هالكلام تاع الصح... فرنسا تطالب بعودة أبنائها غير الشرعيين إلى الجزائر

IMG_87461-1300x866

الحركي هو الاسم الذي يُطلق على مجموع الجنود الذين قاتلوا في صفوف القوات الفرنسية ضد الثوار الجزائريين خلال حرب التحرير (1962-1954) وغادروا التراب الجزائري عند استقلال البلاد رفقة المستوطنين والفرنسيين بأمر من جبهة التحرير الوطني التي رفضت بقاءهم بالجزائر نظير خيانتهم للقضية الوطنية وقد ظل ملف الحركي عالقا في تاريخ فرنسا الاستعمارية لكنه ألقى بثقله كذلك على علاقات الجزائر بالمستعمر القديم إذ تعالت أصوات بفرنسا تنادي بضرورة إرجاع الجزائريين إلى وطنهم استجابة لمبدأ التعامل بالمثل.

ولذلك أثار نائب بالبرلمان الفرنسي عن اليمين التقليدي مجددا قضية عودة الحركي إلى الجزائر وتمكينهم من زيارة ذويهم وأقاربهم المتواجدين بالجزائر في محاولة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة و خاصة منذ التصريحات التي أطلقها الرئيس ماكرون خلال زيارته إلى الجزائر في ديسمبر 2017 حيث قال حينها إنه طالب المسؤولين الجزائريين بتمكين الفرنسيين الذين ولدوا بالجزائر من زيارة الجزائر.
ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جزائري

    هيهيهيه.... و من يحكم الجزائر من غيرهم. فرنسا لم تغادر الجزائر حتى نصبت الحركيين على راسة الجمهورية اولاءك الحركيين الذين يدافعون عن فرنسا أكثر من الفرنسيين أنفسهم. و هل يملك أحدا من حكامنا و لو قطرة واحدة من دم العروبة و الإسلام و هل يمكن لأحدهم أن يكتب جملة واحدة باللغة العربة بدون اخطاء. لا داعي مغالطة الشعب الجزائر لا تزال إحدى مقاطعات فرنسا و أن تلك العبارات التي يتكلم بها من حين لآخر حكامنا في شأن فرنسا فقط من اجل خداعنا.. لو كان يحكمنا مسلمين لأصبحت الجزائر جنة افريقيا و لأصبح الفرنسي نفسه يركب أمواج البحر ليلتحق بالجزائر.. خلونا ساكتين يرحم باباكم

  2. بنكاسم

    طبقا لدستور 1958 الجزائر تعتبر أرضا فرنسية بقوة هذا القانون, لذلك فعودة الحركي إلى الجزائر وتمكينهم من زيارة ذويهم وأقاربهم المتواجدين بالجزائر حقا يضمنه القانون الفرنسي وقانون حقوق الانسان فلن يستطيع نظام عسكر الزواف الحاكم في الجزائر من منعهم . وكلهم كلاب مثل الكايد صالح وخالد نزاو وغيرهم وقضي الأمر الذي عليه تختصمون

  3. مجهول

    لما سقطت باريس و احتل النازية شطر فرنسا قامت الدنيا من اقصاها الى اقصاها اربع سنوات احتلال بالنسبة للشعب الفرنسي هول كبير و خطأ لا يجب ان يتكرر الشعب المسكين قرن و ثلاثين سنة و اكثر من 50 سنة تبعية و لم يتعلم من اخطائه الله يرحم المجاهدين و الشهداء

الجزائر تايمز فيسبوك