تراجع احتياط الجزائر من النقد الأجنبي إلى 3ر97 مليار دولار يربك حسابات العصابة

IMG_87461-1300x866

كشف محمد لوكال، محافظ بنك الجزائر، عن تراجع احتياطات بلاده من النقد الأجنبي 8ر16 مليار دولار إلى 3ر97 مليار دولار في نهاية ديسمبر .2017

كانت احتياطات الجزائر من النقد الأجنبي بلغت 1ر114 مليار دولار في نهاية .2016

وقال لوكال، خلال عرضه الوضعية المالية والاقتصادية للجزائر أمام اعضاء مجلس النواب، إن الناتج الداخلي الخام بلغ العام الماضي 2ر2 بالمئة، فيما وصلت نسبة التضخم خلال نفس الفترة إلى 6ر5 بالمئة.

يذكر أن وزير المالية عبد الرحمان راوية، توقع تواصل تأكل احتياطات الجزائر من النقد الاجنبي لتصل إلى 2ر85 مليار دولار في نهاية العام الحالي، ثم 7ر79 مليار دولار بنهاية 2019، على أن تبلغ 2ر76 مليار دولار خلال عام .2020

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. واعلاه الشعب ياكول الياغورت

    لمدا هدا الكدب والبهتان قبل ثلاثة اشهر صرحت حكومة العهر السياسي الفقاقيري ان الاحتياطي مازال في 114 اما في عهد سلال أيامه الأخيرة ان الاحتياطي مازال في 140 اما الان اللص اويحيا بائع المخدرات يقول 97 اخر العام انهم يريدون تنويم الشعب الدي ينتضر ارتفاع ثمن البترول ليرجع لنومه العميق الحقيقة المرة بلاد ميكي انتهت الاحتياطي انتهى وسترون الحقيقة لانهم لن يستطيعون دفع أجور الموضفين وكل مشاريع السيارات ستغلق لعدم قدرتها المنافسة و كثرة الاستيراد من قطع الغيار ستكون كلفتها كبيرة و لن تلقى اقبال الزبائن الخرخور الحاكم أيامه معدودة و صراع الكرسي سيخرب بلاد جزيرة الوقواق

  2. سياسي جزائري محنّك

    97.300.000.000،00 بالدولار الأمريكي تساوي 2430,25$ للمواطن الجزائري الواحد  (حساب 40 مليون  ) وبالدينار 277.669,90 ::::::::: عطوني حقي دابا  (277.669,90  ) قبل ان ينتهي هههه. المشكل 27.766.990،00 لا تشتري أي شيئ الآن وغدوة أقل من لا شيئ

  3. عابر

    و البوليزاريو يهدد بحمل السلاح. هذا يظهر التفرعين و الجبهة و السنطيحة. لنفرض ان حربا انقشعت . فاصبح البوليزاريو يهدد بالعتاد الجزائري ،انطلاقا من الاراضي الجزائرية. فاصبحت هذه الميزانية في هبوط مخيف. و لنفرض ان حماقات حرب انفجرت، فاصبحت صوناطراك دخانا و حطاما. فمن المسؤول عن هذا. نظام الجزائر يحذر و يدعي انه هناك عدو خارجي. فكيف يعقل لمثل هذا النظام ، بناء لمستقبل الجزائر لعدو لها خارجي، و خاصة المغرب الذي بالامس قدم الشهداء و الارض لللجوء و ارزاق المغاربة لتمويل الثورة الجزائرية. نظام الجزائر يدعوا لهذا النوع من التحذير  ! اليس هذا غريب، وهو يدرك انه هو الذي يكن العداء المجاني في قضية ليست من قضايا الشعب الجزائري. وهو يدرك ان في العتاد العتاد الحربي ميزان قوة ، لكن يبقى الاقتصاد فارقا ان اختل التوازن او ان تقادم او دمر هذا العتاد او صعب اقتناؤه و تجديده، مع العلم ان العداء لشعب جار و شقيق هو ضعف و اهمال استراتيجي للتكامل و الحماية في القوة كيف ما كانت، حتى ولو كانت اقتصادية بين الجانبين. هذا صحيح. لكن كيف و لمساهل و اويحيا يصبان الزيت في النار بين الشعبين. كيف لهؤلاء البلهاء و غيرهم ، يدعون "الشعب المغربي الشقيق" و هذا الاخير يدرك جيدا ان النظام الجزائري منافق لانه اصبح العدو الابدي للشعب المغربي. كيف للنظام الجزائري بناء امن الجزائر و هو يسجل صفحات، رسالة للاجيال القادمة، انه عدو لذوذ ليس للنام المغربي بل بالتاكيد و الحجج المقنعة للشعب المغربي، للتنكر له بالتضامن النضالي كواجب نحو الاشقاء. و للتحايل و بناء الفخوخ و التامر مع الاجنبي لتقزيم وحدته و محاربة اقتصاده و ارزاق رمواطنيه. . فالمستعمر و الامبريالية نجحوا في تفريق الشعبان ، لكسر اي تضامن نضالي. فماذا سيحصل للجزائر ان اصبحت هدفا لاطماع من غير جيرانها. كيف و هم يتنكرون الشهداء و المجاهدين في سبيل الله و اغلاق الحدود. هل نحن اشقاء بالنفاق و الخذيعة، بالطعن من الوراء ؟. الكل يعرف انه ليس هناك عداء مغربي الا ما يكنه النظام الجزائري و ان الحرب لن تقع ابدا الا اذا تهور النظام الجزائري . ذلك ان المغاربة حكماء، ليس باقتصاد او الثقافة الموروثة من الاستعمار لكن بالتدبير العقلاني رمع سواعد الجد و الاجتهاد و الاعتماد على الله و على الوطن على الثقافة الحقيقية الغير المزورة او المسروقة من امجاد تاريخ المغرب العريق. ليس بالارث العثماني او الفرنسي بل بالتاريخ المغربي الاصيل الذي يبقى بالاسم غير مزور وحدوي غير قابل للانفصال يفتخر به احرار المغاربة من برقــــة الليبية الى المحيط باقصى المغرب . و مع هذا يبقى الخوف على الجزائريين من النظامهم المتسلط عليهم، الذي يخطط ليبقى في مامن من دول الجوار بمجموعاته الارهابية المسلحة بجميع فروعها بما فيهم البوليزاريو الذي فشل في حماية القدافي لكن في الجزائر كلام اخر عندما يستحمر الشعب. لنظام الجزائر لا يثيق في شعبه. لهذا اعد العدة. فالتجهيزات العسكرية، مع احاطة البلاد بتنظيمات ارهابية و براءة اختراع النظام الجزائري العشريات السوداء ، التي تفوق الاحداث التي سبقت في الجزائر و حاليا بليبيا و ما استفيد من احداث داعش بالمشرق، و مع سد الحدود و خاصة المغرب الي سبق ان احتضن اللاجئين الجزائريين مع كوادرهم المدنيين ، مجموعة وجدة، و العسكريين ، جيش التحرير الجزائري بالريف المغربي، سيطوق و يحاصر النظام الجزائري ، هذا الشعب ان سولت له نفسه التمرد. سيخلط الحابل بالنابل ، لتخلط الاوراق و يختفي الدعم و تذوب هذه الميزانية. ليبقى الجلاد هو القوي المرعب الذي به ينكمش الخواف. و مع ذلك سنتساءل من سيصمد . الشعب الذي الف الغبن و الحفاظ على الفتات و خوفه من اتشوقير و الارهاب. ام النظام الجزائري الذي يراهن على رعب الشعب لينكمش  ( براج ارهابي كما حدث بالعشرية السوداء ايقاف شاحنة بها اشخاص لا بد قتل احدهم بدم ةبارد الا لينكمش الشعب، هذه هي ثقافة جنيرالات الجزائر التي اخترقت الحدود ليعرف العالم ان لهم تجربة رائدة عالميا في محاربة - بالمقلوب- الارهاب )، و كذلك قذارة اويحيى اطبع النقود التضخمية و جوع حيوانك  ( كلبك  ) ليتبعك، ريثما يصعد النفط من جديد لتعاود الدورة التاريخية الجزائرية بنفس العهدات لهذا النظام الجاثم على المغبونين المحجر عليهم.

  4. سعيد333

    ما عليكم يا حكومة الجزائر الا تسلفو عند الامارات العربية الصحراوية البولساريو بتندوف هاد هو الحل ولا ترجع ليكم فلوسكم 360مليارلخسرتو عليها في 44سنة هادا هو الحل باش تقديو حتى يرتفع بترول

  5. ولد السالك

    هذه هي الأخبار السارة التي أحب قراءتها، الفقر يطوق رقبة الفقاقير و البوليساريو معا، المزيد من الإنحدار و الذل.

  6. وزير خزينة المال ومدير والبنك المركزي للبوليساريو

    نحن في الدولة البوليخرائرية قررنا ان نفتح خط سلف مالي مفتوح بدون اجل ولا حدود للاشقاء في نظام بوتفليقة Plus. يا لها من فرصة عظيمة كي نثبت تقديرنا لكل الخدمات الشريرة التي قدمها لنا بوتفليقة. لي تحبو قولو لينا نعطوها لكم. ماذا تحبون؟ 1000 مليار دولار؟ لقد اعطيت الامر لكل موظفي البنك المركزي بالعاصمة الرابوني أن يعطوكم اي شيئ. ولكن انتظرو تقريبا شهر من الزمن لاننا لم نسرق بعد ما يكفي. لي تحبو قولو لينا نسرقوها ونجيبوها لكم. تحبون 2000 ترليون دولار؟ سنطبع عملة الامريكان ونعطوكم المبلغ الذي تريدون. مع التحية وكل ماتستحقونه من المجاملة والتبوحيط للتعبير عن اخلاصنا المافق من اجل مصلحتنا ولا غير. الشعب يروح وندوم نحن. في علالات بينية للبولساريو والنظام الخرائري معا الى الابد Viva Polisario Viva Algeria . ترجمة: فيفا بوليساريو فيفا آلخرية

الجزائر تايمز فيسبوك