خمس دول افريقية بدون الجزائر سلاح ماكرون لمكافحة الإرهاب في الساحل

IMG_87461-1300x866

للمرة الثانية في غضون شهر، تحتضن العاصمة الفرنسية باريس اجتماعا، يوم الإثنين 15 يناير/ كانون الثاني الجاري، لحشد الدعم للقوة الإقليمية المشتركة لمكافحة الإرهاب التي شكلتها دول الساحل الخمس وهي: مالي وموريتانيا والتشاد والنيجر وبوركينا فاسو، والتي أشرف الرئيسُ الفرنسي إيمانويل ماكرون على انطلاقها، في بداية يوليو 2017، في العاصمة المالية باماكو، حيث شدد ماكرون مرارا، منذ توليه سدة الحكم في فرنسا، في منتصف شهر مايو الماضي، على أن «الكفاح» في منطقة الساحل يشكل أولوية، لأن هناك يكمن «أمن فرنسا ومستقبل جزء من القارة الإفريقية».

تهدف هذه المبادرة إلى تشكيل قوة قوامها خمسة آلاف جندي، ينتمون إلى البلدان الخمسة المعنية، بحلول فصل الربيع من العام الجاري، وذلك بهدف استعادة وفرض الأمن في المناطق التي تنطلق منها الجماعات الإرهابية قبل أن تتلاشى في الصحراء الساحلية المترامية، التي تمتد على مساحة أكبر من مساحة القارة الأوروبية بأكملها.
وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي، التي احتفلت بحلول العام الجديد مع جنود عملية برخان الفرنسية ضد الجهاديين في الساحل، أكدت أنها ستجمع نظراءها في مجموعة دول الساحل إضافة إلى وزراء دفاع بعض الدول المانحة، يوم الإثنين في باريس، في محاولة لإحراز تقدم في تشكيل هذه القوة المشتركة لدول الساحل، الذي يكلف 423 مليون يورو. وتقول حكومة باريس إنه من الضروري مواجهة التحدي المالي المطروح أمام هذه القوة، في ظل عدم قدرة دول الساحل الخمس على تأمين 250 مليون يورو كمبلغ ضروري لانطلاقة نشاطات هذه القوة في مرحلة أولى على أن يرتفع هذا المبلغ إلى 400 مليون يورو على الأقل أثناء الممارسة التامة.

ومن هذا المنطلق نجح الرئيسُ الفرنسي في حشد الدعم لهذه القوة، خلال اجتماع، في 13 ديسمبر الماضي، بضاحية سال- سان- كلو الباريسية، دعا إليه رؤساء دول الساحل الخمس بحضور المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ورئيس الحكومة الايطالية باولو جنتيلوني بالإضافة إلى ممثلين عن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، والذي شدد فيه على أنه بات من الملح تحويل الاتجاه إلى منطقة الساحل حيث سجل الإرهابيون انتصارات عسكرية ورمزية في الأشهر الأخيرة. وتنوعت مساهمات الدول لدعم القوة المشتركة لدول الساحل، إذ وعد الاتحاد الأوروبي بمبلغ 50 مليون يورو تضاف إلى 8 ملايين يورو قدمتها فرنسا (معدات عسكرية ولوجستية خاصة)، فيما وعدت الولايات المتحدة بدعم هذه القوة بمبلغ 60 مليون دولار، في حين أكدت السعودية تقديم دعم قيمته 100 مليون دولار، مقابل 30 مليون دولار وعدت بها دولة الإمارات. أما بلدان الساحل الخمسة المؤسسة لهذه القوة فقد وعد كل منها بالمساهمة بمبلغ 10 ملايين يورو.

وتأمل فرنسا أن يكتمل المبلغ المطلوب خلال القمة التي ستعقد في بروكسل في 23  فبراير القادم والتي تهدف إلى زيادة عدد المانحين، بعد أن وصلت الأموال التي وعدت الجهات والدول المانحة بتقديمها إلى 294 مليون يورو. وقد أعلنت دول الساحل الخمس، في اختتام اجتماع لوزراء خارجيتها ودفاعها، في العاصمة المالية باماكو، الأربعاء المنصرم، تأسيس صندوق ائتماني لإدارة الأموال المرتقب أن تقدمها الجهات المانحة للقوة المشتركة لمكافحة الإرهاب التي شكلتها الدول الخمس أخيراً.

