هَامُوشُ البوليساريو مَصْدُومُونَ مِنَ الحليف الكبير( الجزائر ) الذي ربما يتآمر عليهم مع المغرب تحت الطاولة

IMG_87461-1300x866

الهوام والهاموش هو مصطلح  يطلق على أكثر الحشرات المُضِرَّة وبعض الحيوانات الصغيرة  جدا والتي تلحق الضرر بالحياة  على  سطح الأرض وتدمر دورة الحياة  الطبيعة  كما خلقها الله  ، و هي  أشد  ضررا بكل  الكائنات الحية  على الأرض ، وهي  كريهة  جدالأنها  أدنى نوع من المخلوقات  قيمة في سلم  تطور  الكائنات  المخلوقة  وأبشعها  ، وتتميز الهوام والهاموش  عن الحشرات  والديدان التي  خلقها الله لتحافظ على  التوازن  في الطبيعة بكونها تأتي على الأخضر واليابس ومنها  تلك التي تمتص دماء البشر والحيوانات  وتنقل الأمراض الأوبئة  الخطيرة  من الحيوانات إلى الإنسان ، بل منها  من يصنع  من الدماء التي يمتصها  من الحيوان أو الإنسان أوبئة  داخل جسمهثم  ينقلها  إلى بقية  المخلوقات من الإنسان أو الحيوانات ، تلك هي الهوام والهاموش فكله  ضرر  وتدمير وفناء للحياة.

وعلاقة  الهوام  بالبوليساريو أنه  بدأت  مؤشرات  قوية  تدل  أنه  لم يبق  في مخيمات تندوف بل  حتى  الرابوني  معقل  قادة البوليساريو ، لم  يبق  فيها سوى الهوام والهاموش من  البوليساريو أي الحثالة  الباقية  ويكون مصيرها   دائما  القذف خارج  اللعبة  نظرا لأنها  أولا  لم يبق لها  دور في اللعبة أي أدت مهمتها وانتهت ، وثانيا  لأنها  أصبحت  عالة وعبئا  ثقيلا  على  الجميع  أولهم حكام الجزائر وثانيهم  ما كان يسمى  قادة البوليساريو  الذين  وجدوا  طريق  المعيشة الأفضل إما  في مدن الجزائر  وخاصة تندوف وبشار  وقد تكون الجزائر العاصمة  وبعضهم  التحق بالمغرب  والباقي في الشتات يعيش  في  مدن  موريتانيا  او إسبانيا ( جزر كاناري )  أو البرتغال  أو غيرها  ، وعليه  تبقى القاعدة العريضة من البوليساريو التي (  تُصَدِّعُ  رؤوسنا  وغيرنا  )  والتي توجد في أرض  لحمادة  قرب  تندوف  ،  قلتُ وعليه  لم  يبقى  هناك  سوى الهوام والهاموش  فقط  ، لأن من فاز  من  قادة  البوليساريو  بغنيمة  واغتنى  طيلة 43  سنة  فهو  يستثمرها أو سيستثمرها  إما  في الجزائر او المغرب او موريتانيا  او جزر  كاناري او غيرها  وبعضهم  يستثمرها  في  إخوانهم من  الهوام  والهاموش  في  مخيمات الذل  بتندوف داعين  ربهم (  اللهم  كَـثِّـرْ  المُغَـفّـلِينَ  بينالهوام بمخيمات تندوف حتى  نزيد  ثراءا  على ظهرهم   )...

الهوام والهاموش  من  المُتَخَلّى عنهم  في صحراء لحمادة  يستيقظون  متأخرين  :

لكن يبدو  أن  بعض الهوام  والهاموش من البوليساريو  بدأ  يستيقظ  من  غفلته  وأدركوا  أن قادتهم  قد تخلوا  عنهم ، وكان  خطاب  ملك المغرب  حول  التقارب مع الجزائر هو آخر رَكْلَةٍ  على  ظهر  الهوام   ليستيقظوا  من غفلتهم، وللحقيقة  فإنبعض مؤشرات هذه اليقظة  قد  كانت  قد ظهرت في  قضايا أخرى  قبل  خطاب  الملك  منها  مثلا : فضيحة أكذوبة  السيطرة على  الكركرات التي  اهتز  لها الهوام والهاموش في مخيمات الذل بتندوف  التي عاشت  كابوس  انتصاراته  على المغرب  فيها  وأخيرا  يخرج منها  بأمر مجلس الأمن مذلولا  وكان  أول من نزلت عليه لعنة  الهوام  وغضبهم  هم  قادة   البوليساريو الذين فَـرُّوا  من  الرابوني  نحو  منازلهم  الرفيعة  المستوى  المنتشرة في مدن  الجزائر وموريتانيا  وغيرها.....ومنها  الطعنة النجلاء في ظهر الهوام  في مخيمات تندوف  والتي  أقبرت  ما يسمى  بالأراضي المحررة  وهيالالتزام  الصريح الذي  التزم  به ابراهيم الرخيص  أمام الأمين العام للأمم المتحدة غوتيريس مباشرة والذي تم  توثيقه  في الأمم المتحدة  بأن  ما يسمى  ( بالأراضي  المحررة )  ليس لها وجود  وتعترف البوليساريو بأنها  شريط عازل  بين  القوات المغربية  وما  بقي من  هوام وهاموش  البوليساريو ، وقد  التزم إبراهيم الرخيص  للأمين العام للأمم المتحدة  شخصيا  بأنه  لن  تضع البوليساريو  أقدامها  في الشريط العازل  تطبيقا  لبنود اتفاقية  وقف إطلاق النار الموقعة  في 6 سبتمبر 1991  بين البوليساريو والمغرب كما  تعهد  أمام  غوتيريس  وأمام  العالم بأن  مشكلة الكركرات  قد  تم حسمها  في القرار الأممي السابق 2414  والتي  تعهد  إبراهيم  الرخيص  وهوام البوليساريو  أن لا يضعوا أقدامهم  هناك إلى   الأبد  وقد  تم  إعادة  التأكديد  على ذلك في القرار الجديد 2440 في 29 أكتوبر 2018 ، ولا تفوتنا  المناسبة دون  التذكير بانفجار الأزمة الخانقة  بين  شرطة البوليساريو  والهاموش  المقيم بمخيمات العار بتندوف  الذي بدأت تظهر عليه علامات  العصيان حيث  جاء في  أخبار إعلام  الهوام  ما  يلي :"مرة أخرى يتعرض أعوان حفظ الأمن في جهاز الشرطة الوطنية إلى الإعتداء وفي وضح النهار وعلى مرأى و أسماع القيادة دون أن تحرك ساكناً  حيث تدفن القيادة الصحراوية رأسها في بيوتها بتندوف الجزائرية ( هذا كلام هوام البوليساريو في مخيمات تندوف  يقولونه في وجه  قادتهم الذين تخلوا عنهم  وتركوهم وجها لوجه مع  ما يسمى  بجهاز الشرطة الوطنية  ) [ يواصل هوام البوليساريو شكواه من  جهاز الشرطة  ويقول  :] تدفن القيادة الصحراوية رأسها في بيوتها بتندوف الجزائرية وتترك جهاز الشرطة ينهار أمام عيون الناس في حالة تعكس الوضعية المؤسفة التي وصل لها هذا الجهاز المرتبط بأمن المواطن وحفظ المرافق العامة، ووسط مناشدة الكثيرين  إلى ضرورة وضع حد للمهازل التي وصلها جهاز الشرطة يحضر السبب الرئيسي للوضعية التي آلت إليها حالة هذا الجهاز الحساس بسبب صراعات القيادة المختلفة ، وتورط أغلبها في علاقات مشبوهة مع مافيا المخدرات ، ( وهذا أيضا  اعتراف  هوام  وهاموش البوليساريو  بتورط  قادتهم  مع  مافيا المخدرات وعلى رأسها  مافيا  حكام  الجزائر )  يحدث كل هذا في ظل غياب الرئيس عن المشهد الداخلي منذ خطابه الشهير ضد من وصفهم بــ “الهنتاتة”....( انتهى  كلام  هوام البوليساريو الرهائن  في مخيمات الذل بتندوف )...

وأخيرا جاء خطاب ملك المغرب  الذي يدعو  للتقارب مع الجزائر والذي  اهتزت  له  كل أركان  هوام  وهاموش  البوليساريو بما أدخله من  شك  وريبة  في نفوس  هؤلاء  الهوام ...إذن بدأ الشك  يحوم  بقوة   حول  قادة البوليساريو  الذين يعيشون  في المدن الجزائرية والموريتانية والمغربية واسبانيا  وفي الشتات  عموما ، ومن هنا  بدأ  الشك ( أي من خطاب التقارب  المفاجئ  بين  الجزائر والمغرب )  أي  هنا  بدأ  ينتقل  الشك  إلى اليقين  لدى هوام  البوليساريو  وهاموشهم ...

مؤشرات  الشك  بأن  الجزائر وقادة البوليساريو  يطبخون  شيئا  ما  مع المغرب تحت  الطاولة :

من مؤشرات  تشكيك  الهوام  وليس قادة البوليساريو لأن قادة البوليساريو  هم حكام الجزائر والعكس صحيح ،  قلتُ  هوام البوليساريو وهم  القاعدة العريضة  من المُغَـفَّـلِينَ الذين بدأت  تظهر مؤشرات  تشكيكهم  في  تعامل  الحليف  الكبير  وهم حكام الجزائر أي  "مافيا  حكام الجزائر" ،  أصبح هذا الهاموش  يفكر  بأن  الجزائر وقادة  البوليساريو يخططونمع المغرب  في سرية تامة  لشيء ما  تحت الطاولة  قبل  لقاء جينيف ،وبعد ذلك  سيتخلوا عنهم  ويتركونهم  ليأكل بعضهم بعضا ، مع العلم  أنه معروفٌ عن  حكام الجزائر  صفة "  الغدر "  فما  على هوام  البوليساريو إلا أن  يستعدوا  لصفعة  غادرة  قادمة  إليهم من  مافيا الكوكايين الحاكمة في الجزائر  بتواطؤ  مع قادة البوليساريو خاصة وقد تجمعت  عوامل موضوعية  سواءا من طرف  حكام الجزائر  وقادة البوليساريو من جهة  أو من طرف  الهوام وحثالة ما  بقي  في مخيمات الذل بصحراء لحمادة من جهة أخرى  ، وسنذكرمن مؤشرات  الشك والتشكيك  الموضوعي بعضها  كما يلي :

1) الإحساس الذي  عَـمَّ  هوام البوليساريو وهاموشها  المُتَخَلَّى عَنْهَا  في صحاري لحمادة ، وأن مدة صلاحيتهم قد انتهت وأن  أيام  الأكاذيب  عليهم  قد انتهت ، وأنهم  قد  اسْـتُـعْـمِلوا واستُغِـلُّوا حتى أدوا مهمتهم  طيلة قرابة نصف قرن ، واليوم  أصبحوا عالة  وجب التخلص منهم  شيئا   فشيئا  حتى يذوبوا في  الطبيعة ، هذا هو إحساس هوام البوليساريو  المتخلى عنهم ...

2) أصبح  الملل يتغلغل  شيئا فشيئا  في صفوف  هؤلاء الهوام  وأصبح الأفق أمامهم  حقيقة  ساطعة ، لأن كل  الأوهام  التي وعدوهم بها أصبحت  سرابا لا  شك فيه  ولن يتحقق  حتى ولو  انتظروا  عشرات القرون  لأن ما بني على باطل فهو باطل ، وأصبحوا– اليوم -  مجرد بِغَالٍ يدورون  حول  ناعورة  بئر  جفت  مياهها ، وأن  ما كان  يتكرر على مسامعهم  من  انتصاراتيحققها  البوليساريو ما هي سوى  أكاذيب  حتى  لا يتحرك أوباش وهوام وهاموش البوليساريو  في مخيمات تندوف  وحتى لا يعلنوا  عصيانهم على  الخونة  من قادة  البوليساريو  خدام  مافيا الكوكايين  الحاكمين على 40 مليون جزائري  مصاب  بالجفاف الفكري  والقحط السياسي .

3) سكوت الموتى عن أي رد فعل رسمي من الدولة الجزائرية  من  مقترح ملك المغرب ، يزيد من شكوك هوام  البوليساريوبل  و قد يؤكد أن  حكام الجزائر  وقادة  البوليساريو  يطبخون جميعا  شيئا  ما  مع المغرب في غفلة  من  هوام البوليساريو  الغافل  المغفل أصلا  ، وهذ السكوت  الجزائري  الرسمي والعام  يدل على  الخوف من تسرب  أي شيء  مما  يُطْبَخُ  في مطبخ  الغدر  ضد  هوام وهاموش البوليساريو المساجين  في مخيمات  لحمادة  ...

4) مؤخرا  فطن  هوام البوليساريو إلى أرقام المبادلات التجارية بين المغرب والجزائر،  وكان  تعليقهم  على ذلك  بأن هذه الأرقام تكذب مزاعم ملك المغرب....ونحن  نسألهم : هذه الأرقام  المائلة لصالح  الجزائر هل تكذب ملك المغرب أم  تكذب  عصابة  قصر المرادية  مع قادة البوليساريو ؟ومقابل ذلك  فحكام الجزائر كانوا  يكذبون على  هوام البوليساريو بأن العداوة  مع المغرب  لن تفتح  طريق التعامل الاقتصادي معه أبدا ، وكان  هوام البوليساريو  يصدق تلك الأكاذيب ويفرحون....  لكنهم اليوم أصبحوا  منبوذين  وعبئا على  كاهل الحليف الجزائري وقادة البوليساريو  معا .

5) ومما  يروجه  الهوام  أن الحليف  الجزائري  الكبير  لهوام  البوليساريو قد  سَرَّبَ  للصحافة  أن " الجزائر تعتبر مبادرة ملك الاحتلال “لا حدث”..... نسأل  هوام البوليساريو مرة  أخرى: كيف  تعتبر الأمم  المتحدة  والاتحاد الأوروبي  وجامعة الدول العربية  وفرنسا  وإسبانيا  وحيلفتكم  الصغيرة  موريتانيا بالإضافة  إلى الإمارات العربية و قطر والكويت وسلطنة عمان  وبوركينافاسو  والسودان وغيرهم من الدول ذات الشأن  والقيمة العالمية  ، كيف تعتبر كل هذه  المنظمات  والدول  ذات  الوزن  في  العالم  أن مبادرة ملك المغرب  جيدة  ومهمة  ومتوازنة  وفي  وقتها المناسب  وتحترم إرادة حكام الجزائر في  حرية التصرف  في البحث عن الصيغة   التي يرضاها حكام الجزائر  لتلك الآلية ، ومع ذلك  تُصَدِّقُون  - أيها الأوباش - حكام  الجزائر وقادة البوليساريو بمقولتهم بأنها ( لا حدث ) !!!!!.... اللا حدث  حقا وحقيقة  هي أنتم أيها الأوباش  والهوام ، فاحذروا  إنهم جميعا  يشتغلون  على تغطية  ما  يطبخونه  مع  المغرب  ضدكم  أيها الهوام ، اعلموا  أيها  الهوام  أنكم  آخر من  سيعلم  ما  جرى  في تلك الآلية التي  ستنخرط فيها  المافيا  الحاكمة في  الجزائر  لأن أسيادهم  أي  الحاكمون الحقيقيون  في الجزائر  وهي  فرنسا  وأمريكا  قد  أمروهم  بالانخراط  بدون شروط  مع المغرب  لطي  صفحة  هوام  البوليساريو  أما  قادة  البوليساريو  فقد  تمت تنحيتهم  نهائيا ، ألا تلاحظوا  كيف  تغيرت  معاملتهم  معكم أيها الهوام ، ففي كل  صباح  نقرأ لكم  انتقادات  ضد  قادتكم  في كل  مواقعكم  الالكترونية  ،وكلكم – أيها  الهوام - أصبح  يشك صباح مساء  في  الحليفين  الجزائري  وموريتاني...

6) ومن المؤشرات التي تدل أنكم  - أيها الهوام -  ستتلقون  ضربة  غادرة قريبا  يُعِدُّهَا   لكم حكام الجزائر وقادتكم  المجرمون الذين  يصمون آذانهم  عن  مواقف  مثل موقف الجزائري السيد محي الدين عميمور، الوزير السابق والمستشار الإعلامي لهواري بومدين، الذي قال عن مبادرة ملك المغرب : “أنا مِمَّنْ يؤمنون بأن العلاقات الصحية مع المغرب، هي علاقات إستراتيجية ضرورية للبلدين وللشعبين بل وللقيادتين ولها أهميتها الجهوية اليوم”..... هل  اكتملت لديكم  صورتكم  المأساوية  التي تثير الشفقة  ؟ ..

7) موقف  الترحيب  بمبادرة ملك المغرب  من طرف  موريتانيا  الذي  زلزل هوام البوليساريو  وخاصة  السرعة  الذي  جاء به هذا الترحيب   الموريتاني ، فموريتانيا  التي كان  يُعْرَفُ  عنها  أنها  لا تذكر أي شيء  البتة  عن قضية  الصحراء  لا  بالسلب  ولا بالإيجاب ها هي  اليوم  قد  تَـسَرَّعَتْ  وأعلنت  عن موقفها المرحب  بمبادرة المغرب  ، ألا يدعو  ذلك للشك ؟ ألا يزال هاموش البوليساريو قادرا على  هزيمة الجيش الموريتاني  كما  فعل  فيه  ما بين سنوات  1976  و  1979  حينما كان  يرتعد  الموريتانيون من  أوباش البوليساريو  المدعمين  بمرتزقة من  الجيش  الجزائري  وأسلحته المتطورة التي  فعلت الأفاعيل في  أجساد الموريتانيين  وجدران  بيوتهم في نواكشوط على الخصوص و الذين  عاثوا  فسادا  في كل  حواضر  وبوادي  موريتانيا  وخاصة  نواكشوط  التي  كان البوليساريو  بمعية  مرتزقة من  الجيش الجزائري   يخيطون  دروبها  وشوارعها  وينشرون   الرعب  بين سكانها الآمنين ... في تلك المعارك  ترك البوليساريو  ومرتزقة  جزائريين تركوا  خاتما أو توقيعا أو إمضاءا  أو  سمُّوهُ أنتم ما تريدون من تسمية  ألا وهو  اغتيال الوالي مصطفى السيد  مؤسس البوليساريو  فقط لأنه  قال قولة  شهيرة  حينما أدرك أنه  أصبح لعبة  بين يدي بومدين قال ( لقد أجرمنا في حق شعبنا  )  وبعدها  نفذوا  فيه حكم الإعدام  مباشرة ..

8) الرعب الذي  ركب  قلوب هوام  البوليساريو  من  انتشار  كابوس  التقارب  الجزائري المغربي  خاصة وأنهم  لم  يجدوا  في  كتب التاريخ  والجغرافيا  والكتب السياسية  ذات المصداقية  وليس تلك الكتب التي  كُـتِبَتْ  لهم   خصيصا  ابتداءا  من سنة  1975  والتي كلها  تزوير  وتحريف للتاريخ والجغرافيا  ، لم يجدوا  شيئا عن  كيان اسمه  " الجمهورية  العربية الصحراوية " إذن  بدأ  كابوس  التقارب  الجزائري المغربي  يمحو  صورة  ذلك الكيان  الوهمي الذي صنعوه لكم  وصنعوا له تاريخا  مزورا  ...

9) على  ذكر موقف المسمى  محي الدين عميمور، الوزير السابق والمستشار الإعلامي لهواري بومدينكان قد جاء في  كتابٍ  له يحمل عنوان "نحن والعقيد... صعود وسقوط القذافي"  حول مَنْ  صَنَعَ  البوليساريو  ذكر فيه ما يلي :"أن القذافي هو من وَرَّطَالجزائرفي قضية البوليساريو، على اعتبار أنه كان أول من دعمها بالسلاح والمال. وجاء في كتابه  أيضا إننا "جميعا مسؤولون بشكل أو بآخر عما  صنعه القذافي"...

10) كل هذه مؤشرات  تدل على أن البوليساريو  قد مات وانتهى  وهو ينتظر فقط  أن يُـقْـَبـرَ، أما الذين  استفادوا منه  فلا يزال بعضهم يحاول عن طريق  إطعام  أفواه  بعض  الهوام العالقة في مخيمات تندوف  بواسطة  أمرين اثنين : الأول  عِلْمُهُمْ بوصول  بعض الحوالات النقدية  من  المهاجرين  الانفصاليين  في أوروبا  إلى الهوام والهاموش والأوباش العالقين   بمخيمات تندوف .. ثانيا  إنشاء شبكة من  ملاك  الشاحنات  التي  تستغل الحصار المضروب على هؤلاء الهوام في مخيمات تندوف  وتنقل  لهم  بواسطة هذه الشاحنات ما  يريدنه من  مواد  معيشية  لأن  أنبوب  المساعدات الإنسانية  قد  تم  إغلاقه  نهائيا ،  تلك  المساعدات التي لا يستفيد منها ساكنة مخيمات الذل إلا  ما يتركه لهم  قادة البوليساريو مع جنرالات الجزائر وكذلك  الهلال الأحمر الجزائري  الذين لم  يستطيعوا التغلب على  طمعهم وجشعهم  حيث كانوا  ( قادة البوليساريو مع جنرالات الجزائر وكذلك  الهلال الأحمر الجزائري )  كانوا  ينهبون  تلك المساعدات الإنسانية  قبل أن تغادر  مدينة وهران الجزائرية  ولا يتركوا  سوى  غبار المساعدات الدولية  تمر  نحو  تندوف ، رغم أن  تقرير المكتب الأوروبي لمحاربة الغشالذي تتبع  عمليات  سرقة المساعدات  الموجهة للبوليساريو منذ 2003  إلى 2008  وأكد  عمليا - وطيلة 5 سنوات من  التتبع - سرقة المساعدات  الموجهة  لساكنة مخيمات تندوف والتي ذكر التقرير  الأسماء المورطة  في هذه العمليات  ومع ذلك ظل هذ التقرير  مدفونا  في أحد دهاليز  مكاتب الاتحاد الأوروبي  حتى انهارت أسعار  البترول  والغاز  عام 2014  ليرى  هذا  التقرير  بعد ذلك  النور عام 2015  لأن حكام الجزائر لم يبق لهم ما يدفعونه  للموظفين العاملين  في مكاتب الاتحاد الأوروبي  الذين كانوا يُـخْـفُونَ  ذلك التقرير الفضيحة  حتى 2015 ... تصوروا  أن هذا التقرير الفضيحة  التي تَجْمَعُ  جنرالات  الجزائر والهلال الأحمر الجزائري  وقادة البوليساريو  حول سرقة المساعدات الإنسانية الموجهة لساكنة مخيمات تندوف ، هذا التقرير الأوروبي  الذي كان جاهزا  مدة 7  سنوات  لم  يرى النور إلا بعد  فراغ خزينة الدولة الجزائرية  بما  فيها  سرقات ما كان يتوصل به  ساكنة مخيمات  تندوف  من منح وهبات  وهي بالملايين من الدولارات  ... إن دينار  الحرام  قد شطب من خزينة الجزائر ملايير الدولارات ... والله عليم  حكيم  ..

عود على بدء :

كيف  يقرأ  هوام وهاموش  البوليساريو  وحثالاتهم  المُتَخَلَّى  عنهم   في  مخيمات  العار بتندوف أن " مفوضية الشؤون السياسية للاتحاد الإفريقي السيدة فاتو صومبيتقدمهبة مالية رمزيةلفائدة اللاجئين الصحراويين تقدر ب100 الف دولار....

الدوام  لله الواحد الأحد ... أين  الملايين  بل أين الملايير التي كان يتلاعب بها  قادة البوليساريو  ، لقد سرقوها  وتركوا  هوام وهاموش البوليساريو  يتسول  في فيافي الصحراء  خاصة  وأن كابوس  انهيار أسعار البترول والغاز  بدأت مؤشراتها   تلوح في  الأفق ..

إن قضية الصحراء المغربيةكَمَثَـلِ  بالون  مصنوع من  مادة مطاطية  رقيقة  جدا ، لكن  بان كي مون  بالتآمر مع  مبعوثه الشخصي المدعو كريستوفر روس  نفخوا في هذا البالون  الذي لا يتحمل  ضغطا  هوائيا  كبيرا  حتى انفجر  لأنه  محاصر  بمعاهدة  مدريد  بين إسبانيا من جهة والمغرب وموريتانيا من جهة أخرى  ، ومحاصر باتفاقيات عسكرية  بين موريتانيا والمغرب التي  لا يعرف عنها البوليساريو شيئا  و محاصرٌ كذلك  باتفاقية وقف اطلاق النار  بين  البوليساريو والمغرب ، لذلك  فإن منتهى ما  استطاع  فعله  المدعو كريستوفر روس غير المأسوف عليه( من أجل  تبرير ما  نهب من  حكام الجزائر من ملايين الدولارات  )  أقصى ما استطاع   فعله في تآمره مع حكام الجزائر هو أنه دفع بان كي مون  الجاهل  الجهول  بملف الصحراء المغربية المعقد ،دفعه ليقول كلمته المشهورة وهي أن " المغرب يحتل الصحراء " ....هذه الجملة التي  لم  تزعزع  المغرب لكنها  نبهت  الوافدين  الجدد للأمم المتحدة  لتعقيدات  هذا الملف ، وكان  تصريح  بان كي مون ذاك هو  أكبر وأكثر ما استطاع  أن  يناله  البوليساريو  وحكام الجزائر من الأمم المتحدة ، وبعد ذلك  أخرج المغرب من  أدراج  الأمم المتحدة  كل تلك الاتفاقيات  التي كان يجهلها  بان كي مون  وصار يضرب  بها ذات اليمين وذات الشمال  كل  من تحدث عن  قضية الصحراء المغربية وكان آخر علامات ما ورد  تطبيقا لإحدى تلك الاتفاقيات  على الأرض  هو  أن  غوتيريس شخصيا  هدد إبراهيم الرخيص  من أن يخرج من  حدود مخيمات  تندوف  وذلك حسب  المعاهدة الإسبانية  المغربية الموريتانية  لعام 1975 وكذلك  حسب  اتفاقية وقف اطلاقالنار الموقعة  بين المغرب البوليساريو عام 1991 وحقيقة  الشريط العازل بين  القوتين  المغربية  ومرتزقة البوليساريو وبذلك  تعود  كل الأمور إلى  نصابها ولكن ....  طبعا  عادت الأمور إلى نصابها ولكن بعد أن  فَرَّخارج  مخيمات   تندوف  قادة البوليساريو المجرمون الانفصاليون  وهم  يحملون معهم  غنائم  ما  اكتسبوه  طيلة 43  سنة  من  ملايير  الدولارات  سيتمتعمون  بها  وبالجنسيات التي  اكتسبوها  وخاصة من إسبانيا ، ومن  الممكن جدا  ان  يستثمروا  من تلك الأموال  بعضها في  إسبانيا  وربما  حتى في المغرب  الذي  أصبح  من أكبر  الدول  جاذبية للاستثمارات  المربحة  .... وبقي  الهوام  والهاموش  والحثالات  المُتَخَلَّى عنها  ماسكينخازوق  بنت  رمطان لعمامرة التي  نالت  شهادة  الدكتوراه  من كامبريدج البريطانية  في موضوع  من أغرب  المواضيع وهو  طرق  ووسائل انفصال الخونة  عن أوطانهم  الأصلية ، وغدا ستجد  رمطان  لعمامرة يتحدث  بلا خجل عن  الوحدة  وضروريتها في عصر التكثلات ... والله إن  حكام الجزائر  هم الحثالات البشرية  التي لا تعرف أين  يسير العالم ...

يا أيها الهاموش والهوام  من البوليساريو والمُتَخَلَّى عنه  في  صحاري  لحمادة  ، اِنْتَظِرْ  صفعة الحليف  الغادر ( حكام الجزائر)  الذين  سيتركونكم   هائمين  في  فيافي  الصحراء  ، وستجدونأنفسكم بدون شك  ضمن  المهاجرين غير الشرعيين  الذين تخطط  لهم  أوروبا وأمريكا  لكيفية محاصرتهم  في العمق الإفريقي  لتحول بينهم  وبين الوصول إلى  البحر  حتى لايعكروا  مزاج الأوروبيين ، فذلك هو مصيركم  الحتمي  أيها  الحثالة  والهاموش  والهوام  من  بقايا  البوليساريو  الذي  مات وانتهى أمره...  ستجدون أنفسكم  ضمن مئات الآلاف من  خليط  من المهاجرين غير الشرعيين من دول الساحل والصحراء  الذين  تحالف  العالم ضدهم  ومنهم  الحليف الجزائري  نفسه الذي سوف يتنكر لكم بل هو على استعداد ليتنكر  للمشردين  ذوي الأصول  الجزائرية  نفسها ...

ألا  تقترح الألمانية ميركل أو الفرنسي ماكرون أو الإسباني بيدرو سانشيز  أو حتى  ترامب ، أن يقترحوا على حكام الجزائر وبالمقابل طبعا  أن تستغل الجزائر  تلك المخيمات  في تندوف الجاهزة منذ 43  سنة  بعد تشطيبها  لتكون  مراكز استقبال للمهاجرين السريين غير الشرعيين على أرض  لحمادة  وذلك خدمة لأوروبا  و خاصة  عشيقتها  فرنسا  وكذلك أمريكا ... والله  إن كل شيء ممكن مع  المافيا الحاكمة  في الجزائر  خاصة وأن  شبح انهيار أسعار النفط  يبدو  في أفق  2019 ...

 وما أصدق  قول رب العالمين " كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ" {المدثر 38} صدق الله  العظيم ....


سمير كرم  خاص للجزائر تايمز

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. شكرا السيد سمير كرم

    شكرا السيد سمير كرم قال تعالى ويشفي صدور قوم مؤمنين الجزائر والمغرب خاوة خاوة ماشي عداوة

  2. mami

    المشكلة أن الجزائر تقول ان قضية الصحراء هي في يد الأمم المتحدة وهي تعلم جيدا كما يعلم العالم بإسره أن القضية هي في يد الجزائر والحل للمشكلة لو كان في يد الأمم المتحدة ما بقي عالقا لمدة ربع قرن.الحل حسب الرأي العالمي يحل عندما تريد الجزائر لإطلاق سراح الآجئين المغرر بهم وتسليم قادة المليشيات البوليزاريو للعدالة المغربية وما تسببوا للمغاربة من ضرر

  3. الحق

    السلام عليكم لماذا تتكلم على شعب البوليزاريو بحقد من طينة حقد إبليس على الإنسان . مهما كان تاريخ و حاضر و مستقبل البوليزاريو فهم عباد مثلك و كرمهم الله مثل ما سماك كرم . الإنتقاد معليش مقبول و ينبغي تحديد عمل قام به شخص ثم انتقاده . أما الكلام بهذا الحقد و محاولة التشفي في شعب البوليزاريو بأي شيء صحيح أو كذب فهذا منبوذ و مذموم و عيب و نابع من الشيطان لا محال . و الشعب الجزائري محكوم من عملاء القوى الظالمة و الحاكمة مثل الشعب المغربي و باقي الضعفاء لأجل مسمى في العالم . المهم تمنى الخير لإخوتك المسلمين يصيبك أنت كذالك . تبقى تحقد و تحسد و تفسد يصيبك ما كسبت و تكون رهينه

  4. عبدالله بركاش

    ما جاء في مقال الأستاذ سمير كرم استنتاجات لوقائع متفرقة لا يمكن أن يصل لها إلا من كان متتبع لجميع حركات وسكنات الشردمة الحاكمة في قصر المورادية و الرابوني،لقد تبين منذ زمن بعيد أن القضية المفتعلة في الصحراء المغربيةلقد تم إقبارها في مقبرة الأمم المتحدة منذ سنة 1991تاريخ وقف إطلاق النار ولقد حضر في مراسيم الدفن كل من المرحوم الحسن الثاني و أغبياء النظام الجزائري المفلس وعصابته (البوليزاريو )، ولقد توصلت الجزائر الى نتيجة حتمية هي أن استقلال الصحراء المغربية يعني استقلال الصحراء الشرقية وهذا رادع أخر دفع أغبياء النظام الجزائري الى التراجع بعض الخطوات الى الوراء ،و الشيء الذي توصلت إليها موريتانيا أخيرا هو أنها ستصبح الملاذ الأخير لعصابة البوليزاريو مما سيدفعها لمواجهة المغرب ولهذا قررت تغيير سياستها تجاه المغرب وحاولت في الآونة الأخيرة تقرب الى طرح المغربي وسيظهر ذلك جليا في المائدة المستديرة التي ستجمع الأطراف كلها في جنيف يومي 5و6 ديسمبر المقبل،كما قا الأستاذ الكريم هناك شيء يطبخ تحت الطاولة ولكن الشعب المغربي مستعد أن يقلب هذه الطاولة على الجميع إذا احس أنه ستمس حبة رمل واحدة في صحراءه،الشعب يراقب الوضع وله كامل التقة في مبعوثونه الى جنيف ونطلب الله اللهم التوفيق والنجاح في المهمة ويحفظ بلادنا المغرب من مكر وخداع أغبياء النظام الجزائري المفلس

  5. سليمان المغربي

    إلى الذي سمى نفسه والعياذ بالله  ( الحق  ) والحق هو الله سبحانه وتعالى ولا يشركه في اسمائه وصفاته إلا الكفار ... ولو لم يضع لجوابه عنوانا وهو  ( دفع الحق  ) لاعتبرنا أن كلمة الحق في مداخلته هي العنوان ... هذه الأولى أما الثانية فهي دخوله في أمور يجهل حقائقها جهلا مطبقا ومنها ثانيا أنه ليس هناك شعب اسمه شعب البوليساريو فهم يسمون أنفسهم الشعب الصحراوي وأنت سميتهم شعب البوليساريو إذن فقد دخلتَ في أمور بينك وبينها ما بين السماء والأرض فقد أردت أن تداويها فأعميتها فالبوليساريو نفسه سيغضب منك .. والثالثة أن البوليساريو حركات انفصالية تجمعت في جبهة أطلقت على نفسها  ( جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب  ) وقد اختارت لنفسها الترجمة الإسبانية ومنها جاءت كلمة بوليساريو  ( polsario ) والرابعة هي إن كنتَ جزائريا فالأمر يشبه تماما حركة الانفصال في القبايل أو مثلا إذا حاول لاقدر الله قبائل الشاوية أو العرب أو غيرهم من الإثنيات في الجزائر أن تنفصل عن دولة الجزائر وهو نفس الشيء مع بعض الانفصاليين الصحراويين المغاربة الذين شجعهم القذافي في الحسن الثاني ودفع لهم المال والسلاح ثم دخل في افتعال هذا النزاع التفريقي التشتيتي دخل فيه بومدين لينتقم من حرب الرمال لعام 1963 مع المغرب ... والبقية تعلمها من مقال الكاتب وهي أن البوليساريو قد اغتنى قادته وهربوا إلى مدن الجزائر وحملوا الجنسية الجزائرية وبعضهم الى موريتانيا وبعضهم الى المغب وبعضهم الى اسبانيا وبقي في مخيمات تندوف الضعفاء من النساء والشيوخ والاطفال هذه هي قضية 43 سنة من استغلال البشر في مخيمات تندوف من طرف حكام الجزائر وقادة البوليساريو

  6. les sahraouis séquestrés dans les camps de Tindouf en territoire algérien et leurs gardes chiourme polisariens vivent dans comme on dit a dare benghafloune algérienne terre des mirages du désert et leurs pauvres âmes sont otages depuis 1975 des promesses cre uses du régime algérien lui même otage de ses fantasmes et ses richesses éphémères qui s'amenuisent a vue d'œil et fondent comme neige au soleil moralité de la chose les richesses de ce monde sont comme des voyageurs attardés ils rendent visite a leurs victimes le matin et les quittent le soir sur la pointe des pieds les laissant se languire sur les restes affamées elles n'ont pas d'amis et tous ceux qui s'adossent sur elles se retrouvent un jour sans appui toutes ces choses matérielles ne remplacent pas une sincère amitié et surtout pas un bon voisinage

  7. حذّر تقرير لمركز “إنترناشونال كرايزس غروب” للدراسات، الاثنين، من أنّ الجزائر قد تُواجه أزمة اقتصادية مع حلول 2019 في حال لم يُجر هذا البلد، الذي تراجعت مداخيله النفطية منذ 2014، إصلاحات اقتصاديّة فوريّة. وحسب فرانس برس، جاء في التقرير أنّه " في غياب إصلاحات  (… ) فإنّ أزمة اقتصادية يمكن أن تضرب البلاد مع حلول سنة 2019، لتغذّي التوتر المحيط بالانتخابات الرئاسية القادمة ". وقبل أقلّ من ستّة أشهر من هذه الانتخابات، ما زالت إمكانيّة إعادة ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة تُسيطر على الساحة السياسيّة الجزائريّة. ولم يُعلن بوتفليقة  (81 عامًا ) الذي يرأس البلاد منذ عام 1999، والمنهك بسبب المرض، نيّته البقاء في الحكم. لكنّه بحسب المركز " سيفوز بكلّ سهولة" في الانتخابات المقرّرة في أبريل 2019 في حال ترشّحه. وصبّ الوضع المالي المريح في البلاد حتّى 2014 في صالح بوتفليقة. إلا أنّ تراجع المداخيل بسبب انهيار أسعار النفط الذي يُمثّل المورد الأساسي للاقتصاد دفع السلطات إلى اتخاذ إجراءات تقشفية. وبحسب التقرير، فإنّ " السلطات الجزائرية تعترف بأنّ النموذج الاقتصادي الحالي لم يعد صالحا، لكنها تجد صعوبة في تصحيحه". وعبّر مركز الدراسات عن الأسف لأنّ " الحكومة تهدف فقط إلى ربح مزيد من الوقت بسلسلة الإجراءات التي طبّقتها لتقليص النفقات في الميزانية، التي لن ترى نتائجها فورًا، وسياسة مصرفية تغذّي التضخم". وكانت الجزائر قرّرت في نهاية 2017 عدم اللجوء إلى الاستدانة من الخارج، والاستدانة من البنك المركزي بطبع العملة لسدّ العجز في الميزانية على مدى خمس سنوات، وهو ما اعتبره الخبراء بابًا مفتوحا لزيادة التضخّم. ودعا مركز الدراسات الذي مقرّه بروكسل الحكومة الجزائريّة إلى " وضع خارطة طريق للإصلاح الاقتصادي" تفاديًا لأزمة جديدة. وبحسب المركز، فإنّ الحلّ يكمن في " تحسين الشفافية في ما يخصّ المالية العمومية ". كذلك، يجب على الحكومة " فتح حوار موسّع مع الفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني حول التحدّيات التي تواجهها الجزائر ووسائل رفعها والتركيز على الشباب بما أنّ 70 بالمئة من السكّان يبلغون أقل من 30 سنة " وفق ما جاء في التقرير. وبعد 20 سنة من حكم بوتفليقة، ما زالت مردوديّة الاقتصاد الجزائري المرهون بأسعار النفط ضعيفة. كما يعتمد البلد كثيرًا على السلع المستوردة وسياسة دعم تقضم كلّ سنة مبالغ ضخمة من الميزانية العامة. وصادق مجلس النوّاب الجزائري الخميس على ميزانية الدولة لسنة 2019، التي نصّت كما العام الماضي على تخصيص نحو 20% من النفقات لتمويل الإعانات الاجتماعية ودعم السلع الواسعة الاستهلاك، وأهمّها الوقود والحبوب والسكر والزيت والحليب.

  8. le très cher et ruineux Brahim le chouchou de ces messieurs de la mouradia devient t'il d'un coup encombrant a leurs binocles ou avaient t'ils la tête pendant plus de quatre décennies passées a lui caresser les poils dans le sens contraire et les hérisser pour lui donner un air agressif dans l'espoir de faire peur a leur voisin de l'ouest que même la fermeture de leur frontière avec lui tranchées et barbelés a l'appuie n'ont pas intimidé et n'ont faits qu'accentuer leur isolement dans ce Maghreb aux frontières balafrees

  9. et la repiblique des vieilles guitounes deviendra le cimetière des vieilles carcasses polisarienne

  10. REDOUAN

    حذّر تقرير لمركز “إنترناشونال كرايزس غروب” للدراسات، الإثنين، من أنّ الجزائر قد تُواجه أزمة اقتصادية مع حلول 2019 في حال لم يُجر هذا البلد، الذي تراجعت مداخيله النفطية منذ 2014، إصلاحات اقتصاديّة فوريّة. وحسب فرانس برس، جاء في التقرير أنّه “في غياب إصلاحات  (… ) فإنّ أزمة اقتصادية يمكن أن تضرب البلاد مع حلول سنة 2019، لتغذّي التوتر المحيط بالانتخابات الرئاسية القادمة”. وقبل أقلّ من ستّة أشهر من هذه الانتخبات، ما زالت إمكانيّة إعادة ترشيح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة تُسيطر على الساحة السياسيّة الجزائريّة. ولم يُعلن بوتفليقة  (81 عامًا ) الذي يرأس البلاد منذ عام 1999، والمنهك بسبب المرض، نيّته البقاء في الحكم. لكنّه بحسب المركز “سيفوز بكلّ سهولة” في الانتخابات المقرّرة في أبريل 2019 في حال ترشّحه. وصبّ الوضع المالي المريح في البلاد حتّى 2014 في صالح بوتفليقة. إلا أنّ تراجع المداخيل بسبب انهيار أسعار النفط الذي يُمثّل المورد الأساسي للاقتصاد دفع السلطات إلى اتخاذ إجراءات تقشفية. وبحسب التقرير، فإنّ “السلطات الجزائرية تعترف بأنّ النموذج الاقتصادي الحالي لم يعد صالحا، لكنها تجد صعوبة في تصحيحه”. وعبّر مركز الدراسات عن الأسف لأنّ “الحكومة تهدف فقط إلى ربح مزيد من الوقت بسلسلة الإجراءات التي طبّقتها لتقليص النفقات في الميزانية، التي لن ترى نتائجها فورًا، وسياسة مصرفية تغذّي التضخم”. وكانت الجزائر قرّرت في نهاية 2017 عدم اللجوء إلى الاستدانة من الخارج، والاستدانة من البنك المركزي بطبع العملة لسدّ العجز في الميزانية على مدى خمس سنوات، وهو ما اعتبره الخبراء بابًا مفتوحا لزيادة التضخّم. ودعا مركز الدراسات الذي مقرّه بروكسل الحكومة الجزائريّة إلى “وضع خارطة طريق للإصلاح الاقتصادي” تفاديًا لأزمة جديدة. وبحسب المركز، فإنّ الحلّ يكمن في “تحسين الشفافية في ما يخصّ المالية العمومية”. كذلك، يجب على الحكومة “فتح حوار موسّع مع الفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني حول التحدّيات التي تواجهها الجزائر ووسائل رفعها والتركيز على الشباب بما أنّ 70 بالمئة من السكّان يبلغون أقل من 30 سنة” وفق ما جاء في التقرير. وبعد 20 سنة من حكم بوتفليقة، ما زالت مردوديّة الاقتصاد الجزائري المرهون بأسعار النفط ضعيفة. كما يعتمد البلد كثيرًا على السلع المستوردة وسياسة دعم تقضم كلّ سنة مبالغ ضخمة من الميزانية العامة. وصادق مجلس النوّاب الجزائري الخميس على ميزانية الدولة لسنة 2019، التي نصّت كما العام الماضي على تخصيص نحو 20% من النفقات لتمويل الإعانات الاجتماعية ودعم السلع الواسعة الاستهلاك، وأهمّها الوقود والحبوب والسكر والزيت والحليب.

  11. Mohamed Sahraoui

    Le régime algerien serait-il être un jour capable de comprendre sans arrogance que le Sahara marocain demeurera marocain pour l 'éternité exactement comme le Sahara algerien ,le Sahara mauritanien ,le Sahara libyen et autres Sahara que Allah le tout puissant a créé de la région.Pour cette haine et cette jalousie envers le Royaume du Maroc qui a su et pu récupérer son Sahara du colonisateur espagnol en 1975 que le traître régime harki cherchait a transformer en une entité fantoche soi disant pour le polisario ,ce qui est totalement faux car le régime harki depuis Boukharoba a Bouteff chercherait en utilisant des milliers de milliards de dollars durant plus de 40 ans et se sert des imbéciles d'idiots et traîtres du polisario pour disposer d' une ouvert ire sur l 'Atlantique au détriment de l' integrite territoriale du Royaume pour désenclaver le sahara algerien,un rêve fou et utopique conçu par le sinistre Boukharoba dit Boumedien de son vivant . Le monde entier s est rendu compte enfin de la supercherie monstre du régime harki malheure use prétentieux arrogant et intransigeant dans ce conflit creek de toutes pièces par Alger pour des raisons d 'hégémonie sana plus croyant avec ses pétro-dollars et ses mercenaires du polisario pouvoir amputer le Royaume Chérifien de ses provinces sahariennes liberees du colonisateur espagnol par le brave peuple marocain celui de tous les défis. Le régime harki âpres plus de quatre descenderie d 'échecs cuisants et de de boires enregistrés par lui dans ce faux conflit "made in algeria"allait il avoir le courage de se raviser et de revenir a la raison pour éviter au Maghreb un confluer armé aux conséquences incalculables pour la région? !,rien n est moins sûr,vu l'aveuglement du régime harki haineux et aventurier il faudrait craindre le pire. En tout état de ca use le brave peuple marocain de la glorie use marche verte et ses puissantes armées sont depuis toujours prêts a défendre par les armes ses provinces sahariennes quelque soit le prix fort a payer. La victime dans ce faux conflit crée par Alger n 'est autre que la population séquestrée dans les geôles sinistres du polisario dans les camps du disert de Lahmada de Tindouf durant plus de 43 années aujourd’hui dont le régime calculateur harki en a fait des soi -disant réfugiés une anecdote algérienne que personne ne croit dans le monde. Un régime harki assassin ,auteur des massacres barbares de la decennie noire des années 90 commis en Algérie,qui continue de prendre en otage le malheureux peuple algerien soumis,un régime harki calculateur qui préconise hypocritement défendre un soi disant droit de ce qu' il appelle le "peuple sahraoui"une création purement algérienne pour 60 .000 individus dont 80% vivent paisiblement au Sahara marocain libéré en 1975 et qui continue de ref user catégoriquement le droit d’autodétermination au peuple Amazigh de Kabylie une population de 11.000.000  (onze )millions d’âmes qui dispose d'un gouvernement en exile en France depuis de longues années. Le Sahara marocain est dans son Maroc depuis 1975 et pour toujours,le peuple marocain après Allah le tout puissant reste et demeure le garant de la perenite de ses provinces sahariennes. QUI VIVRA VERRA !

  12. مواطن

    فى البوليساريو لم يبقى فيها الا الضعفاء اما بعضهم التحق بالمغرب و موريتانيا او إسبانيا  ( جزر كاناري  ) أو البرتغال لقد استفادو من المساعداة التى كانت تأتى من اوروبا مرحبا بالشعب الصحراوي فى ارض المغرب من طنجة الى الكويرة ارض الله واسعة عيشو بسلام لازم محاسبت المسؤلين من البوليساريو فى الغش والتلاعب فى المساعدات

  13. إن عصابة الدواب والحمير او بالاحرى مافيا القرقوبي والكوكايين بقصر المرادية و كراكيزهم الخونة بسجون ثندوف لايملكون الارادة السياسية لانهاء هدا المشكل الدي خلقه المقبور بومدين وأراد جعله حصا في حداء المغرب لتعطيل التنمية الاقتصادية إلاأن المرحوم الحسن الثاني جعله حصا في مأخرة الجزائر وما على المغرب إلا الا ستعداد العسكري لمواجهة أبطال العشرية السوداء الحركيون الانجاس اللدين بإمكانهم أن يعلنوا الحرب على المغرب في أي وقت ما .https://www.youtube.com/watch?v=tBiiWHHTymg

  14. عبد الحق سليمان

    كان قصدي الحق كصفة لما سأقول . لم أقصد أسمي نفسي الحق .  ( إنما الأعمال بالنيات ...  ) المهم الشعب الصحراوي أو البوليزاريو المهم ليس بوزبال كما يصفهم شي ناس . هذا الشعب الذي لا يريد الإنتماء لبلد آخر هم عباد مثلنا . لم يتمكنوا من بناء دولة مثل الأكراد و الكاتالون ... أمثالهم كثير في العالم . أنا لا أعرف و لا أبحث عن الأرش و الحدود لأن من يرسم الحدود و يقسم البلدان هم الكفار و الظلمة الحاكمين في هذا العالم حاليا . و الأصل وحدة المسلمين . المهم فهمني ما المانع من استقلالهم ؟؟ و لماذا المغربيين يحقدون عليهم كثيرا و يتمنون فنائهم و قتلهم و تصفيتهم أجمعين ؟؟ بأي حق ؟؟ إذا أصلهم جزائري فالجزائر تسمح لهم بإقامة دولتهم و إذا أصلهم مغربي الجزائر لا تسمح للمغرب بقتلهم و عقابهم فقط لأنهم طلبو إقامة دولتهم مثل واحد جارك يريد قتل ابنه لأنه عصاه  ! عليك أن تحمي الولد في انتظار حل سلمي يليق بالإنسانية و لا يناقض تكريم الله لبني آدم ..

