الجزائر توافق على استقبال جمال بغال بعد خروجه من السجن في فرنسا

IMG_87461-1300x866

كشفت تقارير إعلامية، انه وبعد أشهر من المفاوضات الصعبة, وافقت السلطات الجزائرية على استقبال “جمال بغال” الذي قررت السلطات الفرنسية ترحيله بعد إطلاق سراحه، عند مغادرته السجن يوم 16 يوليو الجاري.

وأوضحت التقارير ذاتها إنه وبعد مفاوضات دبلوماسية بين باريس والجزائر حول هذه القضية، تم إصدار وبشكل سريع تصريح قنصلي يسمح بعودته إلى بلده الأصلي بعد أن انتهت صلاحية وثائق هويته.

وقضى جمال بغال 10 سنوات سجنا في فرنسا، كما تم سحب الجنسية الفرنسية منه، بتهم تتعلق بتفجيرات ميترو الأنفاق بباريس سنة 1995، كما تم الحكم عليه لعشر سنوات أخرى في السجن في العام 2013 كونه الرأس المدبّر لعملية فرار أحد القياديين السابقين في الجماعة الإسلامية المسلحة في الجزائر.

وكان القضاء الجزائري، قد حكم على بغال بالسجن لمدّة عشرين عاماً بسبب نشاطاته في الجماعة الإسلامية المسلحة.

ويلقب ” جمال بغال ” بأنه الأب الروحي” للشقيقين كواشي وأميدي كوليبالي، من السجن في فرنسا، والشقيقان كواشي، منفذا الهجوم على مكاتب الصحيفة الفرنسية الساخرة “شارلي إيبدو” في يناير 2015.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بوشامة

    سجون الجزائر فرنسية لكنها أشد عذابا على السجناء لأنها ضيقة وتفتقد النظافة والمعاملة الإنسانية ولو كان هذا السجين سارق أو قاتل أو سكّير سيقضي في السجن الوقت القصير ولكنه من أهل الجهاد والتكبير فسجنه في دولة الإنقلاب والتزوير سيكون عسير

  2. مغربي حر

    روح حكي علي سيدك الجديد الذي تحصل علي طائرة بي أربع و ستين مليون دولار من دراهم الشعب الغافل كما أنت يارخيس

  3. jamal begal et non gh

الجزائر تايمز فيسبوك