واشنطن تفرض على مجلس الأمن تمديد ولاية “مينورسو” بإقليم الصحراء ستة أشهر

IMG_87461-1300x866

مدد مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، ولاية البعثة الأممية (مينورسو) في إقليم الصحراء، المتنازع عليه بين المغرب وجبهة البوليساريو، 6 أشهر تنتهي في 30 أبريل 2019.

وحصل القرار، الذي صاغته واشنطن، على موافقة 12 دولة من إجمالي أعضاء المجلس (15 دولة) وامتناع ثلاثة دول عن التصويت من بينها روسيا.

وأعرب القرار عن دعم مجلس الأمن لاعتزام الأمين العام أنطونيو غوتييش ومبعوثه الشخصي (هورست كوهلر) بدء عملية مفاوضات جديدة قبل نهاية عام 2018.

كما أكد ضرورة “التوصل إلي حل سياسي واقعي وعملي ودائم لمسألة الصحراء الغربية على أساس من التوافق”.

وشدد القرار، الذي حمل الرقم 2440، على “كامل الدعم” لاعتزام الأمين العام للأمم المتحدة الشروع في عملية مفاوضات جديدة قبل نهاية العام.

كما نوه باجتماع الطاولة المستديرة الأول المقرر في جنيف في 5 و6 ديسمبر المقبل، بعد الردود الإيجابية من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا.

وأهاب القرار بالمغرب وجبهة البوليساريو بضرورة استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام للأمم المتحدة “بدون شروط مسبقة وبحسن نية”.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مواطن مغربي حر

    تلقت “جبهة البوليساريو” صفعة جديدة وُصفت بالقوية، من طرف مجموعة من الهيئات المشاركة في أشغال المنتدى والدورة 63 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب. ووقعت 20 جمعية حقوقية موزعة على مجموعة من الدول الإفريقية، وحاصلة كلها على الصفة الإستشارية لدى اللجنة الإفريقية،  (وقعت ) على نداء لـ”الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان”، التي شاركت بدورها في الدورة 63 للجنة الإفريقية. ووفق النداء الذي تحصل موقع “أخبارنا” على نسخة منه، فالموقعون عليه (النداء ) طالبوا بتجريد عناصر جبهة “البوليساريو” من السلاح ومنحهم حق العودة والعفو، في إطار وحدة المغرب وباقي بلدان المنطقة. كما دعا النداء الإفريقي، الحكومتين المغربية والجزائرية إلى العمل المشترك، بحكم مسؤوليتهما المشتركة في نزاع الصحراء، لإيجاد حل منصف وعادل للصراع بالمنطقة عبر منح الحكم الذاتي بالمناطق الصحراوية، حسب ما جاء في نص النداء. من جهة أخرى، عبرت الهيئات الإفريقية الموقعة على نداء الرابطة، عن رفضها لكل النزاعات المسلحة التي تهدد الأمن والإستقرار بالمنطقة.

الجزائر تايمز فيسبوك