عبد المجيد سليني : الرسائل المنسوبة لبوتفليقة و شهادته الطبية تزوير في تزوير من دوائر خفية

IMG_87461-1300x866

خلال  مؤتمر  صحفي  لنقيب  المحامين   للجزائر العاصمة  “عبد  المجيد   سليني”   في  محكمة   “عبان رمضان” صرح   سليني ان  الرسائل  المنسوبة  للرئيس  بوتفليقة  و كذلك  شهادته  الطبية هو  تزوير و استعمال  المزور و اضاف  ان دوائر   خفية  هي من  تقف  خلف هذه  التجاوزات الخطيرة  حيث  في  رسالة  لبوتفليقة  اعلن  فيها  ترشحه  للانتخابات ثم  تاتي  بعدها  رسالة  اخرى  يقول  فيها  انه لم  تكن له  اي  نية  للترشح   للرئاسيات لان  وضعه  الصحي لا  يسمح  و هو الشيء  الذي  دفع  المحامين  لرفض  ترشح بوتفليقة  و رفض  السلوكات  الغير  دستورية  و انه على من  يريد الحكم   بالوكالة ان  يخضع  لارادة  الشعب  .

و تاسف  سليني على الوضع  الذي  وصلت  اليه  البلاد  حيث  يعتبر ان  نص  الدستور الحالي قاصر لم  يضع مخارج  دستورية  من الاوضاع  الغير دستورية.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عابر

    هذا هو تقرير المصير الذي فضحونا به. يفرضون رئيس، الله يعلم كيف هو، لا يتكلم. و كفى.... لا نتكلم عن المرض المستعصي الذي يعاني به بوتفليقة و دماغه المشلول. انه نفاق و مهزلة عندما يفرض رئيس في هذه الحالة...هذا غير موجود حتى عند الملكيات...هم يقولون انه بصحة جيدة...هذا كذب مفضوح....محامون... رجال القانون.... اطباء....كتاب....صحفيين... مفكرين...و شعب كبير...يعارضون و يصيحون...لا لعهدات في جمهورية... و بالرغم من ذلك يصرون فرض الامر الواقع... ليظهر تحايلهم، و سوء نية....فيرد عليهم الشعب على النظام ان يرحل...و يسمعون كلاما جارحا...." السراقة " ....و مع ذلك يصرون البقاء و يحاولون التحايل...إنه التسلط و الطغيان...فاين تقرير مصير الشعوب الذي يدعيه هذا النظام. اظن انه على الجميع اقاف هذه المهزلة...على الشعب الجزائري اولا التخلص من هؤلاء المحتالين. على المغرب و الحكومة المغربية و الامم المتحدة ايقاف ما يسمى بمهزلة المائدة المستديرة مع الادمغة المتحجرة التي يسوقهم هذا النظام الماكر الذي يجثم على الشعب الجزائري و يحاول خلق الفتنة ليجثم على الشعب المغربي بسبب استرجاع اراضيه التي كانت ترزح تحت الاستعمار و لا زالت هناك اخرى يحاول النظام الجزائري العفن وضع العقبات لتحريرها.. سبتة و مليلية و ما تبقى من الجيوب التي لا زال المستعمر يحتلهم بنفس حيل النظام الجزائري...جبل طارق و سبتة و مليلية و جزر امم و شعوب أخرى بالمحيطات لا زالت تحت احتلال الامبريالية العالمية باسم حق تقرير مصير الشعوب الكذب الذي يريدن به باطلا عند البعض و حلالا على حلفائهم.... الا يدرك هذا النظام نفاقه المكشوف امام الشعوب الا يدرك ان بالارث الاستعماري و ما ينظر اليه هو في منظوره الاعمى ان اسرائيل شردت شعبا معروف محصي محقق الهوية امام العالم و ليس كالذي سجنه في تندوف و ما راهنه من مرتزقة بدون حرية التنقل بدون هوية او اي إحصاء....و انها اسرائيل استوطنت شعوبا من اجناس مختلفة لتهيمن بهم على فلسطين باسم حق تقرير مصير الشعوب حق عنصري ارادوا به تمزيق سيادة الدول و وحدة و سلامة شعوبها. و هل نظريا و تطبيقيا ستجعل البوليزاريو من الصحراء الغربية محيطا مشجعا للتنمية و كرامة الشعب الصحراوي او ان هذا الكيان يسعى خدمة النظام الجزائري الذي جعل من تندوف و بشار مدن أقزام مقارنة بالعيون و الداخلة. و هل حتى موريتانيا برهنت على الاقل ما يمكن ان يشجع البوليزاريو.. لا تونس و لا المغرب و لا الجزائر و لا الاشقاء الليبيين هم يحققون أهدافا منشودة بالانفصال و الحدود المغلقة التي تمزق الاتحاد المغربي الكبير و تجعله ميتا امام انظار العالم. النظام الجزائري فاسد يفرض و لا يبرهن و ليس له اي بذيل لكرامة الانسان المغاربي في ممارسة حقه المشروع في تقرير مصيره. النظام الجزائري ليس مخولا في الاخلاق و القيم و ما يدعيه في حق تقرير مصير الشعوب. و ليس بالتحايل و صرف ارزاق شعوب لشراء الفتنة و الهيمنة. هذا النظام جعل مبدأ حق تقرير مصير الشعوب انحرف عن مبادئه الاخلاقية و اصبح آلية ديماغوجية لزرع الفتن و الفساد. لا صلاحية لهذا النظام الفاشل و الفاسد الذي لم يبرهن و الشعب ينتفض عليه ان يعطي دروسا في القيم و الاخلاق و كرامة الشعوب. لو كان النظام الجزائري جادا تجاه كرامة الشعوب، لكان و له أسباب موارد النفط و الغاز، لكان دفع بالمطقة المغاربية كلها الى اقتصاد متكامل شامل يضمن لها كرامتها في العيش الكريم. هذا هو تقرير مصير الشعوب..و هذه هي اهداف شعوب العالم...الامن و العيش الكريم لا للتفرقة و سد الحدود و الكراهية و العنصرية و الانفصال... كيف يعقل ان يكون بالانفصال تقرير مصير ان لم يكن وراءه سوء نية يخبئ طغيانا و فسادا و تخلفا و هذا الذي يحدث للشعب الجزائري.

  2. ALGÉRIEN AN YME

    Personne en Algérie ni en dehors de l’Algérie ne serait dupe ou niais pour croire qu'un Bouteff paralysé et a moitie mort aurait pu être capable vu son état de sante dégradant d’écrire ces fame uses lettres adressées au peuple algérien ces derniers temps. Le clan mafieux qui dirige le pays ces dernières cinq années au nom d'un Bouteff agonisant croirait bêtement pourvoir continuer a induire le brave peuple algérien en erreur. La recréation est finie !

  3. جزائري حر

    التزوير والرشاوي للانفصاليين رمز حكومة بوتفليقة المرتزقة مافيا الشعب ناهبة ثروات البلاد لتفقير الشعب المسالم وجب رفع صور اعضاء مرتزقة بوتفليقة بالمسيرة ليحى و المساهل و سلال و لعمامرة و القيرد صالح حاكم البلاد بالقمع باسم رمز بوتفليقة الميت لسنوات لاستغلاله للمصالح الشخصية

  4. راني زعفان

    من ينتظر تنحي رموز النظام الجزائري القائم فهو واهم ’ هؤلاء مجرد مأموين ينتظرون التعليمات من باريز ’ التي لا تنوي التفريط في امتيازاتها ’ و خاصة النفط و الغاز مجانا ’ و لو تطلب الامر افناء كل الشعب الجزائري ’ هم لا يهمهم ما داموا مختبئين وراء عصابة ’ مشغلة من طرف المستعمر السابق و هي تنفذ فقط التعليمات ’ و رغد عيشها مضمون من طرف هذا المستعمر الذي يضمن لها الوطن و المال و العيش الرغيد مهما كانت الظروف ’ هذا متفق عليه ’ اذن فالعصابة مستعدة لاحراق بلدنا ’ مقابل ضمان مصالح المستعمر السابق

  5. مغربي وكفى

    هادا للي كتب الحوار ما بين الكايد صالح و أحد العسكريين الله يعطيه الصحة

الجزائر تايمز فيسبوك