رسالة للسيد رئيس الحكومة الجزائرية أحمد اويحي

IMG_87461-1300x866

سؤال للسيد رئيس الحكومة الجزائرية .السيد أحمد أويحي و للراي العام المدني و للأعلام الفاسد .

سيدي رئيس الحكومة .

أعلم أنكم توليتم منصب رئيس الحكومة و الوزارة الأولي بعد التسمية الثانية سنة 2014 و دلك لأربعة فتترات كالنت البداية سنة 1995 ألي سنة 1998 و كانت هده الفترة فترة حرب أهلية بالمعني الحقيقي للمصطلح ، كما أنكم توليتم و عدتم لنفس المهام خلال الفترة الثانية 2003 الي 2006 وكانت اقل دمار ثم توليتم نفس المهام خلال الفترة الثالثة و كانت بين 2008-2012 أما الرابعة فكانت 2014 حتى اليوم مع تغيرات طفيفة تارة عندما تتولون وزارة العدل او الخارجية مثلا لكن تبقي هده الفترة الزمنية هي مسيرتكم النظالية داحل الحكومة الجزائرية الديمقراطية الشعبية و التى لم تعرف يوم في الحقيقة معاني الديمقراطية و لا للحقوق .

أتدكر و اعلم كدلك انكم كنتم خلال سنوات الدمار بالخصوص المرحلة الأولي التى حكمتم الوزارة الاولي كنتم ترددون دائما و تدلون بتصريحات صحافية كقولكم بخصوص الجماعات الإرهابية انها اصبحت تعد على الاصابع و ان عددهم لا يفوق عن 800 او 600 او 500 تارة تدلون بالرقم الاول و تارة بالثاني و تارة بالثالث و الإشكال ليس في الفارق بين 800 و 500 بقدر ما أن هناك اشكال كبير و حتى عالم الرياضيات لا يمكنه حل هده المشكلة الرياضية حيث أننا بعد مرور 23 سنة و خلال وجودكم بالحكم حتى هده الفترة نجد ان أعلامكم المدعوم و صحافتكم الفاسدة المخادعة الكادبة لازالت تكدب على الشعب و هي طبعا أخدت من تصريحاتكم الكادبة في اول المقام نمودج لتمرير الكدب و النصب و الأحتيال و طمس الحقيقة كما طمست حقيقة من يقتل من ?

سيدي رئيس الحكومة .

إعلامكم نسج خيوط الكدب مند  سنة بالتمام عندما اصبح يتفنن فى ابراز عنوان بالخط الطويل و العريض مفاده استسلام أرهابي او اثنان او ثلاثة بمدينة تمنراست عاصمة قلب الصحراء اين يكثر عليها السواح بالخصوص أنها أحد كنوز اسرار الصحراء سواء بطبيعتها الساحرة أو ياسرارها لأانها شاسعة و حتى الراجل لا يمكنه الترجل و لو راكبا بأكتشافها لعدة اسباب .  

لقد تنبهت لمثل هدا السيناريو الكادب المفبرك لحاجة فى نفس يعقوب و اثبثت الحقائق عند الجارة مصر و ما يحدث بسيناء و ليس هنا نحن للتطرق بالتفصيل لهده النقطة و لكن فقط لأابراز وجه الشبهة ، لقد حسبت و أعددت قصيصات جريدة الخبر و الشروق و النهار و هي عناوين تخدم الزور و الشمولية و الكدب و الافتراء و التخندق مع نظام فاشل شمولي ، لقد قمت بتأمل هده القصيصات و التدقيق فيها مند افريل 2017 حتى اليوم فوجدت بأنها تطرقت لعملية استسلام ارهابيين و القضاء علي أخرين لأكثر من 78 مرة او حادث و كانت النتيجة أستسلام 80 و القضاء على 70 بعاصمة قلب الصحراء تمنراست فقط و خلال سنة و هي السنة التى كانت حكومتكم نفسها قالت قبل 12 سنة بانها قضت على الأرهاب نهائيا بينما خلال سنوات الدم و الدمار لم يتطرق الإعلام لمثل هده الأحداث بهده المدينة الصحراوية التى تنام على الدهب و القناطير المقنطرة من الفضة???? تمنراست لم يستسلم و لم يقتل بها أكثر من 10 على اكثر تقدير خلال 10 سنوات حرب أهلية ساخنة بين 1995 *2005 لكن بعد السلم و نهاية الحرب يستسلم بها و يقتل 150 و خلال سنة واحدة  و دليلي قصيصات 3 عناوين .  

الخبر * الشروق* النهار و هي كما دكرت عناوين تخدم الظلم و الزور و البهتان و الفسوق و الفجور ..... و تنطق ليس على مداق القارئ إانما على مداق من يسددون أجور و مصاريف مطابعها و علاوات و منح و جوازات الحج و العمرة بينما يموت طاعن فى السن و يتحسر انه لم يفز بتدكرة او جواز الحج.   

سيدي رئيس الحكومة  

بالله عليكم أن كنتم تطبخون في طبخة أليست ما طبخت طيلة 23 سنة كافى ألم تخافوا الله بعد أن منعتم الشعب من التجوال باغلب مناطق الصحراء اصبحتم تريدون امر أخر و يبدو لي أن الطبخة شريك فيها اسياد العالم ثم أن هناك سؤال أخر لمادا تركزون كثيرا و تريديون اقناع العام و الخاص بان تمنراست و الصحراء بها خطر الأرهاب و هو يعيش و يصول و يجول و هل دلك المفهوم قد يحتم عليكم الشروع فى تطبيع لوائع و تعليمات ما تم الاتفاق عليه او بما اصبح يعرف مكافحة الأرهاب بالساحل الافريقي....

مراد /ب للجزائر تايمز

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سحبان

    صاحب المهام القذرة صادق فيما يقول مع أن الكذب والتزوير وجهان لعملة واحدة الشعب كله يعرف أن الإنتخابات ستكون مزورة كلما رأى في الحكومة صاحب المهام القذرة Voleur et monteur Ont meme coeur

الجزائر تايمز فيسبوك