التاكسي الطائر» يبدأ في الصين

IMG_87461-1300x866

ظهر «التاكسي الطائر» في الصين بالفعل حيث أجرت أول طائرة «درون» مخصصة لنقل الركاب تجربتها الأولى بنقل الأشخاص، فيما يتوقع أن ينتشر في مختلف أنحاء العالم قريباً.
وتحمل الطائرة التي تمت تجربتها في الصين اسم «Ehang 184» وهي مخصصة لنقل شخص واحد فقط، وتمت التجربة في مقاطعة «غوانغدونغ» المطلة على بحر الصين الجنوبي.
وما على الراكب سوى الجلوس في القمرة الصغيرة ووضع حزام الأمان، فيما يتولى نظام خاص عملية الإقلاع والتحليق والهبوط.
وقال المدير التنفيذي لشركة «إيهانغ» إن «رحلتنا الناجحة اليوم تعني أن المشاهد التي اعتدنا مشاهدتها في أفلام الخيال العلمي أصبحت قريبة جدا من متناول عامة الناس».
وكانت مدينة دبي الإماراتية أعلنت العام الماضي خطة للتعاون مع الشركة الصينية من أجل تطوير تاكسي طائر ذاتي القيادة.
وتستطيع الطائرة الإقلاع بشخص يزن حتى 100 كيلو غرام، ولها القدرة على الطيران لمدة 32 دقيقة، وتصل سرعتها إلى 100 كلم في الساعة، وفق ما تقول الشركة.
وأضافت أنه جرى اختبار الطائرة 1000 مرة قبل أن يجري وضع إنسان في داخلها.
وكانت شركتا «أوبر» و«هيلوكبتر بيل» قد عرضتا طائرة ثورية في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية الذي استضافته ولاية نيفادا الأمريكية خلال الفترة من التاسع حتى الثاني عشر من كانون الثاني/ يناير الجاري، وهي طائرة «درون» مخصصة لنقل الركاب تمثل نموذجاً لــ»التاكسي الطائر» الذي ينتظره العالم.
ويقول مبتكرو الطائرة إنها تحل مشكلة الازدحام المروري الخانق في المدن، لا سيما تلك التي تحدث فيها اختناقات بسبب سيارات شركة «أوبر».
وقال موقع «مشابل» الأمريكي المتخصص في أخبار التكنولوجيا إن هذا «التاكسي الطائر» ليس الأول من نوعه في العالم، وإن كان يُشكل تطوراً مهماً في هذا المجال، حيث سبق أن دخلت مدينة دبي الإماراتية عام 2017 هذا المجال بالتعاون مع شركة «فولوكوبتر» الألمانية المتخصصة في صناعة الطائرات بدون طيار «درونز».
وحسب مواصفات الطائرة الجديدة التي تم الكشف عنها أخيراً في الولايات المتحدة فإن أهم ما يميزها هو أنها بلا أجنحة، أو مراوح مثل بقية الطائرات الأخرى. ولديها القدرة على حمل أربعة أشخاص في رحلة بين نقطتين ثابتتين مثل المسافة بين مرآب سيارة ومطار، وعلى الرغم من أنه في وسع طيار أن يقودها، إلا أن التاكسي الطائر قادر على العمل ذاتيا.
وكانت شركة «إيرباص» الأوروبية بدأت العام الماضي أول تشغيل تجريبي لمركبات طائرة تمهيداً لتشغيلها كـ»تاكسي طائر» على أن التدريب يستمر لمدة خمس سنوات، وقد جاء كرد على مشاكل النقل التي تواجهها العديد من المدن الكبرى.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك