لدعم المقاومة العربية ومناهضة التطبيع، للأناضول، على هامش الوقفة، إنه يتعين الالتزام بمقاومة التطبيع بكافة أشكاله والتمسك بسن قانون يجرمه.  وتابع “لن نقبل بتمرير الورم الصهيوني من خلال الثقافة في بلادنا…فالعرض سيكون مسموما ضدنا وضد القضية الفلسطينية”.

 

وحول ما تردد عن نفاد التذاكر، قال الكحلاوي إن “التذاكر لم يتم بيعها أصلاً”.

 

وتابع أنها “لعبة من ألاعيب الصهيونية، والجميع يعلم هذه الطريقة بأنه يتم تكليف شركة لشراء هذه التذاكر وتوزيعها على جماعتهم ويقولون إثرها إن التذاكر قد نفدت”.

 

 وحذر الكحلاوي من أنه في حال عدم الاستجابة لمطلب إلغاء العرض “سنحضر داخل المسرح وسنعمل على عدم تقديم هذا العرض لأنه اعتداء يمس من السيادة التونسية.

 

” وأكد مدير الدورة 53 لمهرجان قرطاج الدولي، مختار الرصاع، الثلاثاء الماضي، أن “موعد عرض ميشال بوجناح بالمتحف الأثري بقرطاج يوم 19 يوليو/ تموز الحالي قائم وأن كل التذاكر قد نفدت”  يذكر أنه سبق أن تم إلغاء عرض لميشال بوجناح ضمن فعاليات مهرجان الضحك بتونس سنة 2009 بسبب حملة مقاطعة شنت ضده على خلفية مساندته لإسرائيل.

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك