بين متلازمة قرطاج والعقدة الأمازيغية

IMG_87461-1300x866

باحداثيات مغايرة تماما على ما درج عليه «كتبة التاريخ» les greffiers de l’histoire من تحويل لسيرورة الإحداث وفق «لائحة اتهام» منتصري الأمس وبغاية إعادة استنطاق ما تم التستر عنه لأمد طويل، ارتأينا خوض مجازفة المساءلة عن مرحلة عرفت مفرداتها أعلى مستويات المخاتلة الممنهجة.

1 - بالقرائن :
بين قرطاج «ومملكة نوميديا» حساب مفتوح لم يسدد بعد، تلفه مساحات استفهامية كبري، منها على سبيل الذكر لا الحصر: 
ألم تسبق مدينة «أوتيك» قرطاج بأكثر من قرنين كمستعمرة فينيقية ؟ لماذا لم يتم تسليط الضوء على هذه المرحلة من خلال الربط بين الدور الجيوسياسي المؤثر الذي لعبته المدينتان أنذاك في جلّ البحوث التاريخية ؟

ألا تشكل «أوتيك» و«قرطاج» أولي مراكز النفوذ الفينيقية في غرب المتوسط ؟ ألم تتحول قرطاج إلي أداة للتمدد الجيوسياسي للفينيقيين بعد أن ضعف مجال نفوذهم التقليدي في شرق المتوسط ؟ 
ألم تتحالف قرطاج مع روما في بدايات تأسيسها لدرء خطر الإغريق ؟ لماذا تم حجب هذه المعطيات من الكتب والمقررات التربوية ؟

كيف يتسنى لنا فهم المنظومات الاجتماعية والعقائدية القرطاجنية من خارج الإرث الثقافي لفينيقيا الأم ؟
ألم تتحول قرطاج مباشرة بعد سقوط عاصمة الفينيقيين «صور» سنة 734 ق-م إلي الوريثة الشرعية لفينيقيا في غرب المتوسط ؟

من كان خلف إنقاذ المركب القرطاجني من الغرق المحقق إبان الحرب البونيقية الأولي ؟ هل كانت حصرا حربا بونيقية ؟ الم تساهم الممالك النوميدية بشقيها الشرقي والغربي في صنع مجد قرطاج ؟
ألم توظف قرطاج العنصر البشري المحلي الامازيغي لتحقيق سياساتها التوسعية بالمتوسط ؟

الم تتعامل قرطاج مع مختلف قادة النوميديين وفق استراتيجية «فرق تسد» ؟
الم يكن ملك نوميديا «قايا» أب القائد ماسينيسا حليفا لقرطاج قبل ان تتخلي عنه لصالح ملك نوميديا الغربية «سيفاكس» ؟

ألم تضم قرطاج أراضي نوميديا بالغصب وبتواطؤ من الملك «سيفاكس» ؟ الم تتحول على هذا النحو في الوجدان الجمعي النوميدي إلي قوة غاصبة وجب محاربتها ؟
ما هي إسهامات قرطاج الكبري في تطوير العمق النوميدي الممتد من غرب الجزائر إلي سهول سرت الليبية ؟ ألم تقارب الصفر مقارنة بما خلفته روما من معمار وإنشاءات تحتية كبري؟

ألا ينتج المزارع النوميدي شتى المنتجات الفلاحية ليستفيد منها سماسرة قرطاج في تجارتهم البحرية الواسعة؟ 
الم يكن عماد الجيش القرطاجني على مرّ التاريخ مشكلا من محاربي الممالك النوميدية المعروفين بقدراتهم القتالية العالية ؟

من سمح بصنع ملحمة حنبعل بعبور جبال «الألب» ودق أبواب «روما» ؟ ألم يكن «مهر بعل» المعلم الأكبر لحنبعل النوميدي الأصل ؟ 
لماذا يتم إيهامنا باستمرار بأن سقوط مدينة «جامة» خطيئة كبري، توقف إثرها نبض المنطقة عن الخفقان والفعل التاريخي؟

ألم تعبد معركة «جامة» الطريق لتوحيد نوميديا على يد القائد ماسينيسا ؟ 
من اسقط جيوش حنبعل بمعركة جامة ؟ شيبيون الافريقي وفق رواية كتبة التاريخ أم جيش ماسينيسا النوميدي وفق المصادر التاريخية الموثوقة ؟

ألا يرمز اسم حنبعل إلي آلهة الخصوبة لدي الكنعانيين ؟ الم يقض حنبعل أكثر من 35 سنة من حياته في شبه الجزيرة الايبرية (اسبانيا حاليا)؟ بمن تزوج ؟ ألم يفر إلى المشرق ارض أجداده الفينيقيين ؟
ما سرّ قرار روما بحرق قرطاج ؟ شبح حنبعل أم كابوس ماسينيسا الرافع لشعار «افريقيا للأفارقة» l’Afrique aux africains؟

لماذا يوصف اصطفافه إلي جانب روما بالخيانة ؟ خيانة من بالتحديد ؟ لماذا لا تقرا كشكل من أشكال البراغماتية السياسية لقائد ورجل دولة عرف جيدا كيف يستفيد من المحاور والأحلاف في ظل موازين قوي مختلة؟ 
ألم تعرف نوميديا الموحدة في عصره نهضة حقيقية شاملة؟

2 - بالقياس:
هل تبرأ الفرنسيون والألمان يوما من أصولهما «الغالية» Galloise و» الجرمانية» Germanique الموغلة في البدائية؟ 
هل تخلى اليونانيون عن ارثهم الهيليني ؟ 
لماذا ظل «الاسكندر الأكبر» تاجا لا ينزع من الذاكرة الجمعية للغرب في حين يمحى ماسينيسا بمنتهى البساطة بممحاة كتبة التاريخ الذين اختزلوا أمجادنا وملاحمنا في حدود وتخوم مدينة قرطاج ؟

3 - بالنهاية:
متى نتحرر من صنم قرطاج بتمثل جميع الروافد المتجذرة والوافدة على بلادنا دون مفاضلة أو انتقائية ؟
كيف يمكن لهوية مركبة أن تصمد دون هوية قاعدية ؟ ألا تسقط في أول إعصار ايديولوجي هووي مقيت ؟
ألا تتمظهر متلازمة قرطاج وعقدة ماسينيسا في الصراع الخفي والمعلن الدائر اليوم بين المركز والمحيط ، بين الساحل والداخل التونسي ؟
ألا تساعدنا على فهم سلوكاتنا الفصامية الراهنة الأسيرة لمصيدة الهوية وتوظيفاتها المتعددة ؟
إلى متى تستمر حالة الإنكار والعقوق التاريخي ؟

محجوب لطفي بلهادي

رئيس قسم «بالمركز التونسى لدراسات الأمن الشامل»

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك