القضاء السويسري يفتح مجدداً ملف الجنرال خالد نزار المتهم بالتعذيب !

IMG_87461-1300x866

قررت المحكمة الفدرالية السويسرية إعادة فتح ملف الجنرال خالد نزار وزير الدفاع الجزائري الأسبق المتهم من قبل مجموعة أشخاص بممارسة التعذيب ضدهم خلال فترة توليه المسؤولية في تسعينيات القرن الماضي، وذلك بعد أن كان القضاء السويسري قد قرر حفظ الدعوى المرفوعة ضد الجنرال.

وقال موقع منظمة «تريال» التي توفر المساعدة لأصحاب الدعاوى القضائية أن القضاء قرر إعادة فتح الملف، وأمر النيابة العامة بالشروع في اتخاذ الإجراءات الضرورية للتحقيق في الوقائع المنسوبة إلى الجنرال، وأن قرار المحكمة الفيدرالية الذي جاء في حوالي 50 صفحة، أكد أن الجزائر «شهدت فعلاً في التسعينات نزاعاً مسلحاً، وأن الجنرال خالد نزار كان على إدراك بالجرائم التي كانت تقع تحت إمرته».

واعتبرت المنظمة أن القرار الصادر عن المحكمة يفرض على النيابة العامة الاستمرار في تحقيقاتها.
وذكر بنديكت دومايرلوز، المحامي المكلف بالتحقيقات لدى منظمة تريال أن «القرار التاريخي يجبر النيابة العامة على تحديد مسؤولية الجنرال نزار، وخاصة أن المحكمة الفدرالية أكدت أنه لا يمكن تجاهل ما فعله الذين كانوا يخضعون إلى أوامره في تلك الفترة».

جدير بالذكر أن متاعب نزار مع القضاء لم تبدأ منذ فترة قصيرة، فقد سبق أن حاول القضاء الفرنسي توقيفه سنة 2001، وقد غادر الجنرال التراب الفرنسي على عجل بعد أن أبلغ أن هناك مذكرة توقيف ضده بتهمة التعذيب، ورغم أن علاقاته مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لم تكن جيدة آنذاك، إلا أن السلطات الجزائرية بعثت بطائرة خاصة إلى باريس لتمكن نزار من مغادرة التراب الفرنسي من دون أن يتم توقيفه، لكن ما تم تفاديه سنة 2001 وقع سنة 2011 عندما تم توقيف الجنرال نزار بسويسرا التي قال آنذاك إنه ذهب للعلاج في أحد مستشفياتها، لكنه قبل أيام أكد أنه مقيم في سويسرا منذ سبع سنوات وأن لديه أعمالاً هناك، وبعد استجواب خضع له لمدة تجاوزت العشر ساعات في تهمة التعذيب التي تقدمت بها مجموعة من الأشخاص كانوا ينتمون إلى الجبهة الإسلامية للإنقاذ، تم الإفراج عنه، لكن التحقيق في القضية تواصل إلى غاية 2017، عندما قرر القضاء حفظ القضية، لكن الذين رفعوا دعوى ضده استأنفوا الحكم أمام المحكمة الفيدرالية.

جدير بالذكر أن الجنرال خالد نزار من أكثر الشخصيات العسكرية والسياسية إثارة للجدل، فقد وجد نفسه لسبب أو لآخر في طليعة ثلة من الجنرالات التي اختارت وقف المسار الانتخابي سنة 1992، وذلك بعد أن فاز إسلاميو جبهة الإنقاذ بالغالبية في الدور الأول، وفيما يعتبر البعض أنه أنقذ الجمهورية من الوقوع في براثن التطرف، وحال دون تحول الجزائر إلى أفغانستان (في نسخة طالبان)، في حين يراه آخرون انقلابيا ضد الإرادة الشعبية، وأنه مسؤول عن الأرواح التي سقطت والتجاوزات التي وقعت خلال تلك الفترة، ليبقى الجدل قائما حول الجنرال نزار، الذي كان أقوى رجل في النظام الجزائري خلال النصف الأول من التسعينيات، قبل أن ينسحب تدريجيا من المشهد، وخفت تأثيره وتراجع ظله، لكنه يبقى الوحيد بين كل المسؤولين عن تلك الفترة الذي يتحدث صراحة عن دوره وعما جرى، والوحيد الذي أصدر مذكراته بين مجموعة الجنرالات الذين كانوا يوصفون بـ « أصحاب القرار».

