بلومبيرغ” تحذر الجزائريين من سرقة “جنرالات العسكر” لثورتكم وتكرار أخطاء الربيع العربي

IMG_87461-1300x866

نبه الكاتب في موقع “بلومبيرغ” بوبي غوش الشعب الجزائري، أن الإحتجاجات المتصاعدة اليوم في الجزائر تحتاج إلى قيادة واضحة.

وحذر “غوش” من مخاطر تكرار الثورة الجزائرية أخطاء الربيع العربي، مضيفا أن “الثورة الجزائرية دخلت الآن أخطر مرحلة” من مراحلها، فبعد أسبوعين من إجبار المحتجين الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التخلي عن خططه الترشح لعهدة خامسة زادت حجم التظاهرات ومعها كبر الطموح، ويطالب المحتجون الآن بتحول جذري وكامل لنظام الحكم.

ويقول الكاتب إن المحللين تجنبوا في الأسابيع الأولى على الإنتفاضة الجزائرية مقارنتها باحتجاجات الربيع العربي عام 2011، والفرق الوحيد كما أشار الكاتب نفسه نهاية شباط (فبراير ) كان في الشعارات التي رفعت في شوارع العاصمة الجزائر وبقية المدن.

وتابع:”ففي الوقت الذي صرخ فيه المحتجون أثناء الربيع العربي ” الشعب يريد إسقاط النظام” كان الجزائريون أكثر تركيزا “لا للعهدة الخامسة لك، بوتفليقة”، وبدا الإحتجاج ضد الرئيس البالغ من العمر 82 عاما وعانى من جلطة دماغية عام 2013 وليس ضد الحكومة نفسها.

وربما أرضى الرئيس الشعب بالمساعدات والمعونات التي منعت تكرار انتفاضات الربيع العربي عام 2011، لكن التظاهرات التي خرجت منذ تنازله الأخير حمل فيها الكثير من الناس الشعارات التي تذكر بميدان التحرير في القاهرة “الشعب يريد إسقاط النظام”.

ويعلق بوبي غوش: “لو بدت مثل الربيع العربي، وحملت رائحة الربيع العربي فهي تعاني أيضا من القصور القاتل للربيع العربي: غياب القيادة”، فالمتظاهرون الشباب هم حركة بدون قيادة رسمية ولا ممثلين معترف بهم، ولا أحد هناك لحمل مطالبهم إلى النظام والتفاوض على عملية انتقال للنظام الديمقراطي وإدارة توقعات الجماهير من التغير المطلوب.”

ويضيف غوش أن دخول التظاهرات مرحلة خطيرة يتم عبر مسارين لا يرضي أي منهما مطالب المتظاهرين. المسار الأول هو العنف، وحتى هذا الوقت احتفظ الجيش الجزائري بهراوته في أغمدتها، وبل عبر قائد الجيش الجزائريأحمد قايد صالح عن إعجابه بالمتظاهرين الذين يطالبون بالتغيير، إلا ان صبره قد ينفذ مع استمرار التظاهرات في غياب التفاوض.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. le patriarche de la grande muette n'est jamais à court de flèches aux pointes enduite de curare il en a plein le carquois qu'il réserve aux voisins pour endormir par ricochet la méfiance de ceux qui doutent de ses qualités de grand guerrier et de rempart contre l'ennemi imaginaire stationné le long des frontières ouest Tapie derrière les barbelés en habile archer il est capable de tirer entre deux méchoui deux pigeons a la fois

  2. كمال

    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله: تحذير عاجل العصابة المجرمة التي تحكم الجزائر زادت نسبة الكلور في مياه الحنفية بنسبة كبيرة جداً على المعدل الموصى به وذلك منذ يوم 23 فيفري مما يشكل خطر على صحة الجزائريين خصوصا كبار السن والأطفال وذوي الأمراض المزمنة. أقسم بالله على صحة المعلومة وأرجو منكم النشر على أوسع نطاق  (ملاحضة: نسبة الكلور مرتفعة في مياه الجزائر العاصمة وأجهل الوضع في الولايات الأخرى ).

  3. ALGÉRIEN AN YME

    DE PEUR DE SE FAIRE DÉPOSSÉDER DES MILLIARDS VOLÉS AU PEUPLE,LA MAFIA DU RÉGIME POURRI DES BOUTEFF,S'EST MISE A TRANSFÉRER ILLICITEMENT ET FRAUDULE USEMENT CES DERNIERS TEMPS DES MILLIARDS DE DOLLARS ,26 MILLIARDS SEL  CERTAINES SOURCES JUSTE DEPUIS LE COMMENCENT DU HARAK DU PEUPLE ALGÉRIEN A AUJOURD'HUI  T ÉTÉ TRANSFÉRÉS AVEC LA COMPLICITÉ ACTIVE DE LA BANQUE CENTRALE DU PAYS . DES TRANSFERTS ILLÉGAUX D'ARGENT TRÈS  ANTS EFFECTUÉS VERS L ETRANGER,DE L'ARGENT DÉTOURNÉ ILLICITEMENT, QUI S’OPÈRENT CES DERNIÈRES SEMAINES VERS L' ETRANGER DE FAÇ  INCROYABLE VERS L'ESPAGNE ET AUTRES DESTINATI S D T LES EMIRATS ,DES TRANSFERTS D ARGENT M STRE QUI SE F T CES DERNIERS TEMPS EN GR AND NOMBRE ET QUI VIENT S' AJOUTER AUX F ORTUNES DÉJÀ AMASSÉES ET POSSÉDÉES PAR DES DIRIGEANTS MAFIEUX EN FRANCE ET AILLEURS DANS LE . M DE ,DES F ORTUNES C STITUÉES AVEC DE L'ARGENT SALE .VOLÉ AU PAUVRE PEUPLE DURANT LES DÉCENNIES DE POUVOIR UN JOUR VIENDRA OU LES B ANDITS DE GR AND CHEMIN QUI SE S T ENRICHIS POUR DEVENIR DES MULTIMILLIARDAIRES EN EURO ET DOLLAR QUI  T APPAUVRI LE MALHEUREUX PEUPLE A L' EXTRÊME AUR T DES COMPTES A RENDRE AU PEUPLE . QUI VIVRA VERRA !

الجزائر تايمز فيسبوك