المهبول الخائن بنسلمان يخير عباس بين الركوع الى مبادرة اسرائيل أو الاستقالة

IMG_87461-1300x866

كشفت صحيفة التايمز البريطانية إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان فتح جبهة جديدة في مساعيه لتغيير الشرق الأوسط، وذلك عبر الضغط على الفلسطينيين للقبول بمبادرة جديدة للسلام مع الإسرائيليين.

وأوضحت الصحيفة ذاتها، أن جاريد كوشنر صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب يقود بالاتفاق مع ابن سلمان مساعي لبدء عملية سلام جديدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضافت أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي استدعته السعودية قبل أيام، قيل له إما أن توافق على هذه الشروط أو تستقيل، وذلك خلال لقائه ابن سلمان في الرياض الأسبوع الفائت.

وتابعت الصحيفة أنه في ظل رغبة ولي العهد السعودي في بناء علاقات طبيعية مع إسرائيل دون الوصول إلى حد اتهامه بخيانة القضية الفلسطينية، يسعى ابن سلمان لعقد اتفاق بين الطرفين وفق خطة جديدة بحسب الصحيفة.

وتتضمن الرؤية الجديدة للسلام الإقرار بحل الدولتين بلا جدول زمني محدد لإقامة الدولة الفلسطينية ودون وعود بتجميد الاستيطان مع إفراج محدود عن الأسرى الفلسطينيين.

وتضيف الصحيفة في تسريبات عن الخطة الجديدة أن قضايا القدس وحق عودة اللاجئين والحدود النهائية للدولة الفلسطينية ستبقى مؤجلة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه من بين ما هو متوقع من المبادرة منح السلطة المزيد من السيطرة على الضفة الغربية، وتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة، في حين يبقى التعاون الأمني المشترك بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وترى الصحيفة البريطانية أن الخطة أيا كانت قد تسبب مشاكل سياسية للجانبين، حيث إن أغلبية ائتلاف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اليميني المتطرف، يعارض أي شكل من أشكال حل الدولتين، وفي نفس الوقت سيكون من الصعوبة بمكان على الفلسطينيين القبول بما هو أقل مما عرضته الإدارات الأميركية السابقة.

وتشير  التايمز  نقلا عن مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى أن خطة السلام التي يعدها مسؤولون أميركيون ستعلن مطلع العام المقبل.

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. محمد

    أبارك للمفتي العام ورئيس هيئة العلماء السعودية عبد العزيز آل الشيخ فتواه ضد الحرب وضد قتل اليهودوقولَه إن حماس منظمة إرهابية تضر الفلسطينيين وإن كلَّ مظاهرات الأقصى دعاية رخيصة ---وزير الاتصالات الصهيوني أيوب قرا -------

  2. التواتي

    لا فرق بين الأنجاس الدب الداشر ومحمود عباس كلاهما أخلص عميل لإسرائيل وأشرس محارب للإسلام والمسلمين ، ـ{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ }المائدة51

الجزائر تايمز فيسبوك