ماعلاقة مفاوضات البوليساريو مع المغرب بفضيحة الكوكايين الجزائرية

IMG_87461-1300x866

قد يبدو  العنوان غريبا ، لكن الحقيقة هي أنه كلما  ابتعدت الشفافية والمصداقية عن أي مفاوضات إلا وكان مصيرها  الفشل الذريع بدون شك ... ومن يستطيع وضع ثقته في عصابة مافيوزية لا تتقدم إلا في الفساد ونشر المؤامرات والدسائس المافيوزية ؟

أي مفاوضات هذه والبوليساريو متشبث بالاستقلال والمغرب متشبث بأرض الصحراء ؟

من يكذب على من ؟ المغاربة واضحون ، لا مفاوضات خارج ضمان سيادته على الأرض الصحراوية المغربية ، أما حكام الجزائر الذين يدفعون  البوليساريو ألا يتحدثون عن شيء آخر غير "الاستقلال " للصحراء ، ومن يفعل من البوليساريو غير ذلك فهو خيانة للقضية  الوطنية الجزائري المقدسة  قضية الصحراء الغربية  ، فهم يدفعون البوليساريو  في أي مفاوضات مع المغرب لرفض أي حل غير استقلال الصحراء الغربية استقلالا تاما ....

 يا أصحاب العقول تعالوا  معي نفكر بعقولنا  بعيدا عن عقول الشياتة الجزائرئيين الذين انضموا لأسطوانة استقلال الصحراء ، وكنا  نعتقد أنهم معارضون للنظام الجزائري ، ضحكوا علينا  زمنا طويلا  ثم انكشفوا عن  كونهم  جزائريون  معارضون للنظام الجزائري  ولكن لا يزالون متشبثون  باستقلال الصحراء ، فأي معرضة تتماهى مع  مشاريع انفصالية  للنظام الجزائري  ، كنا نعتقد أنهم سيعملون على السير معنا في نهج المنطق الذي يمكن تلخيصه في " إزاحة هذه العقبة الكأداء التي تقف عثرة في طريق إعادة لحمة  100  مليون نسمة من الشعوب المغاربية "  خذعونا لكن ما خذعوا إلا أنفسهم .

قلنا تعالوا  نفكر بعقولنا نحن : إذا  كان المغرب متشبث بصحرائه وحكام الجزائر يدفعون البوليساريو في اتجاه إبقاء الحال على ما هو عليه والمطالبة  بالاستمرار في التشبث بالاسقلال  ، فلماذا هذا اللغط  سواءا  في مجلس الأمن أو الأمم المتحدة عامة أو في منظمة الاتحاد الإفريقي التي ما دخلت قضية  إلا  زادتها  تعيقيدا على تعقيد ؟ ولماذا الحديث عن مفاوضات وكل طرف يقع على نقيض الطرف الآخر ؟

إهدار الأموال في العبث :

كل حركة لشخص ينتمي للأمم المتحدة بكل أجهزتها  منذ خروجه من مقر عمله  بنيويورك وعَدَّادُ  الدولارات ( comteur de dollars )  يحسب ، وكل شخص ينتمي لمنظمة الاتحاد الإفريقي بكل أجهزتها منذ خروجه من أديس أبابا  وكونتور الدولارات  يحسب ، وجميع الموظفين في مثل  هذه  المنظمات  يعتبرون السلام  والوئام أكبر عَدُوٍّ  لَهُمْ منذ أن قتل قابيل أخاه هابيا ... لأنه  بحلول السلام سيتوقف ( comteur de dollars ) ، سيتوقف عداد الدولارات التي يغتنون بها ، وكل فئة  الحالمين بالالتحاق بمثل هذه  المنظمات والهيئات التابعة لها  غالبا ما تجد  دولهم الأصلية من أفقر دول العالم المتخلف لكن أنانيتهم  تدفعهم لشعار ( أنا ومن بعدي الطوفان ) ، ويعملون بجد على زيادة  تعقيد  المعضلة وليس البحث عن حلولٍ لها .... وهكذا  قوم يغتنون على حساب أقوام  ضائعة  في الفيافي  تحتاج  لقطرة ماء في الصيف ولخيط صوف  يغطيهم  من البرد القارس ، على حساب أقوام  يموتون جوعا ، قوم  نسوا  معنى الحياة  البشرية  لأنهم  ولدوا  بين الأفاعي والعقارب ووزير خارجيتهم  محمد سالم ولد السالك  يستبدل ( الكَنَبَاتِ ) الفاخرة  وسرائر أفخم الفنادق بأرقى من سابقاتها ، وهو يستقبل هذا ويودع الأخر ويلقي التصاريح ذات اليمين وذات الشمال  كلها  تصاريح يناقض بعضها بعضا ، إنه  يعيش حياة البدخ أكثر من الرئيس إبراهيم الرخيص ، طبعا لقد استعار محمد سالم ولد السالك  وزير خارجية الوهم السرابي ، استعار حياة بوتفليقة زمن بومدين الذي كان هو كذلك يبني مستقبل الجزائر الذي شاء رب العالمين أن يجعله بين يديه في أخريات أيامه ، مستقبل أسود من ( الزفت ) سياسيا واقتصاديا وجتماعيا....

 إن هذه المنظمات تلقي أموالها في صحراء قاحلة  تمتص كل سنتيم  بدون  زحزحة  المشكل  الصحراوي ولو سنتيما  واحدا...

الحل بيد حكام الجزائر لكن كيف ومعظمهم  متورط في فضيحة  الكوكايين ؟

 لقد استوى الجنرال الهامل  المدير العام للأمن الوطني الجزائري بالمافيوزي كمال الشيخي ( البوشي ) واستوى الجنرال مناد  نوبة قائد الدرك الوطني الجزائري وكذلك  مراقب الشرطة نور الدين براشدي والعميد غالي بلقصير رئيس أمن ولاية وهران كلهم استووا في الدرجة  الإجرامية  مع كمال الشيخي صاحب أكبر مافيا  اللحوم  في إفريقيا ( البوشي ) واستوى مقداد بن زيان مدير الموظفين بوزارة الدفاع بالبوشي الجاهل  الجزار ، واستوى بوجمعة بودواور مدير المالية بوزارة الدفاع بالجزار البوشي العامل المنفذ لأوامر ساداته  بتوريد  المخدرات الصلبة  وعلى رأسها الكوكايين ... وما خفي كان أعظم وكانت هذه الأسماء ترعبكم وتخيفكم  وتذلكم إذلالا  في حين أن الله تعالى قال في محكم كتابه :" مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهَ أمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ { يوسف 40 } صدق الله العظيم

وعندما  كنا نقول  ونعيد القول مرارا  وتكرارا أن الجزائر تحكمها  مافيا ، بل قلنا إن النظام الجزائري نظام مافيوزي مجرم  يجب أن يقدمه  المجتمع الدولي لمحكمة الجرائم الدولية  الخاصة  بالجرائم ضد  الإنسانية  لأنهم  عصابة لا تزيد الأيام  إلا  تأكيدا لمافيوزيتهم  وكشفا لعوراتهم  الإجرامية .... كان كلامنا من باب التهويش ، والآن هل هذا تهويش ؟

لقد وجد حكام الجزائر في افتعال قضية الصحراء المغربية   ضجيجا لإلهاء الشعب الجزائري  ليخوضوا  هم  في مغامراتهم  المافيوزية  وينسى الشعب  قضية التنمية  الاجتماعية  ، فحتى الترويج  والدعايات الكاذبة  التي تقول بأن المغرب هو الذي يغرق الجزائر بالحشيش فما هي إلا  للتغطية عن الجرائم  الضخمة  مثل تهريب السلاح  عن طريق الدولة الجزائرية الرسمية والتجارة في البشر عن طريق تنظيم مافيات محكمة  الصنع  لتهريب البشر عبر البحر  للتخلص من الشباب الجزائري  الذي يشوش  عن مؤامراتهم  ضد الشعب الجزائري ، وأخيرا  التجارة في المخدرات الصلبة  مثل الكوكايين والهيرويين ... وما  كان بإمكان  أن تمر هذه  الجريمة الفظيعة  لولا  الأجهزة الأمريكية التي  اِقْـتَـفَـتْ  الباخرة  منذ انطلاقها من البرازيل ولم يتصل (DEA)  وهو إدارة مكافحة المخذرات  بالولايات المحدة الأمريكية ، قلنا  لم  يتصل هذا الجهاز الأمريكي  بالجزائر لأن  جميع حكامها  عسكر ومدنيين فاسدون مفسدون  وأمريكا  لها ملف خاص بكل مجرم من  المجرمين الحاكمين في الجزائر ، لذلك اتصلت  سلطات مكافحة المخذرات الصلبة الأمريكية  بالجيش الإسباني مباشرة  الذي ترك الأمر سرا  حتى اقتربت من المياه الإقليمية الإسبانية فسيقت  الباخرة المحملة بالكوكايين الجزائري  التي تم  توقيفها في عرض المحيط الأطلسي و اقتيادها لأحد موانئ جزر  كناري بالمحيط الأطلسي ، وأمرت  السلطات البحرية الاسبانية  قبطان السفينة أن يتجه إلى ميناء فالنسيا الإسباني المُجَهَّـزِ  بأكثر الأجهزة  تطورا  للكشف العميق عن  أخطر أنواع المخدرات ، وفعلا  اتجهت الباخرة  المحملة  بالكوكايين الجزائري إلى ميناء  فالنسيا  ، وهي التي كان  خطها المقرر  هو من البرازيل إلى ميناء وهران ، وبعد التأكد من  حمولتها من اللحوم  المحشوة  بـ 702  كيلو من الكوكايين في ميناء فالنسيا  ، تم الاتصال بالجيش الجزائري وقيل بالقايد صالح نفسه ، ويعتبر ذلك  أول  خروج عن الأعراف  الدولية الذي  يفترض  الاتصال بوزارة الخارجية  وهي التي  تقوم بباقي  عمليات  البحث والتحري ، وبما أن العالم كله  وبما في ذلك  أمريكا وإسبانيا  يعرفون  يقينا  تاما  أن  حكام الجزائر كلهم  وبدون استثناء  فاسدون مفسدون  فقد  اتفقت أمريكا  وإسبانيا  على إخراج هؤلاء الفاسدين من موضوع 702  كيلو من  الكوكايين الموجهة لميناء وهران ، وقرروا  إبعاد هؤلاء الفاسدين  الجزائرين والتعامل مع الجيش الجزائري مباشرة  مع  الحرص على تسجيل كل كلمة  معه  لتحميله  مسؤولية  أي تحريف لمسار  تعميق البحث في فضيحة القرن  الجزائرية ، ولولا  هذه  الصرامة في التعامل الأمريكي الإسباني  مع الجيش الجزائري  في شخصأعلى  قائد فيه وهو القايد صالح بالإضافة غلأى إبلاغه أن  كل  حوار معه في هذه الفضيحة سيكون مسجلا  معه ...

وهذه  فضيحة  قد نشرت كل  تفصيلها وسائل الإعلام الأمريكية  والاسبانية  كما نشرت مسارها  للتأكيد على  إبعاد الطريق الدبلوماسي الفاسد في الجزائر ( الذي يوجد على رأسه  الفاسد  المفسد عبد القدر مساهل  وقبله رمطان لعمامرة  وكل زبانيتهم  وشياتيهم  ) وركزت على وضع الفضيحة  الملتهبة بين يدي  قايد صالح  ومتابعته  دقيقة بدقيقة  وخاصة وأنه  نائب وزير الدفاع وهو بوتفليقة نفسه  وقائد الأركان العامة للجزائر ، بمعنى وكأنها وضعتها بيد بوتفليقة رئيس الدولة  نظرا  لتفويض  قيادة  الجيش للقايد صالح ، تابعوه  لحظة بلحظة حتى  تأكدوا أن  القضية  أخذت  المجرى الصحيح  أثناء البحث في حيثياتها ، فإسبانيا طريق إلى أوروبا  والأوروبيين يخافون على شبابهم من  تمرير هذه السموم من وهران إلى  مالغا  الإسبانية  أومارسيليا الفرنسية ...

إن النظام الجزائري المافيوزي  المجرم  لن يتخلى عن قضية الصحراء لأنها  كانت ولا تزال من العظام التي تُلْقَى للشعب الجزائري  ليقضقضها  ويتلهى بها  ليستمر هو في  إنجاز أفعاله  المافيوزية  الكبرى  أمثال  فضيحة الكوكاييين بالإضافة  لسرقة  أموال الشعب الجزائري ، ولتذهب تنمية البلاد إلى الجحيم ...

يعلم الله كم  من صفقات الكوكايين والهيرويين  أدخلتها  الدولة المافيوزية الجزائرية  طيلة  56 سنة ، لأن حكام الجزائر أكبر الراشين والمرتشين في العالم  ،  لكن ما كل مرة تسلم الجرة .... ولن تنفع  حكام الجزائر تصدير مصائبهم إلى دول الجوار لأن الزمن كشاف  للكذابين والمجرمين مهما طال الزمان .

على سبيل الختم :

كلما  اقتربت  وجهات النظر  بين المغرب وحكام الجزائر  إلا وطفت على السطح فضيحة جزائرية  ترمي بالصدق والمصداقية والشفافية إلى أبعد مدى ، ففضيحة الكوكايين الجزائري  ستزيد من  تصلب  الجزائريين بالدفع  بحل قضية الصحراء إلى قرون أخرى في المستقبل حتى لن ترى  النور أبدا  نحو الحل ... وأنتم  يا ساكنة مخيمات الذل بتندوف ما عليكم إلا أن  تبحثوا لحل  بأنفسكم ، لأن قادة البوليساريو قرروا  أن تبقَوْا هناك إلى ما لا نهاية بين العقارب والأفاعي ، ومن التحق بإسبانيا لن يبقى دائم التذكر في  حياة خيام  الذل بتندوف ، ومن فرَّ إلى فرنسا ليستقر في مخيم اكديم ازيك 2  قرب بوردو  فقد  ذاب في هواها ولهوها  وستبقون وحدكم  هناك يضحك  عليكم أمثال محمد سالم ولد السالك وإبراهيم الرخيص ....

وإلى فضيحة  مافيوزية  بقيادة  الفاسدين الحاكمين في الجزائر ، ولن تعجزهم  تنويع الفضائح  كما أعجزتهم  قضية تنويع  موارد  الدخل الاقتصادي لأنهم خُلِقوا  للفساد ولم  يخلقوا  للصلاح أبدا .. كان الله في عونك أيها الشعب الجزائري ، فمتى تنتفض  ضد البوليساريو  لأنه هو الضباب الذي  يعمي بصركم وبصيرتكم ..

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بالتاكيد مغربي

    تحية خالصة للأستاذ الجليل سمير كرم. و يا ليت الله وهب لحكام الجزائر و لو نسبة واحدة في الماءة من تفكيرك حتى يدركوا أنهم أخطأوا و أنهم مستمرين في الخطأ عسى الله ان ينزل عليهم باب الرحمة ليرحموا شعبهم و يدافعون عنه بقدر ما يدافعون به سرطان البوزبال. و ينفقون على الشعب بقدر ما ينفقون عن الورم الخبيث البوزبال. و أن يحبون لشعبهم ما يحبونه لأبنائهم. و لكن للأسف الشديد ينفقون أموال الشعب التي من الله عليهم بها في قضايا لا ناقة لهم فيها و لا جمل كما ينفقون جزءا لا يستهان منه من أموال الوطن الجزائري في استحمار الشعب بدلا في توعيته و تدمير عقولهم بدلا من تنويرها و تهجير الشباب لا سيما ذوي العقول النيرة بدلا من استغلالها لخدمة الوطن. و الله قد صدقت الأخ سمير بأن الحكومة الجزائرية حكومة مافياوية بكل القياسات.

  2. ولد أبويه: الزويرات التيرس

    البوليزاريو من صنيعة الجزائر ولا تربطه أي علاقة بالمواطنين المغاربة سكان الصحراء المغربية، ومواطنوا الصحراء المغربية لهم ممثلوهم المنتخبون في المجالس القروية والبلدية والبرلمان، لذلك لا يجوز للمواطنين المغاربة أن يحكمهم البولزاريو الكلاب الضالة الجرباء الجزائرية ولا يمكن فصلهم عن وطنهم الأم المغرب، هذا وقد تكرمت اسبانيا عليهم جميعا في مخيمات تيندوف بالجنسية الاسبانية، وبها تعتبر البولزاريو من الرعايا الإسبان وعليه فلا حق لهم ولا صلة لهم بالصحراء المغربية، فليذهبوا الى الجزائر التي رعتهم وساندتهم أو الى اسبانيا التي جنستهم

  3. Mohammed-Ali

    Le Maroc ne cédera jamais un pouce de ses provinces de sud, à savoir son sahara. La société internationale ne reconnaîtra jamais un état mafieux. Ces mercenaires cherchent une chose, un accès à l'atlantique et des aéroports pour le trafique de drogue, une plaque tournante pour la cocaïne. Ces derniers jours des centaines de kilos ont été saisis à Oran, et voilà que l'armée Marocaine vient d'arrêter des militaires du polisario avec une quantité importante. Mais par où transite cette drogue???

  4. انا

    الكلما ذكر اسم من اسماء حكام الجزاير العجزة الاميون والارهابيون الا ونشعر بالتقزز والغثيان ---------ذلك انهم فاقوا اباجهل في الكفر والمافيا في التخويف والتقتيل والرعب وداعش في النهب والسرقة والقتل والاتجار في كل الممنوعات -------------كفرة فجرة لا ولن يفلتوا من عقاب رب العالمين مهما طال الزمن وخير دليل على ذلك كيف مات القذافي وبودين وبعض الجنرالات الملعونين وبوتفليقة وشارون وغيرهم من الاميين القتلة المجرمين ------- اللهم عليك بهم اللهم اضرب بعضهم ببعض واجعلهم اسفل سافلين اللهم حرر شعب الجزائر منهم انك على كل شي قدير

  5. مولود الوهراني

    كلام حقيقي واقعي لكن العجيب في الأمر هو نوم الشعب الجزائري في سبات عميق كل شعوب العالم تتحرك إلا الشعب الجزائري لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

  6. طه

    احكي غيرها ، المذبوح تضحك على المسلوخة الخيانة تليق بكم وافضل لكم جميعا .

  7. عبدو

    السلام عليكم شكرا الاستاذ سمير كرم على افادتنا بهذه المعلومات الدقيقة و القيمة وكما تعلم يااستاذ ما يحدث و ما حدث يكون صورة مطابقة للطبقات الاقل و كذلك نصيب للقاعدة الشعبية التي هي جزء من النظام باستثناء البعض الذين لا تاثير ولا وزن و لا مكانة لهم .

  8. yahdih

    ... لأنهم خُلِقوا للفساد ولم يخلقوا للصلاح أبدا ...

  9. la reine chemma a été détrônée par la coke et ça a coupé la chique à certains et l'herbe sous les pieds à d'autres

  10. fallawsan

    Faljazayar ; de la base zero jusqu au sommet , tout le monde la veut Sahla mahla baaaarda. 80 pour cent de ghachi n aiment pas suer se fatiguer pour le morceau de kassra.Koch 7ab yatraffa7 avec les moyens du bord. tout est devenu Faux dans ce pauvre pays pris en otages par de grands Faussaires. Sahrawa c est devenu AJDAM ; c est l epidemie sans antidote des sangsues qui se beignent dans le sang et la sueur des Algeriens. Allah yakhliha zarri3a

  11. les polisariens sont condamnés à perpète incarcérés à Tindouf ah bon les pauvres bougres et leurs souteneurs et gardes chiourme vont devoir leur porter des oranges et subvenir à tous leurs besoins pendant toute la durée de leur détention auront ils les moyens de leurs ambitions les défenseurs du droit à l'autodétermination des peuples en papier après tout la saint glinglin c'est déjà demain quand au Maroc le veinard est bien installé dans ses provinces du sud les doigts de pieds en éventail et n'a pas de soucis à se faire ni de polisariens bons à rien à se payer ce sont ses voisins de l'est la bonne poire qui casquent et règlent la douleure use plus c'est long plus c'est bon la rançon de la gloire

  12. Bouknadel

    Le regime harki a toujours été le parrain du terrorisme qui frappe depuis lo longtemps les pays du Maghreb et ceux du Sahel,le territoire algérien a toujours été le théâtre des attaques terroristes meurtrières commanditées depuis le sinistre camp de Benaknoune et la Tunisie ,le maillon faible de la chaine qui continue toujours a être agressée par des terroristes a la solde du DRS algérien. Le regime harki a toujours été le parrain de Alqaida au Maghreb islamique comme celui du polisario d'ailleurs son enfant bâtard devenu encombrant aujourd' hui ,qui en connivence avec tous les groupes terroristes qui opèrent au Sahel est impliqué de façon directe dans les trafics de tout genre dont celui de la drogue dure en provenance de l' Amérique latine et destinée a l'Europe et aussi dans celui des enlèvements d' étrangers échangés contre des rançons en plus de celui de ventes d'armes en provenance de Libye après la chute de Khedafi. Les puissances occidentales dont la France sont conscientes de l' implication du regime dans le terrorisme qui secoue les regions du Maghreb et du des années durant. Sahel mais pour des raisons opaques ferraient semblant d' ignorer cette situation dramatique créée par le regime harki fantoche qui secoue et déstabilise le .Maghreb et le Sahel

  13. il faut reconnaître que le Maroc a des voisins en or comme ça un peu chiants sur les bords mais bonnes poires depuis qu'il a récupéré son Sahara occidental il leur avait filé le bébé toute la marmaille de polisariens chats de gouttières de tous bords et douars avoisinants emmerdes comprises flemmards de nature qu'ils entretiennent à leurs frais et surveillent de plus près sans jamais piper mot même pas bonjour bon voisinage oblige de ce côté là il n'y a rien à dire ce voisinage ne se mérite pas mais ça se garde juste pour montrer au reste du monde que nous ne sommes pas des sauvages mais des gens sociables nous avons des voisins peu importe lesquels ils ne vont pas chercher qui ce qui compte c'est leur présence les coups bas c'est humain

  14. عبدالكريم بوشيخي

    حينما التقى نائب وزير الخارجية الامريكي مع عبدالقادر مساهل خلال زيارته الاخيرة للجزائر طالبه بعدم التطرق لقضية البوليساريو و انتهت المباحثات بينهما دون ذكر تلك المليشيات الارهابية او الحديث عن قضية الصحراء المغربية بالرغم من محاولات اغرائه بالتعاون الاقتصادي فالمحادثات تركزت فقط على قضايا الارهاب الذي تغذيه اموال الكوكايين و الهيروين و اموال نفط و غاز الشعب الجزائري الشقيق التي تتاجر بها الفصائل الارهابية و تتخد من الصحراء الجزائرية قواعد دائمة لها و سوقا لتجارتها المحرمة فلجم النظام الجزائري و الزامه الصمت و عدم الحديث عن البوليساريو هو تهديد مبطن و رسالة واضحة تعبر عن الغضب الامريكي من تلك الاعمال الاجرامية التي انخرط فيها النظام مع فصائله الارهابية التي يحتضنها فتدفق الاسلحة الامريكية المتطورة على المغرب خصوصا في الشهور الاخيرة باوامر من دونالد ترامب يوحي بان هناك شيئا ما سيحدث للتخلص من افة الارهاب و قطع اوصاله و غلق الممرات و المنافذ التي يتسرب منها و حشره في قواعده و معاقله داخل الصحراء الجزائرية قبل الاجهاز عليه بالضربة القاضية و دخول جهاز المخابرات المركزية الامريكية على خط فضيحة الكوكايين و الهيروين التي اسقطت كبار الرؤوس الامنية في الجزائر و هي محاولة فقط من النظام للتمويه على تورطه و ابعاد الشبهات عنه تؤكد ان الفضيحة هي اكبر مما نتصور لان هذه المافيا اصبحت تشكل تهديدا لامن اوروبا و افريقيا و امريكا و تتقوى يوما بعد يوم بسبب توفرها على المال و السلاح و الحماية من النظام الذي ياويها في مناطق مقفرة لانه جزء منها و من مخططها لنشر ارهابها فالعملية الارهابية التي تعرضت لها تونس الشقيقة على مقربة من حدودها مع الجزائر و حجز الاجهزة الامنية المغربية لازيد من طن و نصف من الكوكايين في حدوده مع موريتانيا و اعتقال 3 من ارهابيي البوليساريو كلها احداث مترابطة في ما بينها و دقت ناقوس الخطر بعد ان اصبح ذالك المثلث المخيف الممتد كما قلت في السابق من الحدود الجزائرية المالية مرورا بتندوف و المناطق العازلة و انتهاء بالشمال الموريتاني هو دولة الارهاب الحقيقية التي تهدد السلم و الامن العالمي ويريد النظام الذي فبركها داخل ارضه تسويقها كدولة ذات سيادة و في الاخير نشكر استاذنا الجليل السيد سمير كرم على مقالاته الدقيقة و الحقائق المثيرة التي يكشف فيها عورة النظام الجزائري.

  15. elgarib

    الملك الصالح اسماعيل عميل الصليبيين في وقت كانت الأمة الإسلامية تواجه فيه عدوان الصليبية الحاقدة ، وفي سنة من السنوات العجاف التي مرت بتاريخ هذه الأمة ، واشتد الصراع بين حاكم دمشق الملك الصالح إسماعيل ، وبين حاكم مصر نجم الدين أيوب ، وبلغ من شدة الصراع أن تجرأ الملك الصالح فطلب المعونة ضد نجم الدين أيوب من الصليبيين ، مقابل أن يعطيهم قلعتي صيدا والشقيف ، وأن يسمح لهم بدخول دمشق ، وشراء السلاح منها متى أرادوا . وكان لابد أن تغضب دمشق الفيحاء ضد هذه الخيانة السافرة ، فاشرأبت أنظار الدمشقيين نحو عالمهم المؤمن التقي " عز الدين عبد السلام " ليعلن باسمهم جميعـًا استنكارهم لخيانة حاكمهم الملك الصالح إسماعيل . فلما كان يوم الجمعة التي تلت اتفاق الملك الصالح إسماعيل مع الصليبيين ، صعد " العز بن عبد السلام " منبر الجامع الأموي ، وبدأ خطبته بحمد الله والثناء عليه ، والصلاة على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . ثم تكلم في ذم موالاة أعداء الإسلام ، وتقبيح الخيانة ، واستنكر ما أقدم عليه الملك الصالح إسماعيل من مولاة للصليبيين ، وأفتى بتحريم بيع السلاح أو المؤونة لهم . ولما حان وقت الدعاء التقليدي للملك الصالح تجاهل العالم المؤمن الدعاء له ، واستبدله بقوله : اللهم أبرم لهذه الأمة إبرام رشد ، تُعِزُّ فيه أولياءك ، ويعمل فيه بطاعتك وينهى فيه عن معصيتك . وكانت تلك الخطبة بمثابة فتوى من العالم المؤمن بعدم أهلية الملك الصالح إسماعيل لولاية المسلمين ، وبإسقاط حقه عليهم بالسمع والطاعة . وكان الملك الصالح إسماعيل آنذاك غائبـًا عن دمشق ، فلما بلغه ما كان من أمر الخطبة بعث بزبانيته إلى دمشق ومعهم أمره بخلع العالم المؤمن عن الخطابة في الجامع الأموي وبحبسه في منزله تحت الإقامة الجبرية . وظن الملك الصالح أن حبس " العز بن عبد السلام " في بيته ، سيخفف من ثورة الدمشقيين ، لكن ظنه خاب حين هاجت دمشق بثورة عارمة تطالب بالإفراج عن عالمها المؤمن ، وكثر قتل الصليبيين في الشوارع والحواري ، فلم يجد الملك الصالح بدًا من الإفراج عن العز ، واشترط عليه أن يترك دمشق إلى مصر ، ولكن ذلك لم يخفف من ثورة الدمشقيين ، وإصرارهم على عودة شيخهم وعالمهم إلى منبره . وخشي الملك الصالح أن يفلت الزمام من يده ، فلا يقوى على كبح ثورة الدمشقيين ، ونصحه أتباعه باستمالة " العز بن عبد السلام " وإعادته إلى دمشق ، فأرسل مبعوثـًا من قبله إلى نابلس ، وكان " العز " محتجزًا فيها ، وهو في طريقه إلى مصر ، ليحاول إقناعه بالعودة إلى دمشق . وبعد إلحاح شديد من حاكم نابلس ، رضي الشيخ أن يقابل مبعوث الملك الصالح . قال المبعوث : أيها الشيخ الجليل ، إن سيدي الملك الصالح أوفدني إليك لأطلب منك العودة إلى دمشق ، معزَّزًا مكرمـًا ، وما عليك يا سيدي إذا أردت ذلك إلا أن تنكسر للسلطان ، وتقبل يده ، وهو لا يطلب منك غير ذلك . قال " العز بن عبد السلام " بلهجة مؤمنة شامخة : يا مسكين ، عد إلى سيدك وقل له : إن العز بن عبد السلام لا يرضى والله أن تقبلَ قدمه ، فكيف تظنه يرضى أن يقبل يدك . يا مسكين ، أنتم في وادٍ ، وأنا في وادٍ ، والحمد لله الذي عافاني مما ابتلاكم به . فقال مبعوث الملك الخائن: يا شيخ قد رسم لي أن توافق على ما يطلب، والا اعتقلتك. فقال الشيخ:  (افعلوا ما بدا لكم ). فأخذه واعتقله في خيمة إلى جانب خيمة الصالح إسماعيل، وكان الشيخ يقرأ القرآن في معتقله والصالح يسمعه، فقال يوما لملوك الفرنج:  (تسمعون هذا الشيخ الذي يقرأ القرآن؟ ). فقالوا:  (نعم ). قال:  (هذا أكبر قسوس المسلمين, وقد حبسته لانكاره علي تسليمي لكم حصون المسلمين، وعزلته عن الخطابة بدمشق وعن مناصبه، ثم أخرجته فجاء إلى القدس، وقد جددت حبسه واعتقاله لأجلكم ) ! فقالت له ملوك الفرنج:  (لو كان هذا قسيسنا لغسلنا رجليه وشربنا مرقتها ).

  16. mesdames et messieurs au lever de rideau vous allez assister à un spectacle des plus inédits 701 kg de coke pour être précis à peine décongelée vous allez admirer les courbures des hanches et les cambrures de la chose celle là même qui a fait tomber les masques et fait valser des têtes jusqu'à les faire tomber en quenouilles c'est la blanche pour ne pas la citer la belle latino-américaine en grande tournée au pays du rai

  17. kouider le Mali c'est du passé il y'a longtemps il a rangé sa 404 bâchée et il ne roule plus pour personne même si certains nostalgiques lui prêtent encore la réputation de là rolls Royce de la diplomatie

  18. boutef et ses généraux ils ont peur de la solitude le jour où il n'y aura plus le Polisario ils vont se sentir seules et ils vont s'ennuyer à mort dans une région où tout le monde se tourne le dos ou on s'invite plus à l'improviste chez les voisins comme au bon vieux temps des razzias et du partage et ils ne peuvent même plus s'offrir le luxe d'emmerder le Maroc et en venir aux mains histoire de decrisper les relations et faire la nouba en échangeant quelques feux d'artifice les vieux ils ont le baroud qui coule dans les veines et la fantasia ça dérouille les vieilles rancunes

  19. le jour où les pays voisins sauront qui c'est qui porte la culotte chez eux ce jour là ils iront toquer à leur lourde pour discutailler quelque peu avec l'intéressé l'heureux élu histoire de prendre la température pour le moment c'est pas le cas tout le monde parle en même temps et ils ne s'entendent plus

  20. même un séisme de magnitude 9 n'aurait pas fait autant de dégâts tout le monde était cool les doigts de pieds en éventails les sismographes au repos en cette saison estivale une mer d'huile la quiétude en personne et tout ce beau monde n'avait pour seule préoccupation que comment nuire au voisin de l'ouest et lui faire voir des vertes et des pas mûres et lui mettre sur le dos quelques quintaux d'herbe de provenance inconnue et ne s'attendait nullement à cette onde de choc au large d'Oran ce tsunami d'écume blanche sortie du néant entraînant dans son sillage les plus avertis de son arrivée les balayant de son passage mettant à nu leurs desseins machiavéliques c'est à croire qu'une main vengeresse divine et venue rendre justice à leur voisin injustement accusé et sonner leur glas PS les meules célestes broient lentement mais extrêmement fin

  21. le Maroc est patient il a tout son temps son allié de toujours quand à ses voisins de l'est le Polisario cre usera leurs tombes les regrets et la honte seront leur seul linceul et leur servira de pierre tombale et dans quelques années ils ne restera des camps de Tindouf que les cendres froides d'un bivouac

  22. déjà avant ce n'était pas très folichon si on ajoute a cela cette affaire de cocaïne un mélange très détonnant de la dynamite maghrébins à vos tranchées planquez vous

  23. que peut faire le Maroc de cette voisine rien la changer c'est trop tard le temps à fait son boulot et les dégâts sont très importants et l'irréparable est fait malheure usement peut on changer une grenouille qui a la conviction qu'elle est aussi grosse qu'un bœuf non c'est dans la tête et le corps subi les distorsions psychiques allez lui expliquer que au bout il y'a l'explosion elle vous croassera que nenni et elle vous traitera de crapaud jaloux de sa grandeur dans son jargon des habitants des marécages une vraie mare à histoires

  24. الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية الشعبية

    الى الكاتب -- وبما ان البعض يشكرك -- تارة ويسبك تارة اخرى -- والاسماء هي هي لا تتغير - اي من سبك البارحة - يمدحك واليوم -- ان كنت حقا مثقفا -- / ثقافة السم فقط تمتلكها /- وعالم بخبايا الامور -- وما تحت الاسرة وما تحمله البطون -- ---------------------- اتحداك ان تكون نزيها - صادقا ---- وتطربنا بنفاقك وكدبك وتفاهة مواضيعك ----- عن السبب الدي جعل المغرب وموريطانيا يتقاسمان الصحراء الغربية يوم خروج الاسبان منها ---- لنرى اي مرتبة تحتلها نفاقا - وجملك وكلماتك بهتانا ----------------------- والله انك لست انسانا سوي - فضميرك ميت - ومن ضميره ميت فهو منبود و لا يدري - تسوقه ابتسامات المنافقين ------------ اتحداك ولو بالنفاق - ان يصدقك المافقون - لو أجبت عن السؤال -- قد تقول نسيته ----- اعيد واقول //////////- لمادا اقتسمتم الصحراء الغربية مع موريطانيا يوم خروج الاسبان -////////////////- في الاخير -- انا متأكد من انك ابكم الحق - واعمى البصيرة - عندئد -- لا اضنك تقول الحقيقة - بل انك فعلا نكرة - عند اصحاب البصيرة.--- اتحداك واتحدى منافقيك ايضا ----- سلام وان كنت لا تفقه معناه.

  25. الجمهورية العربية الصحراوية الديموقراطية الشعبية

    قال احد المغاربة معلقا إن الجزائر استولت على أراضي في فيكيك وأصبحت اليوم أراضي جزائرية. هذا يجعل الدم يغلي في عروقي. سمعنا كثيرا عن هذا وعن أن الجزائريين مازالوا لحد الآن يسرقون أراضي أخرى شرق المغرب في صحارى فارغة في منطقة الراشيدية وغيرها ويطردون الرعاة الأمازيغ المحليين وأحيانا يسرق الجنود الجزائريون ماشيتهم في ظل سكوت مغربي مخزي. وسمعنا ان الجزائريين يزحفون شيئا فشيئا وما زالوا يقتطعون أمتارا هناك وهناك ويضمونها إلى الجزائر خصوصا في المناطق السهلية. الجزائريون يرسمون الحدود بأنفسهم ويغيرونها كل بضعة أشهر ! نريد استطلاعا كاملا وموثقا حول هذه الأراضي المسروقة على الحدود وندعو الخبراء الطوبوغرافيين والجغرافيين المغاربة لتوضيح قصة الأراضي المسروقة وسبب البكم والخرس الذي أصاب السلطات المغربية حول هذا الموضوع الخطير. الجزائر ما بقا ليها والو باش توصل أكادير وتقول لينا حق تقرير مصير الشعب السوسي ! ! ! --- في الاخير اقول له بكل بساطة – وهل الديوث له ضمير حتى يستفيق

  26. le caravansérail de la route de la coke

الجزائر تايمز فيسبوك