الطاهر مسيوم الحراك لا ينجح دون مرافقة جنرال الامارات القايد صالح

IMG_87461-1300x866

كشف  النائب البرلماني السابق الطاهر مسيوم المعروف ب”سبيسيفيك” أن الحراك لا ينجح بدون أن تكون هناك مرافقة تامة للجيش مؤكدا في الوقت ذاته أن الحديث عن نجاحه لازال مبكرا .

وفي اتصال هاتفي مع “شهاب برس ” قال الطاهر ميسوم أن الجيش هو من حمى الحراك الشعبي بضمانه سلامة المواطنين مؤكدا أنه ولحد الأن الحراك لم يحقق أي نتيجة مخالفة لارادة الجيش رغم أن المؤسسة العسكرية في بداية تعليقها على المسيرات السلمية كانت ضد ذلك في تصريح للفريق قايد صالح خلال زيارته للناحية العسكرية الرابعة “ورقلة” حيث وصف جموع المتظاهرين “بالمغرر بهم ” ليتراجع بعد الجمعة الثانية من الحراك ويعلن مسانتدته التامة للشعب ويضمن سلامته ويتعهد بعدم اسالة قطرة واحدة من دماء الجزائريين .

وأضاف “سبيسيفيك”أن الفريق قايد صالح مدعوم من الامارات العربية المتحدة وكل الأوامر تأتيه من هناك .

  كما أكد  الطاهر ميسوم أن النظام البوتفليقي عمل طيلة 20 سنة على افساد المواطن  حيث لم يترك لنا ما نختار من الصالحين لرئاسة الجمهورية   مشيرا الى أن الفترة الحالية التي نعيشها هي عهدة خامسة بدون بوتفليقة  مرجعا هذا الى بقاء نفس الوجوه في الحكم وبقاء القوى الغير دستورية وكذا تعيين عبد القادر بن صالح على رأس مجلس الأمة الذي يعتبر تخطيطا مسبقا لهذه  المرحلة باعتبار أن الدستور يسمح له بقيادة الدولة بعد استقالة أو وفاة بوتفليقة .

وعن الندوة التشاورية التي دعى اليها  الرئيس المؤقت للدولة عبد القادر بن صالح قال سبيسيفيك أنه تلقى دعوة رسمية  في اتصال من قبل الأمين العام للرئاسة لكنه رفض المشاركة فيها دعما للحراك الشعبي ورفضا منه للقيادة الحالية للبلاد .

وخلص الطاهر ميسوم في حديثه الى التأكيد أن الحديث عن نجاح الحراك في الفترة الحالية مبكر جدا رغم أنه استطاع تخليصنا من عبودية الخوف التي كنا عليها في وقت مضى واستطعنا اسماع صوتنا للعالم كله بسلمية كما أننا أخذنا العبرة نحن كشعب والجيش أيضا مما مرت عليه البلاد خلال فترة التسعينات .

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. Algerien anonyme

    L'hypocrisie du caporal des Émirats gay d salah qui se déclare être du cote des revendications légitimes du peuple et qui d 'un autre cote s 'emploie a aider a assurer la continuité du pouvoir pourri des Bouteff sans les Bouteff. L'attitude bâtarde et a haut risque adoptée par le caporal des Émirats allait conduire l 'Algérie dans une impasse dangere use aux con sequences incalculables qui pourrait faire du pays une nouvelle Syrie ou Libye ou Yémen. Le sinistre caporal pion et serviteur du chaytane el arab ibn zaid jouerait double jeu en misant sur le temps et l 'essoufflement du harak qu'il croirait possible avec l 'arrivée du mois sacree de Ramadan. La triste realite connue des braves peuples arabes serait que quand les Émirats du chaytane el arab ibn zaid se mêlent d'un harak du peuple arabe ça finit toujours par une guerre civile comme dans le cas présent de la Libye ou les monstres de traîtres sionistes arabes de ibn zaid,ibn salmane le bourreau assassin de feu khashokgi et le sinistre dictateur et bourreau de centaines d égyptiens innocents le criminel du caporal Sissi ,tous ces traîtres de la ca use arabe ennemis des peuples arabes qui sont au service du sionisme ,qui chercheraient a installer au pouvoir en Libye contre la volante du peuple libyen un monstre de criminel de Haftar le truand et assassin de son propre peuple. LES BRAVES PEUPLES ARABES VAINCR T MALGRÉ LES COMPLOTS DES SI ISTES ARABES..

  2. يجب اسقاط الجنرال الفاسد الخنزير عميل فرنيا والامارات والمستنجد بروسيا ومخرج العشرية السوداء ونسقها وصاحب مؤامرة الخارج وصاحب مهزلة البول زريو ومنسق العداء مع المروك وتونس وصاحب مفرزة ارهاب بنعكنون وممول الارهاب في الساحل ويبلغ من العمر 86 سنة اللهم ان هذا منكر DEGAGE ASSASSIN

الجزائر تايمز فيسبوك