أحمد أويحيى ظهور الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأخير أثبت للعالم أنه "ليس دمية مخفية"

IMG_87461-1300x866

قال رئيس الوزراء الجزائري، أحمد أويحيى، أن ظهور الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الأخير أثبت أنه "ليس دمية مخفية"، وأوضح أويحيى أنه سيكون "سعيدا" إذا استمر بوتفليقة في الحكم.

وقام بوتفليقة المريض والبالغ من العمر 81 سنة، الثلاثاء، بتدشين مسجد ومحطة مترو بوسط العاصمة الجزائرية، وهو ما أثار عدة أسئلة حول أسباب الخروج.

ورد أويحيى، في مؤتمر صحافي عقده لتقديم حصيلة ما حققه بوتفليقة في 2017، على تساؤلات الصحف بالقول "إذا لم يظهر الرئيس، الكل يسأل عنه وإذا ظهر تفسرون ذلك بأنه توديع أو طلب للولاية الخامسة. ما يهمنا هو أن الشعب شاهد الرئيس وفرح به".

وأضاف "هذا يكذب من كان يقول إن الرئيس دمية أخفيناها، حتى قالوا إن الصور التي ظهر فيها مع زوار أجانب مفبركة".

ورفض رئيس الوزراء والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديموقراطي؛ حليف حزب جبهة التحرير الحاكم "إقحام الرئيس كمترشح" لكنه أوضح أنه "سيكون سعيدا لو يكمل رئيس الجمهورية" مهمته، أي الترشح لولاية خامسة.

وأعيد انتخاب بوتفليقة الذي يحكم البلاد منذ 19 سنة، لولاية رابعة في 2014، بعد عام على إصابته بجلطة دماغية دخل إثرها مستشفى فال دوغراس بباريس حيث قضى أكثر من شهرين.

وأكد أويحيى أن الرئيس ليست له "القدرة الصحية التي كانت له في 2008"  عندما غير الدستور حتى يتمكن من الترشح لولاية ثالثة، لكن "الشعب الجزائري فرح برئيسه" و"ما حققه له خلال ما يقارب 20 سنة".

وكان حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم دعا، الأسبوع الماضي، بوتفليقة إلى الترشح لولاية خامسة قبل سنة من الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل 2019.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مولود الوهراني

    العالم كله يعلم أن بوتفليقة صاحب 82 عاما إنسان مريض مقعد مشلول ولايعي ما يجري حوله ويكفي أنه يستعمل الحفاظات والمشكل ليس في بوتفليقة بل في الشعب الجزائري الساكت عن هذه المهزلة

  2. الصحراء المغربية

    ههههههه رءيس يظهر عليه التعب راسو يكاد يسقط على كثفه عينيه جاحضتين عقله شارد لايعرف اين هو ولماذا هو موجود في ذلك المكان ومع ذالك وبلا حياء يقولون انه يحكم وفي استطاعته حكم الجزاءر لهردة خامسة لكم الله يافقاقير الجزاءر فقد ابتليتم بجنرالات لايفقهون شيءا غير التزوير والنهب والضحك على الشعب

  3. مسرحية نحس التدشين

    لدر الرماد على عيون الشعب الجزائري واستحماره أمر گايد صالح بحقن بوتفليقه بحقنة تشبه دواء الدجاج الرومي  ( الابيض ) قبل خروجه للغاشي لكي يستطيع رفع رأسه عند عملية التدشين، وسرعان ما تم تهريبه قبل أن يسقط رأسه على ركبتيه ويغيب في نومه العميق، لكن لسوئ الطالع كان ظهوره ظهور الطالع النحس لأنه منحوس ما كادت جراح العشرينية تتلملم حتى أسقط العسكر الطائرة المنحوسة التى كانت تقل وفد النحس المرتزقة الخونة الذين استنزفوا 800مليار ولازالوا يستنزفون اموال الجزائر بأمر من بوتفليقه وگايد صالح المنحوس

  4. لقمان

    الدمية التي تتحرك وتتكلم أفضل بكثير من هذا المشول الأبكم وهذا الفلكلور الذي يزغرد ويصفق معروف ومشهور مدرب و مأجور

  5. مقلاتي

    هؤلاء المهرجون المصفغقون المطبلون مأجورون وحكامنا اليهود حاربوا كتاب ربنا ولغتنا حكمونا غصبا بقانون نابليون , قال الله تبارك وتعالى: وَيَقُولُونَ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالرَّسُولِ وَأَطَعْنَا ثُمَّ يَتَوَلَّى فَرِيقٌ مِّنْهُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُوْلَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ{47} وَإِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنْهُم مُّعْرِضُونَ{48} وَإِن يَكُن لَّهُمُ الْحَقُّ يَأْتُوا إِلَيْهِ مُذْعِنِينَ{49} أَفِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ أَمِ ارْتَابُوا أَمْ يَخَافُونَ أَن يَحِيفَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَرَسُولُهُ بَلْ أُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ{50} إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ{51} وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَخْشَ اللَّهَ وَيَتَّقْهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ{52}

  6. البول يزاريو هي الجزائر

    الشعب الجزائري يطالب بأن يخرج بوتفليقه ويخاطبه بمناسبة فضيحة الطائرة التي كانت تنقل 150من عناصر البولزاريو و260 من عسكر الزواف تم بيعهم لعصابات البولزاريو للتمركز بين الحدود الموريتانية الجنوبية والمغرب للتصدي لا للطائرات المغربية بدون وجه حق ، كما يطلبون تفسيرات الرىيس حول الزج بعسكر الجزائر في حروب خارج الحدود خلافا لدستور عسكر الزواف

  7. حركي زواوي

    وتستمر الكلاب الجزائرية تلعب بالرئيس وتتمسخر به وتعذبه وتبهدل به وتدفع به كروسته وتتشفى فيه لأنه خان وطنه الأصلي قبل أن يخون الجزائر بقيادة الزوافيين الحركيين الصعاليك

  8. الملاحظ

    هذا خبر عاجل للشعب الجزائري : حكام الجزائر في ورطة لانهم لم يجدوا شخصا يعوض بوتفليقة ’ و يلعب الدور القدر الذي كان يقوم به للتغطية على جرائم العسكر في حق الشعب الجزائري و نهبهم لخيراته ’ لهذا هم يقترحون العهدة الخامسة لان المحيطين به و المتورطون هم كذلك في قتل و تجويع الشعب الجزائري مستعدون ’ للتواطئ مع العسكر من لاجل ترشيح شخص مريض و مقعد و تزوير للانتخابات من اجل استمرار العصابة في خنق الشعب الجزائري

الجزائر تايمز فيسبوك