جون بولتون الأمريكي هو"سوبرمان" الشبح الذي يتعلق به البوليساريو ليطرد لهم المغرب من الصحراء

IMG_87461-1300x866

بعد أن  ظهرت  كثيرٌ من مؤشرات التخلي عن السرطان  الذي أصاب المنطقة المغاربية  المدعو ( البوليساريو ) شرع هذا السرطان الذي ينخر منطقتنا  في البحث عن  قوة  خارقة  تختزل  - في نظرهم –الوقت  الذي  ضاع ،قوة  تحقق لهم الحلم / الخرافة أي خرافة  استقلال الصحراء المغربية  في رمشة عين  وبدون  جهد يذكر ولم يجدوا  سوى أحد سماسرة  شركات صناعة الأسلحة في العالم وهو  الأمريكي الصهيوني جون بولتون  فاعتبروه  مُخَلِّصَهُم  الوحيد من  صلابة  ومتانة  الحق الوجودي  للشعب المغربي  في صحرائه المغربية .

أولا : من هو  الأمريكي ( سوبرمان البوليساريو ) الذي يعلقون عليه آمالاً عريضة  لاستقلال الصحراء ؟:

يكفي أن تعلموا أن جون بولتون هذا هو أمريكي جمهوري ومن  المحافظين الجدد أي رفاق جورج بوشالابن الذي دمر العراق  ظلما وعدوانا  ومهد لتدمير سوريا  بعدها وهلم جرا ... وهو من المشاركين  البارزين  في العديد من الجماعات المحافظة الجديدة، مثل مشروع القرن الأمريكي الجديد (PNAC) والمعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي (JINSA) ..

ثانيا : انتقلت مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر مع البوليساريو إلى مبدأ  الغاية تبرر الوسيلة :

أين المبادئ وأين القوة العسكرية للجيش الجزائري  الذي هو رهن إشارة الشعوب  المقهورة  بالإضافة لميليشيات البوليساريو ؟ أين ذهب كل ذلك حتى يفقد ساكنة مخيمات الذل بتندوف كل الأمل فيها جميعا ويتعلقون بشبح أمريكي اسمه جون بولتون  ( السوبرمان ) الشبح الذي سيحرر لهم الصحراء  المغربية من الجيش المغربي ؟ إذن ظهر عجز مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر لإبداع حل إقليمي لساكنة مخيمات الذل  بتندوف وأصبحت تبحث عن قشة حتى ولو كانت - مثل قبلها– وَهْماً  من الأوهام  لتضييع الوقت خاصة وأنها جماعة تحكم الجزائر بدون  إبداع سياسي  نذكر  مثلا ( التمسك بجثة  بوتفليقة ) او اقتصادي ( استمرار الانهيار الاقتصادي وهبوطه  السريع نحو الحضيض ) او ( اجتماعي )  حال الشعب الجزائري يغني عن السؤال ...

لقدوجدوا الحل  السحري في  اختلاق  خرافة  ( سوبرمان ) شبح  اسمه جون بولتون  يهتفون باسمه  صباح مساء ... فما أبشع  العبث  حينما  يمسك  بحنجورة  الجبناء  من  حكام الجزائر  وقادة البوليساريو  !!!!

فبعد انهيار سلطة قيادة البوليساريو في الرابوني وعلم الجميع أنها حبرٌعلى ورق ، وانتشار كثير من شكايات ساكنة مخيمات تندوف ضد الحليف الجزائري  الذي يطاردهم  هنا وهناك وكذلك الحليف  الموريتاني  خاصة التضييق على دخول الشاحنات إلى مخيمات  الذل والعار بتندوف حتى بلغ الأمر بسلطات موريتانيا أن احتجزت كثيرا من شاحنات البوليساريو لم يستطع أصحابُها أداء الضرائب الباهضة المفروضة عليهم ...

لأجل كل ذلك أصبح جميع  المتورطين في قضية الصحراء المغربية  يتخلون عن خرافات المبادئ كخرافة تحرير الشعوب التي كان يقودها عبد القادر مساهل والذي كان اسمه  وزير  تقرير مصائر الشعوبفي العالم والتي عض عليها بالنواجد  حتى أصبحت  نوعا من الحمق  والجنون  الذي  كثيرا ما  أخرجه عن صوابه لأنه مبدأ  أكل عليه الدهر وشرب ، هذا الواقع  السريع التحول  والذي فرض على المتورطين  في هذه  المعضلة   المفتعلة جهدا زائدا ، أقول دفع  جميع المتورطين في اختلاق  هذا النزاع  الذي كان من المفروض أن يكون جهدا  يبذلونه  من أجل توحيد شعوب المنطقة المغاربية  وتوحيد الجهود لتنميتها ، فهذا الواقع  السريع التحول دفع  جميع المتورطين في افتعال  قضية الصحراء المغربية ،دفعهم إلى التشبث أكثر بالخرافات  والتخلي عن المبادئ التي  أصبحت بالية بل أصبح الاشتغال  عليها باهض الثمن  مع  فراغ  خزينة الجزائر ، و عليه انتقلوا  إلى مبدإ الغاية تبرر الوسيلة  وقد ظهر ذلك  في تشبتهم  بـ ( سوبرمان )  خرافي  صنعوه من خيالهم  كما هي عادتهم  هذا  ( السوبرمان ) الذي سيحرر  الصحراء من الجيشالمغربي  هو  جون بولتون الذي سبق  التعريف به سابقا  وأهم ما يميزه أنه عضوٌ نشيط في المعهد اليهودي للأمن القومي الأمريكي (JINSA) ..   ( وذلك يؤكد العلاقة الوطيدة بين البوليساريو والصهيونية العالمية )....

إن شيئا ما يحدث في المنطقة بين مخيمات العار بتندوف من جهة والمنطقة العازلة سواءا من جهة  الجزائر أو من جهة موريتانيا ، ولم يعد خافيا على أحد أن مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر إما أنها تُعِدُّ  شيئا  ما في الخفاء أو أن الأمر قد  تجاوزها  وفَـلَتَ من بين يديها زمام  مؤامرة  فصل الصحراء المغربية عن الوطن الأم " المملكة المغربية " ، فلم تعد الأمور كما  كانت ، وكلنا قد تتبع خبر المضايقات التي أصبحت تعيشها عصابة البواليساريو من طرف العسكر الجزائري  وخاصة ساكنة  مخيمات الذل بتندوف ، ونسوق هنا كمثال الخبر الذي يقول :" هدد سكان تندوف، في وقت سابق، بمغادرة المخيمات والاتجاه صوب موريتانيا، بسبب الحصار المفروض عليهم من قبل قوات الأمن الجزائري، باعتبار شاحنات نقل البضائع  هي المزود الأساسي للأسر بمستلزمات العيش اليومية وفي نفس السياق زادت السُّلطات الموريتانية  صفعة أخرى  على قفا  البوليساريو  مفادها قول  :"  مجموعة من التجار الصحراويين أن الجمارك الموريتانية بمنطقة بئر أم كرين تستمر في توقيف العديد من الشاحنات الصحراوية و طالبت أصحابها بدفع غرامات اعتبروها خيالية، و منعتهم  من المغادرة قبل دفع ثمن الضريبة."..

ولا زال المزيد من الصفعات في الطريق نحو  قفا  البوليساريو ....

ثالثا : صفعة وزير خارجية إسبانيا للبوليساريو:"إسبانيا بعد 1975 لم تعد لها أي علاقة بالصحراء المغربية ":

من النُّكَت  المُضْحِكة والغريبة جدا أن البوليساريو كان يُوهِمُ نفسَه وحلفاءه  طيلة 43  سنة أنإسبانيا لا تزال منذ 1975 إلى الآن هي المدبر القانوني لشؤون ساكنة  الصحراء المغربية  ( والله  إنه  الحمق بعينه ) رغم أن سلطات المملكة المغربية  ومنذ 43سنة هي التي كانت  فعليا  وعمليا وواقعيا  ولا تزال إلى  اليوم  ونحن في عام 2018  هي التي  تُصْدِرُ بطائق هوية التعريف الوطنية  المغربية  لساكنة  محافظتي الساقية الحمراء ووادي الذهب  بصفتهم مغاربة  أي أن جنسيتهم هي الجنسية المغربية  وليس للسلطات الإسبانية  أي دخل في تسيير شؤون  ساكنة  محافظتي الساقية الحمراء ووادي الذهب  بصفتهم مغاربة  منذ المسيرة الخضراء  وتوقيع اتفاقية مدريد  في 14 نوفمبر 1975 ، فمن يستطيع  أن ينزع  من مغاربة محافظتي الساقية الحمراء ووادي الذهب  جنسيتهم  المغربية  ؟ وهي السلطات التي تصدر كذلك  جوازات السفر لصالح ساكنة هذين المحافظتين وأن تلك الجوازات  المغربية هي التي يتحرك بها  الصحراويون الوحدويون الذين لم يغادروا  وطنهم  أو أولئك الذين  عادوا  لوطنهم  بعد ندمهم على  مغادرته وهم الآن  يعيشون تحت سيادة  المملكة المغربية   بكرامة  شاء من شاء وكره من كره ،ولا يفوتنا  أن نذكر ان الأجانب  الذين يدخلون لمحافظتي الساقية الحمراء ووادي الذهب لا بد لهم  من ختم  جوازات  سفرهم  لدى شرطة الحدود المغربية  بخواتم مغربية  دون غيرها وكذلك الجمارك المغربية  بخواتم  تحمل  رموز  السلطة المغربية  ، فماذا يمكن  أن يقول  وزيرخارجية  إسبانيا في موضوع  تسيير  شؤون  ساكنة محافظتي الساقية الحمراء ووادي الذهب ؟  لقد  كان عليه  أن يتحدث عن  صحراويين خونة  أصبحوا من  البوليساريو  ويحملون جوازات سفر جزائرية  وهو الأمر  المستهجن ...دون أن ننسى أن كثيرا من البوليساريو يحملون جوازات سفر إسبانية  يسافرون بها  وبعضهم  يسافر بجوازات موريتانية ، فأين هو جواز سفر  الدويلة الوهمية  الخرافية  السرابية  السريالية ؟ هذا الكيان  لم يكن في التاريخ  الماضي  الغابر و لا التاريخ المتوسط ولن يكون له وجود  في المستقبل اللانهائي  ... ومن أغرب ما قرأتُأن البوليساريو حينما عَلِمَ  بمشروع الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب عام 2007  تحت السيادة المغربية ، كان رد البوليساريو بالـقَـبُولِ الفوري بالحكم الذاتي لكن تحت السيادة الاسبانية !!!

لقد دَقّ وزير خارجية إسبانيا بالأمس آخر مسمار في  ثابوت وَهْمِ  البوليساريو الذي كانت تعيشه  وتروِّجُ له طيلة  43  سنة وتردده  وتنام وتستيقظ عليه ألا وهو مسمار التعلق  بالمستعمر السابق لعله  ينجدهم  من  تمسك الشعب المغربي القوي والشديد  بمغربية صحرائه، إذن  لقد  دق وزير خارجية اسبانيا آخر  مسمار  في نعش الخرافة التي  تقول  أن سلطة تدبير شؤون ساكنة الصحراء الغربية  كانت  بيد  السلطات الاسبانية  ذلك الذي  ظلت تروج له الجزائر والبولليساريو  وبعض الشوفينيين  الاسبانيين طيلة  43  سنة  واليوم  أكدت  اسبانيا  علانية وصراحة أن  السلطة  في الصحراء المغربية قد انتقلت  إلى المغرب بموجب  اتفاقية مدريد الموقعة  في 14 نوفمبر 1975  وان اسبانيا قد خرجت نهائيا من الاقليم ولم تعد لها اية صلة  به  بل  المغرب هو المسؤول الوحيد  في  الصحراء المغربية  عن تسيير  شؤون ساكنة محافظتي الساقية الحمراء ووادي الذهب ، إن البوليساريو  تخشى  أن  يتأول هذا  التوضيح من  طرف  إسبانيا على أنه  اعتراف  إسباني  بسيادة المملكة المغربية على الصحراء  المغربية  وللحقيقة  فذلك هو الواقع الأليم  الذي  يزعزع  كيان  المافيا الحاكمة في الجزائر وبيادق البوليساريو  وذلك  لا شك فيه .... ونورد للقراء الخبر  كما أورده  البوليساريو وما يحمل  هذا الخبر بين  طياتهمن حقد وكراهية لاسبانيا  التي خذلت  البوليساريو  وتقولها  له في وجهه وهو ما يدل عل ان  اسبانيا  قد تخلت  نهائيا  عن البوليساريو  وألقت بهم  مثل  جميع  دول العالم التي تحترم نفسها  ، ألقت بهم  في مزبلة الأمم المتحدة وسراديبها ،رغم  أن إسبانيا لم  تدّعي  قط  في يوم من الأيام وطيلة  43 سنة أنها لا تزال  تتحمل  مسؤولية  تدبير شؤون ساكنة الصحراء الغربية ( ما عدا  تلاقي مصالح الفاشيست الاسبان مع  الخونة  الانفصاليين من  الصحراويين  هم الذين كانوا يروجون  لمثل هذه  التخاريف من اجل  زعزعة  الديمقراطية الفتية في اسبانيا  وكذلك  لربح  مزيد من  التعاطف  داخل  اسبانيا  من الذين لا يزالون يحنون الى  عهد الجنرال  فرانكو ) ... كما  كان ذلك - وكعادة  البوليساريو  وحليفتها الجزائر- من الديماغوجيات والأباطيلالتي ترمي بها في وجهإسبانيا  ونشرها  ضمن سلاسل  أكاذيبها بكون إسبانيا  لا تزال مسؤولة عن  شؤون  الصحراويين داخل الساقية الحمراء ووادي الذهب .... لعل المافيا الحاكمة في الجزائر قد قامت  بعملية إسقاط  الحالة الجزائرية الفرنسية  أي علاقة  فرنسا  بالجزائر أسقطتها على علاقة  إسبانيا  بالصحراء الغربية لأن كثيرا من  الحَرْكِي و الشياتة الجزائريين  في الجزائر لا يزالون  يحلمون  بعودة فرنسا  إلى الجزائر أو أن ينتقل كل الشياتة و الحَرْكِيالجزائريين إلى فرنسا  لأن كيانهم وأرواحهم  مع أجدادهم  هناك في فرنسا ...

فماهي طعنة  وزير خارجية اسبانيا  للبوليساريو  : " قال وزير الخارجية الاسباني جوزيف بوريل بأن “إسبانيا لا تعتبر قوة قائمة بالإدارةفي عملية إنهاء الاستعمار في الصحراء الغربية ، لذا فهي تقتصر على دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة “، وهو أفضل شيء ، إن لم يكن الشيء الوحيد الذي يمكننا القيام به” ، و شدد الوزير الاسباني أن سياسة بلاده تتماشى مع موقف الأمم المتحدة و تؤيد سعي المنظمة على تطوير المفاوضات بين الطرفين.

تصريحات الوزير الاسباني جوبهت بانتقادات من قبل تمثيلية جبهة البوليساريو باسبانيا حيث انتقدت تأكيد الوزير الاسباني أن بلاده لا تتحمل أية مسؤوليات في الصحراء الغربية و تجاهله للمشاكل الناجمة عن استغلال الموارد الطبيعية للمنطقة.
ووفقاً لبيان صادر عن التمثيلية الصحراوية  ، فان اسبانيا لازالت قانونًا و وفقًا للأمم المتحدة  هي السلطة إلادارية للصحراء الغربية ، لذلك لا يوجد منطق في كلام الوزير الاسباني في قوله إنه يدعم موقف الأمم المتحدة و يدافع عن اتفاقيات الاتحاد الأوروبي التي تتعارض مع أحكام محكمة العدل الأوروبية حول “الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية في الصحراء الغربية” "" ..... انتهى  تصريح  وزير خارجية اسبانيا مع  تعاليق البوليساريو الحاقدة على  اسبانيا  التي خذلتها  وتركتها  في مواجهة العالم وحدها ، فتصريح  وزير خارجة اسبانيا  واضح  ويعتبر ان اسبانيا  مصطفة  مع  سياسة  الدول التي تتماشى مع موقف الأمم المتحدة و تؤيد سعي المنظمة على تطوير المفاوضات بين الطرفين  ........إذن  نستنتج :

أولا : إسبانيا لم تعد لها أية علاقة بالصحراء المغربية وسياسة اسبانيا تتماشى مع موقف الأمم المتحدة و تؤيد سعي المنظمة على تطوير المفاوضات بين الطرفين.

ثانيا : ان اسبانيا تؤكد ان هذا الموقف  من طرفها  هو أفضل شيء  يمكن ان تقدمه  في موضوع  قضية الصحراء إن لم يكن الشيء الوحيد الذي يمكنها القيام به تجاه البوليساريو  الكاذب بل  والمفتري على اسبانيا ، وهي رسالة للبوليساريو  على ان لا يطمع  في المستقبل من ان تقدم  اسبانيا  للبوليساريو اكثر مما تقدمه جميع الدول التي  تتعامل مع الأمم المتحدة  في البحث عن حل سياسي  واقعي  توافقي  لهذا  المشكل ( وفي ذلك إشارة لبعض الجمعيات الفاشستية  التي  تقيم  تظاهرات  داخل اسبانيا  لمناصرة البوليساريو وهنا  يؤكد وزير خارجية  اسبانيا ان تلك الجماعات  لا تمثل الا نفسها  ولا تمثل  الموقف الرسمي  للمملكة  الاسبانية ) ..

ثالثا البوليساريو يريد إقحام  مسؤولية إسبانيا  بطريقة تعسفية  في عدم شرعية استغلال المغرب للموارد الطبيعية في الصحراء المغربية ويتجاهل البوليساريو أن اتفاقية مدريد تعطي في أحد بنودها الحق لإسبانيا في نسبة من منتوج  فوسفاط  بوكراع  في الصحراء المغربية وكان ذلك من ضمن شروط  خروج  إسبانيا من الصحراء ، مثلما  نجهل نحن الجزائريون ماذا تتضمن اتفاقية إيفيان الموقعة  بين عصابة  بومدين مع  فرنسا إلى الآن ..

 رابعا: من طعنات إسبانيا للبوليساريو أن إسبانيا  تدافع عن اتفاقيات الاتحاد الأوروبي مع المغرب  ولا تنتظر البوليساريو من إسبانيا   سوى  أن تعترف بسيادة المغرب على الصحراء المغربية وتدافع  عن ذلك  في المحافل الدولية ، وليس ذلك  ببعيد  عن  المسار الذي  تسير فيه  قضية الصحراء المغربية  وخاصة أن البوليساريو  بدأت  معالم  ذوبانه  في موريتانيا  وتشتته  في أوروبا  وهو المانع  الوحيد  الذي  يجعل حكام الجزائر  يُصِرُّونَ على عدم إحصاء  ساكنة  مخيمات  تندوف لأنها شبه فارغة .

رابعا :توالت المصائب على البوليساريو حتى أُصِيبَ بهذيان اليقظة :

ضاقت الدنيا بالبوليساريو وسُدَّت في وجهه كل الأبواب وأصبح  مُصَاباً  بهذيان اليقظة  فهو يَهْرِفُويُخَرِّفُ  بكلام  خارج سياق الأحداث  وغير منطقية ،  وتلك علامات وأعراض المُصاب بحمى  مستنقعات الأكاذيب والتخاريف الذي  كذب  بها على نفسه طيلة 43  سنة  ، وحاول إقناع ساكنة مخيمات العار بتندوف طيلة 43 سنة  واليوم نجد  البوليساريو  يتعلق بقشة  اسمها جون بولتون الأمريكي الذي يوهمهم بأنه ( سوبرمان )  سيضرب بعصاه السحرية  رمال الصحراء المغربية  فتصبح بين عشية وضحاها  جمهورية مستقلة  وخالية من الجيش المغربي الذي  أحكم قبضته على رمال صحرائه المغربية  كما أحكم قبضته  على رقاب  الخونة ، وبنفس الدرجة  قد  أحكم  الصحراويون الوحدويون قبضتهم على خناق الانفصاليين  حتى طار  حلمهم  وأُصيبوا  بالهذيان والخَرَفِ والهَتَرِ واضطرابٍ  في المخ لدرجة أنهم  يتخيلون أنفسهم  ويحلمون  نهارا  أنهم قد استرجعوا الصحراء  نهائيا  بفضل ( سوبرمان ) أمريكي اسمه  جون بولتون .. ففي آخر خبر للبوليساريو  يقولون فيه  بهذيان الحمقى والمجانين :  تبدأ  هرطقة  البوليساريو بما يلي :

" دافع الفرنسيون عن تمديد مهمة المينورسو ـ البعثة الأممية لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية ـ لمدة سنة كاملة فيما يعارض الأمريكيون ذلك من خلال جون بولتون وجناحه الذي يضغط في اتجاه تقليص المدة لستة أشهر فقط . ومن خلال هذا و العديد من الإشارات التي سبقت  منذ صعود المحافظين الجدد للإدارة الامريكية يظهر أن جناح الصقور له تصور خاص اتجاه القضية الصحراوية تعززه الزيارات المستمرة لأعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي لمخيمات اللاجئين الصحراويين و اللقاء مع القيادة السياسية و العسكرية للجبهة " .....

 انتهت هرطقات البوليساريو التي نستنتج منها :

1)  مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر  والبوليساريو قد وجدوا  من جون بولتون   نسخة  ثانية  من كريستوفر روس وبان كي مون  ألقوا  به لساكنة  مخيمات الذل بتندوف  لتضييع الوقت والثرثرة  فيما لا خير فيه  لساكنة  المخيمات بتندوف  وتمطيط  عمر أكذوبة تقرير المصير والاستقلال ، والخوض في  التخاريف التي لا  تسمن ولا تغني من جوع  بل هدفها فقط  أن تطيل عمرالمعاناة  في جحيم مخيمات تندوف  وهو الهدف الأسمى  للمجرمين الحاكمين في الجزائر ألا وهو تأبيد  الحال على ما هو عليه  والبحث المستمر  ليبقى هذا الحال كما هو لأنها  أفضل وضعية  يعيش  بها  وعليها  حكام الجزائر وقادة البوليساريوبالرابوني  لأن الكل مستفيد من هذه الوضعية وما على الشعب الجزائري إلا أن يأكل بعضه  بعضا ...وما على ما تبقى من ساكنة مخيمات تندوف الا  الموت  البطيء ...

2)  يقول البوليساريو أن جون بولتون وجناحه يواجهون الفرنسيين فيقضية مدة تمديد فترة  بعثة الأمم المتحدة في الصحراء المينورسو من ستة أشهر إلى سنة ...  بالله عليكم يا  أغبياء  البوليساريو  بماذا ستفيدكم  مدة  المينورسو  ان طالت  أم قصرت سواءا  بقيت المينورسو 6 شهر أو سنة أو 10 سنوات  فلن  تعرفوا  ردود فعل  المغرب على  ما  تتناطحون  حوله ، لأن ما تتناطحون  حوله  لا يشغل بال المغرب  بتاتا ، فهو  قد  يطرد هذه  البعثة  بجرة قلم  وكأنها  لا شيء ، وقد سبق أن طرد أكثر من 80  عنصرا  منها  فماذا  حصل ؟  لاشيء ، فقط لقد  صنع  لكم مشكلا  هامشيا ضيعتم  معه أكثر من سنتين تسبب  لكم فيها  عميلكم  غير المأسوف عليه  كريستوفر روس وهي حفرة  حفرتموها بانفسكم  حيث تركتم  أصل المشكلة  وضيعتم  وقتكم  في موضوع  هامشي هو :هل سترجع  عناصر المينورسو التي طردها المغرب ام لا ؟ ومتى سترجع عناصر المينورسوالمطرودة ؟ وللتاريخ  وجب علينا أن نذكر الاستنتاج التالي :لقد تعرت عورتكم  حينما  طرد المغرب  تلك العناصر من المينورسو وخلال أكثر من سنتين وأنتم  ترتعدون  خوفا من هجوم  مغربي  يبتلعكم  في لقمة واحدة ولا شاهد لكم على ذلك .. لقد أقمتم الدنيا ولم تقعدوها من أجل  بضعة وثمانين عنصرا من المينورسو وكأنهم كانوا ملاذكم  من الفناء  الحتمي على يد الجيش المغربي ...لقد أعطيتم للعالم صورة  الضعيف الذي كان يلوذ  بالمينورسو حينما  بكيتم  ليس دموعا بل  دماءا عن رحيل  بضعة وثمانين  عنصرا  من المينورسو... نعم  تأكد للعالم أن تهديداتكم  للمغرب كانت مجرد  فرقعات إعلامية  لا غير ، فقد  تعرت  عورتكم  وظهرت حقيقة  هزالكم  وضعفكم  دبلوماسيا وعسكريا كما ظهر للعالم  أن  حكام الجزائر  لو  ابتلعكم المغرب  ما  حركوا ساكنا  من أجلكم ....فهل الشعب الجزائري مستعد ان يموت أبناؤه  من اجل جماعة خانت وطنها  فلا خير فيها.

3)  يفرح البوليساريو بجناح الصقور في البيت  الأبيض ويعتبرونه  مخلصهم من  المغرب  بقيادة الأمريكي  ( السوبرمان )  جون بولتون وهو مثل (  عَظْمَةٍ  )  رَمَتْ بها البوليساريو لساكنة المخيمات  ليتلهوا بها عن مشاكل معيشتهم اليومية  المزرية ،  فساروا بتلك  الأكذوبة  ينظرون إلى السماء متى ينزل ( السوبرمان )  جون بولتون ليصعق الجيش المغربي  صعقة واحدة  ويرميه خارج  الحدود الصحراوية الوهمية .

4)  يتعلق مساكين البوليساريو الذين أصبحوا يثيرون الشفقة أكثر من الحقد، يتعلقون  بمؤشرات  وهمية  يتخيلون من خلالها أن  نهاية المغرب في الصحراء قريبة : ومن تلك المؤشرات الزيارات المستمرة لأعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي لمخيمات اللاجئين الصحراويين ، واللقاء مع القيادة السياسية و العسكرية للجبهة التي يعتبرونها مقدمة  لنزول السوبرمان جون بولتون من السماء....والله إنه الخرف والهتر والنزق والحمق بعينه ....

عود على بدء

نأخذ كمثال على إحساس البوليساريو  بانهياره  التام  ما اعترف به  وبعظمة لسانه  في أحد مقالاته  النارية  ضد الأوروبيين  وخاصة ما يتعلق باتفاقية الصيد البحري مع المغرب ففي هذه الفقرة يعترف البوليساريو أن بوصلته قد تكسرت  على صخرة عالم  المصالح  الدولية التي لا تعرف  لا حكام الجزائر ولا  البوليساريو ، وإن المحلل الرصين لفقرة صحافية  للبوليساريو سندرجها لاحقا في هذا الموضوع  منها  سيستنتج أن  بحر السياسة  متلاطم الأمواج  وأن البوليساريو وحلفاءه من مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر و الغائبة عُقُولُهُم  دائما من شدة تعاطيهم  للمخدرات  الصلبة  لا يتقنون من السباحة في هذه السياسة  سوى ما تتقنه  في السباحة قطعة من حجر تُـلْقَى في مستنقع  الماء ، يعترف البوليساريو في هذه الفقرة  المقتطعة من أحد مقالاتها  حيث يقول كاتبها  الانفصالي وأحشاؤه تتقطع  حسرة  وألما : " إن المتتبع عن قرب للمعارك الطاحنة التي لم تتوقف منذ إصدار المحكمة الأوروبية لقرارها بشأن الثروات الطبيعية للصحراء الغربية ومساعي الإتحاد الأوروبي الالتفاف على هذا القرارو جعله عديم الجدوى وهي معارك شبه يومية في بروكسيل وفي ستراسبورغ، في الكواليس كما في العلن بين مندوبي جبهة البوليساريو و ممثلي المجتمع المدني وأصدقاء الشعب الصحراوي من مختلف التشكيلات البرلمانية من جهة ومن جهة أخرى حلفاء دولة الإحتلال من مندوبين فرنسيين و إسبانيين و برلمانيين و لوبيات تتحكم في كل شاردة وواردة في مجلس الوزراء الأوروبي الذي هو السلطة التنفيدية والذي سيعود له القرار النهائي، و بلا شك وافق البرلمان أم لم يوافق سيدفع المجلس الوزاري الى التوقيع على”الإتفاق-المعضلة"......

انتهى كلام الانفصالي الذي ينم عن جهل بالوضع العالمي والذي يعترف فيه بأن فرحتهم بقرار المحكمة الأوروبية  كانت  فرحة  زائفة  بل كانت  مثل  مخدر المورفين  لساكنة  مخيمات العار بتندوف  سرعان ما  طار مفعولها وأنه لا يصح إلا الصحيح  وأن  المؤكد  هو أن الاتحاد الأوروبي سائر نحو المزيد من الاستثمارات في الصحراء المغربية بدليل أن مدينة العيون عاصمة  الصحراء المغربية ستستقبل ما بين 2 – 4  نوفمبر 2018  فعاليات منتدى الأعمال المغربي الفرنسي، الذي تنظمه جهة العيون الساقية الحمراء والذي من المنتظر أن يشهد مشاركة وطنية ودولية وازنة....

وما على البوليساريو إلا أن يتاكد أن  سوبرمان الشبح  المدعو  جون بولتون سوف يَتَبَخّرُ كما تَبَخَرَ كريستوفر روس  وبان كي مون و تَبَخّرَتْ معهما  الوعود  العُرقوبية التي  فرح بها  البوليساريو وأقام  حكام الجزائر  الدنيا ولم يقعدوها  حيث  ادعى إعلامهم  بأن  نهاية  المغرب  في الصحراء  ستكون في عصر  بان كي مون  وكريستوفر روس  ، لكن الجميع تَبَخّرَوكأنها لم تكن  فما على  البوليساريو وحلفائه  إلا أن يتأكدوا أن  المغرب في الصحراء سواءا :

* طالت مدة المينورسو 6 اشهر او 6 سنوات او 6 قرون  فان ذلك لا  يعني المغرب في شيء لانه  حسم الامر  عسكريا على الأرض .

* قد يستغل  جون بولتون  سذاجة  المافيا الحاكمة في الجزائر وحكام الرابوني  ويلوح لهم  بفقاعات  من الأكاذيب التي يسوقونها  لساكنة مخيمات العار بتندوف  لكنه  سيذهب إلى حال سبيله  كما ذهب روس  وبان كي مون الذي  لا ندري  من ضحك على من في تلك  المسرحية المهزلة . لكن الأكيد ان روس ملأ جيوبه  قبل الرحيل بملايين دولارات الشعب الجزائري ...

* على البوليساريو أن يقعدوا  على الأرض  ويتأملوا  جيدا  كلام  المبعوث الاممي الاسبق  بيتر فال والسوم الذي قال ما معناه "استحالة  إجراء الاستفتاء في  الصحراء  الغربية ، واستحالة قيام دويلة بها  ، لكن يجب البحث عن حل سياسي واقعي  توافقي "...

* يظهر ان الأمين العام الجديد للأمم المتحدة  غوتيريس قد عاد بالامور الى المربع الأول أي مربع ما قبل  كريستوفر روس  أي بصريح العبارة الاستمرار  في  تغييب  ما يسمى بالاستفتاء والاستقلال  دون إغفاله ما يسمى تقرير المصير الذي أعطاه  معنى جديدا  قد يكون  متناغما مع  تصور  بيتر فان والسوم ...

أيها البوليساريو اعلموا  أنكم  أصبحتم عالة علينا  نحن الجزائريين  بل عالة على المنطقة المغاربية برمتها  ولا تصدقوا شردمة الشياتة  الجزائريين  الذين  يعملون لصالحح الاستعمار القديم والجديد .... واعلموا  أنه لن ينفعكم  الدوران  في  الحلقات الخرافية مثل  خرافة  جون بولتون ( السوبرمان ) الذي سينزل عليكم  من السماء  ليحرر  الصحراء المغربية  بسهولة ويقدمها  لكم على طبق  من قصدير ... فأنتم  تخرفون  وتهرفون بما لا تعرفون ... ولا يصح الا الصحيح ...

والموت  للخونة  الشياتة  الجزائريين  والمغاربة الانفصاليين ...

ودامت منطقتنا  المغاربية  بدولها الخمس  موحدة  ضد  الاستعمار القديم والجديد  وضد  الشياتة  أينما كانوا ....

 

سمير كرم  خاص للجزائر  تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. moul foul

    maroki panique depuis que bolton a reduit la mission du minurso

  2. ALLAL TAZI

    En réalité cela fait des "lustres " que le brave et courageux peuple marocain celui de la glorie use marche verte ,appelle le pouvoir a cesser de pratiquer la politique du dos rond et de passer de la défensive injustifiée a une offensive systématique caractérisée comme riposte forte contre le régime harki algérien prétentieux ,ennemi de notre intégrité territoriale,un régime fantoche et faible qui rêve d'une ouverture sur l'Atlantique en investissant a fond perdu des milliers et milliers de milliards de dollars durant plus de 40 années passées ,dans une aventure sordide et sans lendemain pour tenter de désenclaver le sud algérien au détriment de l’intégrité territoriale du Royaume chérifien ,un rêve fou et utopique conçu du temps de Boukharoba qui ne pourra se réaliser que lorsque sur cette planète terre il n' y aurait pas un seul marocain. Fort de son droit inaliénable historiquement parlant sur ses provinces sud de Sakia et L Oued ,libérées du colonisateur espagnol grâce a la glorie use marche ,le brave peuple marocain depuis 1975 a ce jour est pour toujours est déterminé et décidé a se battre avec force pour sauvegarder son Sahara par la force des armes ,quel que soit les sacrifices et quelque soit le prix fort a y consentir en vies humaines et autres. Le brave et courageux peuple marocain avait dit et redit une infinité de fois que seul un conflit armé entre le peuple marocain et ses puissantes forces armées contre les mercenaires du polisario et les lâches harkis qui les soutiennent ,pourrait seulement résoudre ce faux problème créé de toutes pièces par le régime fantoche algérien malheureux prétentieux. le pouvoir marocain malheure usement patient et optimiste a l'extrême croyait qu' avec le temps le régime harki haineux et jaloux allait se raviser et revenir a la raison pour éviter un conflit armé fratricide. Nous le redisons aujourd’hui encore et encore que la seule et unique solution pour mettre fin a ce faux problème créé par le regime aventurier algérien serait la guerre et rien d 'autre ,comme avait déclare un jour le feu SM le Roi Hassan II je cite: KABBARHA TASGHA" Le Maroc ne devrait surtout pas compter sur le machin de l' onu et encore moins sur les soi -disant "amis" du Royaume pour ramener le régime harki arrogant et intransigeant harki a la raison pour mettre fin a ce conflit made in Algeria qui n 'aurait que trop durée et qui très certainement allait finir par embraser toute la région du Maghreb dans un futur très proche a ne pas en douter... le pouvoir marocain sait et il en est conscient que le brave peuple marocain de la marche verte qui est derrière lui et le soutient a 100% est toujours prêt comme par le passé a faire face avec bravoure et détermination a toutes éventualités. Aucune force au monde ne pourra amputer le Maroc de son Sahara . le régime harki et son enfant bâtard le polisario peuvent rêver ,comme c 'est gratuit de rêver, qui que soit d'aussi puissant dans le monde allait pouvoir faire plier le peuple du Royaume du Maroc pour l 'amputer de ses provinces sahariennes ,serait un vœu qui ne verra jamais le jour . Le pouvoir marocain se doit avant qu 'il ne soit trop tard d' écouter très attentivement et prêter son oreille au peuple marocain qui voudrait en finir une fois pour toute avec le régime harki par la force des armes et ce sera l occasion pour le brave peuple marocain de regeler d' autres contentieux sur le terrain militaire avec les harkis algériens qui continuent de coloniser nos provinces marocaines de Bechar a Tindouf depuis que la France colonialiste a quitté l Algérie en 1962... En provocant éventuellement le Maroc de façon insuppor table ce qui serait une folie,un Maroc qui a été très patient durant 43 années maintenant ,qui est a la limite de sa patience, un Maroc qui a donné le maximum de concessions pour tenter de régler ce faux problème créé par Alger ,a savoir l'autonomie élargie attribuée pour ses provinces sud. l'organisation des nations unies et certains responsables va -t- en guerre connus de tout le monde,qui influencent négativement les décisions sages de l' onu ,personne influente sur laquelle miserait le polisario et le régime harki pour faire plier le Maroc, les conséquences de son acte ne pourraient qu 'être dramatiques et incalculables pour notre région qui allait s 'enflammer et que ceux qui sont la ca use de cette situation explosive viennent donc éteindre ce gigantesque feu qui se propagera de façon incontrôlable sur le terrain militaire dans un conflit armé qui va se déclarer entre le Royaume du Maroc et le régime fantoche harki rêveur et arrogant... QUI VIVRA VERRA !

