الطفل الفلسطيني المناضل يحمل “رضاعته” بإحدى يديه وفي الأخرى “حجر” يشعل مواقع التواصل

IMG_87461-1300x866

تداول ناشطون بمواقع التواصل صورا طريفة التقطت لطفل فلسطيني في “مسيرات العودة” خلال " جمعة حرق العلم الإسرائيلي" بالأمس حيث ظهر وهو يحمل “رضاعته” بإحدى يديه وفي يده الأخرى حجر (لمقاومة الاحتلال) متشبها بالكبار في مشهد شغل مواقع التواصل.

وتداول النشطاء صور الطفل الطريفة على نطاق واسع، كما أثنوا على الطفل الذي أبدى شجاعة كبيرة في سن مبكرة، مشيرين إلى أن هذا الطفل وأمثاله يبعثون برسالة هامة للاحتلال مفادها أن الفلسطيني لن يترك حقه في أرضه ولو بعد ألف عام

واستشهد فلسطيني وأصيب نحو ألف آخرون بقطاع غزة أمس، في الجمعة الثالثة لمسيرات العودة جراء استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي بالرصاص وقنابل الغاز آلاف المواطنين المحتشدين قرب السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، بينهم طواقم طبية وصحفية. 

وبدأت مسيرات العودة، في 30 مارس الماضي، حيث تجمهر عشرات الآلاف من الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بالعودة.

ويقمع جيش الاحتلال الإسرائيلي هذه الفعاليات السلمية بالقوة واستهدف المدنيين بدم بارد، ما أسفر عن استشهاد 35 فلسطينيًا، وإصابة حوالي 3088، منذ انطلاق المسيرة حتّى اليوم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مقزدر

    انها صورة صادقة و يكون لها مغزى و تحقق الهدف المنشود شريطة أن تكون الحافظة التي يلبسها من صنعهم وليست من صنع إسرائيل .

الجزائر تايمز فيسبوك