بلاد العزة والكرامة” التي بناها فخ امته

IMG_87461-1300x866

مرة أخرى، تتمكن عيون “ AMIR.DZ ديما عقابكم” من اختراق أسوار محمية آل سعود والخليج ، التي يجري بناؤها بمنطقة “عقلة السندان” بمشرية ولاية النعامة. لمحيط لملكية هذا الملك هو اكثر من 25 كم مربع وسخرت السلطات العليا في البلاد لهذه “الشرذمة الخليجية” امكانيات البلاد وخيراتها ووضعها في يد هؤلاء .
وستتحول المحمية، البعيدة عن مدينة المشرية ب20 كلم، إلى ماخور للخليجيين يقضون فيه نزواتهم الحيوانية من لحوم “الغزال البشري”، مقابل “كموسة دولارات”، مستغلين فقر وحاجة الفتيات.
في المقابل يخرج علينا المسؤولون الجزائريون في كل مرة ويرددون أسطوانة “ بلاد العزة والكرامة” التي بناها فخامته.
أي كرامة بقيت بعد كل هذا؟ ...

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أنا قلتها ومازلت أقولها إلى أن يوم مماتي ، انها حالة تدمي القلوب و ليكن في علمكم بأن الحقيقة ولا يمكن ان ينكرها عاقل بحسب معايشتي لشعبي المسكين و ماكثرها اكثر فاسقين من بينه ، ان كل شيء أخضر لديهم فهو حشيش و ان العفة و الغيرة تتحركالا في حالة أمه او أخته او ابنته او زوجته أما الباقي فهن منحرفات و فرصة لا تعوض يجب عدم إضاعتها ، والدليل على ذلك انظروا الى نساء الكباريهات اين الغيرة و العفة انظروا الى بنات الجامعات الصغيرات يؤخذن جهرا نهرا من الجامعات من طرف افراد السلك الديبلوماسي لقضاء bon weekend و و و و و

  2. سياسي جزائري محنّك

    إقرأ ما يقال عنا أيها الشيات المافق حمزة. بنات الجزائر تُهان وانت تجلب لهن الذل والمخاطر. عيب عيب عيب على أي شخص يساند النظام الديكتاتوري الذي يهين هذا الشعب الكريم. نظام الحقرة قايمة والعدالة نايمة ولي يتكلم ياكل العصى. اجداد طرطاق و بوتفليقة و أويحيى وشكيب خليل ومساهل هم من طردو الجزائريين الى كاليدونيا سنة 1871. لا تكذب علينا يا حمزة فنحن نعرف من أنت

الجزائر تايمز فيسبوك