وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني قانون المحروقات الجاري تعديله سيكون جاهزًا نهاية يوليو 2019

IMG_87461-1300x866

قال وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني،  أن قانون المحروقات الجاري تعديله سيكون جاهزًا نهاية يوليو 2019.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي في ختام الملتقى الدولي “الجزائر مستقبل الطاقة” الذي نظمته شركة “سوناطراك” الحكومية للمحروقات الحكومية، على مدى يومين.

وأوضح الوزير الجزائري أن “القانون الجاري تعديله سيتضمن آليات محفزة للاستثمار وجلب المزيد من شركات الطاقة الدولية”.

وأضاف قيطوني أن “القانون سيحدد حالات تقاسم الإنتاج بين سوناطراك والشركاء والحالات التي تكون معنية بتقاسم الإنتاج”.

وأشار أن القانون سيكون جاهزا نهاية يوليو 2019، من دون إضافة مزيد من التفاصيل.

وأوضح قيطوني أن “قانون المحروقات الجديد سيعمل على جلب المزيد من الشركات الدولية، وإقامة شراكات لتمكين البلاد من استغلال موارد الطاقة وزيادة الإنتاج والدخل”.

وسبق أن أعلن الوزير الجزائري أن قانون المحروقات الجاري تعديله سيكون جاهزا مطلع السنة المقبلة.

ولم يقدم قيطوني أسبابًا حول تأجيل جاهزية القانون إلى نهاية يوليو 2019.

وفي السياق، قال قيطوني إن “استغلال المحروقات الصخرية جنوبي البلاد سيكون وفق أحدث التكنولوجيا الصديقة للبيئة”.

وأضاف أن مسار استغلال الغاز والوقود الصخريين يستغرق من 4 إلى 5 سنوات، وبحلول ذلك الحين ستكون هناك تكنولوجيا صديقة للبيئة ولا تشكل خطرًا على السكان.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك