الإنتاج الصناعي العمومي يسجّل انخفاضا بـ7ر0 بالمائة

IMG_87461-1300x866

عرف الإنتاج الصناعي للقطاع العمومي انخفاضا قدر بـ7ر0 بالمائة خلال الثلاثي الأول من سنة 2018 مقارنة بنفس الفترة من العام السابق حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية أمس نقلا عن الديوان الوطني للإحصائيات. 
في قطاع المحروقات عرف الإنتاج تراجعا بنسبة 6ر3 بالمائة وهذا حسب ذات المصدر. 
وقد تأثر نشاطان بهذا الانخفاض للمحروقات وهما انتاج البترول الخام والغاز الطبيعي وتمييع الغاز الطبيعي. 
وبالتالي فإن انتاج البترول الخام والغاز الطبيعي انخفض بنسبة 8ر2 بالمائة في حين ان تمييع الغاز الطبيعي انخفض بنسبة 3ر13 بالمائة. 
بالمقابل فإن نشاط تصفية البترول والغاز الطبيعي سجل ارتفاعا قدره 2 بالمائة في الثلاثي الأول من 2018. 
بصفة عامة فإن الديوان الوطني للإحصائيات يشير إلى ان قطاع الطاقة (كهرباء والمحروقات) تميز بنمو قدره 4 بالمائة قريبا من النسبة المسجلة في الثلاثي الأخير من سنة 2017 (5ر4 بالمائة) ولكن مرتفعا قليلا مقارنة بالنسبة المسجلة في الثلاثي الأول لسنة 2017 (5ر3 بالمائة). 
من جهة أخرى يشير الديوان بأن قطاع المناجم والمحاجر سجل انخفاضا قدره 4ر17 بالمائة في الثلاثي الأول من 2018. 
وفي هذا الصدد فقد تبين انه باستثناء استخراج الحديد الخام الذي سجل نموا قدره 3ر21 بالمائة وخام الحديد والمواد المعدنية بارتفاع قدره 6ر42 بالمائة فإن الباقي عرف انخفاضا. 
وعرفت صناعات الحديد والصلب التعدين الميكانيك والكهرباء انخفاضا قدره 4ر15 بالمائة بعد زيادة قدرها 2ر6 بالمائة المسجلة في الثلاثي الاخير من 2017. 
وقد ساهمت العديد من النشاطات في هذه الحصيلة السلبية من بينها تلك المتعلقة بإنتاج المعدات الوسيطة الحديدية والميكانيكية والالكترونية والصلب وتحويل الفولاذ والحديد. 
وقد تم تسجيل ارتفاعا ملحوظا في صناعة معدات التجهيزات الالكترونية والتجهيزات المعدنية. 
وفيما يخص إنتاج مواد البناء فقد شهدت ارتفاعا بنسبة 3ر16 بالمائة في الثلاثي الأول من 2018. 
ماعدا انتاج بعض المواد التابعة لمواد البناء والمواد الحمراء التي عرفت انخفاضا قدره 8ر3 بالمائة فان الباقي تميز بمعدلات ايجابية. 
ولقد تم تسجيل ارتفاعا في صناعة الروابط (الألياف الهيدروليكية) بنسبة 6ر17 بالمائة.
وقد شهدت ايضا إنتاج مواد الإسمنت ومختلف مواد البناء ارتفاعا كبيرا بنسبة 6ر57 بالمائة في حين ان صناعة الزجاج سجلت ارتفاعا قدره 2ر7 بالمائة. 
من جهة أخرى فقد تراجعت الصناعات الكمياوية بنسبة 3ر1 بالمائة حتى ولو كان انخفاض معتدل مقارنة بالنسبة المسجلة في نفس الفترة من السنة الماضية (-3ر8). 
وقد لوحظ ان هذا المعدل تم تسجيله على مستوى كل النشاطات التابعة للقطاع. 
وقد تم ايضا تسجيل ارتفاعا مقبولا للمواد الصيدلانية والمواد البلاستيكية الأخرى. 
وفيما يخص الصناعات الغذائية فقد ارتفعت بنسبة 7ر2 ولكن اقل من النسبة المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي (2ر6 بالمائة). 
وهذا المعدل الإيجابي تم ملاحظته على مستوى نشاط الحبوب (8ر6 بالمائة) وانتاج المواد الغذائية للحيوانات (+8ر17). 
اما فيما يتعلق بصناعة الحليب فانخفض الإنتاج إلى 6ر1 بالمائة في حين أن إنتاج التبغ والكبريت انخفض بـ2ر8 بالمائة. 
وقد توسع انخفاض الإنتاج إلى الصناعات النسيجية بنسبة 9 بالمائة في الثلاثي الأول 2018. 
هذا المعدل لوحظ ايضا على مستوى المواد الوسيطة والتي عرفت انخفاضا بـ6ر15 بالمائة في حين ان مواد الاستهلاك سجلت ارتفاعا حوالي 11 بالمائة. 
وفيما يتعلق بالجلد والأحذية فإنتاجهم انخفض إلى 3ر9 بالمائة في الثلاثي الأول 2018 وكان هذا الانخفاض ملحوظا اكثر على مستوى المواد الوسيطة. 
وسجلت الصناعات الورقية والخشب معدلات سلبية قدرت بـ5ر11 بالمائة خلال الثلاثي الاول 2018 وشهد انخفاضا قدره 5ر30 بالمائة من الانتاج على مستوى صناعة الأثاث التي اثرت كثيرا على هذه النسبة المسجلة. 
وقد عرفت النجارة العامة انخفاضا قدره1 ر2 بالمائة غير ان تحويل الورق وصناعة الفلين سجلوا ارتفاعا بنسبة 2ر15 بالمائة فيما يخص تحويل الورق و31 بالمائة فيما يخص صناعة الفلين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك