سخرية بوتين من وزير الخارجية الأميركي ترسم افق العلاقات بين واشنطن موسكو

IMG_87461-1300x866

سخر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس من وزير الخارجية الأميركي قائلا إن ريكس تيلرسون "صادف الرفاق الخطأ" منذ منحه وسام دولة روسيا نظير إسهاماته تجاه العلاقات الأميركية الروسية.

وخابت الآمال في تحسن العلاقات بين موسكو وواشنطن في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي كان قد أشاد ببوتين قبل أن يصل إلى البيت الأبيض، حيث تبادلت الدولتان فرض العقوبات وطرد الدبلوماسيين في الشهور الأخيرة.

وقال بوتين مخاطبا مواطنا أميركيا في جلسة عامة في منتدى اقتصادي بمدينة فلاديفوستوك بشرق روسيا "منحنا مواطنك السيد تيلرسون وسام الصداقة لكنه صادف في ما يبدو الرفاق الخطأ ويسير في الاتجاه المعاكس".

وأضاف وسط تهليل الحضور "آمل أن تضعه رياح التعاون والصداقة والتبادل على المسار الصحيح في نهاية المطاف".

وفي 2013 منح بوتين تيلرسون الذي كان في ذلك الوقت الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة العملاقة إكسون موبيل، وسام الصداقة وهو وسام حكومي روسي تقديرا "لإسهاماته الكبيرة في تعزيز التعاون في مجال الطاقة".

وتدهورت العلاقات الروسية الأميركية بسبب ضم موسكو شبه جزيرة القرم على البحر الأسود عام 2014 ودعم الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق أوكرانيا مما دفع واشنطن إلى فرض عقوبات اقتصادية على موسكو.

وكال الكرملين المديح لترامب خلال حملته الانتخابية قائلا إنه يدعم الجهود الرامية لتحسين العلاقات الأميركية الروسية.

ونفى المزاعم الأميركية بخصوص التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

لكن ترامب، الذي واجه تدقيقا بشأن العلاقات المزعومة بين حملته وروسيا، وقع على مضض قانونا جديدا يفرض عقوبات على موسكو مما زاد من توتر العلاقات.

وتأتي تصريحات بوتين الساخرة في مجملها لتعكس حجم التوتر القائم بين الولايات المتحدة وروسيا ولترسم صورة قاتمة لمستوى العلاقات بين البلدين التي يبدو أنها وصلت إلى طريق مسدود في ظل التصعيد المتبادل.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك