مفارقات آل سعود الغريبة؟ صدق بن تيمية رحمه الله لما سألوه أين نجد أصحاب الحق؟ فقال إما في السجون أو في القبور

IMG_87461-1300x866

مفارقة عجيبة وعلى عكس الفطرة السوية السليمة، في الوقت الذي يسرح فيه أصحاب الفكر الليبرالي والعلماني بالسعودية ويمرحون في ساحة حرية تمنحهم جميع الحقوق في التعبير عن آرائهم وإن كانت معوجة أو شاذة، لا تمت للإسلام بصلة، يقبع في زنازين الظلم والقمع مئات الدعاة والعلماء، ذنبهم الوحيد أنهم عبروا عن قناعاتهم ومبادئهم والتي خالفت هوى آل سعود.

واعتقال ثلاثة من أبرز دعاة المملكة (سلمان العودة ـ عوض القرني ـ علي العمري) أول أمس، والذي أحدث ضجة كبيرة وجدل واسع بالسعودية، ليس هو الحادث الأول من نوعه فسجون “آل سعود” تكتظ بالدعاة والعلماء، وقد تصاعدت هذه الظاهرة حتى باتت التقارير تسجِّل المئات من حالات الاعتقال لدعاةٍ وخطباءَ وعلماءَ يقبعون في السجون منذ عقود من الزمن رافقها مصادرةٌ لجميع حقوقهم القانونية بل وحتى الإنسانية.

اعتقال العلماء والدعاة نهج متبع ومتوارث لدى ملوك آل سعود

وقبل هذه الأحداث وتولي ابن سلمان لذمام الأمور، كانت قائمة الدعاة المعتقلين المشهورين قد تعدت الـ37 عالما من جميع المناطق السعودية، ومر على اعتقالهم سنوات طوال بداية من العشرة أعوام ونهاية بـ 22 عاما دون محاكمة.

وقد نشرت حركة مليونية في السعودية على صفحتها بفيس بوك أسماء قائمة طويلة للعلماء المعتقلين والقائمة تطول ومنهم :

1- فضيلة الشيخ العلامة محمد الصقعبي 85 عامًا

2- فضيلة الشيخ العلامة عبد الكريم الحميد 70 عامًا

3- فضيلة الشيخ العلامة أحمد السناني 65 عامًا

4- فضيلة الشيخ العلامة وليد السناني ||ثاني أقدم عالم معتقل”22 سنة في المعتقل” دون محاكمة||

5- فضيلة الشيخ المحدث سليمان العلوان

6- فضيلة الشيخ المحدث عبد الله السعد

7- فضيلة الشيخ عبد الله الريس 50 عامًا

8- فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس (ابن عم إمام الحرم المكي)

9- فضيلة الشيخ إبراهيم الريس

10- فضيلة الشيخ العلامة علي الخضير

11- فضيلة الشيخ ناصر الفهد

12- فضيلة الشيخ سعيد ال زعير

13- فضيلة الشيخ أحمد الخالدي

14- فضيلة الشيخ خالد الراشد

15- فضيلة الشيخ فارس آل شويهل الزهراني

16- فضيلة الشيخ عبد العزيز كامل المصري

17- فضيلة الشيخ موسى القرني

18- فضيلة الشيخ عبد العزيز البريدي

19- فضيلة الشيخ إبراهيم الناصر

20- فضيلة الشيخ حسين بن علي العلي التميمي

21- فضيلة الشيخ خالد بن عبدالله الهملان

22- فضيلة الشيخ عبد العزيز الجليل

23- فضيلة الشيخ فهد العساكر

24- فضيلة الشيخ الشيخ محمد سالم الدوسري

25- فضيلة الشيخ عبد الله الرشيد

26- فضيلة الشيخ سعود الدرويش البوعينين

27- فضيلة الشيخ فهد الدرويش البوعينين

29- فضيلة الشيخ خالد العلوان

30- فضيلة الشيخ صالح العلوان

31- الشيخ ناصر العمرو (صاحب عبدالكريم الحميد)

32- الشيخ منصور الصقعبي

33- الشيخ منصور القاضي

34- الشيخ عقيل العقيل ( مؤسسة الحرمين الخيرية)

35- الشيخ سعيد الغامدي

36- الشيخ خلف العنزي. صاحب الشريط المشهور “دنسوه” في الدفاع عن القرآن!!

37- الشيخ سعد الشتوي

أشهر سجون آل سعود (السراديب السوداء التي تخفي أي صوت معارض لهم)

1ـ سجن الطرفية

سجن المباحث العامة في مدينة بريدة عاصمة منطقة القصيم، ويسمى لدى العامة “سجن الطرفية” يقع السجن على بعد خمسة كيلومترات عن الطريق الدائري الغربي لمدينة بريدة ويقع بالقرب من معمل الاسمنت.

سعة السجن الإجمالية هي ٣٠٠٠ نزيل تقريبا وفيه يبلغ إجمالي عدد الموقوفين حتى تاريخ 21/4/1434هـ 2772 موقوفا، الموقوفون السعوديون 2221 والموقوفون الأجانب 551، يمثلون 41 جنسية.

أبرز المعتقلين في سجن الطرفية

الشيخ سليمان العلوان

بندر الحاج باسعيد

سلطان الدعيس

محمد الحريبي

2ـ سجن الملز

يقع سجن “الملز” في وسط العاصمة الرياض في منطقة فاطمة الزهراء.

أسماء بعض المعتقلين في السجن

المحامي وليد أبو الخير

أحمد عبدالمحسن علي السيد / معتقل بسجن الملز بالرياض

فاضل نمر الشمري

الشيخ توفيق العامر

محمد الحضيف

إبراهيم السكران

3ـ سجن ذهبان

سجن ذهبان سجن مركزي ذو حراسة مشددة يقع على بعد 19 كيلومترا إلى الشمال من وسط جدة ويعتبر من أكبر السجون في السعودية.

هذا السجن جديد تم إنشاؤه في العشر السنوات الأخيرة

من أبرز المعتقلين في هذا السجن هو الدكتور سعود بن مختار الهاشمي احد معتقلي استراحة جدة الشهيرة

الشيخ موسى القرني

الشيخ سليمان الرشودي

الدكتور عبدالرحمن الشميري

الشيخ عبدالرحمن الحربي

التعذيب في سجن ذهبان.. سجلت عدد من حالات التعذيب والعزل والحبس الانفرادي في هذا السجن ومنها ما حدث مع الدكتور سعود الهاشمي مغمورون تحت سياط الجلاد.

4ـ سجن “عليشة”

يقع سجن عليشة في وسط العاصمة الرياض في منطقة عليشة بالقرب من جامعة الملك سعود للبنات فرع عليشة.

5ـ سجن “الحاير”

سجن ذو حراسة مشددة تشرف عليه المباحث العامة السعودية (بمثابة المخابرات الداخلية أو أمن الدولة) ، يقع السجن على بعد 29 كيلومتر إلى الجنوب من وسط العاصمة الرياض ويعتبر أكبر سجن سياسي في السعودية، افتتح في عام 1983م.

سمعة سجن الحاير

اعتقل في سجن الحاير العديد من المعتقلين السياسيين منهم:

خالد الجهني, سعيد بن زعير, د. سلمان العودة, عبد الرحمن اللاحم, د. عبد الله الحامد, علي الدميني, د. متروك الفالح, محمد البجادي, د. محمد العبد الكريم, محمد الودعاني, وغيرهم كثير من معتقلي الرأي نتيجة لهذه الاعتقالات مع الكثير من الشهادات التي أدلى بها معتقلين سابقين في السجن عن سوء المعاملة والتعذيب اكتسب السجن سمعة سيئة جدا, ففي 18 أبريل 2007م نُشرت على الإنترنت مقاطع فيديو مصورة بالهاتف النقال تظهر حارسًا في السجن وهو يضرب سجناء بعصى بلاستيكية، فبثتها قناة الجزيرة الفضائية.

وفي نفس الشهر نشرت هيومن رايتس ووتش شهادات قالت أنها لمعتقلين التقت بهم في سجن الحائر شهدوا على موت سجناء بسبب سوء الرعاية الطبية والتعذيب؛ وفي ديسمبر 2011م نشرت جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية تقريرا قالت فيه أن قوات مكافحة الشغب ضربت أفراد أسرة أحد المعتقلين وكسرت يد والدته بعد أن أصروا على البقاء في غرفة الزيارة إلى أن يسمح لهم بمقابلة مسؤولي السجن لطلب نقله.

أبرز الدعاة والعلماء في سجون آل سعود

واستعرضت “وطن” في تقرير قديم لها في شهر أبريل من العام الماضي، أبرز أسماء الدعاة والمشايخ الّذين تعتقلهم السلطات السعوديّة مع التهم الموجّهة إليهم والذي كان آخرهم حينها الشيخ عبد العزيز الطريفى..

الشيخ سعود القحطاني:

يمكث الداعية السعودي سعود العبيد القحطاني (25 عام في السجن) في سجن الطرفية بمحافظة بريدة منذ عام 1991 بعد اعتقاله في المدينة المنورة على خلفية توزيع منشورات ضد الحكومة السعودية.

القحطاني قضى العشر سنوات الأولى من اعتقاله دون توجيه أي تهمة له، ولم يسمح له بتوكيل محامي، قبل أن يحكم عليه بالسجن مدة 18 عاما، أي أن محكوميته انتهت قبل 6 أعوام، لكن وبحسب أشقائه، فإن إدارة السجن أبلغتهم، بتمديد توقيف شقيقهم 7 سنوات إضافية، وبعدها سيحول إلى المحاكمة مالم يغير من آرائه.

ويعتبر سعود القحطاني المهندس السابق في شركة أرامكو، أقدم سجين سياسي سعودي، حيث تنقل بين سجون المدينة، وأبها، والحاير، وذهبان، قبل أن يستقر في الطرفية.

وبحسب ذوي القحطاني، فإن حالة سعود الصحية والنفسية تدهورت بشكل كبير، لا سيما بعد وضعه بالعزل الإنفرادي لمدة عام ونصف.

وعلى عكس الكثير من المعتقلين، فإن قضية سعود القحطاني لم تأخذ حيزا في الإعلام السعودي، ولا في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الذي يعد الحاضن الرئيسي لقضايا المعتقلين.

يشار أن والد سعود القحطاني تقدم بشكوى ضد المباحث السعودية، لارتكابها مخالفات قانونية بحق ابنه المعتقل منذ 25 عاما.

الشيخ وليد السناني:

يعتبر وليد السناني أبرز المعتقلين السياسيين القدامى في السعودية، فبالرغم من كونه ثاني أقدم معتقل سياسي في السعودية، بعد سعود القحطاني المعتقل منذ 25 سنة، إلا أن السناني الذي يمكث في سجن الحاير السياسي بالرياض منذ عام 1994 ذاع صيته على الساحة السعودية، لعدة أسباب.

وبالعودة لاعتقال السناني، فإن تاريخ توقيفه جاء متأخرا بالنسبة لفتاويه التي تعتبر السبب الرئيسي لاعتقاله، فبعد التدخل الأمريكي في حرب الخليج مطلع تسعينات القرن الماضي، اعترض مجموعة من علماء السعودية على مشاركة الجيش السعودي في الحرب، رفقة الأمريكان، وتصدر الشيخ السناني المشهد حينها بثلاث فتاوي مدوية، حيث أفتى السناني بحرمة مشاركة الجنود في حرب العراق، لمساندتها دولة “كافرة” يقصد أمريكا، ضد العراق.

كما أفتى السناني بعد الحرب بحرمة تأدية التحية العسكرية للضباط، وختم فتاويه النارية حينها بأن المملكة العربية السعودية دولة غير شرعية.

فتاوي السناني في ذلك الوقت وبالرغم من كونها لم تتشر إعلاميا، أو توزع عن طريق منشورات، واقتصرت آراؤه على المجالس المغلقة فقط، إلى أنها مقارنة بسياسة تكميم الأفواه التي كانت في أعتى مراحلها في السعودية، اعتبرت خروجا صريحا على الدولة.