  3. علقمة المري

    مجلس الأمن الدولي يصدر اسوأ قرار في تاريخ الشعب الصحراوي....هذا هو أول رد فعل للبوليساريو عاى قرار مجلس الأمن الأخير رقم 2440 الصادر في 31 أكتوبر 2018 ... وهذا نص الرد المتشنج للبوليساريو على هذا القرار : ..................... العنوان : مجلس الأمن الدولي يصدر أسوأ قرار في تاريخ الشعب الصحراوي : صادق مجلس الأمن الدولي مساء يوم الاربعاء 31 أكتوبر 2018، على قراره رقم 2440 الذي قرر بموجبه تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية  (المينورسو ) لمدة ستة أشهر، مع دعوته طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، إلى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء الغربية تقرير مصيره، وحظي القرار بموافقة 12 عضوا فيما امتنع 3 أعضاء عن التصويت و هم روسيا ، بوليفيا و إثيوبيا. ويعتبر القرار الأخير أسوأ قرار أصدره مجلس الأمن الدولي في قضية الصحراء الغربية، حيث لم ترحب جبهة البوليساريو في أول بيان لها بالقرار كما جرت العادة مع القرارات السابقة بل أخذت علما به كما جاء في بيان صادر عن تمثيلية جبهة البوليساريو بنيويورك ، في المقابل رحب مندوب الاحتلال المغربي في الأمم المتحدة عمر هلال بالقرار، رافضاً اعتباره بمثابة “ضغط” على بلاده من واشنطن. وقال مندوب الاحتلال عقب القرار، إن بلاده “تتطلع إلى مفاوضات الطاولة المستديرة، المزمع عقدها في جنيف بجدية وتفاؤل”، داعياً إلى القدوم للطاولة المستديرة بحسن نية وتوافق، لا من أجل “التقاط الصور واحتساء أقداح من الشاي والقهوة”. وعقب التصويت، قال مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة، فاسيلي نيبيزيا، إن بلاده امتنعت عن التصويت لأن المشاورات التي جرت بشأن صياغته “لم تتسم بالشفافية”. وتضمن القرار الأخير 2440 الصادر عن مجلس الأمن الدولي عدة إشارات سلبية قد تكون لها انعكاساتها على مستقبل حضور القضية الصحراوية في اروقة الهيئة الاممية ، حيث تم وصف المفاوضات المرتقبة بجنيف السويسرية باجتماع المائدة المستديرة لتقييم التطورات الأخيرة ، ومعالجة المسائل الاقليمية ، ومناقشة الخطوات التالية في العملية السياسية المتعلقة بالصحراء الغربية، ورحب القرار بقبول كل من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا المشاركة في اجتماعات جنيف، ولم يحدد القرار في اول فقراته طبيعة الاطراف المشاركة ، كما تمت الاشارة للجزائر وموريتانيا كبلدين مجاورين و ليس كمراقبين، كما تمت دعوتها للمشاركة في العملية السياسية واحراز تقدم نحو حل سياسي ، وهو ماكان يهدف اليه الاحتلال المغربي الذي طالما دعى الى ضرورة إشراك الجزائر في عملية المفاوضات. كما أشار القرار الى أخذ المنظمة الاممية علماً بالتأكيدات التي قدمتها جبهة البوليساريو الى المبعوث الشخصي بعدم نقل الهياكل الادارية الى الاقليم ، وكذلك تعهدها بالوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالمنطقة العازلة في الكركرات، واذا يدرك أن التقيد التام من جانب جبهة البولياسريو بهذه الالتزامات سيساعد في الحفاظ على الزخم في العملية السياسية. و أخطر ماتضمنه التقرير هو الاشادة بالمقترح المغربي المسمى بــ “الحكم الذاتي” ، كما تم الترحيب بجهود المغرب التي وصفها القرار بانها تتسم بالجدية والمصداقية للمضي قدما بالعملية صوب التسوية، بينما اشار القرار الى أن الهيئة الاممية أخذت علما بمقترح الطرف الصحراوي الذي قدم عام 2007، كما رحب القرار بالدور الذي يلبه مايسمى بالمجلس الوطني لحقوق الانسان وهو يئة تابعة لنظام المخزن، فيما تجاهل القرار أي إشارة الى اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان. كما تحدث القرار عن الصعوبات التي تواجه اللاجئون الصحراويون واعتمادهم على المساعدات الخارجية، واذا يلاحظ بقلق بالغ نقص التمويل والمخاطر المرتبطة بنقص المساعدات الغذائية، كما جدد المجلس طلبه الداعي الى النظر في تسجيل اللاجئين الصحراويين ، واذا يشدد على ضرورة بذل الجهود في هذا الصدد. و اكد المجلس في نهاية قراره أن استمرار الوضع القائم ليس مقبولا ، واذا يلاحظ كذلك أن احراز تقدم في المفاوضات أمر أساسي لتحسين نوية حياة شعب الصحراءئ الغربية من جميع جوانبها. كما دعا القرار الى تشجيع الأطراف على إظهار إستعداد أكبر لإيجاد حل عن طريق تعميق مناقشاتهم حول مقترحات “بعضهم البعض” بروح من الواقعية والتوافق ، و حث الدول المجاورة على المساهمة بشكل أكبر في عملية التسوية السياسية. وحث القرار الاممي 2440 على الامتناع عن أي اعمال من شأنها ان تقوض المفاوضات التي تسيرها الامم المتحدة او تؤدي الى زيادة زعزعة الحالة في الصحراء الغربية، ويدعو كذلك جبهة البوليساريو إلى التقيد التام بالالتزامات التي قدمتها إلى المبعوث الشخصي فيما يتعلق ببئر لحلو وتفاريتي و المنطقة العازلة في الكركرات.

  4. عبدالله بركاش

    يقولون زمان أهل العلم «من التكرار يتعلم الحمار»،عصابة البوليزاريو ومعها أغبياء النظام الجزائري المفلس لم يستفيدوا شيء من المراحل التي مرت منها قضية الصحراء المغربية منذ المسيرة الخضراء (مسيرة الشعب المغربي ) إلى يومنا هذا،كانوا دائما يتصورون أنهم قريبين من تحقيق هدفهم المنشود وبالأخص في مرحلة بن كيمون والسمسار روس ولكن تبين لهم في الأخير بأن ذلك سراب إلى ظهر السوبر مان جون بولتون وعلقوا عليه جميع آمالهم في تحقيق المنشود متناسيين أنه أمريكي صهوني يفكر في مصلحة أمريكا والصهونية العالمية قبل كل شيء،هل هناك عاقل يتصور أن أمريكا التي تعتبر المغرب دائما حليف إستراتيجي لها في منطقة منذ الحرب الباردة أن تسمح بظهور دولية ستسبح في فلك الجزائر الذي بدوره هي فلك روسيا القوة الصاعدة المنافسة لأمريكا في المنطقة،المسألة الثانية التي ربما غابت على المنتظم الدولي أن قضية الصحراء المغربية قضية شعب من طنجة الى الكويرة،لن ولم يقبل أن تمس فيها ولو حبة رمل واحدة وما بالك بإخراجه منها و لو كلف له ذلك الإنفجار في وجه الجميع،الشعب المغربي مستعد إذا تطاول أحد على رموزه الثلاث أن يقف في وجهه ولو كان ذلك العالم كله

  5. تلقت عصابات بوزبال الجزائرية هذه الصفعة الجديدة التي وُصفت بالقوية، وذلك من طرف مجموعة من الهيئات المشاركة في أشغال المنتدى والدورة 63 للجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب. ووقعت 20 جمعية حقوقية موزعة على مجموعة من الدول الإفريقية، وحاصلة كلها على الصفة الاستشارية لدى اللجنة الإفريقية،  (وقعت  ) على نداء لـ"الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، التي شاركت بدورها في الدورة 63 للجنة الإفريقية. ووفق النداء الذي تحصل موقع "أخبارنا" على نسخة منه، فالموقعون عليه  (النداء  ) طالبوا بتجريد عصابات بوزبال الجزائرية من السلاح ومنحهم حق العودة والعفو، في إطار وحدة المغرب وباقي بلدان المنطقة. كما دعا النداء الإفريقي، الحكومتين المغربية والجزائرية إلى العمل المشترك، بحكم مسؤوليتهما المشتركة في نزاع الصحراء، لإيجاد حل منصف وعادل للصراع بالمنطقة عبر منح الحكم الذاتي بالمناطق الصحراوية، حسب ما جاء في نص النداء. من جهة أخرى، عبرت الهيئات الإفريقية الموقعة على نداء الرابطة، عن رفضها لكل النزاعات المسلحة التي تهدد الأمن والاستقرار بالمنطقة.

  6. Qu’est ce qu’ils sont cons ces membres du gouvernement algérien et les bouzabel aussi Le fait que la prolongation des Minerso est passé de 1 an a 6 mois ils disait qu’ils ont apporté un vectoire D’ailleurs la porolongation était bel est bien 6 mois avant Espèce des ânes les USA voulait se débarrasser de concer c’est qui paie la plus grande partie pour les aides aux réfugiés et le Minerso Et vous allez voir ce qui va arrivé l’Alerie va absorber ces bouzabel Jamais jamais l’algerie N’aura le passage sur l’atlantique

  7. السميدع من امبراطورية المغرب

    خواننا الجزائريون مرحب بهم و ما كان عليهم خلق هذه المقاولة او الجرثومة المسماة بوليساريا فانقلبت الى احتلال للجزائر اي انقلب السحر على الساحر و بالحوار كان المغرب سيوفر لاخوانه الجزائريين كل التسهيلات لبيع معادنهم من الاطلسي برسوم رمزية دون الكذب و الحيل و خلق روايات عن جمهورية وهمية و هكذا ضيعت هذه المقاولة تريليون دولار ثروة كانت قادرة على جعل الجزائر فردوس اخضر و دولة جد متقدمة صناعيا و فلاحيا لكن الجزائر ابتلاها الله بكابرانات بدون اي مستوى تعليمي نصبوا انفسهم على بلد المليون و نصف مليون شهيد رحمهم الله و خلقوا عدوا لهم بذل الصداقة و المحبة للروابط التي تجمل الشعبين من دم و تاريخ و لغة لكن الكابرانات رأوا غير ذلك و تنكروا لكل ما هو جميل اسداه المغاربة للشعب الجزائري و ها هي النتيجة تضييع تريليون دولار فالجزائر اغلبها جهنم حمراء حتى كوب حليب لم تستطع توفيره لابنائها من تربتها و عشبها و اما الاطلسي فربحوا منه 00 ملمتر مربع و لازال البوليساريو يضحك على الجزائريين و يمنيهم بالجنة الموعودة الاطلسية و لا يضعون في حسبانهم الوحدويين ال97% الذين يقطنون بصحرائهم و مغربهم في امن و سلام و تنمية حقيقية يحسبون انه رجل واحد امريكي سيقلب مجرى التاريخ و يخرج المغاربة من ارضهم ليسلمها لشرذمة يعلم الله اصول معظمها لان منهم حتى الاحباش و الروهينجا يعلم الله =========== بلا من طول معكم يا اخواني الجزائريين و خاصة الشياتة منهم كحمزة و كوندور و الكلب حازم انه ليكن في علمكم ان بولتون ابنته متزوجة بابن اندري اولاي و لهذا مستحيل كي يغدر النسيب نسيبه رغم ان بنغبريط ابنتها متزوجة بابن اسحاق شامير ما تعولوش عليه لان الادارة في يد بولتون و ليس ناطانياهو.

  8. صدعت كلمة حق في علياء المجد، نطق بها الكاتب الجزائري، سمير كرم، وهو يحاول أن يُلامس بعضًا من جوانب قضية الصحراء المغربية. ورصد الكاتب المعروف بمقالاته الغزيرة المنتقدة لسلطات بلاده، في مقال أكاذيب من سماهم بـ "حكام أهل الكهف في الجزائر" على الشعب المغلوب على أمره بخصوص ملف الصحراء.

  9. سمير كرم يطالب برحيل البوليساريو الذي وصفه بالنبات الطفيلي السام، بل أبان في مقاله عن عورة النظام الحاكم الذي باع الأوهام - عدة عقود- للشعب الجزائري، دون أن يخجل من نفسه.

  10. فهل يقبل الشعب الجزائري .و2019 على الابواب أن يتحمل التقشف وحده وعلى حسابه ونحن في حاجة لدينار واحد من أجل صحتنا وتعليمنا معيشتنا ومسكننا، لا وألف لا، بركات ! ! ! ما يهمنا اليوم هو أن نبدأ بأول شيء يعيش بيننا ونعرف مكانه نشاهده ونعرف كيف يستنزف أموالنا، إنه البوليساريو، على البوليساريو أن يرحل عنا، نحن نعيش القهر والذل والمهانة، وأموالنا ضاعت بين اللصوص من حكامنا وبين تبذيرها على القضايا الخاسرة وعلى رأسها البوليساريو النصاب والمحتال".

  11. سمير كرم يطالب برحيل البوليساريو الذي وصفه بالنبات الطفيلي السام، بل أبان في مقاله عن عورة النظام الحاكم الذي باع الأوهام - عدة عقود- للشعب الجزائري، دون أن يخجل من نفسه.

  12. اايت السجعي

    تحية لك ايها الكبير صاحب القلم الفذ الرائع والمتألق دوما الكاتب والمحلل الشقيق سمير كرم والله يا سيدي المحترم عندما نقرأ كتاباتك يعود لنا الامل في مستقبل مشترك بين الاحبة والاشقاء ونبذ الفرقة والصراع وللحقيقة والتاريخ اقول ما سمعته من فم الراحل الملك الحسن الثاني _ عبر التلفزة _ في مناسبتين اثنتين وهما تدلان على حكمة الحفاظ شعر معاوية بين الأشقاء في المغرب والجزائر حيث صرح الملك الحسن الثاني والحرب على أشدها في الصحراء جوابا على تساؤل صحفي أجنبي ابان مرض الرئيس بومدين بأن الجيش المغربي لن يستغل أبدا محنة الجيش الجزائري لتحقيق تقدم ما في الميدان والثاني حينما تساءل صحفي آخر عن عدم اللجوء لحق المطاردة لرد هجمات البوليزاريو حيث أعطى الملك حينها _ بعد تكفير عميق _ مثال الحرب العراقية الإيرانية المشتعلة آنذاك وقال بأنه لا يتمنى أن يحدث نفس الشيء بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري.

  13. اسود الاطلس

    كرس قرار مجلس الامن رقم 2440 الذي اعتمد اليوم الاربعاء بأغلبية واسعة من أعضاء هذه الهيئة التنفيذية، في سابقة تاريخية،دور الجزائر كطرف رئيسي في العملية السياسية الرامية الى إيجاد "حل سياسي، واقعي، عملي ودائم" لقضية الصحراء. ومدد القرار، الذي أكد مرة أخرى على ريادة المبادرة المغربية للحكم الذاتي كحل للنزاع المصطنع حول الصحراء المغربية، مهمة بعثة المينورسو الى غاية 30 أبريل 2019. ويطالب نص القرار، في فقرته الثانية، الجزائر بالمشاركة في المائدة المستديرة بجنيف وبأن "تعمل بشكل بناء مع المبعوث الشخصي  (للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء ) بروح التوافق طوال هذه العملية، بهدف ضمان إنجاحها". ويدعو النص، في هذا الإطار، الأطراف إلى إبداء الإرادة السياسية والعمل في جو ملائم للحوار بهدف المضي قدما في المفاوضات، وبالتالي ضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن منذ سنة 2007 ونجاح المفاوضات. ويجدد القرار دعوته "للأطراف وللدول المجاورة للتعاون بشكل كامل مع الأمم المتحدة ومع بعضها البعض، من أجل تعزيز انخراطها في العملية السياسية وإحراز تقدم نحو حل سياسي" لهذا النزاع الإقليمي. كما يدحض المزاعم الكاذبة لـ"البوليساريو" حول ما يسمى "أرضي محررة"، التي تروجها الجزائر والحركة الانفصالية. وفي الواقع، يشكل التزام "البوليساريو" أمام السيد هورست كولر، كما سجل ذلك القرار 2440، بعدم العودة إلى منطقة الكركرات أو نقل بنيات الى شرق منظومة الدفاع، إقرارا صريحا بأكذوبة هذه "الأراضي المحررة ".

  14. المغترب الحزين

    بحكم أنني امريكي الجنسية ولدي الحق في الحياة السياسية اخترت الحزب الديموقراطي لانه حزب الاقليات واعرف المحافظين الجدد الذين دمروا العراق وكنا ممن صوت بالرفض على مشروع رامسفيلد لنعود الى الشيخ بولتون ،بولتون لايتحرك حبا في اي احد فله مصانع سلاح والذين معه كثر والجزائر وبطريقتها المعهودة وقعت شيكات لكن لفراغ الخزينة لم تكن كافية ويحزنني ان ارى بعض الانفصاليين الذين يمجدونه وكأن الرجل هو مخلص المرتزقة من الهون الذي وصلوا اليه فلا احد سيعاكس المغرب في ارض هي له وما تسمعونه عن المغرب هو مجرد ابتزاز اما وأن يأمروه بالخروج فهذا لن يحدث ابدا لان الحق حق والبروبغاندا الجزائرية الى الزوال وانتظروا الاسوء ان لم تعودوا الى ارضكم طواعية

  15. c'était aussi le rêve et le souhait des des vrais meneurs de jeu qui tirent les ficelles le Polisario n'est qu'une marionnette les kabranates de la republique fédérale des casernes

  16. HARKI

    ويحنا يا مغاربة سيخرجنا الجون بولتون من ما عجز عنه جيش الكوكايين صاحب المباديء

  17. Bencheikh

    الصحراء مغربية والموت للخونة .سواء ستة أشهر أو أربعين عاما f16 viper في الطريق لحرق مؤخرات بني زبال وكل من سولت له نفسه المساس بأرض المغاربة ...جون بولتون أو حتى مايكل بولتون يغنيلهم ..لا يهمنا الأمر

  18. حمزه

    الابواق الاعلاميه  (داب قريص التلج وبان خراها ) خلاص عليها الكدب .ودبا رهي في ماءزق لان القانون الدولي اعترف بقضيه الشعب الصحراوي ويدعم مقترح تقرير المصير المخزن يمللك تاريخ طويل من الخيانه .اطلق رصاصه الرحمه علي الصحراء الشرقيه والغربيه وموريتنيا وسبته وميليليه والجزر الجعفريه واعترف لي فرنسه ان الجزاءير فرنسيه مقابل استقلال بلد طوله زوج ميترات اسمه المروك اما اسيادك يا بوجلابه الخضراء والرزه يابن عسكر القوم .لما عرضت فرنسه علينا الاستقلال الشمال بدون الصحراء .فقلنا لها الاستقلال التام او استمرار الجهاد واستمرو السجعان

  19. pas du tout ma petite foula c'est plutôt les beni kharkhar ghir karkar wa a3ti la3war c'est a dire vous qui devraient se faire des mourront car ça n'augure rien de bon les Marocains ils n'ont rien a perdre ils sont bien installés dans leur Sahara occidental Marocain et le père le temps joue en leur faveur que veut le peuple les polisariens chez la voisine de l'est a Tindouf une crèche a ciel ouvert vivier pour les futurs générations de terros bandits de grand chemin de tous bords et coupeurs de têtes et autres bestioles en pleine mutation et un de ces quatres ils vont se retourner contre vous comme les cellules malignes contre le corps d'accueil bourré de metastases leur porteur et aucune chimio n'arrivera a bout de cette malédiction un fleau issu de la boîte du pandore ouverte intentionnellement par boukharoba pour décimer la region je crains qu'il va falloir vous piquer avant qu'il ne soit trop tard pour ne pas contaminer le reste du Maghreb ou vous mettre en quarantaine sous soins intensifs et vous injecter de forte doses de cocaïne pour vous soulager ça tombe bien la cargaison interceptée au port d'Oran en quantité non négligeable et elle aura le mérite de servir a quelque chose un mal pour un bien un remède de cheval en quelques sortes pour les grands maux pour les grands remèdes vous en avez bien besoin petite fève vos polisariens ont déteint sur vous de la tête aux pieds deux poids chiches en guise de neurones et des grandes jambes a prendre a son cou aux premieres rafales de sulfate uses paroles de Maroki sans panique t'inquiète on maîtrise bien la situation

  20. بالتاكيد مغربي

    ألف تحية و شكر للسيد سمير كرم الذي لا تهابه عنتريات جنرالات الجزائر و الذي يسعى إلى زرع الروح و حقن دماء الوطنية في نفوس المواطنين الجزائريين المستحمرين أما الأحرار منهم فيعلمون ذلك لكنهم تنقصهم الشجاعة المتوفرة في الأستاذ الجليل سمير كرم. الموضوع واضح وضوح الشمس و ليس هناك ما يغطيه اللهم استعملوا الغربال لتغطيته مع الشمس ليبقى دائما من المستحيل. يشاهدون يوميا الحكومة الجزائرية تسعى بكل جهدها معاكسة المغرب في حقه و تخسر الملايين على البوزبال في تندوف و في الخارج حيث تمول من ميزانية الشعب الجزائري كل ما يتم إنفاقه في السفريات عبر العالم و الإيواء و الاكل و الشرب و دنانير الجيب و كذا الأمكنة التي يستقرون فيها ممثلي البوزبال و كل الاجتماعات التي يحضرها الانفصاليين او من يعطفون عليهم و تقدم لهم المشروبات و حتى المأكولات في المطاعم المصنفة و دفع رواتبهم كل هذا و أكثر زيادة على رشاوي الجمعيات كجمعية كيري التي أراها لم تعد متحمسة كما في الماضي لربما انقطعت عنها تلك الرشاوي من بترول الجزائر و حتى الشاذ جنسيا الممثل زميل كيري انقطعت أخباره ولم تفلح شخصيته و لا أفلامه القصيرة الكاذبة. و يبقى كل هذه المصاريف كأنك تسكب الماء في الرمال. و لم يستوعب جنرالات الجزائر من كل ما دفعوه ليستقر أخيرا اختيارهم على السيبرمان الأمريكي ليكون هو الآخر نصيبه من الكعكعة الجزائرية ما دام انها تنفق بكل سخاء على كل من تظاهر لهم بأن له القدرة لإجلاء المغرب من صحراءه. و لقد أشار السيد سمير كرم عن النسبة التي تستفيد منها إسبانيا في قضية إنتاج الفوسفاط و إن لم تخني ذاكرتي فقد سمعت بأنه أثناء استرجاع المغرب لصحراءه بواسطة مسيرة خضراء قادها الشعب المغربي بينما كان الجيش المغربي على أتم استعداد للدخول في حرب مع إسبانيا إذا ما حاولت الاعتداء على مواطن مغربي. و رغم تحليق بعض المروحيات التابعة لجيش الإسباني على المغاربة فوق الصحراء المغربية من اجل تخويفهم إلا أنهم لم يعيرونهم أي اهتمام مما جعلهم يعودون إلى قواعدهم. أقول بعد الاتفاق من استرجاع الصحراء إلى وطنها الأم أكدت الحكومة الإسبانية بأنها قد أنشأت معملا و اشترت آلات لتكرير الفوسفاط حديثا أنفقت فيه مبالغ مالية مهمة تم الاتفاق على أن تنال إسبانيا حصة من تصدير الفوسفاط ربما 100/25 لمدة زمنية لا أتذكرها ربما لا تفوق الثلاثين سنة. يعني نكون العقدة قد انتهت منذ زمان.

  21. l'Algérie et ses mercenaires viennent de subir un énième échec et essuyer encore une défaite c'est a croire que de l'autre côté des barbelés ils aiment collectionner les gagasses et ne savent plus quoi en faire comme ils adorent entasser les vieilleries inutiles et inutilisables de l'époque de la guerre froide les méthodes de la défunte Stasi dont ils ont perdu la notice d'emploi le Polisario a Tindouf le vieux mousqueton a manipuler avec précaution dont ils ne peuvent plus s'en passer de peur d'être désarmé et des stères entières de bâtons dans les roues des voisins les querelles de douars les opérations de toufane alors que la dernière de mémoire de l'humanité remonte a NOE encore un vieux truc les déluges ne sont plus en vogue de nos jours on ne parle que de tsunamis ils tiennent vraiment a leur quincaillerie ils ont du mal a se faire au dégel et au retour du printemps du 21 ème siècle les hibernatus du siècle dernier une mise a jour du système est nécessaire

  22. تجار الكوكايين يرمون الغبار على الفقاقير ، لتفويت العهدة الخامسة للجثة ، أما الميكانيكي يتجول من عاصمة لأخرى و من حانة لأخرى حتى يستقر نهائيا في ليون كما فعلوا الذين من قبله

  23. ALLAL TAZI

    Une réalité qui s' impose d' elle même et avec force ,a ne pas perdre de vue c'est que le brave peuple marocain de la glorie use marche verte qui avait permis de décoloniser ses provinces sahariennes en 1975 du colonisateur espagnol,ce peuple courageux et de tous les défis ,déterminé et décidé a faire face et avec force a toutes les éventualités d'ou qu'elles viennent ,de la part des ennemis de notre nation ou même de certains qui se disent amis et alliés du Royaume et qui tournent comme des girouettes des fois selon leurs intérêts égoïstes,ce peuple marocain guerrier de nature ,ne cédera jamais un pouce de son Sahara dit occidental quelques soit les sacrifices immenses a y consentir et le moment venu s'il devient impératif les marocains dans leur ensemble allaient défendre par les armes aux cotes des puissantes forces armées marocaines les provinces sud du Royaume convoitées par le régime harki malheureux prétentieux ,qui continue de rêver d'une ouverture sur l’atlantique ,un rêve fou qui ne verra jamais le jour,reve utopique conçu par un certain président d'un régime militaire fantoche algerien du nom de Boukharoba de son vivant ,qui était l 'artisan du sabotage de la réalisation d'un Maghreb uni. Le régime harki hypocrite calculateur et comploteur qui se dit défendre par principe le droit de ce qu il appelle "peuple saharoui" une pure création harki une population de 60.000 individus dont 80 % vivent paisiblement au Sahara marocain depuis 1975 a aujourd hui,ce même régime harki sans foi ni loi et sans gêne, continue de coloniser la Kabylie pays Amazigh ,et ref use toujours et de façon catégorique le droit d’autodétermination du peuple kabyle une population de 11.000.000 onze millions d’âmes qui réclame son indépendance et qui dispose depuis de longues années d 'un gouvernement en exile en France précisément et dont le président est S E Mr Farhat Mhanna un leader kabyle qui se bat et milite pour les droits légitimes de son peuple de Kabylie... Pour l'histoire ,le peuple amazigh de Kabylie est une peuple profondément enraciné et ancré dans l 'histoire de notre région ,un peuple amazigh qui existe bien avant que la France colonialiste ne crée ce qui est appelé l’Algérie ,qui n' est qu' une création de la France ,pur création qui ne possède même pas un grain d'histoire dans la région.

  24. حمزه

    كنت تتعهد وتقول ان المروك لن يتفاوض مع البوليساريو ولن يجلس معهم علي طاولت الحوار وسوف يتحاور مع الجزاءير هاءنتم اليوم قبلتم الحوار مع البوليساريو وبدون شروط مسبقه وانتم صاغرين

  25. حمزه

    1963 دفعت قضيه الصحراء الغربيه وصرحت في الامم المتحده باءن من حق شعبها المطالبه في الاستقلال عن اسبانيه وتقرير مصير 1965اعلنت منظمه الامم المتحده يجب تحرير مستعمره الصحراء من مستعمر الاسباني وهدا يعني اعتراف بشرعيته قيام الحركه الصحرويه المناهضه لاءستعمارالاسباني وخرجت اسبانيا 1975 استعمر المخزن الصحراء الغربيه وتقاسمها مع موريتانيا ،فاءن ممكمه العدل الدوليه صرحت باءن المغرب ليس له سياده اقليميه علي الصحراء 1988 اعلنت منضمه الامم المتحده الاجراء استفتاء شعبي في الصحراء الغربيه والتصويت علي الاستقلال او الانضمام الي المغرب والقانون لم ‏يستنى سبته وميليه وجزر الجعفريه ولكن المغرب يخاف من الاستفتاء

  26. كشفت مصادر مقربة من عصابات بوزبال الجزائرية، ان ما يطلقون عليه "ولاية بوجدور " بمعتقلات تندوف، قد شهد أمس الاربعاء صدامات كبيرة بين محتجين من المحتجَزين وعصابات بوزبال الجزائرية. وأوردت المصادر أن عناصر بوزبال تعرضوا لهجوم قرب ما يطلقون عليه "محكمة ولاية بوجدور" ، أثناء نقلهم لمحتجزين صدرت في حقهم أحكام سجنية لمدة سنتين على خلفية تلفيق تُهَم تتعلق بالسطو والسرقة والاعتداء في اتجاه محجز الذهيبية، حيث اعترضت مجموعة من السيارات رباعية الدفع على متنها مدججون بالأسلحة البيضاء سيارات الأمن ما أدى لانقلاب إحداها. وأضافت المصادر أن المهاجمين انهالوا بالضرب على عناصر بوزبال، ما أسفر عن إصابة خمسة منهم بجروح متفاوتة، فيما تمكن ثلاث محتجزين من الفرار نحو وجهة مجهولة.

  27. جزائري من أصل قبائلي

    المغرب قبل الجلوس مع البوليزاريو لان القرار الامم المتحدة رقم 2440 يكرس دور الجزائر كطرف رئيسي في العملية السياسية. ايوا اش ادانا نحسنو للقرع .

  28. سعيد333

    الحكم الداتي هو لكاين وخا يجي جون بولتون الأمريكي الصهيوني وجن ديالو الصحراء المغربية

  29. سعيد333

    يا حمزة يا لحاس كابا من موقع الصحراوي لبولزبالة مادا قال ادق مجلس الأمن الدولي مساء يوم الاربعاء 31 أكتوبر 2018، على قراره رقم 2440 الذي قرر بموجبه تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء المغربية  (المينورسو ) لمدة ستة أشهر، مع دعوته طرفي النزاع، جبهة البوليساريو والمغرب، إلى استئناف المفاوضات برعاية الأمين العام بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يكفل لشعب الصحراء المغربية تقرير مصيره، وحظي القرار بموافقة 12 عضوا فيما امتنع 3 أعضاء عن التصويت و هم روسيا ، بوليفيا و إثيوبيا. ويعتبر القرار الأخير أسوأ قرار أصدره مجلس الأمن الدولي في قضية الصحراء المغربية، حيث لم ترحب جبهة البوليساريو في أول بيان لها بالقرار كما جرت العادة مع القرارات السابقة بل أخذت علما به كما جاء في بيان صادر عن تمثيلية جبهة البوليساريو بنيويورك ، في المقابل رحب مندوب الاحتلال المغربي في الأمم المتحدة عمر هلال بالقرار، رافضاً اعتباره بمثابة “ضغط” على بلاده من واشنطن. وقال مندوب الاحتلال عقب القرار، إن بلاده “تتطلع إلى مفاوضات الطاولة المستديرة، المزمع عقدها في جنيف بجدية وتفاؤل”، داعياً إلى القدوم للطاولة المستديرة بحسن نية وتوافق، لا من أجل “التقاط الصور واحتساء أقداح من الشاي والقهوة”. وعقب التصويت، قال مندوب روسيا الدائم في الأمم المتحدة، فاسيلي نيبيزيا، إن بلاده امتنعت عن التصويت لأن المشاورات التي جرت بشأن صياغته “لم تتسم بالشفافية”. وتضمن القرار الأخير 2440 الصادر عن مجلس الأمن الدولي عدة إشارات سلبية قد تكون لها انعكاساتها على مستقبل حضور القضية الصحراوية في اروقة الهيئة الاممية ، حيث تم وصف المفاوضات المرتقبة بجنيف السويسرية باجتماع المائدة المستديرة لتقييم التطورات الأخيرة ، ومعالجة المسائل الاقليمية ، ومناقشة الخطوات التالية في العملية السياسية المتعلقة بالصحراء المغربية، ورحب القرار بقبول كل من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا المشاركة في اجتماعات جنيف، ولم يحدد القرار في اول فقراته طبيعة الاطراف المشاركة ، كما تمت الاشارة للجزائر وموريتانيا كبلدين مجاورين و ليس كمراقبين، كما تمت دعوتها للمشاركة في العملية السياسية واحراز تقدم نحو حل سياسي ، وهو ماكان يهدف اليه الاحتلال المغربي الذي طالما دعى الى ضرورة إشراك الجزائر في عملية المفاوضات. كما أشار القرار الى أخذ المنظمة الاممية علماً بالتأكيدات التي قدمتها جبهة البوليساريو الى المبعوث الشخصي بعدم نقل الهياكل الادارية الى الاقليم ، وكذلك تعهدها بالوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالمنطقة العازلة في الكركرات، واذا يدرك أن التقيد التام من جانب جبهة البولياسريو بهذه الالتزامات سيساعد في الحفاظ على الزخم في العملية السياسية. و أخطر ماتضمنه التقرير هو الاشادة بالمقترح المغربي المسمى بــ “الحكم الذاتي” ، كما تم الترحيب بجهود المغرب التي وصفها القرار بانها تتسم بالجدية والمصداقية للمضي قدما بالعملية صوب التسوية، بينما اشار القرار الى أن الهيئة الاممية أخذت علما بمقترح الطرف الصحراوي الذي قدم عام 2007، كما رحب القرار بالدور الذي يلعبه مايسمى بالمجلس الوطني لحقوق الانسان وهو هيئة تابعة لنظام المخزن، فيما تجاهل القرار أي إشارة الى اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان. كما تحدث القرار عن الصعوبات التي تواجه اللاجئون الصحراويون واعتمادهم على المساعدات الخارجية، واذا يلاحظ بقلق بالغ نقص التمويل والمخاطر المرتبطة بنقص المساعدات الغذائية، كما جدد المجلس طلبه الداعي الى النظر في تسجيل اللاجئين الصحراويين ، واذا يشدد على ضرورة بذل الجهود في هذا الصدد. و اكد المجلس في نهاية قراره أن استمرار الوضع القائم ليس مقبولا ، واذا يلاحظ كذلك أن احراز تقدم في المفاوضات أمر أساسي لتحسين نوية حياة شعب الصحراء المغربية من جميع جوانبها. كما دعا القرار الى تشجيع الأطراف على إظهار إستعداد أكبر لإيجاد حل عن طريق تعميق مناقشاتهم حول مقترحات “بعضهم البعض” بروح من الواقعية والتوافق ، و حث الدول المجاورة على المساهمة بشكل أكبر في عملية التسوية السياسية. وحث القرار الاممي 2440 على الامتناع عن أي اعمال من شأنها ان تقوض المفاوضات التي تسيرها الامم المتحدة او تؤدي الى زيادة زعزعة الحالة في الصحراء المغربية، ويدعو كذلك جبهة البوليساريو إلى التقيد التام بالالتزامات التي قدمتها إلى المبعوث الشخصي فيما يتعلق ببئر لحلو وتفاريتي و المنطقة العازلة في الكركرات. يمكنكم الاطلاع على مسودة قرار مجلس الامن الدولي 2440 التي تمت المصادقة عليها حول الصحراء الغربية بالضغط هنا اخل اليه يا حمزة يا ولد لزنى

  30. سعيد333

    الرئيسية » أخبار و حوادث » الإعلام التابع لجبهة البوليساريو يعدد سلبيات القرار الأممي بالنسبة لجبهة البوليساريو. الإعلام التابع لجبهة البوليساريو يعدد سلبيات القرار الأممي بالنسبة لجبهة البوليساريو. محمد سالم الشافعي1 نوفمبر 2018آخر تحديث : الخميس 1 نوفمبر 2018 - 8:54 صباحًا الإعلام التابع لجبهة البوليساريو يعدد سلبيات القرار الأممي بالنسبة لجبهة البوليساريو. إعتبرت بعض وسائل الإعلام لتابعة لجبهة البوليساريو القرار الأخير أسوأ قرار أصدره مجلس الأمن الدولي في قضية الصحراء ، حيث لم ترحب جبهة البوليساريو في أول بيان لها بالقرار كما جرت العادة مع القرارات السابقة بل أخذت علما به كما جاء في بيان صادر عن ممثل جبهة البوليساريو بنيويورك ، في المقابل رحب مندوب المغرب في الأمم المتحدة عمر هلال بالقرار، رافضاً اعتباره بمثابة “ضغط” على بلاده من واشنطن. وقال ذات المصدر أن مندوب المغرب قال عقب القرار: إن بلاده “تتطلع إلى مفاوضات الطاولة المستديرة، المزمع عقدها في جنيف بجدية وتفاؤل”، داعياً إلى القدوم للطاولة المستديرة بحسن نية وتوافق، لا من أجل “التقاط الصور واحتساء أقداح من الشاي والقهوة. كما أضاف المصدر الإعلامي أن القرار الأخير رقم 2440 الصادر عن مجلس الأمن الدولي قد تضمن عدة إشارات سلبية قد تكون لها انعكاساتها على مستقبل حضور القضية الصحراوية في اروقة الهيئة الاممية ، حيث تم وصف المفاوضات المرتقبة بجنيف السويسرية باجتماع المائدة المستديرة لتقييم التطورات الأخيرة ، ومعالجة المسائل الاقليمية ، ومناقشة الخطوات التالية في العملية السياسية المتعلقة بالصحراء ، ورحب القرار بقبول كل من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا المشاركة في اجتماعات جنيف، ولم يحدد القرار في اول فقراته طبيعة الاطراف المشاركة ، كما تمت الاشارة للجزائر وموريتانيا كبلدين مجاورين و ليس كمراقبين، كما تمت دعوتها للمشاركة في العملية السياسية واحراز تقدم نحو حل سياسي ، وهو ماكان يهدف اليه المغرب الذي طالما دعى الى ضرورة إشراك الجزائر في عملية المفاوضات. كما تمت الإشارة من طرف المصدر بأن القرار أقر ان المنظمة الاممية قد اخدت علماً بالتأكيدات التي قدمتها جبهة البوليساريو الى المبعوث الشخصي بعدم نقل الهياكل الادارية الى الاقليم ، وكذلك تعهدها بالوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بالمنطقة العازلة في الكركرات، واذا يدرك أن التقيد التام من جانب جبهة البولياسريو بهذه الالتزامات سيساعد في الحفاظ على الزخم في العملية السياسية. و يضيف المصدر إلى ان أخطر ما ضمنه التقرير هو الاشادة بالمقترح المغربي بــ “الحكم الذاتي” ، كما تم الترحيب بجهود المغرب التي وصفها القرار بانها تتسم بالجدية والمصداقية للمضي قدما بالعملية صوب التسوية، بينما اشار القرار الى أن الهيئة الاممية أخذت علما بمقترح الطرف الصحراوي الذي قدم عام 2007، كما رحب القرار بالدور الذي بالمجلس الوطني لحقوق الانسان ، فيما تجاهل القرار أي إشارة الى اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان. كما تحدث القرار عن الصعوبات التي تواجه اللاجئون الصحراويون واعتمادهم على المساعدات الخارجية، واذا يلاحظ بقلق بالغ نقص التمويل والمخاطر المرتبطة بنقص المساعدات الغذائية، كما جدد المجلس طلبه الداعي الى النظر في تسجيل اللاجئين الصحراويين ، واذا يشدد على ضرورة بذل الجهود في هذا الصدد. مادا قلت يا ولد العاهرة

  31. حمزه

    الزينه والعهر والموبيقات السبعه والسحر والشعوده عندها بلادها وناسها معروفين

  32. À Mr Hamza ce lui qui parle de 1963 et 1965 Ou est-ce que t’a trouvé ton histoire qui parle du peuple Saharawi a le droit de son indépendance T’a Qu’à suivre l’anniversaire de la naissance des polyzario ce n’eatit Pas en 1975 Juste après l’indepandance Du Maroc en 1956 le Maroc a déposé sa feuille de route au niveau des N U il demande l’indipendance de tous nos provinces du Sud c’est à dire de Sidi fini jusq’a la frontière de la Mauritanie Et on dépose au même temps débande au tribunal de la Hay En 1960 le tribunal nos a donné raison et 1966 il y’avant Un jugement en notre faveur Les NU nous a laissé discuter avec l’espagne Car les anglais se poser parce que eux aussi ils confrontent les espagniole pour céder Gibraltar tar Et tu sais très bien l’anglatere Est dans les 5 membres des NU Il pose leur Vito Depuis 1886 lorsque les espagnoles nous ont colonisé le Sahar il n’y avait jamais une existence des saharawi La naissance des pouzabel c’etait En 1975 L’espagne a commencé à discuter avec le leMaroc 1970 avec les USA Les USA ont trouvé un terrain d’entente c’est À dire le Maroc aura son Sahar et il laisse la discussion pour Les deux enclaves Mlilya et Sewta plus tard Pour te donner une information encore pertinente Le 1 président soit disant le Sahar Il s’appelle comment et c’est quoi son origine Ce lui qu’est actuellement Il s’appelle comment et c’est quoi son origine D’aileurs Tous les dirigeants de ce bsodo vittuel gouvernement Sahara à Tindouf cherche un peu tu vas comprendre en fin de compte ils sont tous des marocains marxistes corrompu traitent voleurs des anciens jeunes comme les harkis chez vous ils ont suivi le dictateur bouma Diane et kadafi Pour te simplifier la recherche L’ancien dirigent du polyzario depuis 1975 s’appele Abdel Aziz El Marrakechi sa famille sont toujours vivante et ils vivent au Maroc Le dirigent actuelle Ibrahim Rali il est marocain aussi il dû provaince Rhamna de la région de Marrakech Cherche pour les autres tu verras N’ecoute Pas les info de ton gouvernenement cocaine Ils rêve avoir un passage sur l’atlantique il s’enfoute Des saharawi D’ailleurs ils n’´ont Pas pensé à votre peuple dans les années 90 lorsque ils était entrain de les egorger et ils ont fini par plus 350000 algériens égorgements Le Sahara est marocain et il restera ainsi nous vivons dedans La charrette avance et les chiens aboient

  33. BOLT  A REDUIT LA MISSI  DU MINURSO UNIQUEMENT POUR AVOIR DU GARMOUMAOFFERTE PAR L'ANE J'AI RIEN CE N'EST PAS POUR LIBERER LE SAHARA AIS ENC ORE POUR FAUCHER L'EC OMIE ANE J'AI RIEN ET TRAIRE LA VACHE SANS MAITRE OFFERTE PAR LE DESTIN

  34. khbiza t'en a pris pour ton grade et ton gros nase un sérieux coup et tu es rogne il paraît que répéter 333 plusieurs fois ça calme

  35. Abderrahim

    تحيتي للسيد سمير كرم الذي انوه بمدى معرفته بخبايا الامور ولا يتوان في فضح مرتزقة البوليزاريو ومن صنعم من عسكر الجزائر ولاد فرنسا.