وفي انتظار قمة بروكسل، التي تأمل باريس أن تشهد مساهمة مناحين جدد وبالتالي تأمين مبلع 423 مليون يورو المطلوب، اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، خلال زيارته إلى النيجر في نهاية الشهر الماضي، حيث شارك في عشاء ميلادي مع مئات الجنود الفرنسيين المنتشرين لمكافحة الجماعات «الجهادية» في منطقة الساحل، اعتبر أن المشكل المالي لم يعد عائقا أمام انتشار القوة المشتركة لدول الساحل لمكافحة الإرهاب، بقدر ما أصبح المشكل متعلق بالسرعة العملانية، مؤكدا أن «صلب ما تحتاجه القوة هو توضيح قواعد القيادة والعناصر العملانية على الأرض».

«برخان» و«القوة المشتركة» للساحل: وجهان لعملة واحدة؟

وأكد ماكرون أن العام 2018 سيشهد تنفيذ عمليات عسكرية مرتبطة أيضا بعملية «برخان»، التي تعد أكبر عملية عسكرية خارجية لفرنسا، إذ يشارك فيها 4 آلاف جندي منتشرين في دول الساحل الخمس، وتعد القاعدة الفرنسية في العاصمة النيجيرية نيامي، والتي تضم 500 فردا وطائرات ميراج 2000 وطائرات مسيّرة، المركز الجوي الرئيسي لقوة «برخان»، التي اطلقتها فرنسا عام 2014 لتخلف عملية سيرفال التي تمكنت من تفريق الجماعات الإرهابية في مالي خاصة وإعادة الاستقرار إليها بشكل كبير، غير أن هذه الجماعات تمكنت من إعادة تنظيم صفوفها تدريجيا، رغم انتشار الجنود الفرنسيين في قوة برخان وأيضا انتشار 12 ألف جندي في قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي (مينوسما). فحسب التقديرات، لا يزال هناك بضع مئات بين 500 و800 من عناصر هذه النتظيمات، بحسب التقديرات، ويواصلون إرهاب دول الساحل في طليعتها مالي أضعف هذه الدول.
ومن هنا يرى يبرز دور القوة المشتركة الإقليمية لدول الساحل، حيث يرى الأكاديمي والباحث المالي المقيم في باريس حمدي جووارا أن «من مصلحة فرنسا أن تستقطب أكبر قوة إقليمية مشتركة تعاضدها في مهمتها العسكرية». واعتبر جوارا أن «فرنسا لها مصلحة في ذلك باعتبار أن دول المنطقة هي المسؤولة أولا باستتباب الأمن في المنطقة وربما لخبرة قوات دول الساحل في معرفة الصحراء والقدرة على معرفة القوميات وربما لإستخدامها كصفوف أمامية في حال أرادت القيام بمهمة عسكرية هنا وهنا وما لم تنجح فرنسا في هذه المهمة فإن الرعايا الغربيين سيكونون في خطر دائم «.

غياب الانتقال الديمقراطي يغذى الإرهاب

ويؤكد مراقبون أن إخفاقات عملية السلام في مالي تساهم بشكل أو بآخر في تقوية هذه الجماعات الإرهابية، هذا بالإضافة إلى مشاكل أخرى على غرار «التخلف والتهريب وتأثير زيادة عدد السكان» والتي اعتبر الكولونيل ريجي كولكومبيل، وهو أحد قادة عملية برخان الفرنسية أنها «أساس المشكل» في منطقة الساحل، حسبما نقلت عنه وكالة فرانس برس.
وفي هذا الإطار شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال الزيارة التي قادته إلى النييجر نهاية العام الماضي، على أن هناك ثلاثة أركان لا يمكن التفريط بواحد منها، الأمن والتنمية والديمقراطية، موضحا أن لدى النيجريين هدف هو تأمين انتقال ديمقراطي للسلطة في العام 2021، الذي سيشكل أول تجربة للإنتقال الديمقراطي في هذا البلد. كما رحبت الوزيرة الفرنسية بالتغيير الحكومي الذي تم في مالي نهاية الشهر الماضي، حيث عين رئيس جديد للوزراء هو السيد سوميلو بوباي مايغا، بعد الاستقالة المفاجئة للحكومة السابقة، قبل سبعة أشهر من الانتخابات الرئاسية. واعتبرت أن هذا التغيير الحكومي من شأنه أن «يتيح بدء حوار واسع، لأن ذلك شرط لا بد منه للعودة إلى وضع مستقر في هذا البلد»، الذي يعد الأكثر هشاشة من بين دول الساحل الخمس.

وهنا يبرز تساؤل حول غياب أو تغييب الجزائر المتكرر عن الاجتماعات بشأن القوة المشتركة لدول الساحل، رغم أنها تضطلع بدور أساسي في المنطقة من خلال حدودها الطويلة مع مالي وليبيا وكونها الراعية للمصالحة الوطنية في مالي. هذا الأمر اعتبر الإعلامي والمحلل السياسي مصطفى طوسه أن من شأنه أن «يعقد مهمات هذه القوة الإقليمية وأن يضع عقبات أمام احتمال نجاحها». فالجزائر يواصل طوسه القول « ترفض أصلا أن تنشط قوى دولية على حدودها لأنها لم تحسم، بعد، مقاربتها الأمنية في محاربة الاٍرهاب».

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مواطن

    قال السيد الكاتب بدون جزائر اعتقد ان الجزائر هي اول من يحاربوها لا كل ارهاب الساحل نما وترعرع فيها ثم انطلق ينخر الدول المجاورة كالاخطبوط ما استعصت عنه الا الدولة المغربية الشريفة بذكاءها وحدة حرصها من غباء الجزائر وبلادتها في هذا الخداع

  2. Le Bombardier

    Nous sommes un pays souverain ,notre commandement militaire n'acceptera jamais d’être sous les ordres d'un militaire Etranger qu'il soit Français , Saoudien ou Américain, notre armée est déployée le long de nos frontières,on n'a besoin de l'aide de personne pour faire face aux terroristes. Demandé au président Français Macron que lui à répondu Gaid Salah quant il a sollicité l'aide de l'armée Algérienne ,on n'est pas des mercenaires ,nous sommes prêt à coopérer dans la limite de nos moyens avec les forces du G5 dans le Sahel ,mais nous refusons de combattre pour défendre les intérêts de la France dans la région,c'est clair ,net et précis. ,

  3. حمزه

    المملكه الشريفه هي بلد العهر اوطاني تقتات من المني السواح وهي بلد السبع الموبيقات .وغلق الحدود ونباحكم متل الكلاب غني عن التعليق .

  4. مواطن

    البومباردي اه اه اه البومباىدي اشمن ارهاب حاربتوه ياك الجيش ديالكم هو الارهابب الكبير اش قتل قليل من الابرياء والعزل والنساء والاطفال واش ذبح قليل وكان يسبق الرفض بالمساعدة من الاخرين حتى لا ينكشف امره باركة من الكذب يا هاذا الجيش الجزائري هو اكبر ارهابي في المنطقة هنا نطرح سؤال لماذا لا يقبض الجيش الجزائري على الارهابيين احباء ويحاكمهم اما م الراي العام ولكن في كل نشرة من النشرات الكاذبة تسمع ان الجيش قتل عددا هنا وهناك من الرهابيين والمشكلة ان الشعب يؤمن ما ينشر اليه والله ما هذا الغباء والاستحمار حتى الحمار لا يتصرتها تقول انتم لستم بحاجة الى فرنسا فلماذا شبابكم يموت في القوارب ولماذا الطوابير اللامنتهية على قنصليات وسفارات فرنسا وووووو وماذا نقول عن المركز الثقافي الفرنسي مؤخرا اسمع يا هذا عش واقعك واعترف بامر الواقع فرنسا استغنت عنكم لانها تعرف عنكم كل كبيرة وصغيرة قل الحق ولا تختبئ وراءالاكاذيب الشفافة اتحسب ان من يقرأ ما كتبت سوف يصدق والله انك مخدر لا تعرف ما تقول استيقظ من غفلتك يا هذا اغسل عقلك ان افكارك بالية ومتأكلة لا احد بحاجة اليها اسمع يا هذا سوف تستفيقون يوما ما وتجدون انفسكم خا رج السرب تابع نومك واحلامك

