انتهى عهدكم إنها الحتمية التاريخية وفصل الخطاب

IMG_87461-1300x866

عشرون سنة قد مرت من حكم الرئيس بوتفليقة من 1999 إلى 2019 ليست بالزمن الهين في تاريخ الشعوب والدول لتكون الجزائر على أحسن ماتكون عليه الدول التي تحترم نفسها لكن للأسف كل الحكومات التي تعاقبت على الحكم لم تكن يوما في مستوى طموحات الشعب الجزائري العظيم.

لقد ظهرت في هذه الفترة من عمر الجزائر أحزاب شكلت المشهد السياسي بتزور الإنتخابات والإنقلاب على إرادة الشعب وتحصنت بالمؤسسات الدستورية كالمجلس الوطني الشعبي ومجلس الأمة والمجالس الشعبية البلدية والولائية في كل العهدات الإنتخابية لتكرس الرداءة بامتياز ونتشار الفساد بشتى أنواعه سياسيا واجتماعيا وخلقيا وأصبح التهافت على السلطة سنة أرباب المال والولاء للسلطة والشرعية الثورية ومحاربة الإرهاب ورقة رابحة يرفعها كل الوصوليين للوصول للسلطة وتهميش القدرات والكفاءات التي رفضت هذا الواقع المزري الذي لا تحمد عقباه .

في هذه الفترة من عمر الجزائر التفت الأحزاب الفاعلة بالتزوير والمنبطحة من أجل تحقيق البقاء حول الرئيس والتغني بتطبيق برنامجه وأصبحت تسمى بأحزاب الائتلاف لتتخندق في خندق واحد وتستولي على السلطة والمال ولم تنضر إلى الشعب ولم تعره أي اهتمام إلاّ في أوقات الإنتخابات لتعرض عليه برامج وهمية والإنقلاب على ارادته بالتزور ومهما يكن فإنّ القطرة التي أفاضت الكأس تمثلت في ترشح الرئيس لعهدة خامسة رغم رفض الشعب القاطع لها لما كان يعانيه الرئيس من مشاكل صحية وغياب تام منذ 2013وهذا ما زاد الطين بلة خاصة بعد تمسكت الكثير من الأحزاب والجمعيات والمنظمات الأنتهازية ذات المصالح الإنتهازية الضيقة التي تسعى لتحقيق مآربها ومكاسبها دون مراعاة للوطن والمواطن.

أما اليوم فقد خرج الشعب للشارع للتعبير عن مطالبه وانقاذ الجزائر من السقوط لاتزال بعض الأصوات تغرد خارج السرب وكأن رسالة الشعب لم تصلها ومازالت تهتز طربا برسائل بوتفليقة لقد تم عزف الرئيس بوتفليقة عن الترشح ولكنه لم يعزف عن تمديد عهدته قد الإصلاح كما هو مزعوم لكن بعض المطبلين مازلوا لم يعزفوا عن مبادئهم الخاطئة التي لا تخدمهم ولا تخدم الشعب والبلاد ولم يضموا أصوتهم لصوت الشعب الجزائري الأبي وكأنهم يسكنون في كوكب آخر .

لقد آن الآوان بأن يفهم الجميع بأن نهاية بوتفليقة ومن يتسترون من خلفه أصبحت نهاية تاريخة حتمية تدعو الجميع للمحافظة على الجزائر وطنا وشعبا وأن يباركوا هذه الهبة التي صنعها الشعب بكل أطيافه بمسيراته السلمية ومطالبه الشرعية وأن يمدوا أيديهم لمصالحته وأن يدركوا جيدا أن أحلام الشعب أكثر وأثقلوزنا من وزن أحلامهم التي لاتزن ذبابة والله وهو الذي يتولى أمرهم .-- عاشت الجزائر المجد والخلود لشدئنا الأبرار

 

ن - دين للجزائر تايمز

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. و لكن كذلك منظمة أبناء الشهداء و الشكامين من المجرمين الذين قتلوا الابرياء في عهد المجرم زروال من الحرس البلدي و من يسمون أنفسهم بالدفاع الذاتي و الذين أوقفوا الشرعية عام 1992 مثل المجرم نزار و بن حديد و توفيق و المجرم العماري و المجرم توفيق و أتباعهم من الشرطة التي كانت تغتصب و تقتل و تعذب بإسم محاربة الارهاب ، في الحقيقة النظام هو الارهاب

  2. تم الإعلان عن إستقالة مديرة الاتصالات في رئاسة الجمهورية ، فريدة بسعة يوم الاثنين 18 مارس 2019. هذه المرأة الغير عادية و القريبة جدا من الحاشية , كونها تستقيل فهي أيقنت أن السفينة تغرق لأنها كانت مقربة كثيرا من عائلة بوتفليقة و من الرئيس بوتفليقة نفسه, هي سيدة قوية جدا و لديها كامل الصلاحيات التي أعطتها إياها عائلة بوتفليقة و على رأسهم الرئيس, كان الكل يهابها و يعمل لها ألف حساب لقوتها و جبروتها الأخت الكبرى لفريدة بسعة هي نديرة بسعة رئيسة فرع الروتاري بالجزائر و أخوها جمال بسعة هو على رأس الصندوق الوطني للتوفير و الإحتياط بالنسبة للذين لا يعرفون هذه االسيدة ؛ هي سيدة كانت لديها السلطة المطلقة في رئاسة الجمهورية, شيدت أمبراطورية ضخمة مع أسرتها  (عائلة بسعة ) و التي إنطلقت من العدم فريدة بسعة كانت صحافية في التلفزيون الوطني الجزائري  (في الثمانينيات ) و التي تركتها في عام 1994 لتتقدم بطلب للحصول على صفة اللاجئ في بلجيكا ، لقد تمكنت من الحصول على الجنسية البلجيكية ، وبعد 5 سنوات قضتها في بلجيكا ، عادت إلى الجزائر للعمل في السفارة البلجيكية في الجزائر ، وكانت هذه المرأة لديها طموح كبير و كان حلمها دوما أن تكون في أعلى السلم و لقد ساعفها الحظ بحيث تحصلت على وساطة للعمل في رئاسة الجمهورية كمديرة إتصالات سنة 2008 ومنذ ذلك الحين لم تترك منصب مديرة الاتصالات في الرئاسة ، تلك الفرصة التي فتحت لها كل أبواب السلطة والثروة

  3. لعمامرة يالحمار الشعب الجزائري لا يهان

  4. لعمارة فضل مشكل الصحراء على مشكل الجزائر في زيارته الى روسيا

  5. HAKIM

    SEL  DES INF ORMATI S SURES ET CERTAINES DEUX EMISSAIRES D T NOMS SUIVENT BOUGATTAYA ET UN CERTAIN DABBACH  T QUITTE LE PAYS POUR UNE MISSI  SALE VERS SUD AFRIQUE -IRAN PUIS VENEZUELA LE TROISIEME EMISSAIRE UN PROFESSUR UNIVERSITAIRE KHOULIF S'EST DIRIGE VERS NIEGRIA PUIS L'ETHOUPIE ET EGYPTE

  6. SAHRAUI

    UNE CENTAINE DE SAHRAOUI  (550 ) PERS NES ENVIR  A EMPRUNTE CE JOUR A 04H00 DU MATIN  (11  ) AUTOCARS LESDITES PERS NES EN TENUE CIVILE ET SANS BAGAGE LEUR CHARGEMENT A ETE EFFECTUE LOIN DE TINDOUF A  (07 ) KM DESTINATI  INC NUE

  7. لعمارة فضل مشكل الصحراء على مشكل الجزائر في زيارته الى روسيا

  8. foxtrot

    النضام سيلعب اخر ورقته وهى اقحام عصابة بوزبال فى قمع الشعب الجزاءرى لا تتركوا لهم المجال انهم افاعى سامة وهناك اخبار تقول انهم وضعوا بوزبال فى شاحنات لتخريب الحراك الشعبى المبارك الله انصركم يااحرار على هده العصابة الضالمة

الجزائر تايمز فيسبوك