تحدير: اقتناء اللحوم البيضاء من نقاط البيع العشوائي في الاسواق الجزائرية تسبب السرطان

IMG_87461-1300x866

نقلت المنظمة الجزائرية لحماية المستعلك، تحذيرات من استهلاك لحوم بيضاء من نقاط البيع العشوائية، التي تهدد صحة المستهلك وقد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان، نتيجة تناول بقايا المضادات الحيوية التي تحتويها لحوم الدجاج.

ونقلت المنظمة تصريحات لرئيسة النقابة الوطنية للبياطرة سعيدة عكالي، أدلت بها لجريدة النصر، حذرت فيها من “انتشار المذابح الفوضوية، ومن اقتناء اللحوم البيضاء من نقاط البيع العشوائية، بسبب تداعياتها الصحية الخطيرة على الإنسان، كاشفة أن 80 بالمائة من لحم الدجاج الذي يباع في الأسواق غير خاضع للرقابة”.

وعبرت ممثلة نقابة البياطرة عن قلقها من تضاعف عدد المذابح العشوائية كلما يتزامن الظرف مع إحياء مناسبة يزيد الإقبال فيها على لحم الدجاج، مؤكدة بأن إقبال المستهلك على هذه المادة من الأسواق الفوضوية بحجة تدني أسعارها سيعرضه إلى أخطار صحية، من بينها “الإصابة بالسرطان، نتيجة تناول بقايا المضادات الحيوية التي تحتويها لحوم الدجاج، بسبب عدم احترام المربين غير الشرعيين للمعايير الصحية عند ممارسة هذا النشاط”.

وأفادت أن تناول لحم الدجاج غير الخاضع للرقابة البيطرية يشكل خطورة كبيرة على صحة المستهلكين، نظرا لعدم تحكم المربين غير الشرعيين في المعايير الصحية التي يجب اتباعها.

وقالت رئيسة نقابة البياطرة إن المعطيات المتوفرة لدى تنظيمها تشير إلى أن حوالي 80 بالمائة من لحوم الدجاج المعروضة في الأسواق غير خاضعة للرقابة البيطرية، التي تفرض على المربين احترام المدة الزمنية الفاصلة بين منح الحيوان المضاد الحيوي وتاريخ الذبح، لأن تناول لحوم فيها بقايا هذه المواد الكميائية يسبب انواعا من السرطانات، كما تعد من الأسباب الرئيسية لعدم فعالية المضادات الحيوية التي يتناولها المرضى لمعالجة مختلف الحالات التي تتطلب هذا النوع من العلاج.

ودعت المتحدثة في هذا السياق إلى ضرورة تضافر جهود السلطات المحلية، خاصة رؤساء المجالس الشعبية البلدية، من أجل محاربة المذابح العشوائية، وتوعية المستهلكين بالمخاطر الناجمة عن تناول لحوم غير خاضعة للرقابة البيطرية ومجهولة المصدر، إلى جانب التحسيس بمخاطر اقتناء هذه المواد بطريقة عشوائية، مؤكدة بأن تسويق اللحوم البيضاء يجب أن تسبقه مراقبة مشددة على المربين، لمعرفة نوعية الأكل المخصص للحيوان وكذا كيفية تقديم المضادات الحيوية، قصد التأكد من مسار هذا المنتوج قبل وصوله إلى الأسواق.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك