الجزائر تدور في دوامة الفوضى الخلاقة لن تخرج منها

IMG_87461-1300x866

تعود فكرة الفوضى الخلاقة التي دمرت العالم العربي كليا وشردت سكانه، إلى الواجهة من جديد. لا أحد مقتنع بأن أمريكا منشغلة بالديمقراطية في العالم العربي، ولا بحقوق الإنسان والأقليات، ولا بوضعية المرأة، ولا حتى بالديمقراطية، بل العكس هو الأقرب إلى الصحة.

كلما انحدر العالم العربي إلى الحضيض، وجدت أمريكا فرصتها للتوغل أكثر ولتنشيط لوبي السلاح الأمريكي. ما بيع من أسلحة في السنوات الأخيرة كبير، يعادل ويتجاوز حتى ما بيع في الحروب العربية الإسرائيلية. وقد نجحت أطروحات هذه النظرية التي وقفت وراءها كونداليزا رايس، وزيرة الخارجية ومستشارة الأمن القومي الأمريكي السابقة. بعد إثارة النعرات الطائفية وتحويلها إلى ميدان للصراع وتدمير ما تبقى من بنيات الدول العربية، بالخصوص العراق وسوريا، والإخلال النهائي بنظام التوازن العسكري مع إسرائيل، وبعد الانقضاض على القدس وفلسطين، والانتهاء من فكرة الدولتين، ها هي نظرية الفوضى الخلاقة تمتد إلى جيوب المقاومة العربية، ومنها الجزائر، آخر دولة في المركب « الاشتراكي» السابق المعادي لسياسة إسرائيل الاستعمارية والتوسعية.

خرجة الجنرال خليفة حفتر الأخيرة يمكن قراءتها على مختلف الأوجه، سوى أن تكون فعلا حرا من حفتر، وعودة وعي ظل نائما زمنا طويلا. هل انتهى حفتر من حروبه الداخلية ليفتح النار على جارته؟ حرب أهلية طاحنة، وغياب كلي لشيء اسمه الدولة. كان يفترض في الجنرال حفتر أن يكون بسماركا، يستجيب لحاجة ليبية عميقة، أي موحدا للأجزاء الليبية الممزقة، وإعادة ترميم الكسورات القاسية. لهذا لا يبدو تصريحه الذي رفضته كثير من القوى الليبية جادا وعفويا.

يذهب التفكير بالضرورة نحو ترتيبات يتم تنظيمها منذ مدة لاختبار الجزائر في هذا الظرف العصيب جدا. ماذا يعني هذا التهديد الذي سيفتح النار في المنطقة؟ ومن المستفيد والكل يعرف التاريخ الليبي الجزائري الكبير والمشترك؟ هناك صراع دولي وجهوي حوّل ليبيا إلى دولة اللادولة، واغتصب جوهر ثورتها ورغبتها في التغيير.

بعد فشله داخليا يتوجه خليفة حفتر نحو الجيران بحجة المس بالوحدة الترابية لليبيا، كم دولة اليوم تغتصب الحق الليبي في الحرية والديمقراطية والاستقلال؟ مسار حفتر لا يريح المتأمل كثيرا للوضع السياسي في المنطقة، من قائد انقلابي برفقة القذافي إلى قائد عسكري في الجبهة التشادية، حيث ألقي عليه القبض قبل أن تتسلمه المخابرات الأمريكية وتمنحه اللجوء السياسي وتحضره لمستقبل قريب، حتى بداية الثوة الليبية، ليظهر من جديد في ثورة 2011. لهذا نفترض أن تصريحه هو تعبير عن دور منحه إياه طرف قوى أجنبي وآخر إقليمي.

المنفذ الأساسي لنظرية كوندوليزا رايس حول الفوضى الخلاقة؛ فوضى لم نر منها حتى اليوم إلا الفوضىفي حين تم رهن الخلاّقة إلى أجل غير مسمى، والعودة المحمومة إلى أكثر من مئة سنة إلى الوراء سترمي بالعرب في زمن الموت البطيء، حيث لا استثمار، ولا نفط لتغطية العجز العام سوى الاقتتال والحروب البينية، في ظل صهيونية متغولة وجشعة فوق القانون الدولي.

لقد كسر الخط العربي المناهض للاستعمار، مهما كانت تحفظاتنا على أنظمته؛ كسر العراق كقوة ولم يستفد العراقيون من الفوضى الخلاقة لتأسيس دولة حديثة. إنما العكس هو الذي حدث، وكل ما ناضل من أجله العراقيون صغر، للأسف، واختزل في الطائفية، بينما كان العراق مؤهلا للمزيد من الصعود. لقد كان النفط يمنحه فرصة هذا التطور، لكن تم وضعه تحت وصاية أمريكية كلية. مليون شهيد عراقي في معركة الدفاع عن العراق ضد الاحتلال الأمريكي، من أجل تثبيت أطروحات الفوضى المدمرة. أما سوريا فأدخلت في دوار حرب أهلية لم تترك شيئا، وقادت البلاد إلى الانهيار شبه الكلي والتحول إلى سلسلة خرائط افتراضية كثيرة تتحكم فيها أيد عديدة: الإيرانية، والروسية، والأمريكية، والتركية، ولا حل إلا بتوافق الكـل، والكل لا يتوافق مع الكل. فحيثما كان النفط فثمة حرب.

الجنرال حفتر يهدد؟ أي قوة ذاتية يملك لتنفيذ تهديداته؟ طبعا، الأمر ليس فرقعات في الهواء، ولكن استجابة لطلب من يتحكمون اليوم في الوضع الليبي. ليبيا في الخرائط النفطية العالمية جزء من الحسابات والاستراتيجيات الدولية المستقبلية. استمرار الحرب في ليبيا هو استمرار لتدفق النفط ونهب الخيرات الليبية بأبخس الأثمان. النفط الليبي في أيدي غير ليبية. الاستراتيجية التي يتم حاليا ترتيبها تمس الجزائر. فبعد أن تم تصدير الإرهاب إلى تونس يتم توجيهه الآن إلى الجزائر كما كان مخططا له.

مخلفات برنارد هنري ليفي، المستشار الحربي لساركوزي، ما تزال حية، هذا الذي استثمر هاجسا ديمقراطيا حقيقيا ليخوض حربا تمزيقية غير مسبوقة ضد الشعب الليبي. ما هو الدافع إلى التهديد إذن بدل العمل على ترتيب البيت الليبي؟ لماذا الآن؟ هل الجزائر أولوية بالنسبة لليبيا؟ الأيدي المحركة تتجاوز خطاب حفتر، بل هي جزء من استراتيجية كسر الشوكة العربية كليا.

ضرب الجزائر في الخاصرة هو فتح الباب على مصراعيه لتحويل الجزائر إلى ميدان للحروب والتقتيل والتمزق. أعتقد أن الوضع الدولي مهيأ لتنفيذ الاستراتيجية الكبرى لنظرية الفوضى الخلاقة التي لم يدرك العرب بعد أنها الفوضى المدمرة. حتى الوضع الداخلي الجزائري مناسب لإشاعة هذه الفوضى القاتلة والمدمرة. تخلخل في الجبهة الداخلية التي لم تعد أصلا موجودة في ظل الصراعات على السلطة. الجبهة الشعبية التي تبنتها جبهة التحرير الوطني ليست إلا فرقعات في الفراغ.

صراعات غير مرئية تدل على هشاشة الوضع الداخلي، وتغييرات صامتة وعميقة في المؤسسة العسكرية تدفع إلى كثير من التساؤلات. لا أحزاب سياسية معارضة بالمعنى الديمقراطي، فكلها انضوت تحت الراية الكبيرة للنظام. تفكك جناح بكامله كان على رأسه بشكل معلن مسؤول فروم رؤساء المؤسسات، الباترونا، السيد علي حداد. في فترة رئيس الحكومة السابق، كاد يخضع للمساءلة، لكن جاء من ينقذه من هلاك أكيد، قبل أن يختفي بعد فضيحة الكوكايين.
ومن هنا، فإن حركة الجنرال خليفة حفتر لم تأت من الصدفة، ولكن من وضع داخلي في حالة ارتباك أيضا، وضع يحتاج إلى إعادة ترتيب قوية، وكذا من وضع دولي قادم ستكون الجزائر ساحته الأساسية.

حركة حفتر يجب أن تقرأ وفق الاستراتيجيات والترتيبات القادمة. فالجزائر في كماشة؛ من جهة، العلاقة مع المغرب ليست على ما يرام ولا حل في الأفق القريب، والقاعدة الأمريكية في تونس لا تسهل من مهمة العلاقة مع الجزائر، والحدود الليبية أصبحت معبرا للأسلحة. أما من الجهة الجنوبية، فإن دول الساحل المخترقة من الحركات الأصولية، القاعدة، وبوكو حرام، وداعش وغيرها، في حالة انتظار. وحربها ضد الأصوليات التي ترسخت في المنطقة تسمح لها، من خلال مختلف الحجج، أن تلعب دورا ضمن النظام العالمي الجديد والفوضى الخلاقة. أما في الشمال، فالبحر الأبيض المتوسط يربض فيه الأسطول الأمريكي السادس.

أعتقد أن الوضعية مهيأة لخوض تجربة الفوضى الخلاقة المدمرة في الجزائر. والجنرال خليفة حفتر ليس في النهاية إلا اليد التي سيطلب منها قريبا الضغط على الزر والانسحاب، وبعدها سيتولى آخرون، إقليميون وخارجيون خوض عملية التدمير الممنهج. ويكون ملف العالم العربي بذلك قد أغلق نهائيا، ومعه الفوضى الخلاقة التي أنتجت على مقاس العرب، للعرب، لينهوا تاريخهم بأنفسهم ويدخلوا مرحلة العدم.

 

واسيني الأعرج

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ولد السالك

    عذرا يا صاحب المقال، الجزائر ليست من جيوب المقاومة. بل دولة العشرية السوداء و البوليساريو و الكوكايين و العهدة الخامسة.

  2. لإنقاد الوضع يواصل المنتظم الدولي الضغط على “عصابات بوزبال الجزائرية” عبر انسحاب عدد من الهيئات والمنظمات التي كانت في السابق تدافع عن أطروحة عصابات بوزبال الجزائرية مقابل استفادتها من امتيازات مادية وعينية في السر. في هذا الصدد، كشف تقرير حديث صادر عن معهد الدراسات الأمنية الإفريقي أن مجلس الأمن التابع للاتحاد الإفريقي قد قرر عدم مناقشة قضية الصحراء في الاجتماع القادم المرتقب. وأضاف ذات التقرير بأن مجلس السلم والأمن الإفريقي لن يناقش تطورات الأوضاع بالصحراء خلال اجتماع مرتقب بين سفراء الدول الأعضاء في أديس أبابا وذلك بسبب انكشاف ووضوح عدد من النقاط التي كانت مبهمة والتي صبت كلها بشكل إيجابي في صالح المغرب. وشدد التقرير على أن عودة المغرب للانضمام لمؤسسة الاتحاد الإفريقي كان لها الدور الكبير في استعادة المغرب لثقله بمراكز القرار بالقارة السمراء وبالتالي تشديد الضغط على الداعمين للطرح الإنفصالي الذي تموله وتقوده الجزائر. وكان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي والذي يعتبر أكبر داعم لعصابات بوزبال الجزائرية من خلال التقارير المناصرة للطرح الانفصالي التي كان يرفعها إلى قادة الاتحاد الإفريقي. معهد الدراسات الأمنية الإفريقي اعتبر أن هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها الاتحاد الإفريقي قرارا رسميا للحد من مشاركة مجلس السلم والأمن في أزمة إفريقية، لافتاً إلى أن “الخطوة بمثابة فوز كبير للمغرب، الذي يعتقد أن الجهود التي يقودها الاتحاد الإفريقي متحيزة”.

  3. driss

    لجزائر هي سبب مايقع في محيطنا فهي من تكون الجماعات الارهابية وهي من تمول الانفصاليين في الجنوب هي الجزائر سبب تعتر الاتحاد المغاربي هي من تريد التحكم وحب القيادة وهذا كله من الاسباب التي اسقطت القذافي واغتيل بوضياف وضياع الملايير ونحن في المغرب كنا نعلم بان بعد العراق سيأتي دور ايران لكن ايران يعلمون انها قادرة على ان تكبدهم خسائر ولو انها ستدمر فقفزوا الى سوريا ثم بعدها ليبيا والان يحضرون للجزائر لانها حلقة ضعيفة سياسيا وجهويا وهي من خلقت ضعفها بنفسها عوض ان تلم شمل لاتحاد المغاربي توجهت الى تقسيمه بتمويل الانفصاليين وخلق العداوة مع الجيران بدءا من المغرب ثم تونس وموريتانيا بدرجة اقل واليوم تتدخل في الشؤون اليبية اذن الشوكة اقتربت من خصر الجزائر

  4. متتبع

    حكام الجزاير يا سادة هم مجرد 10 في عقل يفكرون بمؤخراتهم لا بعقولهم ومن صنع جماعة ارهابية انفصالية خائنة وسلحها ودعمها ومدها بالمال والبشر فيستاهل اكثر واكثر بل دعاؤنا دايما اللهم دمر الجزاير تدميرا اللهم اضرب بعضهم ببعض اللهم انا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم -امين-

الجزائر تايمز فيسبوك