وبحسب مقربين من السناني، فإن الشيخ محمد بن عثيمين أرسل طلبا لمقابلة السناني عن طريق شقيقه، واستجاب السناني الداعية الشاب حينها لطلب العلامة محمد بن عثيمين، وسافر من الرياض إلى القصيم مسافة 350 كم، إلا أن ابن عثيمين لم يفلح في تحييد السناني عن آرائه، فاعتقلته السلطات السعودية، وحكمت عليه بالسجن إلى حين التراجع عن آرائه، الأمر الذي رفض رفضه السناني جملة وتفصيلا.

ووفقا لأبناء السناني، فإن والدهم يعانى من العزل الانفرادي منذ دخوله السجن إلى الآن، كما منع ذويه من زيارته مدة 7 سنوات، مع تعرضه لضغوطات عديدة، ويعتبر اعتقال أبنائه، وأبناء أشقائه وسيلة ضغط كبيرة عليه، للتراجع عن آرائه.

فلا يزال نجله إبراهيم في سجن الحاير منذ 11 عاما، بعد اعتقاله وهو يبلغ من العمر 15 عاما فقط، بالإضافة إلى توقيف 4 من أبناء شقيقه أحمد.

حيث يقضى أسامة أحمد السناني عامه العاشر في التوقيف، رفقة 3 من أشقائه مضى على توقيفهم قرابة العامين.

وتداول الناشطون على “تويتر” حينها معلومات مسربة عن مقابلة أجراها الإعلامي في قناة MBC داوود الشريان مع وليد السناني، اتهم الناشطون بعدها الشريان بقيامه بفبركة المقابلة، مما دعى أبناء السناني لرفع قضية على الشريان بحجة خرقه القوانين، التي تنص على وجوب موافقة المحامي قبل أي عمل صحفي سيجرى مع موكله.

وتحدى عدد من المعتقلين المفرج عنهم داوود الشريان في إجراء لقاء مباشر معهم، بحيث لا يستطيع إجراء تعديل عليه، إلا أن الأخير لم يستجب لدعوتهم.

واعتبر أبناء السناني بأن الخطوة التي أقدم عليها الشريان، كانت بالتنسيق الكامل مع جهاز المباحث، حيث أن والدهم مغيب عن العالم الخارجي 19 عاما، فهو يجهل حيل الإعلام، على حد قولهم.

الشيخ علي الخضير:

اعتقل الشيخ علي الخضير، في 28 مايو 2003 رفقة ناصر الفهد وأحمد الخالدي.

وقال مقرّبون من الشيخ الخضير، إنّه تعرّض إلى تعذيب جسدي ونفسي شنيع خلال فترة إيقافه المتواصلة إلى حدّ الساعة.

وبحسب المقرّبين من الشيخ السعودي، فقد كانت الأساليب المستخدمة في التعذيب ضدّه كان أبرزها، الضرب بالعصا، الصدمات الكهربائية، التعذيب بالحرارة والنار، التعذيب بالماء، نتف شعر الوجه واللحية وتقليع أظافر الأصابع وغيرها من الأساليب.

الشيخ سليمان العلوان:

هو سليمان بن ناصر بن عبد الله العلوان محدث و فَقِية وداعية مسلم ولديه العديد من المؤلفات والكتب وهو سعودي من مدينة بريدة، اعتقل في شهر أبريل 2004 بتهمة دعم الجماعات الإرهابية وأطلق سراحه في 2012، ولكن سرعان ما أعيد اعتقاله في أكتوبر 2013 بتهم كثيرة أبرزها غسيل الأموال وغيرها من التهم.

أعتقل العلوان لأوّل مرّة عصر يوم الأربعاء 28 أبريل 2004 ونقل بين عدة سجون وظل في الإنفرادي تسع سنوات وحرم من رؤية زوجته ست سنوات وأشهر.

وقد أجرى قبيل خروجه عملية جراحية نقل على إثرها من سجن الطرفية ببريدة إلى الرياض لإجراء العملية ثم العودة مرة أخرى إلى سجن الطرفية، صدر أمر إفراج له بتاريخ 13/ 1/ 1434هـ الموافق لـ 27 نوفمبر 2012.

وبعد الإفراج بدأت جلسات محاكمته، وفي جلسة النطق بالحكم يوم الخميس 3 أكتوبر 2013 حكم عليه بالسجن خمسة عشرة عاماً اعتباراً من تاريخ إيقافه منها ثمان سنوات بتهمة غسل الأموال وبقية المدة لباقي التهم، ومنع من السفر خارج البلاد مدة عشر سنوات. كما أعيد اعتقال العلوان مرة أخرى صباح الإثنين 16 ديسمبر 2013 وهو إلى الآن معتقل.

وفي أواخر شهر مارس من العام الماضي، كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” عن ما قال إنّها وسائل إيذاء “خبيثة” تتبعها الداخلية السعودية الشيخ سيلمان العلوان بهدف كسر إرادته وإلزامه بالإعتذار والتعهد بعد الخروج عن ولي الأمر بعد أن تحداهم طوال تلك السنين، حسب مجتهد.

وقال مجتهد على صفحته الرسمية بموقع التغريدات المصغّر “تويتر”.. بأمر من ولي العهد محمد بن نايف صودر الفراش واللحاف والوسادة والغطاء من العلوان وزيد تبريد مكيف السجن حيث ينام الشيخ حاليا على الأرض مباشرة وهو صابر محتسب.

وأضاف ”ومما دفع محمد بن نايف لذلك علمه أن الشيخ يعاني من آلام في ظهره فأراد أن يزيدها عليه حتى يكسر إرادته دون أن يقال أنه عرضه لتعذيب مباشر بالضرب”.

وتابع ”وحين لم يظهر على الشيخ شكوى رغم معاناته أمر محمد بن نايف باستفزازه بتكرار بتفتيش الزنزانة من قبل قوات الطوارئ بطريقة مهينة وسيئة الأدب.“

وبحسب مجتهد فإنّ ”الهدف من هذا الإستفزاز، كان إجباره على رد غاضب فيكون ذلك مبررا لضربه بطريقة فيها إهانة مضاعفة لكن الشيخ لا يزال كاظما غيظه حتى الآن.”

الشيخ خالد الراشد:

خالد الراشد من مواليد العام 1970، هو داعية إسلامي سعودي، طالب بإلغاء سفارة الدانمارك احتجاجا على الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ممّا تسبّب في اعتقاله واتهامه بجمع الأموال والصدقات و تمويل الإرهاب ومن ثمّة تمّت محاكمته سنة 2005 والحكم عليه بالسجن لمدة 15 سنة.

وقال مقرّبون من الشيخ، إنّه تعرّض لتعذيب جسدي ونفسي شديد خلال فترة اعتقاله وإلى حدّ الآن.

الشيخ أحمد بن عمر الحازمي:

في شهر مايو من العام الماضي، اعتقلت السلطات السعودية، الشيخ أحمد بن عمر الحازمي، ومن ذلك الوقت لا معلومات عن الشيخ مثله مثل كل الدعاة الذين يتمّ اعتقالهم من قبل قوات الأمن السعوديّة.

مئات آخرون من المشايخ والدعاة المعتقلين

يذكر أنّ مئات العلماء والدعاة الآخرين تعتقلهم السلطات السعوديّة منذ سنوات بتهم شتّى أبرزها الخروج عن ولي الأمر والإفتئات عليه، والتكفير وغيرها من التهم، دون محاكمتهم والفصل في قضاياهم.

كما يتعرّض أقارب هؤلاء الدعاة والمشايخ بالإضافة إلى عائلاتهم إلى تتبعات أمنيّة ومضايقات خلال زياراتهم لهم في السجون، وذلك وفق ما كشفه ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي.

“لا إنسانية” في سجون المملكة العربية السعوديّة.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الأمريكية، كانت قد كشفت في أكثر من تقرير عن ظروف “لا إنسانية” في سجون المملكة العربية السعوديّة.

