مئات الموريتانيين من أنصار المعارضة يتظاهرون ضد “الغلاء وتراجع الحريات”

IMG_87461-1300x866

تظاهر المئات من أنصار “المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة” (أكبر ائتلاف لأحزاب المعارضة بموريتانيا) مساء الأربعاء، بالعاصمة نواكشوط، احتجاجًا على “ارتفاع أسعار المواد الغذائية وتراجع الحريات في البلد”.

وهتف المتظاهرون ضد سياسية الحكومة، كما رددوا شعارات تطالب بوضع حد لـ”الارتفاع المستمر لأسعار المواد الغذائية وتدهور الأوضاع المعيشية للسكان” .

و اتهم ائتلاف أحزاب المعارضة، الحكومة بانتهاج سياسية “تفقير وتجويع الشعب”.

وتحدث الائتلاف في بيان عن “تدهور في جميع مرافق الدولة وعن ارتفاع غير مسبوق لأسعار المواد الغذائية، وتراجع للحريات”.

ولم يتسن على الحصول على تعقيب فورى من الحكومة الموريتانية بشأن ما رفعه المتظاهرون من مطالب.

لكن وزيرة التجارة الموريتانية، الناها بنت مكناس، قال خلال مؤتمر صحفي، الخميس الماضي، إن “أسعار المواد الأساسية لم تشهد خلال الأشهر 11 من السنة الماضية أي اضطرابات”.

وأوضحت أن سوق الإمدادات ظل العام الماضي هادئًا نسبيًا، وخال من أي نفاد للمخزون مما مكن من تثبيت الأسعار للمواد الأساسية عند مستواها الاعتيادي”.

وأشارت إلى أن السلعة الوحيدة التي اعتراها بعض الاضطراب، هي الأرز، ويعود هذا الاضطراب إلى عوامل من بينها ارتفاع أسعار الأرز على المستوى العالمي في الربع الأخير من العام الماضي.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك