ضجة واستياء كبير لمصلين فلسطينيين بعد تجول ضابط إسرائيلي في باحات الأقصى بـ”زجاجة خمر”

IMG_87461-1300x866

ضجة كبيرة شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تداول “فيديو” أظهر ضابطا إسرائيليا يحمل “زجاجة خمر” في باحات المسجد الأقصى.

المشهد المنفر الذي أثار استياء المصلين الفلسطينيين الذين تصدوا له، بالتزامن مع اقتحام وزير الزراعة في حكومة الاحتلال للمسجد المبارك.

ويظهر في الفيديو الذي انتشر بالأمس، على مواقع التواصل الاجتماعي، أحد الضباط الإسرائيليين وهو يحمل زجاجة خمر، ويتجول بها داخل باحات المسجد الأقصى، الأمر الذي اعتبرته دائرة الأوقاف الإسلامية، انتهاكًا لحرمة المسجد

وأكدت “الأوقاف” أن محاميها أرسل رسالة احتجاج للجهات الإسرائيلية، وطالبها باتخاذ إجراءاتها الفورية ضد ذلك الضابط، إضافة لعزله وإبعاده عن المسجد.

وسادت حالة من التوتر باحات الأقصى، أمس الأحد، إثر اقتحامات جماعية نفذها المستوطنون برفقة وزير الزراعة، أوري أريئيل، بمناسبة “السنة العبرية الجديدة” تحت حراسة مشددة من قِبل شرطة الاحتلال الخاصة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حماده

    عباس عباس وراء المتراس ، يقظ منتبه حساس ، منذ سنين الفتح يلمع سيفه ، ويلمع شاربه أيضا، منتظرا محتضنا دبه ، بلع السارق ضفة ، قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ،  (بقيت ضفة ) لملم عباس ذخيرته والمتراس ، ومضى يصقل سيفه ، عبر اللص إليه، وحل ببيته ،  (أصبح ضيفه ) قدم عباس له القهوة، ومضى يصقل سيفه ، صرخت زوجة عباس: " أبناؤك قتلى، عباس ، ضيفك راودني، عباس ، قم أنقذني يا عباس" ، عباس ــ اليقظ الحساس ــ منتبه لم يسمع شيئا ،  (زوجته تغتاب الناس ) صرخت زوجته : "عباس، الضيف سيسرق نعجتنا" ، قلب عباس القرطاس ، ضرب الأخماس بأسداس ، أرسل برقية تهديد ، فلمن تصقل سيفك يا عباس" ؟"  ( لوقت الشدة ) إذا ، اصقل سيفك يا عباس

الجزائر تايمز فيسبوك