زوخ يعد بسكنات جديدة لآلاف العائلات هذا الأربعاء وفي عيد الثورة

IMG_87461-1300x866

من المقرر أن تنطلق هذا الأربعاء بولاية الجزائر المرحلة الثانية للعملية الـ24 للترحيل وإعادة الإسكان لفائدة حوالي 2000 عائلة من قاطني الأحياء القصديرية المحاذية للأودية والبنايات المهددة بالانهيار والأقبية والأسطح والعمارات التي توجد في طور التهيئة حسب ما أعلنه أمس الأحد والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ. 
وكشف زوخ أن العاصمة وعلى غرار كل ولايات الوطن ستنظم بمناسبة عيد الثورة التحريرية في غرة نوفمبر المقبل عملية ترحيل كبرى مضيفا أن ولاية الجزائر ستعمل على إعادة إسكان أكثر من 3500 عائلة يوجد من بينها أكثر من 2500 عائلة تستفيد من سكنات في إطار برنامج عدل وأكثر من 1000 عائلة أخرى استفادت من سكنات بصيغة السكن العمومي الترقوي. 
وأضاف أنه باحتساب عدد العائلات المرحلة منذ 2014 إلى غاية اليوم آخذين بالاعتبار جميع صيغ السكنات فيوجد أكثر من 47 ألف عائلة استفادت من صيغة العمومي الايجاري وأكثر من 18 ألف عائلة استفادت من صيغة الاجتماعي التساهمي وأكثر من 24 ألف عائلة استفادت من برنامج عدل وأكثر من 5000 عائلة من صيغة العمومي الترقوي وبإضافة عدد العائلات المرحلة في إطار المرحلة الثانية للعملية 24 وكذا سكنات عدل التي ستوزع غدا وتلك التي ستوزع بمناسبة أول نوفمبر فإن العدد الإجمالي للعائلات التي تستفيد من سكنات بولاية الجزائر سيبلغ 100518 عائلة. 
وردا عن سؤال متعلق بالإجراءات المتخذة بخصوص السكنات الترقوية المدعمة قال أنه تم اختيار الأوعية العقارية المتعلقة بهذه الصيغة مضيفا أن الإجراءات توجد في مرحلة التحقيق العقاري حيث تجرى حاليا تحريات حول هذه الأراضي . 
يذكر أن المرحلة الأولى للعملية الـ24 للترحيل وإعادة الاسكان بولاية الجزائر كانت قد انطلقت في جويلية الفارط لفائدة أزيد من 1000 عائلة علما أن عملية الترحيل الحالية كانت قد قسمت إلى أربعة مراحل وتخص في مجملها 8000 عائلة. 
وبعد ان أكد السيد زوخ خلال ندوة صحفية بمقر الولاية أن المرحلة الثانية للعملية الـ24 للترحيل وإعادة الاسكان ستنطلق الأربعاء المقبل قال انها ستمس 17 موقعا موزعا عبر 20 بلدية تابعة لـ10 مقاطعة إدارية للتكفل بالعائلات القاطنة بالمواقع القصديرية المحاذية للأودية والمناطق المعرضة للفيضانات وللطرق السريعة بالإضافة إلى العائلات التي تشغل الأقبية والأسطح والعمارات الآيلة للسقوط والعمارات التي هي في طور التهيئة. 
وقد قسمت المرحلة الثانية للعملية الـ24 للترحيل التي مست 10 مقاطعات إدارية وهي على التوالي: براقي وبوزريعة وسيدي امحمد وباب الوادي والرويبة وبئر مراد رايس والحراش وزرالدة والشراقة وحسين داي إلى شطرين حيث يخص الشطر الأول الذي سينطلق الأربعاء المقبل حوالي 1300 عائلة فيما سينطلق الشطر الثاني لفائدة حوالي 600 عائلة بعد حوالي أسبوع من تنفيذ الشطر الأولي يقول الوالي. 
وسيتم استقبال المرحلين في الأحياء السكنية الجديدة التالية : حي 1200 مسكن حوش ميهوب ببلدية براقي وحي 264 مسكن من حصة 1200 مسكن سلماني ببلدية أولاد فايت وحي 162 مسكن من حصة 2400 مسكن ببلدية أولاد فايت وحي 138 مسكن من حصة 400 مسكن جنان السفاري ببلدية بئر خادم وحي 958 مسكن من حصة 1602 مسكن ببلدية الدويرة. 
وتنحدر 1300 عائلة معنية بالشطر الأول من الترحيل من مواقع القصيدرية التالية: الزحلوقة و بلقوراري و جكان ببلدية الرغاية و ساليبا و بيقا-2- المحاذي للطريق السريع و لغوازي ببلدية براقي و طريق الشيوخ المحاذي لوادي بوفريزي وكذا موقع العائلات القاطنة بمحلات مجمع الرياض سابقا ببلدية بوزريعة. 
ويوجد من بين العائلات كذلك 72 عائلة قاطنة بأسطح وأقبية عمارات في طور التهيئة بكل من بلديات الجزائر الوسطى وسيدي امحمد والمرادية علاوة على 115 عائلة أخرى ببلديات القصبة وباب الوادي وبولوغين وبئر خادم ودالي ابراهيم (سكان عمارات آيلة للسقوط). 
أما الشطر الثاني للعملية فيخص 600 عائلة منحدرة من المواقع التالية: الحي القصديري قوماز ببلدية اسطاولي والعائلات المعرقلة لإنجاز مشروع الملعب البلدي ببلدية زرالدة والأحياء القصديرية سنيغي والمحاذي لمسجد حسان بن ثابت والمحاذي لطريق السكة الحديدية لبلدية واد السمار والحي القصديري المحاذي لوادي الحراش ببلدية الحراش وكذا العائلات التي تشغل 38 عمارة آيلة للسقوط ببلدية باب الوادي. 
ويخص الشطر الثاني كذلك 56 عائلة أخرى تقطن بالحي القصديري برواقي وتلك المعرقلة لمشروع الملعب البلدي ببلدية الكاليتوس وكذا العائلات التي تشغل الوعاء العقاري المخصص لمشروع توسعة ضفاف وادي شايح ببلدية المقرية بالإضافة إلى 11 عائلة من أصحاب الطعون المقبولة. 
وقد بلغت الأراضي المسترجعة من سنة 2014 لغاية هذه العملية ما يقارب 530 هكتار علما أن المرحلة الثانية للعملية الـ24 للترحيل قد سمحت باسترجاع 11 هكتارا يبرز الوالي. 
كما بلغ عدد طعون المقصيين من السكنات المرفوعة أمام اللجنة الولائية للطعون منذ سنة 2014 لغاية اليوم أكثر من 19 ألف طعن حيث تم قبول أزيد من 1200 طعن حيث استفاد أصحابها من سكنات يؤكد السيد زوخ. 
وأعلن الوالي في سياق متصل أنه سيتم توزيع هذا الاثنين 15 أكتوبر بمعية وزارة السكن والعمران أكثر من 1500 مفتاح سكنات عدل لفائدة العائلات و أكثر من 1000 مفتاح لعائلات استفادت من صيغة السكنات الاجتماعية التساهمية وذلك على مستوى قاعة متعددة الرياضات بالشراقة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ali الجزائرــــــ

    ****** ) ) ) المساكن التي توزع هل هي باموال الشعب ام باموال الدولة.......عدل باموال الشعب والوزير ما دخلوا في توزيع السكن؟ الشيء الذي لم افهمه إلـــــــــــــــــــــــــــى ................المواطــــن يدفع أمواله لعدل أو ديوان آخر من أجل البناء بامواله === في الأخير ياتي الوزير ليوزع المفاتيح هذه لم أفهما سؤال : هل هذه السكنات هي تبرع من الدولة أم هي توزع السكم باموال الشعب يااخي حتى الشعب يقبل النفاق ويصفق =========== ) ) ) يامواطن أنت تدفع اموالك ويتاجرون بك ثم يدعون أنهم يوزعون السكن على الشعب مجاني --------------------------------- ) ) ) إضحكوا علينا زيدوا إضحكوا الشعب المهيف لم يفق ولا يفهم أن السكنات بنيت بامواله ثم ياتي الوزير والكاميرات ويوزع السكن الذي بني باموال الشعب حرام عليكم وجدتم الشعب امهيف تضحكون عليه للأسف فرنسا هي هنا ...............................

  2. massinissa

    انهم يستعملون هذه الصيغ لبناء السكنات الاجتماعية ’ كفزاعة لسرقة اموال الشعب بتواطئ مع المقاولات التي تقوم ببنائها ’ و ذلك من خلال تضخيم الفواتير و الغش في جودة الاشغال ’ و اعطاء رشاوي كبيرة للمسؤولين الذين يحولونها في السكوار لعملة صعبة ثم يهربونها خارج ارض الوطن ’ بواسطة اشخاص اخرين تم القبض على بعضهم مؤخرا ’ اما قضية البناء هذه ففيها كلام كثير ’ فهذه الطريقة التي تقوم من خلالها الدولة ببناء السكنات ليست في مصلحة الشعب و لا في مصلحة اقتصاد البلد ’ فبدل ان يستفيد الشعب كله ’ و تستفيد خزينة الدولة من حركة البناء ’ يستفيد فقط المسؤولون المشرفون و المتدخلون في القطاع و الشركات الكبرى’ حيث تعطى الصفقات للشركات الكبرى التي لها عمالها و سلعتها ووووو ’ كان من الاحسن تجهيز الاراضي ’ و اقامة تجزئات عقارية ’ و توزيع يقع ارضية مجهزة على المواطنين بثمن تجهيزها ’ و يقوم اصحابها ببنائها بانفسهم ’ و سيخلق هذا الاجراء رواجا كبيرا في المجتمع ’من خلال ظهور محلات صغيرة لصنع و بيع مواد البناء ’ اضافة تطور التجارة في جميع المواد و الادوات التي تدخل في البناء ’ اضافة الى ذلك ’ خلق مناصب شغل و حرف جديدة في الميدان ’ لكن الحيتان الكبيرة تريد ان تلهف كل شيء ’ و عليه فهي مصرة على بقاء البقرة الحلوب مفتوعة الضرع

  3. زوج ام اليوزا

    اول دولة في العالم ترأسها صورة في كادار و اول دولة فيها والي احمق و كل علامات الفلياج بادية على سحنتة و في طريقة كلامة و ضحكه و في كل همساته و يقول المثل كابران فرنسا حاكم الجزائر بمثابة غدة سرطانية و لا رجاء و لا امل في شفاء الجزائر الا باقتلاع هذه الغدة السرطانية المسمات بوفوار اساسان و على راسهم الكادار الدمدومة بوذافليقا. و قال خريميزة لاليوزا بابنا اعوج فقالت له اليوزا بابانا يا ختي راه من الخيمة خرج عوج ! !

الجزائر تايمز فيسبوك