1.2 مليار يورو منحة أوروبية إلى تونس لتعزيز “الانتقال الديمقراطي”

IMG_87461-1300x866

أعلن يوهانس هان، المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار الأوروبية ومفاوضات التوسع، الإثنين، أن الاتحاد الأوروبي سيقدم “منحة إلى تونس بقيمة 1.2 مليار يورو، وذلك من أجل تعزيز قدراتها في مسار الانتقال الديمقراطي”.

وقال المفوض الأوروبي، خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع وزير الخارجيّة التّونسي، خميس الجهيناوي بمقر الوزارة بالعاصمة تونس، إنه “سيتم مساء اليوم أيضًا توقيع اتفاقية بقيمة أكثر من 70 مليون يورو مخصصة للإصلاح الإداري”.

وأشار إلى أنه “سيتم أيضًا توقيع اتفاقية أخرى بقيمة 20 مليون يورو مخصصة لإصلاح قطاع الصحة”، دون أن يحدد آلية أو موعد بدء تلك المساعدات المالية.

لكن مصدر بوزارة الشؤون الخارجية التونسية أوضح، للأناضول، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن الـ1.2 مليار يورو منحة لا ترد، والاتفاقيتين هما اتفاقيتا تعاون مالي (أموال أو معدّات) وليستا قرضين‎، وأن التّسليم على أقساط قريبًا؛ دون تفاصيل إضافية أو تحديد موعد‎.

ولفت هان، خلال المؤتمر الصحفي ذاته، إلى أنه “من الضروري دفع الاقتصاد التونسي نحو الأفضل من أجل توفير فرص شغل، وامتصاص البطالة في تونس″. واعتبر أن “هذا الأمر يتطلب مشاركة فعلية من قبل كافة الفاعلين التونسيين سواء من الجانب الحكومي أو النّقابي”.

وتقدّر نسبة البطالة في تونس بـ 15.3%؛ وبلغ عدد العاطلين عن العمل 626 ألف خلال السداسي الأول من السنة الحاليّة (شهري يناير/كانون ثان، وفبراير/شباط).

 وأوضح هان أن “الاتحاد الأوروبي يعمل على جعل تونس بلدًا مهمًا من ناحية الاستثمار خاصة، وأنها كانت تحتل المرتبة الـ55 من بين أكثر من 150 دولة في مجال الأعمال عام 2012، إلا أنها اليوم أصبحت تحتل المرتبة الـ77″.

ونوّه إلى أنّ “الاتحاد الأوروبي يسعى لأن تكون مرتبة تونس أقل من 50 في نهاية هذه العشرية (العقد)”.

من جانبه قال وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، خلال المؤتمر الصحفي ذاته، إنّ “الاتحاد الأوروبي ضاعف تعاونه المالي مع تونس خلال الثلاث سنوات الأخيرة، ليبلغ حوالي 300 مليون يورو سنويًا إلى غاية سنة 2020″. وأضاف أن “تونس ليست طرفًا عاديًا في الاتحاد الأوروبي، بل هي شريك متميز″.

تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوروبي يعد الشريك التجاري الأول لتونس؛ إذ مثلت الصادرات التونسية إلى أوروبا نسبة 73.6% من مجموع المبادلات التجارية مع الخارج.

وكان المفوض الأوروبي وصل، اليوم، في زيارة عمل إلى تونس تتواصل على مدى يومين. ‎ وتمثل هذه الزيارة فرصة لاستعراض تطور العلاقات بين الجانبين منذ الدورة الـ13 لأعمال مجلس الشراكة التونسي الأوروبي، الذي انعقد في 11 مايو/آيار الماضي ببروكسل؛ لبحث سبل تعزيز الشراكة بين الطرفين في مختلف المجالات.

 

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك