الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو الذي دعا لمناصرة إسرائيل و”مراجعة القرآن” يجر صحافيا جزائريا إلى القضاء!

IMG_87461-1300x866

قال الصحافي الجزائري محمد علال في منشور عبر صفحته بموقع « فيسبوك » إنه تلقى استدعاء من طرف فصيلة محاربة الجريمة الالكترونية بناء على شكوى رفعت ضده من طرف المنتجة سميرة حاج جيلاني التي تقوم حاليا بإنتاج فيلم أحمد باي آخر دايات مدينة قسنطينة خلال فترة الحكم العثماني للجزائر، بسبب ما نشره الصحافي على صفحته بموقع فايسبوك ضد الفيلم، خاصة ما تعلق بجلب الممثل الفرنسي الشهير جيرار ديبارديو المتهم في قضية تحرش جنسي في فرنسا.

وقال علال إنه تلقى استدعاءً من طرف الضبطية القضائية إنه لم يكن أبدا في خلاف شخصي مع المنتجة سميرة حاج جيلاني، وإنما عبر عن رأيه بخصوص جلب ممثل مثل جيرار ديبارديو، والتي اعتبر أنها أكبر سقطة في تاريخ السينما الجزائرية، خاصة لما يتم تجاهل الصورة البشعة للممثل الفرنسي حاليا، وأنه لا يمكن تناسي أن الرجل كان في مقدمة الموقعين على عريضة تصف نصوصا قرآنية بأنها إرهابية، وتطالب بحذف الكثير منها، وكيف نتناسى أن الرجل متهم بالتحرش الجنسي، ومعروف بتهربه الضريبي، دون الكشف عن حقيقة المبلغ الذي تقاضاه من أجل ظهور رمزي في بعض المشاهد.

وختم الصحافي المختص في الشأن الفني محمد علال منشوره بالتأكيد على أنه استقبل بطريقة محترمة من طرف رجال الضبطية القضائية، وأن لديه الثقة في أن القضاء سينصفه في النهاية.

وكان الإعلان عن اختيار دوباوديو المعروف بأنه صديق الحكام الديكتاتوريين للمشاركة في فيلم أحمد باي قد أثار جدلا كبيرا، لكن وزير الثقافة رد على الجدل بخصوص الاتهامات التي تطارد الممثل الفرنسي جيرار دوبارديو فنان عالمي، وأن الاتفاق تم معه منذ فترة، وأن الأمور الأخرى لا تعنينا.

وكان محمد علال الصحافي هو من كشف عن الموضوع واعتبر إسناد عن إسناد دور الداي حسين إلى الممثل الفرنسي جيرار ديبارديو، فضيحة مدوية، مؤكدا على صفحته في موقع فيسبوك أنه حسب معلوماته فإن الممثل جيرار ديبارديو يحمل جواز سفر دبلوماسيا إسرائيليا، معتبرا أن الداي حسين كان من أكثر الشخصيات تدينا، ومعروف عنه أنه حافظ للقرآن، ومتشبع بالثقافة الإسلامية، وأنه كان ذا ملامح عربية، متسائلا «من الذي أرشد المنتجة إلى هذه العبقرية، شخصيا أحب ديبارديو، فهو كوميدي وممثل رائع، ولكن أن يمثل دورا لا يشبهه أبدا فهذا ما اعتبره غريبا»، مشددا على أنه من الغريب استبعاد ممثلين جزائريين، مثل حسان كشاش، وطلب خدمات دويبارديو، الذي سيدفع له بالعملة الصعبة، قبل أن يضيف أن الممثل لم يطلع على السيناريو، ولا يعرف أصلا الداي حسين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك