“إف بي أي” ستتدخل للتحقيق في دور السفير السعودي في واشنطن الأمير خالد في اغتيال خاشقجي

IMG_87461-1300x866

يعد تقرير المخابرات الأمريكية بتحميل مسؤولية مقتل الصحفي جمال خاشقجي لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان نتيجة إصرار جهات في الإدارة الأمريكية على إيجاد بديل له، لكن الأخطر في الملف أن التقرير يفتح الباب أمام تدخل الشرطة الفيدرالية لبدء تحقيق بحكم المكالمة التي جرت بين السفير السعودي في واشنطن خالد بن سلمان والصحفي المغدور.

وأنجزت “سي أي إيه” تقييما للمعطيات المتعلقة بالجريمة، حيث تبين لها حسب جريدة “الواشنطن بوست” تورط الأمير محمد بن سلمان، وجاء الإسراع عن الكشف عن هذا التقرير كرد على تقرير النيابة العامة السعودية التي ترغب في إعدام بعض المتورطين في الجريمة لطمس الحقيقة نهائيا وجعل ولي العهد يفلت من العقاب، ونشرت “الواشنطن بوست” تقرير المخابرات ليلة أمس في موقعها في الإنترنت واليوم في نسختها الورقية.

وبتسريبها مضمون التقرير الذي يورط ولي العهد السعودي، تكون المخابرات الأمريكية، وبدون شك، بتنسيق مع باقي الإدارات الرئيسية للدولة الأمريكية مثل البنتاغون، قد أرسلت رسالة واضحة الى الرئيس الأمريكي والى السلطات السعودية بضرورة البحث عن ولي للعهد جديد، وعليه لن يصبح الامير محمد بن سلمان ملكا في المستقبل.

والمستجد الخطير في تقرير المخابرات المركزية الأمريكية هو الإشارة الى السفير السعودي الأمير خالد بن سلمان، شقيق ولي العهد، الذي أجرى مكالمة مع جمال خاشقجي لاستدراجه الى القنصلية السعودية في إسطنبول، مسرح جريمة الاغتيال، وهذه الفقرة في التقرير هي التي ستعطي المشروعية القانونية للشرطة الفيدرالية “إف بي آي” بالتدخل لاجراء التحقيق لأن خيوط الجريمة بدأت من سفارة السعودية في واشنطن.

وفي مراسلة سابقة بتاريخ 10 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي اشارت في تقرير خاص الى احتمال قوي لتدخل الشرطة الفيدرالية، وصرح مصدر عليم بالسياسة الأمريكية لـ”رأي اليوم” أن أخطر ما يوجد في هذا الملف باستثناء عملية القتل بطبيعة الحال هي كيف ساهمت سفارة السعودية في استدراج خاشقجي الى تركيا لكي يحصل على وثائق الزواج بدل منحه هذه الوثائق في سفارة واشنطن ومن هو العقل المدبر”.

 ويتابع المصدر “إذا تبينت صحة هذه المعلومات والتي لم يجر تكذيبها، فمكتب التحقيقات “إف بي أي” سيتدخل لأن جزء من التخطيط لعملية الاغتيال جرى في الأراضي الأمريكية كما أن خاشقجي له إقامة في الولايات المتحدة”.

وأكد “الشرطة الفيدرالية لن تنتظر قرارا سياسيا، إذا تبين لها وجود خيط ولو ضعيف يتطلب التدخل ستعمل على استدعاء المعنيين ومنهم موظفون في السفارة السعودية في الولايات المتحدة، وقد تذهب أبعد الى المطالبة بالاستماع الى مسؤولين سعوديين ومنهم القيادة مثل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، فالشرطة الفيدرالية تستعد للسماع للرئيس ترامب في ملف تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية ولن تتردد أمام ولي العهد وبالخصوص  السفير السعودي في واشنطن”.

وكان منتظرا عدم عودة السفير خالد الى منصبه في السفارة السعودية في واشنطن بسبب علمه باحتمال تعرضه للتحقيق، بل يروج وسط الموظفين أنه أغلق بعض حساباته البنكية وغادر بدون رجعة الى الرياض.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الصراع بيبن الإرادة والإصرار مع الدولار لأن الدب الداشر الجزار أبو منشار سينفق من أحل الإفلات وطمس الحقيقة وينفق ما بحوزته إلى آخر مليار دولار . ولا يمكن أن تفرط إسرائيل في هذا الحليف العميل.

  2. motamaride

    ألخص أل سعود تاريخهم معروف بالإجرام منذ نشأت الدولة السعودية الاولى 1795 إن لم أكن مخطئ ثم سحقت من حاكم مصر إبراهيم باشا الخليفة العثماني بعدما اجرامو وقتلو حجاج بيت الله في المدينة 1802 م ومكة 1803من طرف أتباع المبتدع والباغي محمد إبن عبد الوهاب الذي كفر المسليمين ووطد حكم أل سعود هدا التاريخ لا يرحم نهبو وافجرو وخدعو المسلمين منذ 100سنة برعاية هيئة كبار العملاء لا أفتري عليهم أسست هذه الهيئة في نجد بعد إحتلالها وعبد العزيز إبن أل سعود إبن مقرن إبن مورخاي (ما هي أصول هذه العائلة،؟ ) إذن كفو عن السلفية والتربية والتصفية وإتباع عملاء السعودية خدعون وكلهم فكر وبغي ابن تيمية وتلميذه إبن القيم الجوزية إبن باز كان يفتخر بانه وهابي أل سعود إستعملو الرويبضة المدلسين وأتباع إبن عبد الوهاب المنحرف وفتوي إبن تيمية ثم أحداثو الكفر على عامة المسليمين وأسعتملوهم في كل الحروب من أفغانستان ألى اليوم لماذا أل سعود يقتلون لأن الرويبظة يفتون لهم أب عن جد علماء السعوديية منحرفين أل سعود لا يقرون بدين الإسلام صبغتهم الخيانة الدائمة منذ ثحلفهم مع الإنجليز وبموافقة إبن عبد الوهاب من اراد معرفتهم يقراء تاريخ إبن غنام تلميذ إبن عبد الوهاب وإبن بش وكذللك كيف إستعملو دين الإسلام لتوطيد ملكهم التائبون من أل سعود والصالحون إما مطهدين أو في السجون هل يعقل أن نسمي أرض الحجاز بالمملكة السعودية ياجب البصق على ملوكهم وعبد العزيز هو من باع أرض فلسطين اليوم قبل غد يستعينون باعداء الإسلام اللهم ارحم جمال خشقوجي ودك جبروت الطاغية إبن سلمان

  3. . Dr. Ali says?

    من الساعات الآولى أنا قلت ك من خطط هو: خالد بن سلمان المخطط الرئيسي وأخوه كمل الباقي فقط  ( ( خالد هو من خطط واقام بتغفيل جمال خاشقجي على اساس المعاملة الحسنة وغرر به ثم دفعه الى الكماشة باسطنبول هناك يلق حتفه ) ) )

  4. BOUKNADEL

    Le vrai visage criminel du regime rétrograde et féodal des Al Saoud est apparu au grand jour après l 'assassinat de feu Khashokgi au sein du consulat de Riyad a Istanbul ,crime crapuleux commis par 15 barbouzes de l'entourage directe de Bensalmane qui avaient débarqués tous le même jour a Istanbul dans deux avions vols spéciaux en provenance de Riyad via le Caire pour l' un et via le Abu Dhabi pour le second avion. Un groupe de 15 criminels pour ,soi disant selon les medias officiels saoudiens,convaincre Khashokgi de rentrer au pays et dans le groupe des 15 barbouzes d' assassins ,il y aurait même un médecin légiste muni de son Manshar  (scie )speciale pour démembrer le corps du defunt Le monde entier bouleversé et sidéré par ce crime crapuleux considéré comme un assassinat politique ,qui preuves a l'appui,impliquerait directement Benslamane dans ce crime de liquidation physique de feu Kashokgi ,une affaire d'assassinat délicate qui ne manquera pas de ruiner la réputation de Bensalmane et celle de son père Salmane ,un assassinat sauvage qui va faire trembler et secouer drolement le trône des Al Saoud dans le monde. Abu Manshar compterait sur Trump dont il constitue la vache a lait pour le sortir de ce petrin monstre dont il a plongé a savoir l'assassinat de feu Khashokgi qui lui colle au dos,mais Trump compte tenu de la situation interne qui prévaut aux USA actuellement avec des problèmes personnels sérieux de tous genres qu' il aurait a affronter a partir du mois de janvier 2019 ou les démocrates allaient s 'emparer du congres, ce Trump de nature imprévisible ,pourrait -il vraiment voler au secours de Abu Manshar alors que même les ré publicains du congres réclament l'application des sanctions sévères contre le régime barbare de Bensalmane,ce que Trump souhaiterait ne pas être obligé d appliquer contre le régime criminel de Bensalmane? Bensalamne dit Abu Manshar est dans de beaux draps et la tournée qu' il envisage d'entreprendre dans certains pays du Maghreb aurait pour but de gagner du temps en espérant que la tornade de l 'assassinat de feu Khashokgi se calme. WAIT  AND SEE !

الجزائر تايمز فيسبوك