  5. A. ZOUARI

    Il serait inconcevable et impensable d'accepter d'associer un regime harki hy[hypocrite et calculateur ,qui est le parrain du terrorisme qui frappe la région du Maghreb et celle du Sahel ,a la coalition militaire africaine formee par certains pays dont le Mali, le Niger,la Mauritanie ,le Burkina qui se donnent pour objectif de combattre le terrorisme qui frappe leurs pays respectifs . Les attaques terroristes qui frappent le Sahel ,la Tunisie et même le territoire algerien qui n'est pas épargné ,sont commanditées par le DRS depuis le camp de Benaknoune a Alger dans le but de déstabiliser les pays du Maghreb et ceux du Sahel . Les attaques terroristes commise en territoire algerien ont pour but de terrifier le peuple algerien pour le soumettre et le maintenir sous la botte des militaires assassins.

  6. سعيد333

    شكون اانت يا حمزة انت هو القواد ديال العسكر شكون انت يا حمزة انت هو ياباني افريقي هههه شكون انت يا حمزة انت هو لعندك نيف مخنن ومعفن كتشم بيه غير الحفاضات بوتفليقة شكون انت يا حمزة انت يا حمزة هو لحواك العسكر ديالك في 1000مليار وانت صم بكم عمي شكون انت يا حمزة انت ياحمزة لتتشد صف علي كيس لحليب شكون انت انت يا حمزة هو حشى من عند الله انت تكون من بلد مليون ونصف شهيد انت يا حمزة مريض بمرض اسمه المغرب شفاك الله من هدا المرض اللعين هدا يشبه المرض البواسير وانت تعلم البواسير لم تقدر ان تجلس ولاتدخل الى المرحاض تفضل انت تبقى واقف من احسن يا حمزة تبقى واقف حتي لا تتالم من المؤخرتك وياك تم وياك ان تجلس باق واقف مكاين ماحسن من المانييات لكبوهم عليكم العساكركم في العشرية السوداء

  7. بلاد اخرى وين حبيت في خطر

    المغرب يتفرج في كل عسكري خرائري عندما يتغيط في فيافي الصحراء حتى الشيخ الهرم الكايد صالح الامي التقطت صوره و هو يمارس العادة السرية وراء دبابة مهترة انها الفضاعة عشر سنوات من شراء و تكديس الخردة ضربها المغرب ضربة واحدة في قمر اصطناعي يلتقط 16 صورة للخرائر كل ساعو و بدقة عالية خمسون سنتمتر على ارتفاع من الارض اي بمعنى ان تغيط بوتفليقا نستطيع معاينة وفحص فظلاته فسنعرف مادا اكل خخخخخ انها البهدلة الدول الافريقية وفرنسا سيطوقون ارهابي الخرخوري بلمختار وادرودكال كراكيز الخرخور الجزائري سيقتات من الجيش الخراري وبعدها سيهاجمهم لقلة الموارد انها القنبلة الموقوتة

  8. بوتفليقوس الرابع

    الخرائر المملكة البوتفليقية بلد العهر أوطاني ،بلد الدعارة المقننة ، الخرائر تقتات من مني الأتراك ، الأفارقة و الأروبيين خاصة الفرنسيين لك في جون ميشيل باروش خير مثال ،و حتى خارج الخرائر حيث يتم تصدير الفتيات الجزائريات إلى بعض الدول العربية و الأوروبية لبيع أجسادهن مقابل أثمان بخسة. فالشرف الجزائري أضحى يُباع و يُشترى و يُعبث به في العالم ، الدليل من جريدة الفجر الجزائرية ، http://www.al-fadjr.com/ar/.php?news=173069?print و لتستفيق من غيبوبتك عليك أن ترافق الفتيات الجزائريات، أكثر من خمسة الألاف فتاة يتم نقلهم عبر حافلات مع نهاية كل سنة ميلادية و الوجهة قواعد النفط بالجنوب للترفيه عن العمال الأجانب ، يا خمرة حرر بلدك من بيوت الدعارة المقننة الدولة تراقبها و هي موجودة بعلم الجميع، الولاية هي التي تقدم التراخيص في بيوت و أماكن محددة و معلومة لدى السلطات و تمنح أيضا بطاقات مهنية لممتهناتها و لديهن أيضا طبيب يمنع عنهم الحمل أو الولادة و لهن حماية أمنية.. تحركاتهن محسوبة ومضبوطة ومراقبة، و البعض لديهن محامين يديرون شؤونهن http://jawahir.echoroukonline.com/articles/2138.html أما بيوت الدعارة الغير المرخص لها فأكثر من ثمانية ألاف بيت في العاصمة لوحدها فكم عددها في باقي المدن ؟ إذا كان بيتك من زجاج فلا ترمي الناس بالحجارة أنصحك بالتعليق هنا في مجلة شاذ باللغة الفرنسية أول مجلة للشواد الجنسي في بلدك الجزائر تصدر كل ثلاثة أشهر أول عدد صدر شهر نونبر سنة 2014 ، هذه المجلة صدرت بمساعدة جمعية مختصة للمثليين و الشواذ في الجزائر إسمها ألوان الجمعية و هناك جمعية أخرى و هي اقوى من هذه تسمى جمعية أبو نواس تهتم بشؤون الشواذ من الجنسين الجمعيتين مصادق عليهما و تعملان في العلن رسميا ، إليك عدد من هذه المجلة https://issuu.com/-321/docs/_______________________.docx و إن كنت لا تفقه شيئا في الفرنسية فلا عليك فلهم كذلك مجلة باللغة العربية إسمها لؤلؤة إليك العدد الثاني من هذه المجلة و باقي الأعداد تجدها كذلك في هذا الرابط https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/17 و لا تنسى كذلك أن تعلق في موقعهم الإلكتروني و أن تستمع لبرامجهم من خلال إذاعتهم ،إن لم يكن في علمك فلهم موقع إلكتروني ، إذاعة و يوم وطني هو يوم 10 أكتوبر و لمعرفة إسم الإذاعة ستجدها في العدد الثاني من مجلة الشاذ و لأسهّل عليل الأمر أترك لك الرابط https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/17 الله يلعن اللي ما يحشم

  9. لاجىء سياسى فى سويسرا

    و شكون لى صنع الارهاب ياك الجماعة السراقة انتاع تكنة بن عكنون لولا الارهاب و تخويف الشعب لما حكمو الجزائر نعيد الارهاب صناعة تكنة بن عكنون العسكرية و بالمختار الارهابى المعروف عالميا ضابط عسكرى فى الجيش الوطنى الشعبى و نعرفوه وين كان يسكن وين قرا فى المدرسة و وين تخصص فى حرب العصابات... راهم ضباط هربو من الدزاير الى اوروبا فى التسعينات هما لى فضحو بالمختار و جماعتو لى فى الساحل لاه فرنسا متعمل التيقة فى الجيش الجزائرى ....... و ربى يجيب لى يقول الحق

  10. hakim

    حكام الخراير يريدون ان يلعبوها نزهاء أمام الآخرين بوجود فرنسا وهم اول من سمح لفرنسا بالتحليق إلى مالي من مارسيليا هههه المعروف ان المنافق الذي خطط لضرب الاخرين بالارهاب لن يسود ... قالو عشنا لوحدنا لما ضربنا الارهاب في العشرية السوداء خخخخ ومع ذلك كان لديكم الوقت الكافي لضرب المغرب في مراكش في ظل عشرية سوداء  ! ! ! ههههههه في حين ان الإرهاب الذي تزعمون انه ضربكم لوحدكم دون غيركم  ! لم يخترق لا المروك ولا تونس و لا مالي في تلك الفترة  ! ! ! بهلول و يحسابلو الناس بهاليل كما هو هههه

