جهود دبلوماسية فرنسية لحل الأزمة الخليجية في ظل التعنت القطري في التعامل مع المطالب الخليجية

IMG_87461-1300x866

أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان محادثات مع المسؤولين الكويتيين الاحد في مسعى لدعم جهود الإمارة في التوسط لحل الأزمة الخليجية.

والتقى لودريان أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ووزير خارجيته، بحسب ما ذكرت وكالة كونا للانباء، وتناولت المحادثات الازمة الخليجية بعد ان قطعت السعودية والامارات والبحرين ومصر علاقاتها بقطر بسبب تورطها في دعم الارهاب.

ومن المقرر ان يتوجه لودريان عقب زيارته الكويت إلى الامارات ليل الاحد. واستهل جولته التي تستمر يومين بزيارة قطر والسعودية السبت.

ودعم وزير الخارجية الفرنسي دور الكويت كوسيط في الازمة معتبرا أنها يجب أن تحل "بين دول الخليج نفسها".

واضاف اثناء زيارته السعودية السبت ان "فرنسا لا ترغب في أن تكون بديلا من الوسيط .. بل ترغب في القيام بدور مسهل للوساطة" التي تقودها الكويت.

وتأتي جولة لودريان الخليجية بعد وساطة أجراها وزير الخارجيّة الأميركي ريكس تيلرسون استمرت أربعة أيام ولم تُحقّق الكثير من ناحية تخفيف حدة التوتر في الخليج.

وفرضت الرياض وحلفاؤها عقوبات على الدوحة في الخامس من حزيران/يونيو، بما في ذلك إغلاق حدودها البرية الوحيدة، إضافة إلى حرمان قطر من استخدام المجال الجوي لكل من الدول الأربع التي أصدرت أوامر لمواطنيها بمغادرة قطر.

وهذه الازمة هي الاسوأ التي تشهدها منطقة الخليج منذ تأسيس مجلس التعاون الخليجي في 1981.

وفي 22 من الشهر ذاته، قدمت الدول الأربعة إلى قطر -عبر الكويت- قائمة تضم 13 مطلبًا لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة "الجزيرة"، فيما اعتبرت الدوحة المطالب "ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ".

وبعد استلامها رسمياً رد قطر على مطالبها، أصدرت الدول المقاطعة لقطر بيانين انتقدا "الرد السلبي" للدوحة على مطالبهم، وتوعدا بالمزيد من الإجراءات "في الوقت المناسب" بحق الدوحة.

اعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير السبت إن المملكة ستزود فرنسا بملف عن "الأعمال السلبية" التي مارستها قطر خلال السنوات الماضية.

وتأتي زيارة لو دريان عقب خطوات مماثلة اتخذتها قوى عالمية أخرى مثل الولايات المتحدة التي زار وزير خارجيتها ريكس تيلرسون المنطقة الأسبوع الماضي سعيا لحل الخلاف.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تاييمز

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك