غوتيريش يرحب بالآلية التي أعلنها العاهل المغربي بتأسيس لجنة مع الجزائر لتجاوز الخلافات

IMG_87461-1300x866

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، بدعوة المغرب إلى تأسيس لجنة مشتركة مع الجزائر، لبحث الملفات الخلافية  العالقة، بما فيها الحدود المغلقة.
وقال استيفان دوغريك، المتحدث باسم غوتيريش، خلال مؤتمر صحفي، إن  الأمين العام يساند دوما الحوار بين المغرب والجزائر، ويرحب بالآلية التي أعلنها العاهل المغربي، الثلاثاء .
ودعا العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الجزائر إلى تأسيس لجنة مشتركة، لـ دراسة جميع القضايا المطروحة بكل صراحة وموضوعية (…) ودون شروط أو استثناءات .
وشدد على أن الرباط  مستعدة للحوار المباشر والصريح مع الجزائر الشقيقة، لتجاوز الخلافات الظرفية والموضوعية، التي تعيق تطور العلاقات بين البلدين ;.
ودعا إلى إعادة فتح الحدود المغلقة بين البلدين منذ عام 1994، وتطبيع العلاقات المغربية- الجزائرية.
ويمثل النزاع حول إقليم الصحراء أحد الملفات الخلافية بين الجارتين.
وجدد دوغريك دعوة غوتيريش جميع الأطراف المعنية بمشكلة إقليم الصحراء إلى المشاركة في مفاوضات جنيف، يومي 5 و6 ديسمبر المقبل، بهدف  التوصل إلى حل لقضية الصحراء التي طال أمدها
وبدأ هذا النزاع عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في الإقليم، وتحول إلى مواجهة مسلحة بين المغرب وجبهة  البوليساريو  توقفت عام 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار، برعاية الأمم المتحدة.
وتصر الرباط على أحقيتها في الإقليم، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها، بينما تطالب  البوليساريو  باستفتاء لتقرير المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر، التي تؤوي عشرات الآلاف من اللاجئين من الإقليم.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. comme d'habitude c'est le Maroc qui fait le premier pas et là ses voisins de l'est ne peuvent pas prétendre le contraire ils n'ont pas droit à l'erreur le monde entier les peuples maghrébins et l'éternel sont témoins la balle est dans leur camp ils en font ce qu'ils veulent selon un dicton maghrébin le trésor ne se dévoile qu'une fois et disparaît pour toujours bien heureux est celui qui saisit l'occasion au moment opportun

  2. moul foul

    on a jamais vu dans l histoire un peuple fu colonise et un autre profite de la fin du colonialisme.. l onu a pousse en 75 l Espagne de decoloniser le sahara occidental ,hassan 2 a saute sur l occasion en impliquant la mauritanie. cet harnaque n a pas duree longtemps,la mauritanie s est retiree de ce complot. quand au discour du sultan mohamed6 ,on aurait bien souhaite l entendre le jour de l ouverture de la cession juridique et non pas a la comemoration de l invasion du sahara occidental. quand a nos frontières sont fermees beaucoup plus pour des raisons économiques et non politiques. on perd chaque annee 2 milliards de dollars si les frontières seront ouvertes a ca use des produits subventionnes en algerie.

  3. driss

    ليسوا لاجئين بل سجناء افتحوا لهم الطريق لن يبقى شخص واحد في تندوف

  4. اسامة عيسى الجزائري

    انها زوبعة في فنجان ههها كلام للاستهلاك المحلي .....الشعب الجزائري قاطبة لا يحبب فتح الحدود لان جراح الغدر المخربي ابان الثورة التحريرية والعشرية السوداء لم تندمل بعد ......عندما ياخد الشعب الصحراوي جقوقه المشروعة ويبني دولته المحررة بعدها نفكر في فتح الحدود هدا من جهة ومن جهو اخرى للجزائر القارة شروطها المعلومة لدى الجميع ان تحققت يمكن التفكير في المصالحة .......كماينبغي على المهلكة قطع علاقتها مغ الكيان الصهيوني ودسائسها الظاهرة والخفية ضد الامة العربية .....ما عدا دلك لكم دينكم ولنا ديننا والله يكثر حسادكم ههها كفاكم من الاستجداء لانحبكم وكفى

  5. المغرب الشامخ

    يا مول الخرا حاشا القراء الكرام ما كانت توجد مستعمرة مسماة الصحراء الغربية لا من قبل ولامن بعد وما وجد شعب مسمى شعب صخراوي ولا خراوي لا من بعيظ ولا من قريب الصحراء ارض مغربية كانت محتلة من طرف الاسبان لا اقل ةلا اكثر فما ادعاءاتكم الا هراءات فارغة واكاذيب مفبركة ما هي الا حسابات استعملتها الجزائر لخدمة اجنداتها الخصة اما بالنسبة لفتح الحدود لهلا يجعل يماها باش تتحل راه الغرب يخصو يبني سورا عرضه وطوله السماوات والارض اي اقتصد تتحظث عنه يا مول الخرا سير تكا مع راستك وباراكا من البخ اش غادي يجنا من عندكم غر الجهل والقرقوبي والكذب

  6. مواطن

    ادا اردة الجزائر مساعدة البوليزاريو ولازم على المغرب مساعدة القابيلين وقبيلة الطوارق يا حكام الجزائر لن تحلمو بالمحيط الاطلسى مهما كلف التمن

  7. عبدالله بركاش

    الجزائر تعيش في الفترة الاخيرة فراغ سياسي بحيث الرئيس غائب لا يقدر على قضاء حاجاته الطبيعية وما بالك بتسيير دولة،انقلاب في البرلمان بحيث اويحة سعيد بوحجة بطريقة غير قانونية،لكل هذا فإن نداء ملك المغرب لن يجد المستجب لأن لاحياة لمن تنادي ولكن محمد سادس يريد أن يبرئ ذمته أمام الله أولا وأمام شعوب المنطقة ثانية،بعد الخطاب الملكي سمعنا بعض الشياتين الجزائريين يقولون بأن المغرب أحس بالضغط على وحدته الترابية التي مرسها عليه الجزائر لهذا قام بهذه المبادرة،أقول لهؤلاء يكفيكم الإطلاع على مقال الأستاذ الكبير سمير كرام المنشور في هذه الجريدة الإلكترونية المباركة

  8. selon moul foula si les frontières sont ouvertes l'Algérie perd 2 MMD en produits subventionnés selon ses calculs des comptes d'apothicaires comme d'habitude si il veut les maintenir fermées les Marocains n'y voit pa d'inconvénient et en plus des tranchées et des barbelés ils lui construiront une guérite et lui fourniront un fusil pour lui assurer une étanchéité parfaite et au retour il aura un stock important de karkoubi son salaire et se chooter a son aise c'est du made in algeria destinés à l'export 100 % subventionnés

  9. elle est frappée d'amnésie la petite foula perdue dans un champ de concombres victime d'une sévère altération mentale a ca use de la propaganda audiovisuelle et bruits de trottoirs fléaux ravageurs des fakakirs frange d'une population de l'Afrique du Nord en mal de grandeurs déjà fragilisée par l'excès d'automédication par l'autosatisfaction et la folies des grandeurs

  10. HAMOU OULMOUDEN LE ROI RESTE TOUJOURS FIDÈLE A SA POLITIQUE MODÉRÉE DE SAUVEGARDE DES RELATI S FRATERNELLES ENTRE LES DEUX PEUPLES FRÈRES ET CELLE DE   VOISINAGE AVEC LE RÉGIME HARKI ARROGANT ET INTRANSIGEANT QUI A CHAQUE DÉCLARATI  DU ROI INVITANT LE RÉGIME HARKI ALGERIEN A REVENIR A LA RAIS  ET OUVRIR UNE NOUVELLE PAGE ,LES HARKI PRENNENT CETTE ATTITUDE SAGE POUR DES FAIBLESSES DU POUVOIR MAROCAIN. C TRAIREMENT A LA POSITI  DU ROI,LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN DE LA GL ORIE USE MARCHE VERTE QUANT A LUI DÉCIDÉ ET DÉTERMINÉ DE TRÈS L GUE DATE A CE JOUR ET TOUJOURS A DÉFENDRE S  SAHARA PAR LES ARMES. SEL  L 'AVIS DU BRAVE PEUPLE MAROCAIN ,SEUL UN C FLIT ARMÉ POURRAIT RAMENER LES HARKIS AVENTURIERS ET PRÉTENTIEUX A LA RAIS  . IL EXISTE PLUSIEURS C TENTIEUX ENTRE LE PEUPLE MAROCAIN ET LE RÉGIME HARKI ASSASSIN DE S  PROPRE PEUPLE DURANT LA DÉCENNIE NOIRE DES ANNÉES 90,CES C TENTIEUX D T NOS PROVINCES DE BECHAR A TINDOUF TOUJOURS SOUS OCCUPATI  ALGERIENNE NE POURRAIENT ÊTRE RÉGLÉS NI PAR LES NATI S UNIES NI PAR QUI QUE CE SOIT A PART PAR LA F ORCE DES ARMES L'UNIQUE ET SEUL MOYEN QUE POURRAIENT COMPRENDRE LES HARKIS ALGÉRIENS ARROGANTS. UN C FLIT ARMÉ ENTRE LE BRAVE PEUPLE MAROCAIN ET LE RÉGIME FANTOCHE HARKI EST INÉVI  DE TOUTE FAÇ  ET LE PLUS VITE SERAIT EL MIEUX POUR EN FINIR UNE FOIS POUR TOUTE AVEC CE FAUX PROBLEME CREE PAR ALGER ET CETTE SITUATI  DE NI GUERRE NI PAIX DEVRAIT PRENDRE FIN. L'OUVERTURE DES FR TIÈRES ENTRE LE MAROC ET LE PETITE C ORÉE DU N ORD DU MAGHREB ,LE PEUPLE MAROCAIN AVAIT DIT CLAIREMENT ÊTRE F CIÈREMENT C TRE . INVITER LE RÉGIME HARKI ARROGANT ET CALCULATEUR ,QUI A DÉPENSÉ DES MILLIERS ET MILLIERS DE MILLIARDS EN 40 ANS POUR TENTER UNE OUVERTURE SUR L'ATLANTIQUE A REVENIR A LA RAIS  ,C 'EST PEINE PERDUE.

  11. يا اسامة عيسى "الجزائري" يا ابن الذعارة ، يا لقيط المني الصبليوني ، ليس لك أصل تخشى على سمعته والحفاظ على على شرفه ، أنتم كلاب ضالة ستبقون في الخلاء ، تنبحون كطبعكم ،تتناسلون خارج الشرعية ، يأتيكم كل صليبي حاقد همه أن ينكح صحراوية أو يتمتع بمؤخرة لقيط فتي مثلك على نغمات الدف والخمور الرخيصة ، يا ابن الرذيلة ، لن يقبلكم المغرب لتدنسوا أرض الموحدين الأشراف الأحرار ، وسنفنيكم يا لقطاء عندما يحين الوقت ولن يستطيع كابرانات المني الفرنساوي أن يخلصوا أنفسهم من الورطة التي أقحموا فيها أشقاءنا في الجزائر ... عش حياة الكلاب ، وتحمل بشاشل الصليبيين في مؤخرتك ، واشحت المنظمات المافياوية ، وكُلْ مواد غذائية منتهية الصلاحية منذ سنين ضاق أصحابها من طريقة التخلص منها فلم يجدوا إلا زبالة تيندوف... +

  12. . Dr. Ali says?

    الجزائر ليست غبية غباء المغرب العميل= المغرب كعميل للصهاينة وهو مبرمج لتقريب الجزائر مع إسرائيل وهذا راي اسيادوا اعطوه الأمر لكي ينفذ أمورا ضد الجزائر أهمها التجسس على الجزائر وخاصة حين أصبحت الخزائر قوة عسكرية يحسب لها ألف حساب بعد الترسانة التي ملك فتح الحدود مع المغرب كارثة على الشعب الجزائري من المخدرات والخوانة بالداخل والخوانة بالخارج مضرة بالجزائر لامثيل لها؟ العلاقة المغربية مع الجزائر لصالح المخابرات الإسرائيلية والأمريكية؟ستكون الكارثة... العلاقة الجزائرية المغربية خطر على الجزائر لا ومليار لا؟ لانفتح الحدود ولا العلاقة ابدا..... المغرب يبحث عن وسيلة لربط الجزائر من الرجلين واليدين بجواسيس إسرائيليين وأمريكيين، المغرب خبيث مخادع؟ لانفتح العلاقة مع المغرب. ===== المغرب مخادع والشعب الجزائري لايقبل

  13. أبو إسماعيل

    Dr. Ali says? : تدعي أنك دكتور يا مفشوخ المؤخرة ؟ كتابتك تدل على أنك أغبى من الحمار ، يا لقيط المني حاويات الكوبيأو الصبليوني من سمح لك أن تتقيأ على صفحة هذه الجريدة المحترمة باسم جزائري ؟ انتسب إلى أصلك . عفوا أعلم أن ليس لك أصل . يا رخيص يا ابن السفالة ، انبح في الفيافي وإن كان لك رأي فسُره إلى الكابرانات الذين نقلوكم كالبهائم من موطن العزة والكرامة إلى مخيم الذل والعار والشحاتة حيث تُمارس عليكم أعمال الفحش واللواط مقابل الخبز اليابس والمعلبات المسمومة . وخير الرد ‘لى أمثالك : أنت الكلبُ وابن الكلبِ والكلبُ جدُّك *** ولا خيرَ في كلبٍ تناسَلَ مِن كلب

  14. الملاحظ

    على السلطات المغربية ان تفهم جيدا ’ ان عمر الجزائر القصير الذي لا يتعدى 56 سنة ’ لن يخول لمسؤوليها فهم خطاب ملك حكمت عائلته المنطقة اكثر من خمسة قرون ’ و ورثوا دولا كالموحدين و السعديين و المرينيين و الوطاسيين ووووو حكمو المغرب قبل ذلك بقرون عديدة ’ عقلية حكام الجزائر عملاء الاستعمار الفرنسي استعمارية بامتياز ’ هذا ما يجب ان يفهمه كل المغاربة ’ لو كنت تناقش مع اناس عقلاء بيدهم الحل و العقد و يفهمون معنى المصلحة المشتركة ’ ستكون النتيجة ’ و لكن للاسف حكام الجزائر همهم الوحيد البحث عن من يساندهم في حكمهم المطلق للجزائر و نهب ثروة الشعب و قمعه ’ هذا هو همهم الوحيد حتى لو ادى الامر الى التحالف مع الشيطان ’ و احراق المنطقة باكملها ’ هم لم يطوروا حتى بلدهم ترى الناس في القرن الواحد و العشرين يموتون بالبوحمرون الذي انقرض حتى في ادغال افريقا و بالكوليرا و الفياضانات و البنية المهترئة و كل مصائب الدنيا ’ الازبال القادورات الشوارع المحفرة ....’ فكيف يطورون علاقاتهم بجيرانهم و هم لم يطوروا عقليتهم و بلدهم

الجزائر تايمز فيسبوك