الافراج عن المناضل الحقوقي كمال الدين فخار

IMG_87461-1300x866

أفرجت السلطات الجزائرية عن "كمال الدين فخّار" الذي الموقوف عقب أحداث غرداية صيف 2015.

وصفه قبل عامين المهرج الأول عبد المالك سلال بأنه أخطر رجل في الجزائر، و تعتبره السلطة اخطر رجل على الامن ففي شهر جويلية 2015 اثناء تواجده في ولاية غرداية للاشراف على تدخل قوات الأمن لوقف أعمال عنف طائفية دموية في الولاية اتهم عبد المالك سلالصراحة فخار كمال باشعال أعمال العنف الطائفي في الولاية، والمساس بالوحدة الوطنية ، و تبعا وجهت السلطات القضائية  لفخار كمال تهم خطيرة بعضها يصل إلى حد تهديد السلامة الترابية للجزائر إنه مؤسس حركة الحكم الذاتي في منطقة مزاب MAM ، فخار كمال الذي اتهمه الوزير الأول السابق عبد المالك سلال بأنه وراء اشعال أعمال العنف الطائفي في ولاية غرداية ، ورغم ضخامة التهم التي وجهت له إلا أن محكمة جنائية في ولاية المدية 100 كلم جنوب العاصمة الجزائرية رأت أنه يستحث فقط الادانة بـ 5 سنوات سجنا منها 3 سنوات مع وقف التنفيذ ، وقد افرج عنه صباح اليوم .

وكان فخار بعث برسالة إلى "بان كي مون" الأمين العام الأممي السابق بتاريخ 2 جويلية 2015، لم يتحرج فيها من المطالبة بما سماها "حماية باضطهاد سكان ميزاب الأصليين".

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الحمد الله على سلامتك أخي الكريم. لقد ولدت من جديد لأن العصابة الحاكمة في الجزائر لا تخرج الأحرار من السجناء إلا و هم جثث هامدة. أتمنى لك طول العمر و مزيدا من النضال..

  2. l'Algérie sera divisée en quatre mini etats dand le futur et ce plan est élaboré par ceux qui dirigent le monde de derrière les rideaux opaques. Ceux qui ont demambre la Syrie.l'Irak le Yemen la Libye,et cree la pagaille en Egypte et en ,Tunidie....k

  3. OUSMOUH

    Les Amazighs M'zabite de Ghardaia et les kabyles manquent de courage et de détermination pour se battre afin de se libérer et de se soustraire du joug des harki assassins qui les colonisent toujours et qui les maltraitent sauvagement durant des dizaines d'années d'oppression et de hogra. Les Rifains du Maroc devraient être pris comme exemple de bravoure et de courage par les Amazighs toujours sous colonisation algérienne,ces deux peuples Amazighs soumis qui acceptent d’être toujours humiliés par le régime fantoche harki.. La lâcheté n’apporterait qu'amertume et détresse aux peuples Amazighs sous domination du régime harki algérien. Le droit ça s'arrache ça ne s'offre pas sur un plateau d'argent.

الجزائر تايمز فيسبوك