  15. الملاحظ

    احسن خاتمة ’ ألا تقترح الألمانية ميركل أو الفرنسي ماكرون أو الإسباني بيدرو سانشيز أو حتى ترامب ، أن يقترحوا على حكام الجزائر وبالمقابل طبعا أن تستغل الجزائر تلك المخيمات في تندوف الجاهزة منذ 43 سنة بعد تشطيبها لتكون مراكز استقبال للمهاجرين السريين غير الشرعيين على أرض لحمادة وذلك خدمة لأوروبا و خاصة عشيقتها فرنسا وكذلك أمريكا ... والله إن كل شيء ممكن مع المافيا الحاكمة في الجزائر خاصة وأن شبح انهيار أسعار النفط يبدو في أفق 2019 ...’ برافو سيدي سمير ’ ان لم يحل هذا المشكل قريبا و و ضعت الجزائر يدها في المغرب للتعاون في جميع المجالات ’ فللمغرب الكثير ما يقدمه للجزائر في جميع المجالات ’ ستنخفض وارداتكم على الاقل ب 50% ’ اتقوا الله ’ و لا تكابروا و لا تتحججوا بمشكل الحشيش فحتى المغرب يعاني منه و له الرغبة الصادقة في القضاء عليه ’ و ما حراك الريف الا انتقام لاهل الريف من محاربة الدولة لمزارعي و تجار المخدرات ’ فالدولة المغربية لا ترغب في تلطيخ سمعتها و لا تلعب بسمعة البلاد ’ و لا تريد الشر للجزائر ’ اما اذا كنتم تبحثون عن منفذ للمحيط الاطلسي فكل المحيط الاطلسي منفذ لكم من طنجة الى لكويرة ’ ليس بهذه الطريقة فسياسة حسن الجوار و الاحترام المتبادل و الثقة المتبادلة كل شيء يهون ’ هل تريدون سمك المتوسط ’ تعالوا نعقد معكم اتفاقية للصيد البحري في المياه المغربية مالك متشائمون ’ انا اعرف بلدي جيدا ’ اذا وضعتم يدكم في يد المغرب ستجدون كل الخير و كل المودة و المحبة ’ مالكم تعطون اموالكم لشركات صينية لتنفيذ بعض الاشغال نحن اخوانكم لنا شركات و مقاولات في جميع المجالات التي ترغبون فيها من القناطر الى السدود الى الطرق السيارة الى السكك الحديدية الى المطارات ’ تعالوا تلك الاموال التي ستجنيها الشركات المغربية ستسثتمرها في الجزائر ’ تعالوا اذا كان الجنوب الجزائري يعاني من نقص في الماء فان المغرب ليس له اي مشكلة لاقامة محطة لتحلية مياه البحر بالصحراء المغربية و مد الانابيب الى كل الجنوب الجزائري ’ اقبلوا و لا تترددوا فيد المغرب ممدوة لكم و الكرة في مرماكم

  16. Mohamed Sahraoui

    Désolé pour les fautes de frappes indépendamment de ma volonté ,toutes mes exc uses et je suis certain que vous aviez corrigé de vous même ces fautes de frappe malheure uses dans mon commentaire... Merci.

  17. ou avaient t'ils la tête les binoclards d'Alger le rêve des brumes des côtes atlantiques ont ils fini avec le temps d'embrumer leur vue au point de perdre le sens d'observation et d'analyse et faire fi des intérêts vitaux d'un grand Maghreb et se servir du Polisario comme une canne bricolée pour malvoyants et avancer cahin caha sur le sentier sinueux de la discorde et la division et des fuites en avant qui ne mènent qu'à la solitude et l'isolement combien de temps faudra t'il de temps à ces messieurs idolâtres de leur ambition pour se réveiller peut être le temps que les gens de la caverne plongés dans leur hibernation 3 siècles paraît t'il

  18. le jour où les deux otages des généraux lassés diront a voix basse le premier j'me fais chier je retournerais bien au Val de grâce et Brahim de lui répondre et moi donc j'irais bien couler de vieux os a l'ombre d'un palmier a las Palmas au risque de prendre une bastos dans le pancréas

  19. il est vrai le régime n'a pas d'amis et qu'il peut a tout moment lâcher Brahim son protégé et sa clique au bord de la route en pleine brousse

  20. d'après vous Brahim le Ghali est en soldes on ne donnerait pas cher de sa peau il est en liquidation définitive le reste de la troupe théâtrale aussi et que deviendront les camps en fermeture définitive pour ca use de faillite ou simplement pour des travaux d'embellissement pour attirer une nouvelle clientèle dans un cadre agréable sous de nouveaux chapiteaux et des sauts de trapèze volant sans  filet

  21. les camps étant déjà aménagés serviront sûrement de caravansérail pour la nouvelle route de la soif et des épines avec des souks et des gargotes ou les futurs caravaniers viendront se restaurer et se désaltérer eux et leurs montures

  22. محمد

    عام 1992. كان سعر برميل البترول 10دولارات . وكانت ازمة الارهاب . وكان الحصار العالمي بسبب الغاء الانتخايات .ولكن الجزائر بقيت واقفة . اليوم نصدر المنوجات الفلاحية والاسمنت والحديد ومنع الاستراد من الخارج ل 850 مادة تشجيعا للمنتوج الوطني . مادا يساوي البترول بانتاج 1 مليون برميل يوميا نصفه يستهلك بالداخل ونصف يسوق خاما . ياسمير ليس كل ما يتمناه المرء يدركه . انت مريص

  23. جزائري في المهجر

    إلى المسمى محمد .............أنا قرأت الموضوع عدة مرات ووجدت الكاتب يدافع عن فكرة واحدة هي  ( يجبعلى الشعب الجزائري أن يتخلص من البوليساريو لأنه أصبح عبئا على الشعب الجزائري  ) وأنت تعلق تعليقا لاعلاقة له بفكرة الموضوع أصلا ، فما معنى البكاء على انهيار الاقتصاد الجزائري وأنت وأمثالك يدافعون عن هذا الوضع المزري وتريده أن يبقى هكذا مزريا .. ألا تملك الشجاعة لتقول إن أحد ثقوب مداخيلنا هي المصاريف على مخيمات تندوف ... أنت جبان لا تستطيع مثلك مثل الأغلبية الساحقة من الشياتة المرعوبين من حكام الجزائر...

  24. محمظ

    قلت اليكم وأعني المعلقين الذين ينتظرون انهيار الاقتصاد الحزائري اما سمير هذا فهو كذاب مفتر. فالبوليزاريو له مداخيل مالية من دول داعمة له وكذلك منظمات عالمية تدعمه ماليا وسياسيا . فالبوليزاريو اليوم دولة بين الدول . تتلقى الدعم المالي من داعميها وكذلك المنظمات العالمية التي تدافع عن الحقوق وتدين الأنظمة الاستعمارية نحن في الجزائر لا نشيت كما قلت وليس في بلادنا هذا المسطلح انت تتابع فالمعارضة والمنظمات الحقوقية تنتقد النظام بالشدة وهي معه داعمة كلما كان الطرف اجنبي مثلك مثلا ومثل هذا السمير الذي تقرا له وتعيد . انت لست جزائري لأن الجزايري ليست هذه لغته . مرة اخرى حسن الفاضك ولاتكتب تحت الراية الحزائرية لانها طاهرة

  25. السميدع من امبراطورية المغرب

    الدول الداعمة يا محمظ سوى شفويا اما ماديا فخزينة الفقاقير من تؤدي رواتب سفراء الوهم و هي من تؤدي ثمن شطحات البوزباليو و وصل التمييح من الشعب الجزائري 850مليار دولار و منها طبعا ما يؤدى لمن تسميهم الداعمون  ! ! كل الداعمين يتوصلون بنصيبهم منكعك الرجل الكسيح و بالملايير و في صفقات استغلال الغاز و النفط بدون مزايدات علنية و اما انك تسمي البوزبال دولة فهذه الدولة لا توجد الا في مخك المنكوح ببول القذافي و بوخروبة . الدعم من المنظمات التي تسمي نفسها انسانية و هي فقط لتمديد استنزاف الجزائريين لانهم الوحيدون الخاسرون في اللعبة فهم من يؤدي الثمن من ارزاقه اما مساعدات المنظمات بالبيسكوي و الشعرية و حليب البودرة فهي ايضا تسرق منهم مساكين و تباع في اسواق الجزائر و مالي و موريطانيا ههههههههههه

الجزائر تايمز فيسبوك