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. قويدر

    خامج جزار هذا الحركي ابن الحركي قتل وعوق وشرد نصف مليون من المسلمين الجزائريين في انقلاب 1992 من أجل منع تطبيق القرآن وتعويضه بقانون نابليون وبالطبع بضوء أخضر من فرنسا التي لازالت تمارس الإستعمار بواسطة هؤلاء الحركى من وراء البحار.

  2. Mostafa al Fida Casa

    ses propos sont .....nous on savaient que le F.I.S aller gagner les élections de 1992 ...........tiens..... tiens.. le harki dans l armé francaise....si Khaled Nezzar disait sans honte sans un gramme d humanisme.... devant la TV Algerienne... .j ai recus un texte de de la haute autorité de la la Republique Francaise qui disait a toi si Khaled coupe les tétes des Algeriens on ne veut pas d une Republique islamique Algerienne déja on a de graves problémes avec l Iran .............aller si Khaled feu vert masacres 250 mille Algeriens ca leurs apprendra a voter islam........... des centaines d intellectuelles refugies politiques Algeriens qui ont fuient l Algerie certains ont ecrit des livres a propos de la decennie du sang Algerien signé les géneraux de la fame use machine a broyer de l Algerien.......

  3. بنحريزى مهدى

    كما كتب الاخ من قبلى السيد مصطفى الفداء كازا... العشرية الدموية و التى راح ضحيتها ربع مليون جزائرى كانت من توقيع جنرلات سونطراك و بادن من الرئيس الفرنسى فرانسوا ميتيران و التى قال انداك و بالحرف للصحافة الفرنسية لنا مشاكل خطيرة مع ايران و التى ستسيطر على الشرق الاوسط و لا نريد ايران تانية فى الجنوب الفرنسى و يقصد الجزائر و هكدا يكون الرئيس الفرنسى السابق قد و قع على دبح ربع مليون جزائرى لأن الجزائر كانت فرنسية و لازالت فرنسية و الى الابد.... و من يقول عكس هدا فهو خاطىء..... و كل الاوامر تأتى من فرنسا و ما على حكام الجزائر الا التنفيد أو تنقلب عليهم امهم فرنسا و تنصب اخرين هم موجودين يعيشون فى فرنسا و ينتضرون .....فرصة حكم الجزائر.........

  4. شكري

    إنه كابران حركي كان مثل أبيه متطوعا في الجيش الفرنسي وبعد ما سمي بالإستقلال سلمت فرنسا للحركى الزمام وجعلت بأيديهم السلاح والإعلام وأصبحوا هم من يعينون الرؤساء والوزراء وكل الحكام

  5. جعفر

    هذا مواطن جزائري عذبه كابران فرنسا المجرم خامج جزار بيده وعلقه من ذكره في السقفر حتى انقطع العضو وسقط الضحية على الأرض بينما عضوه الذكري بقي معلقا بالحبل مواطن جزائري عذبه الكابران المجرم خالد نزار بيده https://www.youtube.com/watch?v=w8tFMbgCa-0

  6. حازم

    هذا الجزار المدعو خالد نزار كان متطوعا ضد بلده مع جيش الإستعمار حيث كان يعذب المسلمين والمسلمات وينتهك الحرمات ويغتصب العفيفات وينهب الثروات إلى أن قرر الرئيس الفرنسي سحب جيشه الذي خسر 27000 عسكري غير الجرحى والمعوقين وسلم الجزائر لهؤلاء الحركى ليواصلوا الإستعمار ويتلقون الدعم من دولة الإستعمار، لكن حكمهم كان أقسى وأشد من حكم المستعمر المباشر المستبد فقد قتلوا وعوقوا منا نصف مليون في انقلاب 1992 ليعوضوا القرآن بقانون نابليون.ولا زال الحركى الحاكمون لحد الآن يعذبون ويقتلون من يؤمن بالقرآن ويكفر بالقانون

  7. بوشامة

    َلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ تَوَلَّوْا قَوْماً غَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِم مَّا هُم مِّنكُمْ وَلَا مِنْهُمْ وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ{14} أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ عَذَاباً شَدِيداً إِنَّهُمْ سَاء مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ{15} اتَّخَذُوا أَيْمَانَهُمْ جُنَّةً فَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ فَلَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ{16} لَن تُغْنِيَ عَنْهُمْ أَمْوَالُهُمْ وَلَا أَوْلَادُهُم مِّنَ اللَّهِ شَيْئاً أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ{17} يَوْمَ يَبْعَثُهُمُ اللَّهُ جَمِيعاً فَيَحْلِفُونَ لَهُ كَمَا يَحْلِفُونَ لَكُمْ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ عَلَى شَيْءٍ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْكَاذِبُونَ{18} اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ فَأَنسَاهُمْ ذِكْرَ اللَّهِ أُوْلَئِكَ حِزْبُ الشَّيْطَانِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ الشَّيْطَانِ هُمُ الْخَاسِرُونَ{19} إِنَّ الَّذِينَ يُحَادُّونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ فِي الأَذَلِّينَ{20} كَتَبَ اللَّهُ لَأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ{21}المجادلة

  8. التيجاني

    خالد نزار كلب الإستعمار متى كان جينيرال؟؟؟؟؟؟ إنه جزار سفاح ابن جزار سفاح ’ هذا السفاح وأبوه أياديهم ملطخة بدماء الشهداء الجزائريين , تواطأ مع عصابة وجدة وقتلوا جميع مناضلي حزب جبهة التحرير الوطني وتقمصوا  ( إسم جبهة الأفلان علما أنهم قتلوا جميع مناضلي جبهة الأفلان الحقيقيين ) لذلك يجب على كل المتضررين الذين استشهدوا أبائهم وأجدادهم في الجزائر أن يبادروا إلى رفع شكاياتهم به لدى المحكمة السويسرية ومحكمة العدل الدولية على ما اقترفه في حق الأبرياء الجزائريين ليكون عبرة لمن سواه مثل الكايد صالح ومرتزقته

  9. عثمان

    هذه الخمس عقوبات التي وعد الله بها من قتل مؤمنا واحدا متعمدا: ـ {وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً }النساء93 ـ فكيف يكون عقاب من قتلوا ربع مليون غير الذي شردوهم من بلدهم والذين عوقوهم في السجون؟

  10. الجمهورية الصحراوية بتندوف

    هو من امر بقتل الرئيس الراحل بوضياف ’ الجزائر نظام عسكري بامتياز هذا معروف دون بحث او عناء ’ فالجيش هو من يضع رئيسا كدمية ’ يسرق به اموال الشعب الجزائري ’ و اذا انتفظ الشعب يتم تقتيله

  11. ANCIEN MILITAIRE

    TOUT SIMPLEMENT C EST PARCEQUE NOTRE ETAT VOYOUX A CREE LE TERR  ORISME EN PIECE REPELLER VOUS LE G I A... G S PC ET LE RESTE DES B  ANDES TERR  ORISTES QUI T MASACRe UN QUART DE MILLI D ALGERIEN ... WALLAH... BI RABBI ... C EST LE GENERAL AMARI LE GENERAL LARBI BELKHEIR ET COMPAGNIE QUI T F De LES GROUPES TERR  ORISTES POUR FAIRE TAIRE LE PEUPLE DU COUP D ETAT SUR LE .F I S .. CROYER NOUS C EST LA VERITE ET L OFFICIER SOUWAYDIA A ECRIT UN LIVRE SUR LE TERR  ORISME EN ALGERIE...A AFFIRME AVEC CERTITUDE.QUE LE TERRO C EST L ETAT

  12. بن كبور

    يجب على الجزائريين الذين قتل الجيش اباءهم واولادهم أن يرفعوا دعاوى ضده لكي يكون عبرة لمن بعده،كما يجب المطالبة بتجميدأمواله وثروته في سويسرا وفرنسا وايطاليا تمهيدا لإرجاعها للجزائر

  13. بن كبور

    يجب على الجزائريين الذين قتل الجيش اباءهم واولادهم أن يرفعوا دعاوى ضده لكي يكون عبرة لمن بعده،كما يجب المطالبة بتجميدأمواله وثروته في سويسرا وفرنسا وايطاليا تمهيدا لتجريده من كل ممتلكاته لإرجاعها للجزائر

  14. شوقي

    السعيد بن سديرة يكشف خبايا وخلفيات تنصيب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وتحركاته وعلاقاته مع الخارج قبل وبعد تولي منصب الرئيس https://www.youtube.com/watch?v=qWJ-R0XT8eI

  15. يونس

    خامج جزار هذا كان مثل أبيه متطوعا في جيش الإستعمار لمحاربة المجاهدين الذين يسمونهم إرهابيين لأن عندهم كل من يطيع ربي فهو إرهابي ولما سلمت فرنسا الزمام للحركى وأصبحوا هم الحكام قرروا أن يحاربوا كل من يتحدث عن تطبيق الإسلام فقد قتل هذا المجرم ورفاقه الحركى المجرمون ما يقارب النصف مليون

الجزائر تايمز فيسبوك