تيمنا بفخ أمته...مقري يخلف نفسه على رأس "حمس" لعهدة جديدة

IMG_87461-1300x866

زكى المؤتمر الإستثنائي السابع لحركة مجتمع السلم، وبالأغلبية الساحقة عبد الرزاق مقري، صباح أمس رئيسا لـ "حمس" لعهدة جديدة مدتها 5 سنوات. 

صوت أعضاء مجلس الشورى الجديد لـ "حمس" المنبثق عن المؤتمر السالف الذكر، بـ 241 صوتا لصالح عبد الرزاق مقري، مقابل 84 صوتا لمنافسه نعمان لعور، حسب النتيجة النهائية التي أعلن عنها أبو بكر قدودة، رئيس مكتب المؤتمر في ختام الأشغال التي أسفرت أيضا عن تزكية كل من عبد الرزاق عاشوري، وعبد الرحمان فرحات، في منصب نواب رئيس الحركة، والطيب عزيز،في منصب رئيس مجلس الشورى، ينوب عنه كل من دواجي علي، ونابي هبري.

جدير بالذكر أنّه تم أيضا خلال هذا المؤتمر الذي إنطلقت أشغاله الخميس الماضي تحت شعار (التوافق الوطني، الانتقال الديمقراطي وتطوير السياسات) المصادقة على البرنامج السياسي والقانون الأساسي لحركة مجتمع السلم.

خلافة مقري لنفسه، على رأس الحركة وإن كانت مُتوقعة، إلاّ أن عدم ترشح شخصيات أخرى وازنة في "حمس" على غرار أبو جرة سلطاني، وعبد المجيد مناصرة، اللّذين لم يؤمنا بحظوظهما في منافسته بعدما جاءت تشكيلة مجلس الشورى عكس ما كانا يتمنيانه، لعب دورا كبيرا في تكريس تفوق مقري، الذّي إكتفى بمنافسة نعمان لعور، عضو المكتب التنفيذي الوطني السابق، والنائب البرلماني السابق عن ولاية سطيف، الذي دخل السباق في ثوب الأرنب أو لتحصيل حاصل إن صح القول بدليل الفرق الشاسع في الأصوات بين الرجلين.

وكان أبو جرة، الذي يمثل التيار الداعي لعودة الحركة إلى المشاركة في الحكومة، وكان ضد مشروع الوحدة بين مقري ومناصرة، أعلن عدم ترشحه لرئاسة "حمس"، بعدما إعتبر حظوظ مقري كبيرة، وقال في تصريحات صحفية أدلى بها أمس "فوز مقري كان متوقعا .. وكنت يوما بعد آخر أتأكد من ذلك"، بل وإنسحب أيضا من خوضه سباق رئاسة مجلس الشورى.

أمّا بخصوص مناصرة، فلم يقدم على الترشح لرئاسة "حمس" بحكم أن المناضلين المحسوبين على حزبه السابق جبهة التغيير، أعلنوا مساندتهم لمقري صراحة.

ترشح "حمس" للرئاسيات وارد جدا

هذا وتعهد مقري الذي يتولى منصب رئيس الحركة منذ المؤتمر الخامس المنعقد في ماي 2013 ، ببذل مزيد من العمل والجهد من أجل تحقيق إنجازات أخرى لصالح "حمس" والجزائر المقبلة على إنتخابات رئاسية مرتقبة ستبحث الحركة قبلها خلالها وبعدها سبل تحقيق التوافق لكل الجزائريين من أجل تحقيق الإنتقال السياسي والإقتصادي، مشيرا إلى إمكانية ترشح الحركة للرئاسيات المقبلة، بعدما أبرز أن حدوث ذلك من عدمه مرهون بقرار تتخذه مؤسسة "حمس".



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السميدع من امبراطورية المغرب

    هذا كافر بالله و يستعمل التقية انهم الفصيل المضبع من جبهة الانقاذ الذين اسسوا حزبهم سموه "حمس" و لو كان مسلما حقا لطالب بمحاسبة كابرانات فرنسا الذين اهدروا من اموال الشعب المسلم 850 مليار دولار في 4 عقود لاجل جمهورية البوزبال فاين هذا الكلب من الاسلام حين يتستر عن هذه الفظيحة و التميح الذي مارسته البوزبال على الجزائر اوصلت الجزائر للافلاس و طبع النقود بدون رصيد يقابله من الثروة لانه مجرد تجارة الوهم بالوهم لالهاء الشعب مؤقتا لانه ستنفجر الجزائر قريبا و السبب البوزباليو لكن هذا المجرم يتغاضى الطرف عن الحكام و كم مرة اتهم المغرب بانه هو سبب فلاس شبابهم بالحشيش ههههه و نسي القرقوبي الذي رخصه المجوسي بوذافليقا و منه حتى المهدئات للحيوانات كالسبع و الخنزير و النمر ضبطها الامن المغربي قادمة من الجزائر و شاربها يمكن يصبح حيوان شرس بمعنى الكلمة و هي حبوب رائجة في الجزائر . -اقول لهذا المنافق اتقي ربك و عد لرشدك لان هذا النظام مجرم قتال و شفار و شيعي و شيوعي و لا علاقة له بالاسلام فاما تقول الحقيقةواما ربي غادي يحاسبك و النار مصيرك ان شاء الله . - سؤالي لابناء الجزائر الباكية واللاطمة خدودها من كثرة الهم و الغم الذين يشيتون للمجرم بوذافليقا و ازلامه ان يدلون في اي دولة يعترف فيها مواطن على المباشر في قناة رسمية و يقول حي ن يسأل ع ياي اسوء مرحلة مر بها في حياته = كان جوابه انه في العشرية السوداء قتل شابا في مقتبل العمر رغم انه توسل اليه و قبل حداؤه استعطافا منه له ان يترك شأنه و لا يقتله و مع ذلك قال انه قتله و ندم كثيرا و صورة الشاب المقتول علي يد صاحب هذا الزامل اللي في الصورة دون ان يستدعى للامن و كأنه قتل ذبابة هههههه دلوني يانا ما دمت في الجزائر فانت حائر =مجرم حرب يعترف بقتله للناس و لا يسجن  ! ! ! ! ! لقد شوه هذا الكلب و الشيطان الاخرس بجبهة الانقاذ الاسلامية و اضن انهم سوى مرتزقة كانوا مدسوسين في الجبهة

الجزائر تايمز فيسبوك