  11. BOUKNADEL

    La France n'a pas voulu associer le régime harki parrain du terrorisme a la coalition militaire mise sur pieds par les pays duSahel ,Niger,Mali,Tchad,Mauritanie et le Burkina ,pour combattre les groupes terroristes qui operent dans la région et que finance et contrôle et programme le régime harki assassin a travers ses criminels du DRS. Le regimbe harki comploteur ,parrain par excellence du terrorisme depuis longtemps contrôlent les groupes de terroristes de Ansar Dine,Ansar Chari3,Belmokhtar,Polisario,Atawhed w Al jihad et autres. Le Pt Macron avait franchement appelé le régime harki/Bouteff a s' abstenir de jouer double jeu dans la lutte contre le terrorisme qui sévit au sahel et au Maghreb également. les attaques terroristes commise en territoire algerien et en Tunisie sont commanditées depuis le camp de Benaknoune,un secret de polichinelle... Tant que le régime militaire fantoche harki/Bouteff demeurerait au pouvoir les pays du Maghreb et ceux du sahel ne connaîtraient jamais ni paix ni stabilité ni développement économique auquel aspirent de longue date les peuples du Maghreb et du Sahel. Le régime harki ,auteur de la decennie noire des années sombres des années 90 a ruine le pays économiquement et même politiquement d'ailleurs. L’Algérie qui est en faillite ergonomique  (selon Ouyahya le 1er ministre ) jusqu' a ne pas disposer de fonds nécessaires pour pouvoir régler les salaires des fonctionnaires de l'état pour le mois de novembre 2017 et les mois qui vont suivre ,sans avoir recours a la planche a billets,une "solution" selon les économistes ,très dangere use aux conséquences catastrophiques pour la situation économique du pays déjà désastre use ,un pays perdu qui va sombrer dans le néant et dont la seule et unique victime du régime barbare serait le malheureux peuple algerien soumis par la force des armes,la torture et les disparitions forcées. Un regiem harki hors la loi qui prive le peuple lagerien de ses droits les plus élémentaires qui continue d'exercer ses exactions sur les algériens comme par le passé ,les médecins algériens qui manifestaient pacifiquement pour réclamer certains de leurs droits légitimes ont été tabassés sauvagement par les forces criminelles des harki assassins au vu et au su du monde occidental qui ne réagit pas contre ces exactions barbares pour la simple raison que le monde occidental considérerait le régime harki dictatorial et hors la loi comme la petite Corée du Nord au Maghreb.

  12. عبد الله

    إلى حمزة المغبون الإرهاب بعينيه هو كبرانات فرنسا العظمى هده الدويلة المكونة من العجزة بقيادة المقعد بوكروسة الدي ينهزم في كل الاتجاهات كل المعلومات التى تتلقاها هده القوة المشتركة بقيادة فرنسا العظمى العزيزة طبعا تأتي من طرف الجيش الملكي المغربي بواستط القمر الإصطناعي الدي خطط له من قبل بين الأصدقاء والأحباب لمواجهة هدا السرطان الخبيت

  13. khanza le bâtard aux origines doute uses ne sait plus à quel sperme se vouer

  14. en parlant de frontiere voilà la clé pour fermer le fion qui te sert de crachoir du même coup la frontière dont tu te gargarise tant ça nous évitera de connaître ta tranche de débile et ce ne sera pas une grosse perte il y'a des têtes qu'il ne faut jamais connaître ni croiser elles portent la poisse et la déprime

  15. لمارينز في الجزائر عما قريب كخ كخ كخ كركيز بني خرخور اصيبو بي صدمة عزله وتووجد امريكا والآب الشرعي لبني خرخور فرنسا وايطاليا والمانيا في الساحل واختراق الاجواء الخرائري كل يوم هههههه

  16. محمد

    قال حمزة كلمة لم يترك لي ما أقول بعدها . واذا كان بعض المغاربة لا يستحقون مثل هذا القول . فان المعلقين كلاب حايرة . والكلب الحاير يجيب السب لمليه. وعلى الصالحين في المغرب ان يسكتوا كلابهم . حتي لا يمسهم السب .

  17. إقرأ التعليق أعلاه لبوتفليقوس الرابع فإن كنت أنت و أمثالك لا يستحقون ما جاء فيه فأنتم كلاب حايرة كما كتبت و على من باقي فيكم من الصالحين كبت نباحكم حتى لا تسمعوا ما لا تريدون سماعه , إستفيقوا من سباتكم رحمكم الله

  18. لقد قرأت تعليقك على السريع و بذكرك لإسم حمزة جعلني أرد بتلك الطريقة، دون أن أتمعن جيدا في ما كتبته ، لكن بعد إعادة قراءة تعليقك خجلت من نفسي فالرد لا علاقة له بما جاء في تعليقك فأعتذر منك، أما الإخوة أعلاه فليسوا كما نعتهم ، لقد كان لهم كل الحق في الرد على المسمى حمزة .

الجزائر تايمز فيسبوك