فضح فساد عبد السلام بوشوارب بالوثائق

IMG_87461-1300x866

تفضح هذه الوثائق التي تنشر لأول مرة تورط وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب في منح لأحد أصدقائه الفرنسيين في 2016 السيد Guy Perret صاحب شركة BERGERAT MONNOYEUR ALGERIE SPA الواقع مقرها في واد السمار الجزائر العاصمة في منحه اعتماد حصري والوحيد في استيراد معدات صناعية ضخمة وقطع الغيار من شركة CATAPILLAR العالمية.
* الوثيقة الأولى مفادها الاعتماد الحصري الذي منحه بوشوارب لهذا الفرنسي دون غيره من الجزائريين
* الوثيقة الثانية هي فاتورة لأحد المعدات التي تباع هنا من طرف هذا الفرنسي بأكثر من ثلاثة ملايير سنتيم في حين سعرها في الفاتورة لا يتعدى مبلغ 92250 دولار أي بمليار ومائة مليون سنتيم.

والذي يريد الرجوع إلى موقع الشركة المصنعة يكتشف أن السعر المعلن عنه أقل من سعر الفاتورة بكثير.
للعلم أن هذا الفرنسي مازال يتحكم في استيراد هذه المعدات والالات إلى يومنا هذا.
هكذا تمنح الامتيازات في بلاد الشهداء الذي جعلها بوتفليقة إحدى بقرات الحلوب لأمه فرنسا.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السلام عليكم بمأن الشعب هو السيد و الشعب هو السلطة و المصدر و هو من يقرر ،حسب المادة 7 و 8 ، لقد حقق المادة 102 لكن بن صالح تعدى على هاتين المادتين ادا فهو تعدى على إرادة الشعب وسلطته و عليه لم يتبقى للشعب إلا أن يجمع العديد من التوقيعات بالرغم من ثورته العظمى في 22 فبراير و يرفع قضية ضد بن صالح أمام محكمة سيدي محمد ثم بعد ذلك يرافق الشعب أي رجل توافقي الى مجلس الأمة لتنصيبه و تأدية المين و الإنتقال الى المرحلة الإنتقالية تحي الجزائر

  2. هل حققت 200 مليار دولار التي صرفت على "البوليساريو" أهدافها؟

  3. أدرك حكام الجزائر أن كل ما حصدوه في صراعهم مع المغرب هو مجرد خازوق اسمه البوليساريو، وكلما ظهرت بوادر وعي الشعب الجزائري بالمصائب التي تنهال عليه بسبب هذا الخازوق جراء المصاريف الباهظة على البوليساريو من خزينة الدولة  (الجزائرية ) التي هي من حق الشعب الجزائري...".

  4. لا أحد اليوم يجادل في الجزائرنفسها، بأن الميزانية المخصصة للدعم اللامحدود واللامشروط للانفصاليين  (حكومة وجيشا ولاجئين ) في مخيمات تيندوف، كلها من خزينة الدولة، لكن لا أحد يعرف مقدار المبالغ الضخمة، وهل يتم التنصيص عليها في ميزانية الدولة؟ وبالتالي هل يتم تقديمها إلى البرلمان قصد التصويت، أم هي ميزانية تابعة للصناديق السوداء التي لا تراها العين ولا تسمع بها الأذن؟

  5. "البوليساريو"، التي مازالت تلهث وراء السراب، hhhhhhhhhhh

  6. السؤال الذي يؤرق الجزائريين: كم خسر حكام الجزائر من ملايير الدولارات تلبية لمبدئهم الخالد حول تأييد تقرير مصير مفبرك الغرض منه فصل وانتزاع الصحراء من المغرب؟ وكم أنفقوا، منذ تبنيهم رعاية وحضانة "البوليساريو"، في سبيل شراء الذمم ومنعدمي الضمير من رؤساء الدول ومنظمات حقوق الإنسان؟ بل أين هي هذه الهيئات التي تزعم الدفاع عن حقوق الشعوب والإنسان بعد أن غرفت من خزينة الدولة الجزائرية جزءا مهما من الأموال هي من حق الشعب الجزائري

  7. الجمعيات التي ظلت تهلل وتطبل لانتهاكات حقوق الصحراويين داخل المغرب، تطلع على حقائق الأمور، لتجد الملف المفبرك فارغا، ولتقف على حقيقة صادمة تتمثل في الفرق بين حكام الجزائر الذين يستغلون ويوجهون النزاع المفتعل في الصحراء من أجل إدامته إلى الأبد للاستمرار في نهب وسرقة خيرات الشعب الجزائري، وبين المغرب الذي يعمل من أجل إيجاد حل لذلك النزاع من خلال تقديم اقتراحات واقعية - باعتراف من مجلس الأمن نفسه - من شأنها إنهاء صراع لا يفيد أحدا. إنها الملايير من الدولارات وليس من الدنانير التي مازالت تذهب في "الخواء الخاوي". لكن، لا أحد في الجزائر يستطيع أن يتساءل، مجرد تساؤل، عن عدد الملايير التي تم صرفها في قضية خاسرة لا تهم الشعب الجزائري.

  8. العربي زيتوت يقصف ويفضح على المباشر الجنرال مجاهد الذي تفنن في ذبح أهل الأخضرية ويصفه ب "كبران الكبرانات".

  9. une bande mafie use qui gouverne Algérie

  10. زوخ يطرد صباح اليوم من ساحة الشهداء شوف و الكلاب لي معاه الحرس يحمو فيه و الله و الله قلنالكم لازملكم حايك باش تولو تخرجو

  11. صباح الحال على الفساد والمفسدين  (شحال قدك من أستغفر اللہ يا البايت بلا عشاء ) لقد طلع الفجر عليكم وكل ما نهبتوه غاديين تتقياوه ذنوب الشعب خرجت فيكم يا أولاد الحرام. يتوجب على القضاء المحاكمة الصارمة وحجز كل ممتلكات المسؤولين السابقين المتورطين ولو كانت في إسم زوجاتهم وأبنائهم وذويهم وأقربائهم لأنها أموال الشعب التي نهبوها إبان وجودهم بالسلطة. إذا يحق عليهم القصاص دون شفقة لأنهم سرقوها من الشعب دون شفقة. كما تدين تدان. تحق محاسبتهم عن المبالغ الضخمة التي صرفوها على شرذمة مرتزقة الپوليزاريو وكل من شارك في ذلك دون تمييز. ولو كان لا يزال يمارس مهامه بالدولة فما ذلك سوى خداع الشعب لكي لا يحاسبه، فلا يخدعونكم بتصريحاتهم الخادعة. يجب أن يطبق القانون على الجميع.

الجزائر تايمز فيسبوك