شكون احنا... حتى في بيوت الله يقومون بالفصل العنصري بين المصلين

IMG_87461-1300x866

حتى في بيوت الله يقومون بالفصل العنصري بين المصلين، سلطان ولاية عنابة الحاكم بامر بوبرويطة وحاشيته في الصفوف الاولى والاهالي في الصفوف الخلفية وبينهم حاجز من الحبال الحمراء والحراس السود، ورغم هذا يتحمل الحضور مسؤولية الذل والرخس حتى في بيوت الله لان بمقدورهم مغادرة المسجد لانه تحول الى مسجد ضرار لكنهم قبلوا بهذا الحال المخزي.. الا لعنة الله على القوم الظالمين
#بلادكم_مبيوعة
#مافيا_تملك_وطنا
 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. فَلَا تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ

  2. رابح

    كما يحمل هؤلاء المتقدمون بسبب جدار العزل من السذاجة ما يجعلهم يظنون انهم في عبادة...شر لبلية ما يضحك.

  3. بن رابح

    قال سلطان ولاية عنابة الحاكم بأمر الشلطان الحاخام الأكبر بوتفليقوس شافاه ولاءه للمعممين وعجل الخوميني ظهوره من وراء السرداب في ثكنة بن عكنون، قال وهو بغير وضوء: لا تقيموا الصلاة وأنتم سكارى إلا في الحسينيات ،ولا تختلطوا إلا في الحسينيات ففي ذلك متعة الجزائريين لو كنتم تفهمون يا فقاقير.

  4. Big Filter

    اذا لم تكن قد اقتنعت بعد ...رغم كل ما قيل و يقال..فاليك دليلا على واقع ارخته هذه الصورة... ان القوم في هذه البلاد قد غسلت عصابة ابو لهب الحاكمة ادمغتهم بكل الوسائل..بما فيها الحديد و النار  (العشرية ) ثم المخدرات الرطبة منها و الصلبة (اخرها و ليس الاخر ) بوهران المغتصبة...انظر الى القوم مطأطؤوا الرؤوس كالنعاج وراء ممثلي العصابة في الصف الاول العشرة المبشرين بالجنان يفصلهم حبل من مسد....كيف تفسر خنوع هؤلاء وهم وراء اولائك ...وتصور حالتهم ان كانوا وجها لوجه ...انهم سيخرون ساجدين.. (على دين رب الدزاير باقون..وان افل نجمه  ) لقد تم ترويض القوم و غسلت ادمغتهم وافرغت وهيئت لساعة ااتية لا ريب فيها  ( لاريب ولا يوورت ) تقدم وهي فارغة قربانا لالهة المجوس ليملؤوها خزعبلات وحقد و كراهية وتفرقة كي يصفو الجو لعصابة الامر و النهي يقررون باسم وبمسؤولية انسان محنط غير مدرك لما يجري حوله ...لكم الله يا شعب الدزاير

  5. Algerien anonyme

    Quelle honte et quelle discrimination, même a l' intérieur des mosquées algériennes durant le mois de ramadan sacré,les citoyens algériens venus accomplir leur prière sont considérés comme des citoyens de seconde zone en présence des dirigeants du pays présents dans les mosquées pour la même raison. Un peuple algerien soumis et humilié même dans les mosquées ,qui est réduit a un esclavagisme qu' il admet et accepte sans réagir... Ou serait passé donc le peuple du Nif? Accepter cette situation humiliante jamais constatée nulle part dans le monde sauf en Algérie,celle de séparer l'espace de prière des dirigeants du pays de celui de simples citoyens dans l'enceinte de la même mosquée est un scandale. A dieu l 'Algérie du nif et de Al karama disparue  !

الجزائر تايمز فيسبوك