  36. Fallawsan

    Il n a pas eu honte ce Hamza ; qu on dirait chi 7attaya di kbiiira amtawzinha Lamrarka . Aro7 at9awad yawald attay7a anta wabni 3ammak lam3iz . Atfou 3la yammat yammak ; allah yan3al arramita walmarmita warrassa walma3dan awlassal wal9abissa di yammak yal PD . aDEGAGEZ rakam karrahtou lablad awla3bad

  37. ALLAL TAZI

    La réalité qui s'impose avec force ,serait que le brave peuple marocain de tous les défis quelque' ils soient et d'ou qu'ils viennent, croit comme fer que d'autres forces du mal qui agiraient dans l'ombre pour délabrer le royaume chérifien en plus des complots ourdis du régime harki prétentieux qui a dépensé inutilement dans une aventure stupide et sans lendemain des pétrodollars par milliers et milliers de milliards de dollars durant plus de 40 ans ,dans un faux conflit créé et soutenu par Alger ,durant plus de quatre décennies passés, pour tenter de concrétiser un rêve fou et utopique conçu par un certain despote et dictateur du nom de Boukahroba dit Boumedine mort empoisonné,un rêve cauchemardesque qui consisterait de disposer d' une ouverture sur l' Atlantique en faveur du désenclavement du territoire sud -algérien ,en utilisant dans ce projet diabolique mais infructueux ses mercenaires naïfs et idiots du polisario qui croiraient bêtement et naïvement aux promesses des harki (auteur des massacres odieux commis sur le peuple algérien durant la décennie noire des années 90 )un régime barbare harki donc qui promet d' offrir au sinistre polisario pris en otage, un micro -état sur un plateau d'argent instauré pensent'ils naïvement sur des territoires sud marocains ,comme si le brave peuple marocain de la glorie use marche verte n'existait pas sur terre... Le pouvoir marocain s’était toujours montré très patient et flexible dans ce faux problème made in Algeria, l' affaire du Sahara marocain dois je le rappeler ici,est une ca use nationale de tout un peuple,un peuple décidé et déterminé comme par le passé a faire face et avec force a toutes les éventualités d' ou qu'elles viennent,un peuple brave et courageux qui se tient prêt a défendre par les armes ses provinces sud libérées par lui grâce a sa glorie use marche verte de 1975,territoires marocains depuis la nuit des temps convoités par le régime calculateur et aventurier harki malheureux prétentieux. Un conflit armé contre le régime harki prédateur serait inévi table, un conflit armé d'ailleurs nécessaire de l'avis de tous les marocains pour la sauvegarde de notre Sahara dit occidental car ni les Nations Unies ni autres pourraient ramener le régime harki rêveur arrogant,intransigeant et prétentieux a la raison.

  38. et l'Algérie se rattrape aux branches pour ne pas se retrouver au fond du trou ou elle a plongée les deux pieds joints a ca use de ses vieux démons

  39. le Superman qui avait promis monts et merveilles le Sahara occidental Marocain sous emballage papier cadeau aux polisariens c'est boutef le personnage iconique des BD de Tindouf le protecteur de la veuve rasd et de l'orphelin polisario ils n'ont qu'à faire appel à lui ils leur enverra super gaid a califourchon sur son balai volant pour leur remonter le moral qu'ils ont dans les chaussettes il sait bien s'y prendre le spécialiste des opérations IKTISAH pour le TOUFANE il va falloir attendre que ça pleuve énormément pour la bonne raison que ces trucs la ça a besoin de beaucoup d'eau ingrédient rare qui fait défaut dans le désert peut être qu'avec un peu de chance il tombera sur une nappe souterraine pour leur donner un aperçu de son déluge qu'il a déjà promis aux voisins de l'ouest mais ils n'ont rien vu venir pas la moindre inondations et ils sont curieux de le voir a l'œuvre et comme il a toujours plus d'un tour dans sa besace il leur promettra comme lot de consolation une opération TEMPÊTE déjà proposée aux voisins Libyens et ils attendent toujours

  40. la petite foula et khbiza Tayba sans oublier l'autre con qui dort sur ses lauriers dans un coin trouvent le temps de s'occuper des affaires des voisins et larmoyer sur des polisariens qui sont loin d'être malheureux des sangsues qui se nourrissent de leur pauvre plasma causé par les malnutritions malgré les éléments déchaînés d'une mer agitée les roulis et les tangages que traverse leur rafiot en mauvais état et tient son cap direction un iceberg malgre une météo peu clémente et ses previsions qui le laissent de marbre sous les chants des sirènes lui miroitant une mer d'huile et lui astiquant ses folies des grandeurs de grand navire aux longs cours et non une galère avec un gouvernail hors d'usage faute d'entretien et un capitaine momifié dans son obstination par le temps mort depuis la dernière croisade du quatrième mandat et seule la barre lui tient de tuteur et un équipage occupé a faire la java et le partage du butin pendant que les trois asphalte uses du service battent le pavé avec leur démarche d'éternels constipés pour racoler les rares sachets de lait en poudre a base de chaux et de colorant synthétique laxatif pour atteindre le plaisir diarhetique qui les fera grimper au rouleau de papier hygiénique et le septième abysse des profondeurs de la médiocrité des cuvettes de chiottes

  41. السؤال المحير هو اذا كانت الصحراء فعلا مغربية فلماذا اقتسمه المغرب مع موربتانيا بعد خروج الاسبان؟ السؤال الثاني : لماذا لم يقاوم المغرب الاسبان طياة وجودهم بالصحراء؟ السؤال الثالث: وجود الاسبان بسبته و مليليه كيف يسمى؟ و لماذا لا يحرك المغرب ساكنا لتحريرهما؟ لماذا نستأسد على بعضنا ونترك العدو يصول و يجول و يفعل فينا جرا و نصبا؟ الرجاء اجابة وافية.

  42. سعيد333

    يا سوال محير لمادا الدزائر تمول بوليساريو لكي تقسم المغرب ادا كانت دولة تؤمن بتقرير المصير كل الشعوب لمادا لا مول تقرير الباسك الاسباني لمادا لا تمول الشعب تيبت الصيني لمادا لا تمول شعب قرم هادا السؤال محيرني ممكن ان تجني عنه سؤال الاول لم يكتمل الجزء الاول أرسل السلطان مولاي عبد العزيز مائة بندقية للشيخ ماء العينين سنة 1906 ، تمكن بفضلها من مهاجمة المركز الفرنسي المقام في "تجيكجة" ومحاصرة حاميته لمدة 20 يوما تقريبا في نونبر من نفس السنة ، فاحتجت فرنسا بواسطة قنصلها بفاس على السلطان وهددته باستعمال قوة السلاح إن تمادى في إرسال السلاح للشيخ ماء العينين ، وذهبت كذلك إلى حد إرسال سفينة حربية إلى ساحل طرفاية لمنع رسو السفن المخزنية المحملة بالسلاح. وفي فترة حكم السلطان مولاي عبد الحفيظ ، توطدت العلاقات بشكل كبير بين سكان الصحراء والمخـزن المغربـي ، وهكذا حل بمدينة مراكش وفد من قبائل الصحراء يرأسهم الشيخ ماء العينين سنة 1907 ، فجددوا للسلطان بيعتهم ، وطالبوه بكميات من الأسلحة للدفاع عن وحدة بلادهم الترابية  (33 ). لقد ظــل الشيخ ماء العينين حتى سنة 1908 يحارب الفرنسيين بصفته ممثلا رسميا للسلطان بالجنوب ، واستمر الجهاد يحرك بواسطة ابنه أحمد الهيبة الذي قاد حركة قاعدتها الأساسية متكونة من العامة والتي تشكل الأغلبية. وترجع عوامل نجاح هذه الحركة إلى تأييد السلطان مولاي عبد الحفيظ للحركة ، وكذا الشهرة الطاغية لبيت ماء العينين في العلم والجهاد والشرف  (34 ). من خلال هذه الومضات السريعة لمراحل الجهاد التي عرفها إقليم الصحراء ، يمكننا أن نخرج بملاحظتين حول مسؤولية السلاطين المغاربة عن الجهاد بهذا الإقليم : *الأولى تتعلق بموقع السلاطين المغاربة من الجهاد ، فهم أعلنوه وقاموا به وتتبعوه في كل فتراته ولم يتغيبوا عنه ، وكان لديهم وعي كامل بالمسؤولية عنه. * الملاحظة الثانية تتعلق بموقفهم من الجهاد ، إذ علينا تسجيل ثبات هذا الموقف الذي لم تغيره أية مساومات أو ضغوط ، ويكفي التذكير بأن المؤامرات التي كان الشمال يتعرض لها من إثارة للفتن والقلاقل لم تنقص من عزيمة السلاطين الذين تشبثوا بالجنوب بأقصى جهدهم ، وجندوا طاقاتهم للوقوف داخليا وميدانيا في وجه الاحتلال الفرنسي وكذا خارجيا، لأنهم كما سوف نرى كانوا يملكون في الساحة الدبلوماسية اعترافا دوليا بانتماء الإقليم الصحراوي إلى المغرب  (35 ). ومن المظاهر السياسية أيضا لممارسة السيادة ، نجد أن رسائل الملوك العلويين لبعض الولاة والقواد الصحراويين ، تعبر بصورة واضحة عن ممارسة هذه السيادة ، فتبعا لعلاقات البيعة التي ربطت على مر التاريخ قبائل الصحراء بسلاطين المغرب ، كانت هناك العديد من المراسلات التي بعثها سلاطين المغرب لولاتهم وخلفائهم في الصحراء ، شكلت دليلا إضافيا على عمق الأواصر والوحدة التاريخية والسياسية التي كانت تربط المغرب بأجزائه الجنوبية. وفيما يلي نستعرض البعض من هذه الرسائل  (36 ): 1- رسالة السلطان المولى عبد العزيز إلى الشيخ ماء العينين سنة 1905 ، في موضوع الحالة المرتبكة التي أوجدها في الصحراء المغربية الاعتداء المسلح الذي قامت به الجيوش الفرنسية  (37 ). 2- رسالة السلطان سيدي محمد بن مولاي عبد الرحمان بن هشام إلى الشيخ الحبيب بيروك ، يأمره فيها بتوجيه أسير إسباني قبض الصحراويون عليه إلى تارودانت أو إلى الصويرة ، ويلح عليه في وجوب احترام السفن التي تتحطم على سواحل الصحراء وتوجيه ما يوجد بها إلى سلطات المخزن بالعاصمة. 3- رسالة الحسن الأول إلى الحبيب ابن الشيخ مبارك الوادنوني الجلمي ، عن موضوع القبض على الخارجين من الإسبان في سواحل مدينة الصويرة. 4- رسالة المولى الحسن الأول إلى إبراهيم بن مبارك الزركي، تفيد أن السلطان أضفى عليه حلل التوقير والاحترام والتعظيم وحرره من جميع التكاليف المخزنية والوظائف السلطانية ، عدا الزكوات فهو فيها كغيره. 5- رسالة مولاي عبد العزيز إلى القائد إبراهيم الشتوكي التكني ، يسند له النظر في مراقبة السواحل من طرفاية إلى رأس بوجدور. 6- كتاب مولاي عبد العزيز إلى القائد محمد الأمين والقائد بن الأمين بن عبد الله ، يكلفهما بمقتضاه بحراسة مراسي الجنوب. 7- رسالة المولى عبد الحفيظ بن الحسن إلى القائد محمد بن بلال والقائد إبراهيم بن مبارك من قواد الزركيين من تكنة ، يأمرهما فيها بطرد أحد النصارى من البحر بطرفاية وبمنع كل من يرد من القبائل للبيع والشراء معه  (38 ). وإذا كانت هناك أدلة وبراهين كثيرة على المستوى الداخلي ، تثبت مغربية الصحراء وتؤكد وجود علاقات تاريخية قائمة منذ قرون بين الصحراء والدولة المغربية ، فإن هناك العديد من الوثائق الدولية التي تعترف وترسخ مغربية الصحراء. *الفقرة الثانية**الحجج التاريخية على الصعيد الدولي حول مغربية الصحراء* انطلاقا من الفتح الإسلامي الذي وصل إلى ربوع الصحراء سنة 681 م على يد عقبة بن نافع الفهري كانت الصحراء مغربية عربية إسلامية لا تحتاج إلى دليل ، ومنذ قيام الدولة الادريسية وتقسيم البلاد الإداري أصبحت الساقية الحمراء ووادي الذهب أقاليم جنوبية هامة يشملها ما شمل باقي أقاليم البلاد. وعلى هذا الأساس ، ابرم سلاطين المغرب العديد من المعاهدات الدولية مع مختلف الدول الأجنبية ، إلا أن القاسم المشترك للمواضيع التي تناولتها علاقات المغرب الاتفاقية هو إقرارها بسيادة السلطان على جميع أراضي المملكة الشريفة وتأكيدها على مغربية الصحراء واعتراف الدول الأجنبية وإقرارها بانتماء الإقليم الصحراوي إلى الدولة المغربية ، كما أن هذه المعاهدات ، على اختلاف مواضيعها وظروف وملابسات إبرامها ، تؤكد صراحة اعتراف المجتمع الدولي بالروابط القانونية للمغرب مع الصحراء المغربية. وسنكتفي بعرض نماذج لهذه الاتفاقيات الدولية نظرا لكثرتها وغزارة مواضيعها بداية نشير إلى بعض المعاهدات الدولية التي كان المغرب موضوعا لها ، والتي تؤكد رغم وجود سلطة مغربية حقيقية على الأقاليم الصحراوية ، ويتعلق الأمر بمعاهدتين من القرن الرابع عشر وهما معاهدة: " الكوسوماس" ومعاهدة " سنترا" المبرمتين بين إسبانيا والبرتغال  (39 ) ، حيث حددت المعاهدة الأولى اتفاق الطرفين على حدود مملكة مراكش في جنوب رأس بوجدور ، كما تنص المعاهدة الثانية على نفس الشيء الذي تسميه مملكة فاس  ( المغرب حاليا  ) ، ولم تكتف المعاهدتان بإبراز البيعة للسلطان ولكنهما تعترفان أيضا بان السلطة المغربية كانت تمتد إلى ما وراء رأس بوجدور. وتنص المعاهدة المبرمة بين المغرب وإسبانيا في فاتح مارس 1767 في المادة 18 على أن السيادة المغربية تمتد إلى ما وراء وادي نون ، أي أنها تمتد إلى جنوب المنطقة المجاورة للساقية الحمراء ، ذلك أن هذه المادة تنص على : "إن جلالة الملك يحذر سكان جزر الكاناري ضد أية محاولة للصيد في شواطئ وادي نون وما وراء ذلك ، وهو لا يتحمل أية مسؤولية فيما سيقع لهم من طرف العرب سكان المنطقة الذين من الصعب تطبيق القرارات عليهم ، إذ ليس لهم محل قار للسكنى وينتقلون كيفما يشاءون ويقيمون خيامهم حيث ما يطيب لهم"  (40 ) ، وهذا ما يستنتج معه وجود السلطة الشريفة على وادي نون وما بعده في الصحراء بالإضافة إلى البيعة للسلطان. وقد تعززت مضامين هذه الاتفاقية بعدة معاهدات وأوفاق دولية لاحقة ، كرست سيادة المغرب فيما وراء وادي نون ، وهذه المعاهدات هي على الخصوص الاتفاقية المبرمة بين المغرب وإسبانيا في فاتح مـارس 1799  ( الفصل 22  ) ، وتـلك المبرمة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية في 1836 ( الفصل 10 ) ، والاتفاقيتان اللتان أبرمهما المغرب مع بريطانيا في 9 دجنبر 1856 ، بالإضافة إلى المعاهدة الإسبانية المغربية المبرمة يوم 20 نونبر 1861  (الفصل 38 ). فبالنسبة إلى اتفاقية فاتح مارس 1799، تتعلق بإقامة منشآت تجارية إسبانية على إحدى النقط الساحلية الواقعة في جنوب المغرب  (41 ) ، وحاولت إسبانيا في عهد السلطان مولاي سليمان التوصل إلى السيطرة الفعلية على تلك الشواطئ، لكن السلطان رفض مطالب الملك الإسباني انذاك شارل الرابع، وقد نصت المادة 22 من هذه المعاهدة على أنه، "... إذا حرث  (أي غرق )لجنس الاسبنيول فيما وراء سوس ووادي نون، فمن جهة المحبة التي لملك إسبانيا في سيدنا أيده الله، يبحث كل البحث ويستعمل عزمه في استنقاذ رعية المحرثين بما أمكن إلى أن يرجعوا لبلدهم". أما بالنسبة إلى اتفاقية 1786، فقد التزم السلطان سيدي محمد بن عبد الله بموجبها بتقديم المساعدة والحماية اللازمتين للسفن التي تجنح إلى سواحل الصحراء الأطلسية سنة 1786 في أول معاهدة شملت أحكاما تخص هذا الأمر، حيث تم إبرامها مع الولايات المتحدة الأمريكية. وتنص في فصلها العاشر على مايلي: "... وإذا ما جنحت سفينة امريكية بضفاف وادي نون أو على الضفاف المجاورة له، فإن ركابها يبقون في الأمان إلى أن تتيسر العودة إلى بلادهم إن شاء الله". وقد جدد السلطان مولاي عبد الرحمان بن هشام هذه المعاهدة بمعاهدة أخرى في 16 شتنبر 1836 حملت نفس الشروط ، نصا وعددا، بما فيها الفصل 10 المتضمن للإشارة إلى الصحراء الجنوبية الغربية والسفن الأمريكية التي تركن إلى شواطئها ، حيث أضيفت إليها عبارة: "...أو حرثت سفينة في واد نون أو غيره فإن النصارى الذين بها في الأمان حتى يصلوا بلادهم إن شاء الله"  (42 ). أما المعاهدات التي نظمت العلاقات المغربية البريطانية، فقد شملت أوفاقا تنصب على الإقليم الصحراوي ابتداء من اواخر القرن 18 وطيلة القرن 19. وكانت أول معاهدة أبرمها المغرب مع الإنجليز في هذا المضمار هي معاهدة الصلح والمهادنة بين المولى سليمان وملك إنجلترا جورج الثالث سنة 1801 وبالنسبة إلى إنقاذ السفن الإنجليزية جاء في الشرط 33 مايلي : ...وإذا حصل تحريث لمركز الإنكليزي بوادي نون أو بناحية من سواحله فإن سلطان مراكش يستعمل جهده في تحصيل بحريته حتى يركبوا إلى بلادهم وحتى قونصو النكليز أو نائبه يؤذن له في البحث و الوقوف ما أمكنه في تحصيل مركب حرث في تلك الناحية، ويعينه على ذلك ولاة سلطان مراكش بما يوافق المحبة". ولقد ظل الشرط 33 محتفظا بنفس المضمون سواء مع المعاهدة التجديدية التي أبرمت بين المولى عبد الرحمان بن هشام والملك جورج الرابع في 1824 ، أو التي جاءت لتنظيم العلاقات المغربية البريطانية ابتداء من سنة 1856  (43 ) . ومع انهزام المغرب خلال مقاومته للجيوش الإسبانية، أجبر على الدخول مع إسبانيا في علاقات غير متكافئة اضطر معها إلى قبول عدة معاهدات واتفاقيات كرست هيمنة الإسبانيين واستيلاْئهم على أجزاء ترابية بشمال المغرب وجنوبه. وهكذا التزم المغرب بمقتضى الفصل الثامن من معاهدة تطوان المبرمة في 26 أبريل 1860 ، و التي تعتبر بداية هذه العلاقات غير المتكافئة الجديدة التي أصبحت تحكم الجانبين، التزم بتسليم قطعة أرض لإسبانيا لإنشاء مركز للصيد في المكان الذي كان يوجد فيه سنة 1478 برج "سنتا كروز Santa Cruz " دون أن يعرف المفاوض المغربي ولا الإسباني المكان الذي كان فيه البرج  (44 ) . وإن كانت هذه الاتفاقية تكرس هيمنة إسبانيا واحتلالها لأجزاء من ترابه، فإنها تؤكد اعتراف إسبانيا بسيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية الجنوبية. وجاءت معاهدة 20 نونبر 1861 في فصلها 38 ، لتكمل و تعزز مقتضيات الفصل 18 من معاهدة فاتح مارس 1767 ، والمبرمة أيضا بين المغرب وإسبانيا، وينص الفصل 38 على أنه : "إذا تعرضت سفينة إسبانية للغرق في وادي نون أو في أي نقطة أخرى من هذا الشاطئ، فإن ملك المغرب سـيـسـتعمـل كل نفوذه لإنقاذ قائد وركاب السفينة إلى حين عودتهم إلى بلادهم، وسيسمح للقنصل العام الإسباني والقنصل ونـائبه والـموظف القنصلي أو خلفائهم بأخذ جميع الأخبار والمعلومات التي يريدونها" (45 ). وإذا كان المغرب يلتزم باستعمال نفوذه لإنقاذ ركاب الباخرة الغارقة، فإن ذلك يعني أنه يتمتع بسلطة في أماكن الغرق ، كما أن الترخيص الذي يمنح لكي يتمكن القنصل وغيره من جميع المعلومات فلأن السلطان يملك سلطة وعلى الإسبانيين أن يتعاملوا معها ويتقيدوا بها. وبالفعل قامت إسبانيا على إثر غرق سفينتها " إزمرلدا" في عرض واد نون بتقديم طلب إلى سلطان المغرب للتدخل حسب مقتضيات الفصل 38 من الاتفاقية المذكورة  (46 ). إن تحليل مختلف الأوفاق والشروط التي تمس إقليم الصحراء الواردة في هذه المعاهدات، تسمح لنا باستخلاص بعض النتائج الثابتة ، أولها أن السلاطين المغاربة تحملوا دائما الالتزام بإنقاذ ومساعدة الركاب والسفن التي تجنح إلى السواحل الصحراوية ، ثانيها أن عمليات الإنقاذ والمساعدة تتم بإشراف الولاة والعمال المغاربة بالمنطقة، وأخيرا حتى قناصل الدول الأجنبية أو نوابهم الذين يساهمون في أعمال البحث والإغاثة لا يسمح لهم القيام بذلك إلا بعد حصولهم على موافقة السلطان وحيازتهم إذنا بذلك. وعلى العموم سواء تعلق الأمر بتقديم المساعدات للسفن المتضررة بالسواحل الصحراوية أو بمنح إذن الصيد أو الاحتفاظ بحق فتح الموانئ وإغلاقها، كان السلاطين المغاربة دائما حريصين أثناء إبرامهم للمعاهدات على الشؤون التي تمس الأقاليم الصحراوية الجنوبية، الأمر الذي جعل اتفاقاتهم الدولية تحتوي على الاعتراف لهم بممارسة ولايتهم على المنطقة، لكن هناك بالإضافة إلى ذلك، معاهدات أخرى تتعدى الاعتراف الضمني وتسجل اعترافا مباشرا بشكل صريح بانتماء الأقاليم الصحراوية للدولة المغربية وسلامة الممارسة السلطانية به  (47 ) ، ويتعلق الأمر على الخصوص بمعاهدة 13 مارس 1895 المبرمة بين المغرب وبريطانيا، حول امتلاك المغرب لمنشآت شركة شمال غرب إفريقيا في طرفاية، تضمنت اعترافـاإنجليزيا بحقوق المغرب الجنوبية المحاذية للأطلسي، فالبند الأول نص على أنه في حالة شراء المخزن للشركة المذكورة "... لا يبقى كلام لأحد في الأراضي التي من وادي درعة إلى رأس بوجدور المعروف بطرفاية المذكورة، وكذلك فيما هو هذا المحل من الأراضي لكون ذلك كله من حساب أرض المغرب" . أما البند الثالث فيعتبر أن عملية شراء الشركة المذكورة شاملة " لزينة البناء حجرا أو خشبا الذي بالبحر والذي بالبر، كما يكون شاملا أيضا شراء المخزن لذلك ولجميع ما اشتمل عليه جميع البناء المذكور الذي في البر والذي في البحر من مدافع وغيرها، ولا يبقى كلام لأحد في ذلك ولا في تلك الأراضي" (48 ). والجدير بالذكر أن إبرام هذه المعاهدة كان يعد انتصارا للموقف المغربي فيما يخص أراضيه الصحراوية، فبعدما ادعت بريطانيا العظمى أن طرفاية كانت توجد خارج الحدود الجنوبية المغربية جاءت معاهدة 1895 لتعترف فيها بريطانيا بأن طرفاية والأراضي الواقعة جنوبها هي جزء لا يتجزأ من المملكة ، وليس لأحد الحق في النزول بها إلا بإذن خاص من سلطان المغرب، ومن بين الأراضي المشار إليها كانت توجد أرض الداخلة المحتلة من طرف إسبانيا  (49 ) . والملاحظ أن إسبانيا كانت تقوم في نفس الوقت بمفاوضات مع فرنسا من أجل اقتسام الأراضي المغربية برمتها، بحيث وقعت الدولتان في 27 يونيو 1900 على معاهدة جزئية كانت تخص الأراضي الصحراوية المغربية

  43. سعيد333

    اما سؤالك التاني لمادا اقتسم المغرب الصحراء مع موريطانيا للإجابة، أقول إن المغرب مثله مثل شجرة فروعها في أوربا وجذورها في إفريقيا، فموريتانيا التي كانت تسمى ببلاد شنقيط كانت امتدادا تاريخيا وبشريا وثقافيا و دينيا للمغرب (المرابطون ) ، منذ قرون فموريتانيا الحالية لا تشكل حاجزا أمام علاقات المغرب الإفريقية ولا تهديدا لأمنه القومي، فلازالت عدة قبائل موريتانية تؤمن بالوحدة الاندماجية مع المغرب في المستقبل وبصفة إرادية حرة. قبائل كانت لها علاقة بيعة مع سلاطين المغرب زمان بعيد/من قبل. فالاستعمار الفرنسي الذي حصل على شمال إفريقيا بعد مؤتمر الجزيرة الخضراء عمل على خلق كيان مستقل في جنوب المغرب سمي بموريتانيا سنة 1960، كما ضم الصحراء الشرقية إلى الجزائر الفرنسية  (لقنادسة، الصاورة، التوات ) وكان نصيب الصحراء الغربية من نصيب اسبانيا الحلقة الضعيفة في أوروبا آنذاك، إضافة إلى شمال المغرب (الريف ). فكان اكتشاف الحديد في منطقة الزويرات الموريتانية و إنشاء كونسورتيوم ميفرما MEFIRAMA لاستغلاله من احد الأسباب الرئيسية التي خلقت من اجلها دولة موريتانيا. الشيء الذي دفع المغرب بعدم الاعتراف بهذه الدولة المحدثة من طرف الاستعمار الفرنسي الذي كان يهدف إلى حماية مصالحه الاقتصادية والجيوستراتيجية، فلم تعترف المملكة المغربية بموريتانيا إلا في سنة 1969 بمناسبة انعقاد المؤتمر الإسلامي الأول في مدينة الرباط مباشرة بعد إحراق مدينة القدس الشريف. فالراحل الحسن الثاني تجاوز مسالة وحدة المغرب الترابية من اجل جمع شمل المسلمين في مواجهة العدو الصهيوني الذي كان يهدف إلى مس معالم هذه المدينة المقدسة وتهويدها وجلاء المقدسين عنها. بعد تنظيم المسيرة الشعبية السلمية التي سميت بالمسيرة الخضراء سنة 1975 من طرف المغرب، حدث تقارب كبير بين المرحوم الرئيس ولد دادة والراحل الملك الحسن الثاني في مسالة تدبير ملف الصحراء المستعمرة الاسبانية نظرا للتداخل التاريخي والاجتماعي و الديني بين البلدين. باعتبار أن القبائل الموريتانية لها امتداد بشري و تاريخي في الصحراء خاصة في منطقة وادي الذهب كما هو الشأن للمغرب  (أولاد ادليم و أولاد بن السباع الخ... ) ،فرغم التهديدات القوية للمرحوم هواري بومدين للرئيس الموريتاني ولد داده، فان هذا الأخير تشبث بتحالفه مع المغرب في استرداد حقه المغتصب من طرف الاستعمار، فاتفاقية مدريد الثلاثية الموقعة من طرف المغرب و موريتانيا من جهة واسبانيا من جهة أخرى التي بموجبها نقلت سيادة الإقليم الى البلدين، إضافة إلى الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية سمحا للبلدين العربيين المتحالفين من تقسيم إقليم الصحراء بينهما بناءا على معايير إنسانية وجغرافية وثقافية قديمة. فكلاهما كانت له علاقات سياسية و تاريخية و اقتصادية و اجتماعية مع أهل الركيبات والثكنة و ابن السباع إلى غير ذلك من القبائل الصحراوية، فالتاريخ الواحد المشترك كان أساس هذا التقسيم الذي تم بالتراضي وبموافقة الشرعية الدولية. أمام هذا الوضع، قام الرئيس هواري بومدين بتوجيه كتائب البوليساريو المسلحة إلى الحلقة الضعيفة والمسالمة في المنطقة أي موريتانيا، هجمات غرضها زعزعة نظام ولد داده و إحداث تصدع قبلي في موريتانيا. بل أرسل المرحوم الوالي مصطفى الصحراوي المغربي الذي كان طالبا بالرباط على رأس كتيبة من 2000 عسكري إلى نواكشوط لقلب النظام والإحلال محله. كما قامت الاستخبارات الجزائرية باختراق الجيش الموريتاني و دفعه إلى تنظيم انقلاب عسكري على الشرعية الدستورية في هذا البلد العربي الفقير والضعيف. أمام الهجمات المتكررة للبوليساريو المدعوم من الجزائر، و بعد وصول العسكر إلى الحكم في نواكشوط في انقلاب عسكري بتأييد جزائري، قام ولد السالك بالإعلان عن انسحاب موريتانيا من وادي الذهب، حالة دفعت قبائل وادي الذهب إلى مطالبة المغرب بالعودة إلى وطنهم الأم لقطع الطريق على مشروع تكوين دويلة مجهرية بين موريتانيا و المغرب. هذا الأخير الذي كانت قواته موجودة في المنطقة لمساعدة الموريتانيين بنو عمومتهم ضد الهجمات المتكررة للبوليساريو بادر بحماية وادي الذهب بطلب من سكان هذا الإقليم - فالانضمام كان حرا و اراديا-، فالقبائل مجتمعة أعلنت مبايعتها للملك الراحل الحسن الثاني، فوادي الذهب عاد من جديد ليصبح مع الساقية الحمراء وشمال المغرب وحدة بشرية و قبلية واحدة كما كان قبل الاستعمار الإسباني و الفرنسي. فالتقسيم إذن جاء بحكم رأي محكمة العدل الدولية التي اتبثت ان هناك علاقات قبلية بين المغرب و القبائل الصحراوية وموريتانيا و اتفاقية مدريد التي أكدت كذلك تلك العلاقات القبلية الموجودة بين سكان المنطقة اما الاسترجاع فكان بإرادة سكان وادي الذهب الذين قطعوا الطريق على مشروع الدويلة الصحراوية المزعومة وعاصمتها فلاسينروس  (الداخلة ). أما قضية الاستفتاء، فان المغرب أول من نادى بتطبيق الاستفتاء في نيروبي سنة 1981 بمناسبة انعقاد القمة الإفريقية ولازال متشبثا به و لكن اعتمادا على إحصاء كافة المواطنين الصحراويين دون استثناء او تمييز، فالبوليساريو وهذه شهادة من جيمس بيكر، و ديكولار و بطرس غالي و شيوخ القبائل الصحراوية أكدوا أن هذا التنظيم الانفصالي و حلفاءه أرادوا استفتاءا انتقائيا أي فقط تسجيل الصحراويين الذين يريدون الانفصال وهم أقلية ورفض الآخرين المنادين بالوحدة مع المغرب وهم الأغلبية. فالأمم المتحدة فشلت في إيجاد حل توافقي لهذه المسالة المعقدة. فلا يمكن تطبيق استفتاء على جماعة أو قبيلة دون أخرى وهنا يكمن جوهر الخلاف بين الطرفين المغرب و الجزائر و صنيعتها البوليساريو في إيجاد حل لإحصاء السكان الصحراويين. أما قضية مغربية الصحراويين و تواجدهم و مشاركتهم في دواليب الدولة المغربية، فهو أمر ثابت لا يحتاج إلى ضجيج إعلامي، فالأدلة و الأمثلة موجودة و بكثرة وخير دليل على ذلك. المؤسسات المغربية مفتوحة لأبناء الشمال و الجنوب و الشرق و الغرب على حد سواء، فلا يوجد تمييز عنصري أو قبلي أو جهوي أو ديني في المغرب، فهناك وزراء، وولاة، و سفراء ،و ضباط جيش، و رجال أعمال ناجحين من أبناء الأقاليم الجنوبية المغربية، إضافة إلى هذا فان سكان الساقية الحمراء ووادي الذهب شاركوا في كل الانتخابات البلدية و التشريعية و لهم مجلس استشاري ملكي يقدم مباشرة اقتراحاته و توصياته للملك، فالصحراويون المغاربة، هم حاضرون كذلك في الجامعات و المدارس و في وسائل الإعلام الرسمية و المستقلة. أما قضية الصحراويين المحتجزين في تندوف، و للرأي العام، نقول انه في سنة 1975 تم تهجير قسري تحت الترهيب للعديد من العائلات الصحراوية من طرف كتائب البوليساريو المدعومة بالأمن العسكري الجزائري، عمل تمكنوا من خلاله إخراج 45 ألف صحراوي و صحراوية من العيون و الداخلة و السمارة وبوجدور مواعدين إياهم بالعودة بعد ثلاثة أشهر، وكانت البروباكوندا الجزائرية والانفصالية تقول لهم، بان المغرب وموريتانيا سوف ينسحبان تحت الضغط العسكري والدبلوماسي، إلا أن الأمر مع الأسف دام أكثر من 30 سنة، إشارة أخرى هي أن مخيمات المحتجزين في تندوف تأوي أناسا آخرين جلبوا إليها من جنوب الجزائر و من مالي و النيجر و شمال موريتانيا مستغلين ظروفهم المأساوية بسبب الجفاف والمجاعة والحاجة بغية تضخيم الرقم أمام الرأي العام العالمي وأمام الأمم المتحدة وقصد الاستفادة من المساعدات الدولية لا غير. إن شهادة الكثير من العائدين الصحراويين من تندوف خاصة من مؤسسي البوليساريو تؤكد و أكدت أمام المحافل الدولية و منظمات حقوق الإنسان كيف كان الانفصاليون يخطفون عائلات بأكملها ويذهبون بها إلى تندوف تحت تهديد السلاح. إن المغرب أبقى على باب التصالح والتسامح مفتوحا مع أبناءه الذين اختاروا مسارا آخر بفعل التدخل الخارجي اعتمادا على قاعدة "الوطن رحيم"، فموافقته على وقف إطلاق النار سنة 1991 فتحت باب الحوار لإيجاد حل توافقي و مقبول من الطرفين طبقا للقاعدة الفقهية "لا غالب و لا مغلوب"، كما فعلت الجزائر مع عناصر جيش جبهة الانقاد الإسلامية برئاسة مدني مزراك، ″قانون المصالحة و الوئام المدني″ هذا لا يعني أن البوليساريو هو الفاعل الوحيد في المشهد السياسي الصحراوي، فهناك تنظيمات سياسية أخرى في الداخل و الخارج، فالبوليساريو ما هو إلا عنصر من هذه الفسيفساء الصحراوية، فالمقاومة بدءها جيش التحرير المغربي سنة 1958 بقيادة الفقيه البصري وان مقاومة البوليساريو للاستعمار الاسباني ما هي إلا أكذوبة للاستهلاك المحلي وبشهادات عسكرية اسبانية، فتاريخ المقاومات في الإقليم قديم ويرجع إلى انتفاضة الشيخ ماء العينين، فلا مزايدة في هذا الباب. فالانفصاليون لا تتوفر فيهم شروط حركات التحرر الوطني بل ما هي إلا جماعة متمردة تريد الانفصال بدعم مباشر من الجزائر. إن الشعب الجزائري الذي نكن له الاحترام و الأخوة في المغرب، يجهل هذه المعطيات السياسية و التاريخية بسبب التعتيم الإعلامي و السياسي و منهج التخوين الذي يخيفون به الناس. فالجزائر الدولة المهتمة بمشكل الصحراء بذرت أموالا طائلة من الأموال المستحقة للشعب الجزائري حيث صرفت أكثر من 200 مليار دولار على جمهورية وهمية في مخيمات لحمادة، في وقت نرى فيه شبابها يهرب إلى الجبال أو إلى البحار للانتحار. فلم يسجل التاريخ الحديث أن حركة تحررية في العالم وصلت إلى هذا الإشعاع الدبلوماسي و الإعلامي الذي تعرفه جماعة متمردة على الوطن الأم، حتى جبهة التحرير الجزائرية العظيمة التي قدمت مليون و نصف شهيد لم يكن لها هذا الصيت و هذه الشهرة ولم تكن لها إمكانيات مالية ضخمة كالتي يتوفر عليها البوليساريو الآن : حكومة، وزارات، سفارات تلفزيون، فضائيات، إذاعات، جرائد، فمن أين لهم هذا؟. حتى منظمة التحرير الفلسطينية لم تصل إلى البحبوحة التي تعيش فيها زمرة البوليساريو. إن حرق ممثلية البوليساريو من طرف المتظاهرين الغاضبين في الجزائر سنة 1988 يعد موقفا تاريخيا ورجوليا للجزائريين من قضية الصحراء المغربية. فموقف الشعب الجزائري هو مع إخوانه المغاربة. انه هذا المشهد هو عبارة عن استفتاء جماهيري عفوي ضد المغامرة و المجازفة الطائشة و ضد استنزاف خيرات الشعب في عملية خاسرة رغم الدعاية الكاذبة.

  44. سعيد333

    وحدها، فكان حظ إسبانيا من تلك الصحراء الشاسعة القطعة الشاطئية الممتدة من الرأس الأبيض  (نواديبو حاليا ) في الجنوب إلى رأس بوجدور في الشمال ، أي ما كان يعرف بمنطقة وادي الذهب. وهنا يمكننا أن نتساءل لماذا جعلت الدولتان المذكورتان الحد الشمالي لعملية اقتسامها للصحراء في رأس بوجدور ؟ والجواب يكمن في أن كل من فرنسا وإسبانيا كانتا على علم بأن بريطانيا العظمى كانت قد اعترفت بمغربية الأراضي الواقعة جنوب رأس جوبي في معاهدتها مع المغرب ليوم 13 مارس 1895. وقد أقرت المعاهدات السرية الاستعمارية أيضا مغربية الصحراء ولو بطريقة ضمنية، مثل المعاهدة الإسبانية الفرنسية المبرمة في 8 أكتوبر 1904ومعاهدة 3 أبريل من نفس السنة ، وجاءت معاهدة الجزيرة الخضراء أيضا والمبرمة سنة 1906 لتضمن سلامة ووحدة التراب المغربي ، وتثبت امتداد السيادة المغربية من الناحية القانونية على جميع الأجزاء الجنوبية للمغرب  (50 ). وفي السادس والعشرين من أكتوبر 1991 نشرت جريدة "لوموند" الفرنسية مقالا لأحد الباحثين المغاربة أحد الأسرار التاريخية  (51 ) ، حيث يؤكد أن هناك وثيقة سرية غير معروفة ، تعود إلى سنة 1890 ، بين كل من باريس ولندن ، وقعت يوم 5 غشت من نفس السنة ، تحدد نفوذ كل من فرنسا وإنجلترا في إفريقيا، وأنه قد تم العثور في الأيام الأخيرة على الخريطة التي تحدد هذه المناطق، وتبين الوثيقة بما لا يدع مجالا للشك أن حدود المغرب كانت تمتد من فكيك إلى الرأس الأبيض  (نواديبو حاليا )، كما تبين الخريطة أنه إذا كان البريطانيون يعارضون تحديد النفوذ الفرنسي على الساقية الحمراء ووادي الذهب التي كانت مغربية، من قبل الدولتين ، فإن البريطانيين كانوا يقبلون مد هذا النفوذ على الصحراء الوسطى التي انتزعت من المغرب. إن الاتفاقية السرية المبرمة بين فرنسا وإنجلترا في خامس غشت 1890 تؤكد مغربية الصحراء، وتدل على أن القوتين الكبيرتين تعترفان بمغربية الصحراء وبممارسة السيادة المغربية على أقاليمه الجنوبية (52 )، الشيء الذي تأكد أيضا بالعديد من الحجج والأدلة القانونية. *المبحث الثاني* الحجج القانونية حول مغربية الصحراء إن ارتباط الصحراء بالدولة المغربية هو ارتباط أزلي، يشكل حقيقة جدلية لا مراء فيها، ذلك أنها عنصر فاعل في تاريخ الأمة المغربية لا يمكن إسقاطه بأي حال من الأحوال. ولتوضيح هذه الحقيقة ، إن كنا أصلا في حاجة إلى ذلك، نتطرق إضافة إلى الحجج التاريخية الداخلية منها والدولية التي عرضنا إليها سابقا، إلى العديد من الحجج والأدلة القانونية التي تؤكد مغربية الصحراء، وارتباط سكانها منذ القدم بالسلطان المغربي وبالدولة المغربية. وهكذا ، فاتساع الرقعة الجغرافية للإيالة الشريفة دفع السلطان إلى تعيين أشخاص يمثلونه حتى يمكن للأوامر السلطانية السريان في مجموع التراب الموجود تحت نفوذه، وعليه كان السلطان يحرص على تمثيليته داخل تلك المناطق بأسلوب مرن يمكنه من أخذ فروض الطاعة منها، وذلك وفقا لمبدأ الشورى والعدل وحملهم على الطاعة والامتثال. وقد كانت مهمة القائد ممثل السلطان هي الحفاظ على الأمن والطمأنينة بالمنطقة المعين فيها وإخماد كل ما من شأنه أن يشعل نار الفتنة، وجمع الجبايات الشرعية إضافة إلى توطيد علاقات البيعة الشرعية بين القبائل والسلطان  (53 ) . وكان تعيين الخليفة والقواد والعمال والقضاة من طرف السلاطين المغاربة يتم في عواصم المغرب المعروفة. ففي القرن الثامن الميلادي ، وبالضبط سنة 720 م ، وصل القائد المغربي " الحبيب بن أبي عبيدة " إلى الصحراء موفدا من العاصمة الشريفة، وبعده عين "عبد الله بن إدريس الثاني" عاملا على الصحراء. وقامت دولة بني مرين ، فوجه السلطان المريني" يعقوب بن عبد الحق" أحد قواده عاملا على ما وراء درعة، واستقرت الأحوال بعد ذلك وظل المرينيون يجددون عمالهم طيلة قيام الدولة. وعند قيام دولة الشرفاء السعديين ظهر الاهتمام الكبير بالمناطق الصحراوية المغربية. وفي سنة 1678 قام المولى إسماعيل العلوي بالتجول في مجموع الصحراء واجتمع بجميع رؤساء القبائل وعين منهم قوادا وولاة، ونصب ابنه عبد المالك خليفة على ما وراء درعة، وبعد وفاة المولى إسماعيل توجه المولــى عبد الله إلى درعة سنة 1730 م، كما قام ابنه سيدي محمد بن عبد الله سنة 1755 بزيارة أخرى للصحراء وعين قائدا على المنطقة هو القائد "المحجوب بن قايد" (54 ). إن تعيين السلطان لمن يمثله، من القواد والعمال في مختلف مناطق المغرب بما فيها الأقاليم الجنوبية، يكتسي دورا محوريا في ترسيخ وتمتين أواصر البيعة والولاء بين القبائل وسلطان المغرب، ويساعد أيضا على تيسير طرق تدبير الإدارة الترابية اللامركزية. فقد احتج السلطان مولاي عبد العزيز في رسالة مؤرخة في 5 صفر 1318 ( 1900 م ) وموجهة إلى القائـد " عبد الله بن سعيد" ، عضـو المخزن في طنجة، على دخـول القوات الفرنسية واختراقها الصحراء  (55 ) . وهذا ما يؤدي إلى استخلاص نتيجتين حتميتين، أولهما تمسك العرش المغربي بمغربية الصحراء وإصراره على وحدة المغرب وسيادته الترابية ، والنتيجة الثانية تتمثل في الدور المركزي للقواد للإسهام في جهود ترسيخ مغربية الصحراء. ويقوم مفهوم الدولة في المغرب على علاقة عقدية تشكل ميثاقا سياسيا بين الحاكمين والمحكومين، ويتجدد من طرف الشعب لكل سلطان يتولى الحكم، وذلك بمقتضى البيعة المكتوبة، ويلتزم السلطان من خلال هذا العقد بتحقيق غايتين تتمثلان في الدفاع عن إقليم محدود وغير قابل للتفويت وتأسيس نظام مدني كفيل بضمان الأمن للجميع. والبيعة بهذا المفهوم تعتبر هي أساس ممارسة السيادة من خلال ولاء الأشخاص والقبائل . لمنظومة الحججية لمغربية الصحراء* * * إننا عندما نقول بقناعة مطلقة بأن الصحراء ما هي إلا إقليم مغربي ، فلأن التاريخ يؤكد أنها لا تقل مغربية عن باقي المدن المغربية ، وهذا الطابع يتضح من خلال منظور جغرافي ولغوي وثقافي وديني وعرقي ، ويتأكد أيضا من خلال ما كتبه العديد من الرحالة والجغرافيين والمؤرخين الأوربيين الذين جالوا عبر هذه المنطقة في بداية القرن الماضي ، ولا حظوا إلى أي حد كان المواطنون الصحراويون متشبثين بمغربيتهم  (1 ).وأحقية ومشروعية المغرب في الصحراء مؤسسة على العديد من الحجج التاريخية والقانونية والسياسية ، فالدول التي تعاقبت على حكم المغرب من القرن الحادي عشر إلى القرن العشرين لها أصول صحراوية وانطلقت من الصحراء  (2 ) ، فقد خلصت بعض الدراسات حول تاريخ المغرب تميزه بتتابع مجموعة من الدول على الحكم ، إلا أن "الدول" التي انطلقت من الجنوب المغربي أو قامت بمساعدة الجنوب المغربي كانت فترة حكمها طويلة ، وخير دليل على تلك الفترة الزمنية التي عاشها المرابطون والمرينيون والسعديون والدولة العلوية  (3 ). إن طول عهد "الدول" المغربية مرتبط بعلاقات هذه الدول بالجنوب المغربي ، وعلى هذا الأساس نستنتج أنه لا استقرار للحكم بالمغرب لفترة طويلة إلا بتعاونه مع الجنوب المغربي ، فلا مغرب إذن بدون الصحراء، وهذا ما يدفعنا إلى التأكيد أن الصحراء صنعت تاريخ المغرب ، حيث اهتم الملوك المغاربة بالجنوب ، وجعلوه من أولوياتهم وعينوا خلفاء لهم هناك ومن أفراد أسرتهم ، وهذا ما يبرر الأهمية التي كانت تعطى للجنوب المغربي ، وقد نتج عن اقتران التاريخ المغربي بصحرائه ديناميكية وحركية ، مما جعل الصحراء المغربية تعتبر فاعلا أساسيا في تاريخ الحياة السياسية المغربية. وقد احتلت الصحراء مكانة هامة في النسيج الاقتصادي للبلاد ، وذلك بفضل الطرق المشيدة والآبار المنشأة من قبل مختلف الملوك المغاربة الذين تعاقبوا على الحكم ، فالصحراء كانت مسرحا لحركات تجارية هامة منذ القرن الحادي عشر ، وخصوصا في عهد السعديين في القرن الخامس عشر. الصحراء كانت صلة وصل بين المغرب وإفريقيا ، وعبرها كانت قوافل التجارة تنتقل منه إليها ومنها إليه ، وكانت بين المغرب وإفريقيا عبر الصحراء عدة طرق أمنت اتصاله بها باستمرار ، وقد حرص ملوك المغرب على ضمان الراحة والأمن لسالكي هذه المسالك وقاية لهم من المهالك ، وعبر طرق القوافل الصحراوية المغربية كان ملوك المغرب والسودان يتهادون التحف والهدايا (4 ). إن الصحراء ليست فقط مغربية ، وليست فقط جزءا لا يتجزأ من المغرب ، وليست فقط من أهم مناطق المغرب ، ولكنها بالإضافة إلى ذلك من منابع تاريخه الكبرى بكل ما تفجرت به تلك المنابع من قيم ومثل عليا لا يمكن تجريد المغرب منها دون تجريده من صميم شخصيته.إن الدور الذي لعبه المغرب في تاريخ الصحراء ، والدور الذي لعبته الصحراء في تاريخ المغرب باعتبار الوطن الواحد أعمق أصالة من أن يستطيع الاستعمار طمسه  (5 ). إن تاريخ منطقة المغرب العربي الكبير يؤكد بأن الصحراويين كانوا مندمجين في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والدينية للدولة المغربية ، لهذا شملت علاقات التفاعل المتبادل بين الإقليم الصحراوي والأقاليم المغربية الأخرى عدة جوانب تجارية ، عسكرية ، دينية ، اجتماعية وسياسية، فالاندماج إذن بين الأقاليم الصحراوية وباقي التراب الوطني هو حقيقة موضوعية ثابتة  (6 ). وبناء على هذه الاعتبارات ، تشكل الصحراء العمق الاستراتيجي للدولة المغربية منذ القدم ، ويعود تاريخ ارتباط الصحراء بالمغرب  (7 ) إلى حوالي سنة 1050 عندما بسط الموحدون المنحدرون من قبائل صنهاجة سيطرتهم على مختلف مناطق المغرب الحالي. وينحدر السعديون الذين حكموا البلاد في القرن السادس عشر من أصول صحراوية ، وقد وصلت سيادة المغرب في عهد السلطان المنصور سنة 1578 إلى حدود نهر السنغال ، ومع تولي العلويين المنحدرين من تافيلالت السلطة تواصل ارتباط المناطق الصحراوية بالحياة السياسية والاقتصادية للمغرب ، خصوصا من خلال الروابط الاقتصادية القوية التي شكلتها التجارة في المناطق الواقعة ما وراء الصحراء. إن الاعتراف بمغربية الصحراء من طرف "القوى العظمى الأوربية" ظل قائما وثابتا حتى قبيل الحرب العالمية الأولى ، حيث تؤكد الاتفاقية السرية الفرنسية البريطانية في خامس غشت 1890 مغربية منطقة الساقية الحمراء ووادي الذهب بدون لبس. كما أن إسبانيا اعترفت دوما في الماضي بأن سيادة المغرب على الصحراء تمتد إلى ما وراء وادي درعة ، وكانت تصرح في مطلع القرن العشرين بأن هذه الأراضي تابعة للسلطة المركزية المغربية وكانت تؤمن بذلك دبلوماسيا ، كما أن المسؤولين المغاربة كانوا يعتقدون ذلك أيضا  (8 ). فعلى ضوء التجاوب والالتحام الموجود بين العرش المغربي والقبائل الصحراوية ، واستمرارية تلك الروابط والعلاقات التي كانت تربط هذه القبائل بملوك المغرب ، فإن عرى هذه الروابط لم ينقطع ، بل ظلت هذه الروابط على مدى الأزمنة تنجز أسمى الغايات إلى حد المستطاع ، فتولد عن ذلك أعظم الثقات وأجلها في نفوس ملوك المغرب  (9 ). إن ما يجب التأكيد عليه ، هو أن المغرب كان الدولة الوحيدة التي تبسط سيادتها وسلطتها على الصحراء ، وكحجة على هذه السيادة توجد عدة دلائل  (10 ) : *تعيين وعزل الخلفاء والقواد في الأقاليم الصحراوية. * مراسلات الملوك المغاربة مع شيوخ القبائل الصحراوية. * رحلات سلاطين المغرب للقبائل الصحراوية. *تلقي ملوك المغرب للبيعات الشرعية من القبائل الصحراوية. *اعتراف الدول الكبرى بمغربية الصحراء وإبرامها على هذا الأساس اتفاقيات ومعاهدات دولية مع المغرب ومع غيره ، تقر فيها صراحة أو ضمنيا بمغربية الصحراء. وعلى العموم ، لقد كانت المناطق الصحراوية الجنوبية منطقة مغربية وستبقى مغربية لأن تلك هي رغبة سكانها ، ولأن هذا ما حكم به المنطق والتاريخ  (11 ). بناء على ما سبق ، سنحاول تفصيل النقط والعناصر المشار إليها أعلاه ، وتحليلها وفقا للتقسيم التالي: *المبحث الأول* الأدلة والحجج التاريخية. *المبحث الثاني* الأدلة والحجج القانونية. *المبحث الأول* *الحجج التاريخية حول مغربية الصحراء*** لا يمكن دراسة التاريخ الخاص بمنطقة الساقية الحمراء ووادي الذهب وفصله عن سياق الأحداث الواقعة بالمغرب ، كما يستحيل فصل التطور التاريخي للقبائل الصحراوية عن نظيره بالمغرب في مجموعه ، لأنه يتشكل مع تاريخ المغرب. فمنذ قيام المرينيين في القرن الحادي عشر ارتبط تاريخ القبائل الصحراوية بتاريخ الدولة المغربية ، ونفس هذا الإقرار عبر عنه أحد المؤرخين  (12 ) بأن الطابع المغربي لسكان الصحراء الغربية واقع لا يمكن دحضه ، رغم تكاثف جهود العدو وبعض المناورات السرية للفصل النهائي لهذه الأقاليم عن الوطن الأم المغرب ، فوحده الاستعمار جزأ الوحدة المغربية القوية مند قرون خلت. إن التاريخ هو الذي يبين لنا الروابط التاريخية والدينية والأسرية التي تربط القبائل الصحراوية بالوطن الأم  (13 ). ومن خلال استقراء لبعض المصادر التاريخية فإن جميع الملوك العلويين حرصوا على تعيين من ينوب عنهم في تسيير شؤون رعاياهم في هذه الأقاليم الجنوبية. وفي هذا الإطار ، نشير أن موظفا دوليا عمل لسنوات طويلة ببعثة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء  (المينورسو ) أورد في مقال نشرته مجلة "لافريك رييل" براهين تاريخية تؤكد مغربية الصحراء ، حيث ذكر بالخصوص بأن "المغرب كان في عهد المرابطين يوجد على رأس إمبراطورية تمتد من نهر السنغال إلى وسط شبه الجزيرة الإيبيرية" ، وأشار إلى أن "المرابطين وحدوا الصحراء بكاملها ما بين سنوات 1042 و 1052 وأن الصحراء كانت وقت تقسيم المستعمرات تشكل مع المغرب كيانا اقتصاديا وسياسيا ودينيا واحدا"  (14 ) ، فمغربية الصحراء لا ترتكز بالفعل على ذكريات تاريخية بعيدة ، إنها واقع سياسي تأكد خلال القرن العشرين بنفس القوة كما كان عليه الأمر في الحقب القديمة  (15 ). إن أولئك الذين يشككون في هذه القضية ، يبينون أن لهم إلى حد ما عقلية استعمارية ، لأنهم يحددون الحدود التاريخية للمغرب اعتمادا على تلك التي وضعها المستعمر. وقد ناقش المؤرخ "برنارلوغان Bernard Lugan" قضية الصحراء المغربية في كتابه الأخير تحت عنوان "تاريخ المغرب من جذوره إلى اليوم Histoire du Maroc des origines à nos jours " ، فبتفحصه لتاريخ المغرب من القديم إلى الحقبة الحالية ، أراد المؤرخ أن يبين تاريخيا ، سياسيا ، لغويا ، ثقافيا ، دينيا وعرقيا أنه لا يوجد على الإطلاق ما يسمى ب "الشعب الصحراوي" ، ويؤكد هذا الطرح – حسب هذا الاختصاصي في شؤون إفريقيا- الاتفاقية السرية الفرنسية – البريطانية المؤرخة في 5 غشت 1890  (16 ) التي تنص على الاعتراف بالحماية البريطانية على جزر "زنجبار" و"بومبا" في المحيط الهندي ، مقابل الاعتراف لفرنسا بإمكانية احتلال الصحراء الوسطى الغربية للحصول على ممر في اتجاه الجنوب أي نحو النيجر وبحيرة تشاد ، وكان يتحتم على فرنسا أن تحترم الحدود المغربية الممتدة من فكيك إلى الرأس الأبيض  (نواديبو في موريطانيا ) ، وهذا يعني أن الصحراء "الإسبانية سابقا" كانت حكما أرضا مغربية  (17 ). كما أثبتت الوقائع التاريخية ، أن القبائل الصحراوية كانت تطلب يد المساعدة من السلطان المغربي في كل مرة كانت تهددها القوات الأجنبية  (18 ) وكان سلاطين المغرب يعتبرون هذه المناطق مغربية وأنها جزء لا يتجزأ من المغرب ، لذلك كانوا يبعثون للقبائل الجنوبية بالأسلحة والعتاد بواسطة ممثليهم هناك ، وكانوا يساندون كفاح الشيخ "ماء العينين" ضد الاحتلال الفرنسي الإسباني ، وبالنسبة إلى ماء العينين ، اعتبر العديد من الباحثين  (19 ) أن بفضله تمكن السلطان من تدعيم سلطته جنوب وادي درعة ، وأنه مقرب كثيرا من السلطان ويتلقى منه التعليمات بصفة منتظمة ، وقد انتقل الشيخ ماء العينين سنة 1897 إلى مراكش وكان في استقباله العاهل الشريف ، وطلب من هذا الأخير الترخيص له بإعلان الحرب على الفرنسيين والإسبان ، ومن أجل هذا الهدف زوده السلطان بالمال والأسلحة وعهد إليه بمهمة تهدئة أمور الصحراء المغربية. وإذا كانت مغربية الصحراء من البديهيات التي سبق التسليم بها ، والتي لا تحتاج إلى المزيد من الاستدلال والبرهنة ، فإنه لا يتناقض مع هذا التحليل ، من باب الدراسة العلمية الأكاديمية ، عرض بعض الحجج والبراهين التاريخية التي تؤكد بطريقة لا تقبل الجدل مغربية الصحراء ، وذلك على مستويين وفقا للتقسيم التالي: *الفقرة الأولى* الحجج التاريخية على المستوى الداخلي حول مغربية الصحراء. *الفقرة الثانية* الحجج التاريخية على المستوى الدولي حول مغربية الصحراء. الفقرة الأولىالحجج التاريخية على المستوى الداخلي حول مغربية الصحراء إن التتبع التاريخي لعلاقة الدول التي حكمت المغرب ابتداء بالمرابطين وانتهاء بالعلويين ، علاقة هذه الدول بمنطقة الصحراء ، يثبت قيام علاقات سيادة تخضع لمفهوم القانون العام الإسلامي المتمثل في البيعة بين سلاطين المغرب ومنطقة الصحراء ، وقد اتخذت هذه العلاقات عدة صور ، حيث مارس المخزن المغربي سيادته على الصحراء منذ القرن الخامس عشر ، وتتجلى مظاهر ممارسة هذه السيادة في عدة ممارسات سلطانية روابط دينية وسياسية. *أولا**المظاهر الدينية لممارسة السيادة* إن تلقب السلطان بلقب الإمام يفرض مباشرة قيام الدعوة له بالمساجد في صلاة الجمعة ، كما يصبح تبعا لذلك يملك حق تولية القضاة. وفيما يخص منطقة الصحراء ، فقد تطرقت المصادر التاريخية إلى التوحد المذهبي للصحراء تحت لواء المالكية ، وإلى كثرة وانتظام اتصالات رجال وشيوخ الصحراء بالسلاطين المغاربة. إن كثافة هذه الاتصالات سمحت لبعض الباحثين أن يعطوا ، عن قصد أو بغير قصد ، صفة هذا الجانب من الروابط على كل الروابط الأخرى القائمة بين المغرب والصحراء. إلا أن انتماء سكان الصحراء إلى مجتمع ترحلي لم يمنع هذه الروابط الدينية من بلورة مظاهرها ، ذلك أن الصحراء المغربية- حافظت دائما على مركزها كمعقل لوجدان ديني متأجج - لم تتوقف فيه ممارسة الشعائر الدينية أبدا ، وأمام غياب أماكن ثابتة للصلاة فقد كانت صلاة الجمعة تقوم أينما حلت القبيلة ، وفي ختامها يقوم الدعاء للسلطان ، وهو أمر بديهي ينظر إليه كمتمم للصلاة (20 ) وفي هذا الإطار تجدر الإشارة إلى أن أهل "تجكانت" عندما أرادوا بناء مسجد متصل بأبنيتهم من أجل إقامة صلاة الجمعة ، استأذنوا السلطان مولاي الحسن ، الذي أذن لهم بذلك بظهير موجه لهم كافة يذكرهم بالشروط المطلوبة من معالم الشرع والسنة . وكان السلاطين المغاربة من جهتهم يعملون على نشر العلم و الدين في إقليم الصحراء ، فقد قدروا الشيوخ الصحراويين الذين يقومون بهذه المهمة الجليلة بمنحهم ظهائر توقير واحترام كالتي تمنح لغيرهم بشمال المغرب. فالسلطان مولاي الحسن ذكر في الظهير الذي أسدل به أردية التوقير و الاحترام على أهل ً دار بالأعمش ً و ً أبو جارات ً من أهل "تجكانت" بأنه قام بذلك تعظيما لهم ومراعاة لكون دارهم دار علم وصلاح وحجة وفلاح في القديم و الحديث وكون الفقهاء منهم ورواة الحديث  (21 ). ونفس الشيء أشير إليه في ظهير توقير الطالب إبراهيم بن مبارك التكني لانتسابه للعلم الشريف ، وقد تم أحيانا صرف مرتب شهري للقيام بهذا العمل كما هو في الظهير الممنوح من طرف السلطان مولاي الحسن للشيخ ماء العينين إعانة له على ما هو بصدده من بث العلم الشريف ونشره. هذه الأوضاع القانونية التي تنشئها الظهائر الشريفة ، تتسم بطابع الديمومة ، بحيث يقوم السلاطين اللاحقين بتجديدها بواسطة ظهائر جديدة يرتكزون فيها على ظهائر أسلافهم ، وهؤلاء الفقهاء الذين يحصلون عن ظهائر التوقير والاحترام يشرفون ، بالإضافة إلى نشر العلم الشريف ، على حل المنازعات التي يرضى أطرافها الاحتكام إليهم نظرا لطبيعة المجتمع الترحلي ، ويعتبر الحكم الصادر نافذا لا يقدر المحكوم عليه أن يمتنع عنه إلا إذا أوعز إليه أحد العلماء أن ذلك الحكم غير منصف أو صحيح فيطلب نقضه ، وبصفة عامة ، كانت الأحكام تصدر وفق المذهب المالكي ، والسلاطين المغاربة كانوا حريصين على ذلك ، فالسلطان مولاي الحسن نبه الطالب سيدي احمد بن محمد بالأعمش في ظهير توليته خطة القضاء بقبيلة " تجكانت" إلى أن يتحرى في أحكامه ً ما جرى به العمل أو الراجح أو المشهور من مذهب إمامنا مالك ً (22 ). وعلى العموم ، يبدو أن وجود روابط دينية بين إقليم الصحراء والدولة المغربية أمر لا يمكن نفيه ، أمام تعدد مظاهرها ، وثبوت إلقاء خطب يوم الجمعة بالمساجد باسم السلطان الشريف و التقيد بتعاليم المذهب المالكي  (23 ) ، كما تجدر الإشارة أن من أهم الوظائف التي يقوم بها المخزن المغربي – بحكم هذه الروابط الدينية و الروحية – وظيفة التحكيم بين القبائل ، فحينما كانت تقوم منازعات بين قبائل الصحراء كان المخزن يتدخل لمساندة المظلومين وحل المشاكل بين الطرفين  (24 ). *ثانيا* *المظاهر السياسية لممارسة السيادة :* * * إن الروابط ذات الطابع السياسي بين الدولة المغربية والأقاليم الصحراوية متجذرة في التاريخ ، وازدادت توطدا مع ظهور الأطماع الاستعمارية. فقد نزل المولى رشيد أثناء تأسيسه للنظام الجديد حتى تخوم السودان ، واتبع المولى إسماعيل نفس النهج حيث نجح في مراقبة كل أرجاء البلاد المغربية ، وسار في جولة تفقدية في بداية عهده قادته حتى شنقيط ، وأرسل أحمد بن أخيه على رأس فرقة عسكرية لفض بعض النزاعات بين القبائل .وإبان فترة الصراع بين أبناء المولى إسماعيل على السلطة ، ظل العمال التابعون للمخزن المغربي متواجدين بشنقيط ، فقد نزل المولى عبد الله مرتين إلى " دياني" قرب "تمبكتو" لاستخلاص الضرائب.وقام محمد بن عبد الله بتثبيت حفيد علي شندورة ، المختار بن عمر بن علي على إمارة الطرارزة ، كما اهتم السلطان مولاي عبد الرحمان بهذا الإقليم وعالج شؤونه ومشاكله مع رعاياه به ، وهو نفس النهج الذي اتبعه ابنه سيدي محمد بن عبد الرحمان بعد مبايعته سلطانا على المغرب ، موجهين اهتمامهم إلى مسألة التسلل الأجنبي إلى الأقاليم الجنوبية التي بدأت تستفحل خلال القرن 19. على أن السلطان مولاي الحسـن في متابعته لنفس الخطة رفع اهتمامه بهذا الإقليم إلى مرتبة أعلى بحيث سافر إليه بنفسه  (25 ) في رحلة أولى وعين مجموعة من العمال وقائدا يستشيرون معه في أقوالهم وأفعالهم ، ثم سافر في رحلة ثانية منح أثناءها ظهيرا بتكليف إبراهيم بن علي بن محمد التكني بحراسة الشواطئ المجاورة لقبيلته ، وظل يتابع محاولات التسرب الاستعمارية ، ودعما لجهود وقف هذا التسلل عين محمد بن الحبيب التدرداري قائدا على قبائل مجاط والفويكات وثلث أيت لحسن وزركاط وتوبالت ولميار من التكنة، ثم وسع قيادته بظهير آخر على قبيلة المناصير من أزركين  (26 ). وهكذا ، وباستعراض هذه المظاهر الدينية والسياسية ، والتي تشكل انعكاسا مباشرا للروابط القانونية بين إقليم الصحراء والدولة المغربية ، ننتهي إلى التأكيد على كثافة هذه الانعكاسات ومن تواصلها المستمر الغير المنقطع ، وهو ما تؤكده باقي مظاهر ممارسة السيادة. ومن أبرز هذه المظاهر ، مقاومة الشيخ ماء العينين للمستعمر باسم السلطان وبأمر منه ، وينتمي الشيخ ماء العينين إلى قبيلة خميس التي انتقلت مع طالب ضيا المختار إلى أدار  ( موريطانيا  ) في القرن الثاني عشر ، وهي قبيلة مغربية صنهاجية أصلية ، أي ترتبط بأصل عربي قرشي هاشمي علوي  (الحسن بن علي ) وبأصل مغربي سياسي مذهبي  (الشرفاء الأدارسة )، تلقى تنشئته الدينية من والده محمد الفاضل مؤسس الطريقة الفاضلية. وعند استقراء العلاقات السياسية بين الشيخ ماء العينين والسلطان المغربي ، نجد أن الوقائع التاريخية تثبت قيام تبعية بالمعنى الوطني أي انتماء إلى سلطة سياسية مخزنية وملامح مشروع سياسي محلي المنطلق وشمولي الهدف. فالشيخ ماء العينين كان يتمتع بشخصية مميزة استطاعت بفضل الثقافة الإسلامية الواسعة والإيمان الشديد، فرض نفسها في منطقة تتعايش فيها زعامات قبلية ، لكن هذه الشخصية لم تتحول إلى قيادة سياسية إلا بحيازتها لشروط الزعامة نفسها : علاقات واضحة مع السلطان العلوي، نفوذ محلي قوامه الزاوية والدعوة لمحاربة الغزو الأجنبي المسيحي ، وقد أعلن بيعته للسلطان المولى عبد العزيز سنة 1894  (27 ). وعند ما زار الشيخ سنة 1890 السلطان مولاي الحسن خاطبه هذا الأخير بأن "...مولاي عبد الرحمان بن هشام جعل منك ابنا له ، والسلطان سيدي محمد بن عبد الرحمن اعتبرك أخا له، و أنا أتخذ منك أبا لي ..."  (28 ). وكان الشيخ ماء العينين هو القائد الذي تمخضت عنه الولادة الجديدة ، وانتدبته الصحراء ليكون المدافع عن استقلال الوطن ، وأصبح خليفة للسلطان في المنطقة الصحراوية. وقد بات هاجسه الوحيد هو كيف يخلص البلاد من الغزو الأجنبي وتعبئة كل القوى الصحراوية أولا والوطنية ثانيا. وقد ذاع صيته لا في الصحراء وحدها بل في مجموع التراب الوطني كشيخ زاوية وفقيه ومصلح ثم كقائد عسكري ، خاض منذ سنة 1906 معارك ضارية ضد القوات الفرنسية  (29 ) . وقد اعتمدت السياسة التي اتبعتها السلطة الشرعية في المغرب داخل الصحراء على زعامة الشيخ ماء العينين الدينية ، وولائه لها وحماس القبائل وغيرتها على استقلال البلاد ووحدتها ومن ثم استماتتها وصمودها في الجهاد  (30 ) ، ذلك أن مقاومة المستعمر وحماية البلاد من الحملات والمحاولات الاستعمارية الأجنبية تمثل بالنسبة إلى القبائل الصحراوية واجبا دينيا ووطنيا وقوميا. وقد اكتست تلك المقاومة صورا متعددة : *العزم والتصميم ويظهران في استشارة السلطة المركزية وفي استشارة الأولياء والعلماء  (مراسلات مع السلاطين ). *استقبال البعثات السلطانية  (بعثة مولاي عبد العزيز إلى السمارة سنة 1905 ) . *إيفاد البعثات الصحراوية إلى السلطان في أواخر سنة 1905 في عهد مولاي عبد العزيز  (31 ). *بناء مدينة السمارة كمقر لتنظيم الجهاد ، ومركز جهادي لمكافحة المستعمر الفرنسي والإسباني ، وعبره يسهل تنفيذ التعليمات المتلقاة من السلطان ، وذلك بمساعدة السلطان مولاي عبد العزيز  (32 ). إن ارتباط الشيخ ماء العينين بملوك المغرب ووفاءه لما في عنقه لهم من التزامات وعهود ، يعد من أبرز مظاهر حركة المقاومة التي قادها الشيخ ، فقد ظل طيلة نصف قرن يتردد عليهم لتجديد البيعة والتشاور معهم في مختلف القضايا التي تهم الوطن ، وقد بلغت زياراته لهم أربعة عشرة زيارة منها: ثمانية زيارات تمت في مراكش وزيارتان في مكناس وثلاث زيارات في فاس. وهذا ما أدى إلى توطيد الدعم المخزني لحركة المقاومة ​ ​