ولفتت المنظمة إلى أنها وثقت اﻧﺘﮭﺎﻛﺎت وقتل ﺧﺎرج إطﺎر اﻟﻘﺎﻧﻮن، إضافة إلى انتهاكات ﻟﻜﺮاﻣﺔ اﻹﻧﺴﺎن وحبسه من دون ﻣﺤﺎﻛﻤﺔ، قائلة إن اﻟﻔﺮد “يمكث باﻟﺴﺠﻦ ﺳﻨﻮات من دون أن توجه إليه ﺗﮭﻤﺔ رﺋﯿﺴﯿﺔ، وﯾﻌﺘﻘﻞ اﻟـﻜﺜﯿﺮ ﻣﻦ الأشخاص ﺑﻤﺠﺮد اﻟﺸﺒﮭﺔ”.

ولا يعرف على وجه الدقة عدد المعتقلين في السعودية، لكن السلطات اعترفت رسميا بوجود خمسة آلاف، بينهم سجناء رأي وآخرون متهمون “بالإرهاب”.

وتشير تقارير منظمة العفو الدولية (أمنستي) إلى أن آلافا فعلا يقبعون في سجون المملكة دون تحديد العدد، مؤكدة أنهم معتقلون في ظروف تكتنفها السرية شبه التامة، وأنهم عادة ما يحتجزون بدون تهمة أو محاكمة لعدة شهور أو سنوات ويبقون رهن التحقيق والإستجواب، دون أن يكون أمامهم أي سبيل للطعن في قانونية احتجازهم.

وتقول تقارير أمنستي إن معظم المعتقلين يحتجزون دون السماح لهم بالإتصال بالمحامين، ولا يُسمح لبعضهم بمقابلة أهلهم أو الإتصال بهم طيلة شهور أو سنوات.

ويُحتجز هؤلاء المعتقلون في سجون يتفشّى فيها التعذيب وغيره من صنوف المعاملة السيئة، التي تُستخدم لانتزاع اعترافات تجرِّم صاحبها.

“ابن سلمان” يسير على خطى سالفيه ويتفوق عليهم في الإجرام

واستمرارا لنهج آل سعود في التضييق على العلماء واعتقال جميع المخالفين ووفقا لسير “ابن سلمان” على خطى سالفيه، أكد الدكتور خالد بن فهد العودة، أمس، أنباء اعتقال الأجهزة الأمنية بالسعودية لشقيقه الداعية المعروف سلمان العودة.

وقال “العودة” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” مشاركا بالهاشتاج ومرفقا صورة للشيخ:” #اعتقال_الشيخ_سلمان_العوده”.

وأضاف في تغريدة أخرى ردا على أحد المغردين الي تساءل عن صحة الخبر قائلا: “نعم. للاسف”.

“سلمان العودة” آخر من طالتهم نيران ابن سلمان.. وتهمته “الحمد لله”

كما أكد حساب منظمة “القسط” بـ”تويتر”، خبر اعتقال الداعية السعودي المعروف الدكتور سلمان العودة وقام بنشر عدد من الرسائل الخاصة التي وردته بالأمس من أحد المقربين من الشيخ.

وجاء في الرسائل المنشورة أن السلطات السعودية داهمت منزل “العودة” أمس الساعة 6 مساء، وطلبوا من الشيخ الذهاب معهم للتحقيق بشأن تغريدته الأخيرة عن قطر وفرحته ببوادر المصالحة.

ووفقا للرسالة رد عليهم الداعية السعودي بقوله:”استدعوني بشكل رسمي وأنا أذهب معكم.. عيب تسوون هذا من أجل تغريدة أحمد فيها الله، وقال أنتم تأزمون الوضع وتستفزون الناس”.

وتعالت الأصوات داخل المنزل ووعده المقتحمون بأنهم يريدوه لبعض الأسئلة فقط وسيعود لبيته سريعا.

ليؤكد الراوي أن “العودة” ذهب معهم، ولم يعرف عنه أي خبر إلى الآن.

وكان ناشطون سعوديون بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” تداولوا مساء الأحد، أنباءً عن اعتقال الداعية السعودي المعروف سلمان العودة، دون الإشارة إلى أية تفاصيل أخرى.

وشارك النشطاء بشكل مكثف جدا وقياسي عبر هاشتاج #اعتقال_سلمان_العودة، منددين بما وصوفوه بـ “تجبر آل سعود والقبض على جميع المعارضين حتى الصامت منهم”.

ودون الدكتور سلمان العودة أول أمس الجمعة، تغريدة عبر صفحته الرسمية بـ”تويتر” رصدتها (وطن) قال فيها:”ربنا لك الحمد لا نحصي ثناءً عليك أنت كما أثنيت على نفسك..اللهم ألف بين قلوبهم لمافيه خير شعوبهم”، ويبدو أن هذه التغريدة التي دعا فيها العودة الله أن يلم شمل الخليج والمسلمين أزعجت آل سعود.

كد حساب “معتقلي الرأي” في السعودية على موقع التدوين المصغر “تويتر” اعتقال السلطات للداعية ورئيس جامعة مكة المفتوحة الدكتور”علي العمري” بالإضافة للداعيتين سلمان العودة وعوض القرني.

ابن سلمان يتوحش واعتقال قرابة عشرين شيخاً.. عوض القرني وعلي العمري على القائمة

وقال حساب “معتقلي الرأي” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر تويتر” رصدتها “وطن”:” معلومات عن إعتقال قرابة عشرين شيخاً في السعودية وعلى رأسهم الدكتور سلمان بن فهد العودة.. والشيخ عوض القرني.. ريما يكون  العمري من ضمنهم”.

وأضاف في تغريدة اخرى: ” تأكد أيضًا خبر اعتقال علي العمري يوم أمس 9-9-2017 اعتقال الشيخ سلمان العودة اعتقال الشيخ عوض القرني”.

وأكد الحساب على أن ” الإعتقالات شملت أكثر من 20 داعية بينهم  العودة  العمري عوض القرني.. الاعتقالات تأتي قبل 5 أيام من الحدث المرتقب  حراك 15 سبتمبر”.

تخبط وجدل واسع بالمملكة قبل حراك 15 سبتمبر

وتسود حالة من التيه والتخبط لدى آل سعود قبل الدعوة التي روج لها النشطاء تحت هاشتاج “ حراك_15_سبتمبر”، إذ يدعون الشعب للخروج لمعارضة آل سعود الجمعة القادمة.

وكان ناشطون سعوديون في الداخل والخارج قد أطلقوا دعوة لحراك كبير داخل السعودية يوم 15 سبتمبر القادم.وتحت هاشتاج “ حراك 15 سبتمبر” بين الناشطون أن الهدف من وراء هذا الحراك هو تنبيه آل سعود وتحذيرهم قبل فوات الآوان.

وطالب النشطاء عبر حملتهم التي لاقت صدى واسعا عبر أوساط مواقع التواصل، آل سعود بالقضاء على البطالة والفقر ورفع القيود عن العمل السياسي، وكذلك رفع الظلم والإفراج عن معتقلي الرأي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصديق

    إن آل سعود اليهود المجرمين الحاكمين لبلاد الحرمين هم أشرس وأنجس أعداء الإسلام والمسلمين: الأصول اليهودية لآل سعود وتدميرهم لآثار النبي والصحابة بمكة والمحافظة علي آثار اليهود بخيبر https://ar-ar.facebook.com/notes/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A8%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D8%A1/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B5%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%87%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D8%A2%D9%84-%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF-%D9%88%D8%AA%D8%AF%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%87%D9%85-%D9%84%D8%A2%D8%AB%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A8%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A8%D9%85%D9%83%D8%A9-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%8A-%D8%A2%D8%AB%D8%A7%D8%B1-%D8%A7/672850392770770/

  2. رابح

    المهلكة السعوطية ستصبح قريبا ولاية إسلامية رغم أنف أمريكا وإسرائيل وآل سعود" اليهود" وسندوس على حدود سايكس وبيكو وكل هذه الحكومات العبرية الناطقة بالعربية ستصبح ولايات للدولة الإسلامية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ، ثُمَّ تَغْزُونَ فَارِسَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ، ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ ، ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ ، " .

الجزائر تايمز فيسبوك