المتهم الرئيسي المظلوم في فضيحة شحنة الكوكايين يقول إنه ضحية مؤامرة!

IMG_87461-1300x866

قالت تقارير إعلامية جزائرية إن المتهمين في قضية محاولة إغراق السوق الجزائرية بشحنة من 701 كيلوغرام من الكوكايين استأنفوا الحكم بالحبس المؤقت الصادر في حقهم، من أجل الاستفادة من إفراج مؤقت في انتظار المحاكمة، موضحة أن المتهم الرئيسي نفى أن تكون شحنة المخدرات ملكاً له، وأنه قال إن مافيا المخدرات هي من دسّت الكوكايين وسط شحنة اللحوم من أجل التمكن من إدخالها إلى الجزائر.

وصرح محامي المتهمين في قضية الكوكايين التي تم حجزها على مستوى ميناء وهران ( 400 كيلومتر غرب العاصمة)، وعلى رأسهم صاحب شحنة اللحوم المعروف باسم « كمال البوشي »، استأنفوا أمر الإيداع بالحبس المؤقت الصادر عن قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد بالعاصمة، محاولين التنصل من التهم الموجهة إليهم، وفي مقدمها جناية تسيير وتنظيم وتمويل جماعة إجرامية منظمة وفق المحامين المتابعين للقضية.

وأشار إلى أن المتهم الرئيسي في القضية « كمال.ش » المعروف باسم كمال البوشي وكذلك شقيقيه ومسؤولين آخرين بشركاته وموظف بالميناء نفوا جميعا علمهم بوجود شحنة كوكايين، موضحة أن المتهم قال أمام قاضي التحقيق أن عملية شراء شحنة اللحوم جرت بطريقة قانونية ولا غبار عليها، وأنه غير مسؤول تماما عن شحنة الكوكايين التي تم ضبطها إلى جانب شحنة اللحوم.

وأشار محامي المتهم الرئيسي أن موكله  أكد لقاضي التحقيق بأن هذه الشحنة من الكوكايين، قد تكون تابعة لعصابة ولوبيات من أمريكا اللاتينية أرادوا تمريرها عبر شحنة اللحوم، موضحا أنهم أخذوا احتياطاتهم لرميها في عرض البحر، بدليل وجود مصابيح مائية ضبطت على متن الباخرة.

وأضاف أن قاضي التحقيق المكلف بالقضية، أرسل إنابات قضائية دولية لعدة دول مرّت عليها الباخرة، مثل إسبانيا والبرازيل وكذلك إيطاليا التي تنتمي إليها شركة الشحن وسويسرا حيث يوجد مقر الشركة.
جدير بالذكر أن شحنة الكوكايين المحجوزة في ميناء وهران قبل أيام بلغت قيمتها 7 قناطير بقيمة مالية تتجاوز الـ 20 مليون دولار، وذلك في أكبر عملية تهريب للمخدرات في تاريخ البلاد، وهي قضية مازالت تحمل في طياتها الكثير من الأسرار، خاصة وأن علامات استفهام كثيرة تحوم حول صاحب الشحنة كمال البوشي، المعروف بتشعب علاقاته، والذي كان بائعاً للحم في السوق البلدية للقبة قبل أن يتحول إلى واحد من أباطرة اللحوم والعقارات.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بوكوحرام

    الاعدام لمافيا المخدرات فالسجن لا يفيد بل يزيدهم نشاطا وتجبرا وسيطرة على البلاد والعباد

الجزائر تايمز فيسبوك