  45. سعيد333

    لمادا المغرب ساكت عن سبتة ومليلية الجواب هو يرفض المغرب حالياً الاعتراف بشرعية الحكم الإسباني على مدينتي سبتة ومليلية والجزر الجعفرية وتعتبرها جزء لا يتجزأ من التراب المغربي، حيث يتمتع سكانها من أصل مغربي بحقوق كاملة داخل المغرب كمواطنين مغاربة، ويطالب المغرب إسبانيا بالدخول في مفاوضات مباشرة معها؛ لأجل استرجاعهما. كما تعتبرهما إحدى أواخر معاقل الاستعمار في إفريقيا، غير أن المنطقة لم تصنفها الأمم المتحدة ضمن المناطق المحتلة والواجب تحريرها. رغم مطالبات المغرب المتكررة في عهد الملك الحسن الثاني باسترجاع سبتة ومليلية في إطار تفاوضي، واصلت إسبانيا فرض الأمر الواقع الذي توج عام 1995 بمنح المدينتين حكما ذاتي اكإقليمين مستقلين تحت السيادة الإسبانية، وشكلت زيارات الملك الإسباني السابق خوان كارلوس إلى سبتة إشارات سياسية لتمسك مدريد بسيادتها على المدينتين، وقوبلت باستنكار مغربي رسمي وشعبي. وما يلاحظ بخصوص هذا الشأن هو أن السياسة المغربية تفتقد لآلية الضغط، كما أن ضعف الجالية المغربية خصوصا المثقفين والسياسيين في إبراز أهداف السياسة المغربية وكذلك انشغال المغرب بملف الصحراء، كل هذه المسائل أدت لتجميد الملف، وتجدرالإشارة أيضا إلى أن الموقف المغربي ظل محتشما جدا يكاد يكون موقف دفاع حسب الظروف، كأنه لا يتوفر على أي هامش للتحرك، بفعل النفوذ الاقتصادي الإسباني بالمغرب بدء من حجم المبادلات التجارية، وكذلك الاستثمارات الإسبانية بالمغرب وحجم الدين الخارجي. اتمنى ان تقتنع

  46. سعيد333

    يا رائد واش باقي عاقل علي الازمة لوقعات بين المغرب واسبانيا بسبب جزيرة ليلي كل العرب تضامنو مع المغرب الا الجزائر تضامنت مع طرف الاخر هل توجد دولة عربية مسلمة تكره دولة عربية مسلمة كما انها اسرائيل الجزائر الا تخاف الله بلدك لمادا لا تتضامن مع شعب كاتلونيا وايتا الباسكية يا جزائر تؤيد تقرير المصير الشعوب او رجولة غير مع المغرب اما الدول الاخرى حرمة ههههه اجبني مادا استفادت الجزائر من بولساريو صرفتم عليها 360مليار دولار في 44سنة ولم ولن تحققو اي شئ

  47. السميدع من امبراطورية المغرب

    من ينهب الثروات هم كابرانات فرنسا و بحصة الاسد البوليساريو من ينهب ثروات الفقاقير نهبوا 850 مليار دولار من ثروات الفقاقير الغلابة المساكين هذه هي الثروات الحقيقية التي نهبت من الشعب الجزائري المغلوب على امره في قضية لا ناقة له و لا جمل فيها هههههههههه اما في المغرب فثروات صحرائه محدودة و ليست كافية حتى لاقامة تنمية حقيقية بها لولا اموال و سيولة تاتي من شمال المغرب يا حمار الطاحونة و هاي الخرائر امامك و موريطانيا في صحاريها لماذا لا توجد بها تنمية الا الجوع و القمل و الكوليرا عكس صحراء المغرب ما شاء الله العيون الحبيبة احسن من عاصمتكم الخرائرية  + اطلسي مخملي يفقؤ عيون بني خرخور و يطرطق مراراتهم بشدة الحسد و الحقد و مساكين يتكلمون عن الثروات المنهوبة في الصحراء و نسوا الصحراء التي يسننزفون خيراتها و يفرقون ريعها في المحافل الدولية بملايير الدولارت و هي خيرات كانت ان صينت ستجعل الجزائري يعيش في بلاده و لو بتلك الاموال المنهوبة من الصحراويين بحاسي مسعود و غيرها من الصحاري المحتلة من قبل الجزائريين.

  48. الاتجاه المعاكس

    ايها المغاربة الذين يساهمون في التعاليق ارجو ان لا تدخلوا مع الجهلة الجزائريين وخاصة ما يتعلق بالصحراء المغربية فهم يجهلون حالة بلادهم التي يعيشون فيها معيشة الذل والهوان تحت صباط العسكر ولم يتحركوا ولن يستطيعوا التحرك ومع ذلك نطالبهم نحن المغاربة بان يتعاطفوا معنا اولا فهم يجهلون موقع الصحراء المغربية مع المغرب وثانيا هم اجهل خلق الله في تاريخ المنطقة المغاربية وشمال افريقيا عامة فافريقيا عندهم هي الجزائر فقط لانهم يعتبرون الجزائر هي قارة افريقيا فهؤلاء جهلاء بتاريخ بلادهم فكيف نطلب منهم ان يعرفوا حقيقة تاريخ صحرائنا المغربية التي انطلقت منها كل السلالات التي حكمت المغرب بعد الادارسة المرابطون الموحدون المرينيون السعديون وكلهذه السلالات حكمت حتى الحدود مع مصر اي كانت تقف عند ليبيا اليوم ... هؤلاء الجهلة من الشياتة الجزائريين لايعرفون حتى كم هي مداخيل سوناتراك الجزائرية التي تهرب كل اموالها الى الخارج ولا يبقى لما يسمى الشعب الجزائري سوى الفتات وذلك طيلة 56 سنة ...اذن فهم لايستحقون ان نضيع معهم الوقت في قضية هي قضية وجودنا كشعب مغربي وهي قضية لتبرير سرقات حكامهم لخزينة الدولة الجزائرية

  49. السيف البتار

    امك هي من عبدت صنما من لحم ودم 132 سنة ورجليها مقلشة تحته رجليها لايور الفرنسي امام اعين ربائبك فلمادا لم يحتج ربائبك يا بول الفرنسي و انت الان تعبد كروسة من حديد و حفاظات ملطخة بالعفن. -كيف للقيط مجهول الاصل و النسب مثلك يتطاول على 36مليون مغربي مسلم ويتهمهم بما ابتلاكم الله به من عبودبة ومص ازباب الاغراب وعبادة غير الله .

  50. Bencheikh

    كيف عرفت أن المغرب يحتل أرض غيره يابوجعران، أنت بلا تاريخ لذلك تحتكم لعقلك الصغير ، اقرأ عن خارطة المغرب التاريخية ياقليل الترابي

  51. سعيد333

    يا Bencheikh راهو معليه والو مسكين راه من ابتدائى الي الجامعة كيقراو صحراء الغربية دابا راه معرفينش ان صحراء الغربية هي ديال مصر

الجزائر تايمز فيسبوك