182 مليون دينار للعملية إدلال المواطن بمستغانم في رمضان

IMG_87461-1300x866

تحديد أزيد من 37 ألف معوز بـ 182 مليون دينار للعملية التضامنية بمستغانم في رمضان
 تم بولاية مستغانم تخصيص 182 مليون دينار جزائري للعملية التضامنية الخاصة بشهر رمضان الفضيل حسب ما أستفيد أمس الأربعاء من المديرة الولائية للنشاط الاجتماعي التي اتخذت كافة الإجراءات الضرورية من اجل التكفل بأكبر عدد ممكن من العائلات التي هي بأمسّ الحاجة لتقديم لها يد المساعدة طيلة شهر رمضان الفضيل.
ي. تيشات
أوضحت المديرة الولائية للنشاط الاجتماعي لولاية مستغانم خديجة بوشاقور أن القيمة المالية التي خصصت للعملية التضامنية تشمل مبلغ 17 مليون دينار جزائري من وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة و20 مليون دينار جزائري من ميزانية الولاية و143 مليون دينار جزائري من مساهمات البلديات الـ32 والمحسنين وقطاع الشؤون الدينية والأوقاف والمجمع العمومي سوناطراك وفقا لما أوضحته خديجة بوشاقور التي ذكرتأن عملية تحيين بنك المعلومات الخاص بالأشخاص والعائلات المعوزة تمت بالتنسيق مع رؤساء الدوائر 10 ورؤساء المجالس الشعبية البلدية ومكنت من تحديد أزيد من 37 ألف معوز سيستفيد من العملية التضامنية لهذه السنة. 
وشرعت بلديات الولاية في توزيع هذه المساعدات التضامنية (قفة رمضان) التي تحتوي على 15 مادة غذائية أساسية بقيمة مالية تتجاوز 5000 دينار جزائري قبل أسبوع تنفيذا لتعليمات والي ولاية مستغانم محمد عبد النور رابحي الذي شدد على ضرورة التكفل التام بالعائلات التي تمتلك حق الاستفادة من قفة رمضان. 
وتقرر هذه السنة فتح 27 مطعما للإفطار بجل بلديات الولاية ستساهم بتقديم أزيد من 7000 وجبة بداية من نهار اليوم على أن يرتفع هذا الرقم بشكل طردي خلال الشهر الفضيل تضيف مديرة النشاط الاجتماعي التي افادت بقيام مصالح النشاط الاجتماعي بالتنسيق مع الخلايا الجوارية التابعة لوكالة التنمية الاجتماعية بإجراء التحقيقات الاجتماعية لإحصاء الأطفال اليتامى الذين سيستفيدون من العملية التضامنية الخاصة بملابس العيد والتي ستشمل أزيد من 300 طفل تضيف السيدة بوشاقور كما سيتم تنظيم عمليات ختان جماعي لفائدة الأطفال المعوزين على مستوى المؤسسات الاستشفائية بالتنسيق بين مديريتي النشاط الاجتماعي والصحة والسكان والجمعيات الخيرية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك